أحاديث الرسول عن النساء وحقوق الزوجة على الزوج

 أحاديث الرسول عن النساء تدل على مدى تكريم الدين الإسلامي للمرأة،  فقد جعل الله للمرأة مكانة عظيمة، كما حث الرسول الرجال على حسن معاشرة النساء والرفق بهم، وإعطائهم حقوقهم المالية كاملة، وقد أنزل الله سورة في القرآن تحمل اسم “النساء” تكريمًا لهم ورفع شأنهم في الدنيا والآخرة.

تعرف على احاديث الرسول عن الزواج من خلال قراءة هذا المقال: أحاديث الرسول عن الزواج لزيادة المودة والمحبة بينهم

معاملة الرسول للنساء

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “استَوصوا بالنِّساءِ خيرًا فإنَّهنَّ عندَكُم عَوانٍ”، فقد أوصى الرسول الكريم بحسن التعامل مع المرأة، وقد قام في خطبة الوداع بتوصية الرجال على عدم التقصير في حق من حقوقها.
  • وكان النّبي صلى الله عليه وسلم مبتسم الوجه مع زوجاته، يعاشرهن بالمعروف، و يراعي الفطرة التي خلقت المرأة عليها.
  • فكان الوفاء من عاداته بعد وفاة إحدى زوجاته، وكان يتعامل بحكمة إذا ظهر من إحدى زوجاته ما يغضبه.
  • أوصى النبي عليه الصلاة والسلام أن يحسن الزوج إلى زوجته، وأن يؤدي جميع حقوقها، وألا يقهرها أو يظلمها أو يضربها، حيث قال في حديثه الشريف عن الضرب: “وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا”، ويُقصد في الحديث بـ “اضربوهن” ألا يكون الضرب مبرحًا، ولكنه وسيلة للزوج في حالة نشوز الزوجة بحيث يكون أخر وسيلة له بعد النصح والإرشاد.

تعرف على أحاديث نبوية عن الصدق من خلال قراءة هذا المقال: أحاديث نبوية عن الصدق وما هى فضل الصدق

أحاديث الرسول عن النساء

  • روى عن الرسول صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث الشريفة التي تتعلق بالنساء في كل ما يخص حياتهن.
  • ومن الأحاديث التي يستوصي فيها الرسول بالنساء، ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ، فلا يُؤْذِي جارَهُ، واسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا، فإنَّهُنَّ خُلِقْنَ مِن ضِلَعٍ، وإنَّ أعْوَجَ شيءٍ في الضِّلَعِ أعْلاهُ، فإنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ، وإنْ تَرَكْتَهُ لَمْ يَزَلْ أعْوَجَ، فاسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا”.
  • كما روي أبيّ بن كعب، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال: “ألا واستَوْصُوا بالنِّساءِ خَيرًا؛ فإنَّهُنَّ عَوَانٍ عندَكُم، ليس تَمْلِكون مِنهُنَّ شيئًا غيرَ ذلكَ، إلَّا أنْ يأتِينَ بفاحشةٍ مُبَيِّنةٍ، فإنْ فَعَلْنَ فاهجُروهُنَّ في المَضاجعِ، واضرِبوهُنَّ ضربًا غيرَ مُبَرِّحٍ، فإنْ أَطَعْنَكُم فلا تَبْغوا عليهِنَّ سبيلًا. ألَا إنَّ لكُم على نسائِكُم حقًّا، ولهُنَّ عليكُم حقًّا؛ فأمَّا حقُّكُم على نسائِكُم فلا يُوطِئْنَ فُرُشَكُم مَن تَكرَهون، ولا يَأْذَنَّ في بُيوتِكُم لمَن تَكرَهون، ألَا وإنَّ حقَّهُنَّ عليكُم أنْ تُحْسِنوا إليهِنَّ في كِسْوَتِهِنَّ وطَعامِهِنَّ”.
  • عن أبي سعيد الخدري، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ، وإنَّ اللهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا، فَيَنْظُرُ كيفَ تَعْمَلُونَ، فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ، فإنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ في النِّسَاءِ”. رواه مسلم.

تعرف على احاديث قدسية صحيحة من خلال قراءة هذا المقال: أحاديث قدسية صحيحة وكتابة الملائكة لحسانات المؤمنين

أحاديث الرسول عن المرأة الصالحة

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه “قيل يا رسولَ اللهِ، أيُّ النساءِ خيرٌ؟ قال: التي تسرُّهُ إذا نَظَرَ، وتُطيعُهُ إذا أمرَ، ولا تُخالفُه في نفسِها ولا في مالِهِ بما يكرهُ”. رواه الألباني، في إرواء الغليل.
  • عن سعد بن أبي وقاص، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أربعٌ مِن السَّعادةِ: المرأةُ الصَّالحةُ، والمسكَنُ الواسعُ، والجارُ الصَّالحُ، والمركَبُ الهنيءُ، وأربعٌ مِن الشَّقاوةِ: الجارُ السَّوءُ، والمرأةُ السَّوءُ، والمسكَنُ الضَّيِّقُ، والمركَبُ السَّوءُ”. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان

أحاديث الرسول عن الام

أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالأم، حيث قال أنها أحق الناس بالبر والإحسان، ومن أحاديث الرسول عن الأم، ما يلي:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه: “جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: مَن أَحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أَبُوكَ. وفي حَديثِ قُتَيْبَةَ: مَن أَحَقُّ بحُسْنِ صَحَابَتي وَلَمْ يَذْكُرِ النَّاسَ”. رواه مسلم.
  • عن مسروق بن الأجدع بن مالك: “أُتِيَ عبدُ اللهِ في إخوةٍ لأمٍّ مع الأمِّ فأعطى الإخوةَ من الأمِّ الثُّلثَ وأعطى الأمَّ سائر المالِ وقال الأمُّ عصبةُ من لا عصبةَ له، وكان لا يردُّ على الإخوةِ لأمٍّ مع الأمِّ، ولا على ابنةِ ابنٍ مع ابنةِ الصُّلبِ، ولا على أخواتٍ لأبٍ مع أختٍ لأبٍ وأمٍّ، ولا على امرأةٍ ولا على جدَّةٍ ولا على زوجٍ”.

تعرف على احاديث يوم الجمعة من خلال قراءة هذا المقال: أحاديث عن يوم الجمعة ومستحبات في يوم الجمعة

أحاديث الرسول عن نكاح المرأة

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “تُنْكَحُ المَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لِمالِها ولِحَسَبِها وجَمالِها ولِدِينِها، فاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَداكَ”. رواه البخاري.
  • عن جابر بن عبد الله، قال: “تَزَوَّجْتُ امْرَأَةً في عَهْدِ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَلَقِيتُ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: يا جَابِرُ تَزَوَّجْتَ؟ قُلتُ: نَعَمْ، قالَ: بكْرٌ، أَمْ ثَيِّبٌ؟ قُلتُ: ثَيِّبٌ، قالَ: فَهَلَّا بكْرًا تُلَاعِبُهَا؟ قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ لي أَخَوَاتٍ، فَخَشِيتُ أَنْ تَدْخُلَ بَيْنِي وبيْنَهُنَّ، قالَ: فَذَاكَ إذَنْ، إنَّ المَرْأَةَ تُنْكَحُ علَى دِينِهَا، وَمَالِهَا، وَجَمَالِهَا، فَعَلَيْكَ بذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ”. رواه مسلم.

أحاديث الرسول عن حقوق الزوجة على الزوج

  • عن معاوية بن حيدة القشيري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أن تُطعمها إذا طَعِمتْ، وتكسُوها إذا اكْتَسيتَ، ولا تُقبّحْ، ولا تَهْجُرْ إلا في البيتِ”. رواه الدارقطني.
  • عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فَاتَّقُوا اللهَ في النِّسَاءِ، فإنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بأَمَانِ اللهِ، وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بكَلِمَةِ اللهِ، وَلَكُمْ عليهنَّ أَنْ لا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ، فإنْ فَعَلْنَ ذلكَ فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غيرَ مُبَرِّحٍ، وَلَهُنَّ علَيْكُم رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بالمَعروفِ”. رواه مسلم.
  • عن عبد الله بن عمر أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يقولُ: “كُلُّكُمْ رَاعٍ ومَسْؤولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فَالإِمَامُ رَاعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والرَّجُلُ في أهْلِهِ رَاعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والمَرْأَةُ في بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وهي مَسْئُولَةٌ عن رَعِيَّتِهَا، والخَادِمُ في مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ”. رواه البخاري.

تعرف على مجموعة احاديث نبوية عن النفع من خلال قراءة هذا المقال: خير الناس أنفعهم للناس: من هم خير الناس؟ وأحاديث نبوية عن فضل النفع

أحاديث الرسول عن واجبات الزوجة

جاءت كثير من الأحاديث عن الرسول الكريم، توضح دور المرأة وواجباتها تجاه زوجها، ومن هذه الأحاديث ما يلي:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خيرُ النِّساءِ امرأةٌ إذا نظرتَ إليها سرَّتكَ، وإذا أمرتَها أطاعتْكَ، وإذا غِبتَ عنها حفِظتْكَ في نفسِها ومالِكَ، ثمَّ قرأَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ هذِهِ الآيةَ الرِّجالُ قوَّامونَ علَى النِّساءِ إلى آخرِها”. رواه أحمد شاكر، في عمدة التفسير.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا دعا الرجلُ امرأتَهُ إلى فراشِهِ فأَبَتْ، فبات غضبانَ عليها، لعنتها الملائكةُ حتى تُصبحَ”. رواه البخاري.
  • عن عبدالله بن أبي أوفى، قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: “فإني لو أَمرتُ شيئًا أن يسجدَ لشيءٍ ؛ لأمَرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها، والذي نفسي بيدِه، لا تُؤدِّي المرأةُ حقَّ ربِّها حتى تُؤَدِّيَ حقَّ زوجِها”. رواه الألباني.
  • عن معاذ بن جبل، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لو تعلمُ المرأةُ حقَّ الزوْجِ، لم تَقْعُدْ ما حضَرَ غدَاؤُهُ وعَشَاؤُهُ؛ حتى يفرَغَ منه”. رواه الألباني.

تعرف على دعاء للأموات في قبورهم من خلال قراءة هذا المقال: دعاء للأموات في قبورهم وأحاديث من السنة عن أهمية الدعاء

وفي النهاية يتضح من أحاديث الرسول عن النساء، أن المرأة لها مكانة رفيعة الشأن في الإسلام، كرمها الله ورسوله في كثير من المواضع والأحاديث.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.