أسباب تساقط الشعر من الجذور البيضاء

تساقط الشعر من الجذور البيضاء من المشاكل الرئيسية التي يُعاني منها الكثير من الرجال والسيدات، وخلال السطور التالية سيعرض لكم موقع زيادة أهم الأسباب التي ينتُج عنها ذلك المرض والأعراض المُصاحبة له، بالإضافة إلى أهم الطرق العلاجية؛ لنتعرف عليها سويًا.

تساقط الشعر من الجذور البيضاء

تساقط الشعر من الجذور البيضاء

يتم تكوين الشعر من خلال مادة الكيراتين، التي تعمل على تكوين بصيلات الشعر، وتحتوي تلك البصيلات على عدد من الخلايا الصبغية التي تحمل بداخلها مادة الميلانيين.

يُعد الميلانين هي المادة المسئولة عن إعطاء الشعر للون الذي يحمله، وبمرور الوقت يقل عمر تلك الخلايا وتتحول معها خلايا الشعر إلى اللون الأبيض ويُصاحب ذلك التحول تأثر فروة الرأس بعدة عوامل مثل التساقط والضعف.

اقرأ أيضًا: كيف تحمين شعرك وأظافرك من التكسر والوصفات الطبيعية للعناية بالشعر والأظافر

أعراض تساقُط الشعر من الجذور البيضاء

يتميز تساقُط الشعر من جذوره البيضاء بتوافر عدد من الأعراض وهي:

  • وجود بقع صلعاء بفروة الرأس على شكل دائري، كما يُمكن أن يحدث في مناطق اللحية أو الحاجب.
  • وجود بقع قشرية بمناطق متفرقة من فروة الرأس.
  • تساقط للكثير من شعر الجسم، نتيجة لما تُخلفه الأورام السرطانية والأدوية الكيماوية.
  • حدوث ترقق بشكل تدريجي لشعر الرأس كاملًا، وهو من أكثر الأعراض انتشارًا مع تقدم العمر للرجال والسيدات.

أسباب تساقط الشعر من الجذور البيضاء

ينشأ تساقط الشعر من الجذور البيضاء بسبب العديد من الأسباب والتي تتمثل في:

  • العوامل الوراثية: تُعد العوامل الوراثية من العوامل التي تلعب دورًا أساسيًا في تساقط الشعر من جذوره البيضاء، وذلك من خلال الجينات الوراثية التي تقل كفاءتها مع تقدم العمر، مما يؤدي إلى حدوث الصلع.
  • التغيرات الهرمونية: يؤدي الخلل الحادث ببعض الهرمونات الموجودة في جسم الإنسان إلى التسبُب في حدوث مشكلة اساقُط الشعر.
  • استخدام بعض المستحضرات الكيميائية: يؤدي استخدام المستحضرات الكيميائية مثل صبغات الشعر والمواد التي تتخلص من التجاعيد إلى تساقط الشعر من جذوره لما تُخلفه تلك المواد من نتائج سلبية؛ حيث تُضعف بصيلات الشعر وتعمل على تقصفه ليُصبح هش للغاية.
  • الثعلبة البُقعية: هو أحد الأمراض المجهول أسبابها حتى هذه اللحظة، لكن الشيء المؤكد في الأمر لأنها تعمل على تساقط الشعر من جذوره؛ وتتمثل أعراضها في وجود مناطق صلعاء بفروة الرأس، على الرغم من تمتُع مرضاها بصحة جيدة، وتؤدي إلى سقوط كافة الشعر الموجود بالجسم والرأس.
  • تساقُط الشعر الكربي: هو أحد الأمراض الناتجة عن حدوث ضغط نفسي أو توتر، ويؤدي إلى تساقط الشعر بكميات كبيرة، ومن ثَم يتوقف بشكل تلقائي بعد عدة أشهر.
  • الرغبة المُتزايدة في نتف الشعر: يُعد من الأمراض التي تؤدي إلى تساقط الشعر من جذوره، وذلك من خلال هوسه باقتلاع بصيلات الشعر من مكانها سواء شعر الرأس أو الرموش أو الحاجبين؛ حيث لا يهدأ المريض إلا بفعل ذلك، ويكون ذلك الفعل ناتج عن ضغط نفسي أو عصبي.
  • الإصابة بالسرطان: تؤدي الإصابة بالسرطان إلى تساقُط الشعر بصورة غير مقصودة بسبب الأدوية الكيماوية التي يتعرض لها المريض.
  • بعد 3 أشهر من الولادة: تٌعاني السيدات من تساقُط الشعر بعد 3 أشهر من الولادة؛ حيث تعود الهرمونات التي تعمل على تقوية البصيلات إلى طبيعتها بعد انتهاء فترة الحمل.
  • سوء التغذية: يؤدي سوء التغذية إلى حدوث بعض المشاكل التي تتسبب في تساقط الشعر من جذوره، وذلك نتيجة لافتقاد الغذاء لعدد من العناصر الغذائية الرئيسية.
  • الإصابة ببعض الالتهابات: تؤدي إصابة فروة الرأس ببعض الالتهابات وتواجد بعض الفطريات بها إلى زيادة مُعدلات الإصابة بتساقط الشعر من جذوره البيضاء.

علاج تساقط الشعر من جذوره البيضاء

يوجد العديد من العلاجات التي تعمل على علاج تساقط الشعر من جذوره البيضاء، ونعرض لكم كافتها سواءً كانت الطرق الطبيعية أو باستخدام الأدوية أو غيرها، في الفقرات التالية…

العلاجات الطبيعية

يتوافر عدد لا بأس به من العلاجات المنزلية الطبيعية لعلاج تساقًط الشغر مثل:

حليب جوز الهند

يٌعد حليب جوز الهند من المواد الغنية بالمواد الغذائية اللازمة لتغذية الشعر، ويُمكن الحصول عليه من خلال القيام بطحن جوز الهند من ثَم الضغط عليه لاستخراج الحليب، من ثَم وضعه على الشعر وتدليكه بلطف وغسله في صباح اليوم التالي.

هلام الصبار

يُعد من العلاجات السهلة؛ حيث يتم وضعه على فروة الرأس، من ثَم البدء في التدليك مباشرة، وانتظار النتيجة بعد عدة ساعات.

عشبة النيم

هي أحد النباتات المُضادة للفطريات والبكتيريا، وتعمل على تقليل تساقط الشعر.

البصل والثوم

يُعدان من العناصر الغنية بالكبريت الذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية، بالإضافة إلى علاج المشاكل الخاصة بتساقط الشعر، إلى جانب كونه من المواد القادرة على قتل البكتيريا، ويُمكنك استخدام ذلك الخليط على فروة الرأس لمدة تتراوح بين من 10 إلى 15 دقيقة مرتين يوميًا.

الليمون

هو من أكثر الطرق انتشارًا لعلاج مشكلة تساقط الشعر من الجذور البيضاء، وعندما يتم إضافته إلى عدد من الزيوت المتنوعة يُعطي تأثيرًا أقوى فعالية، ويُفضل إضافة عصير الليمون إلى هلام الصبار بنسبة قليلة، من ثَم وضعه على فروة الرأس لمدة 15 دقيقة وغسله عند الانتهاء، مع الالتزام بتكرار العملية 3 مرات أسبوعيًا.

الفلفل الأسود

يعمل مسحوق الفلفل على الأسود على تكثيف الشعر وتقوية جذوره، مما يجعله من الخيارات المطروحة لعلاج تساقط الشعر من الجذور البيضاء، كل ما عليك هو توزيع المسحوق بنسب مُتساوية على فروة الرأس.

اقرأ أيضًا: علاج تساقط الشعر للنساء مجرب: أفضل طرق علاج تساقط الشعر ومتى يجب زيارة الطبيب؟

أوراق الشمندر

تُعد أوراق الشمندر من المواد الغنية بالكثير من البروتينات والفيتامينات والألياف، والتي من خلالها يعمل على زيادة تدفق الدورة الدموية في فروة الرأس، والحد من تساقط الشعر من الجذور البيضاء.

بذور الحلبة

تتميز باحتوائها على عدد من البروتينات إلى جانب حمض النيكوتينك، مما يعمل على علاج تقصف الشعر وتساقطه من خلال إكسابه للمواد الغذائية اللازمة لتقويته، ويُمكنك طحن تلك البذور وتركها لمدة ساعة على فروة الرأس من ثَم القيام بغسل الشعر.

أوراق الكزبرة

يُساهم في ترطيب الشعر وإمداده بالقوة الكافية التي تمنعه من التساقُط بدءًا من الجذور، كما تحتوي على بعض من الخصائص المميزة التي تعمل على علاج القشرة المُتواجدة بفروة الرأس.

زيت الخردل

يتسم باحتوائه على بعض الفيتامينات والمعادن التي تعمل على تحفيز بصيلات الشعر على النمو، إلى جانب دوره في علاج أعراض الشيب المبكر وتقليل ظهورها، بالإضافة إلى ذلك فهو له دور فعال في مُعالجة جفاف الشعر وتساقطه خاصةً عند دمجه مع أحد من زيوت الزيتون أو جوز الهند، من ثَم تدليك فروة الرأس به.

الزبادي

يعمل الزبادي على منع المشاكل الخاصة بتساقط الشعر من جذوره البيضاء، وذلك لما يحتويه من مواد بروتينية، إلى جانب العناصر الغذائية المُتمثلة في البوتاسيوم والفسفور والماغنسيوم، ويُمكنك وضعه على فروة الرأس لمدة 15 دقيقة فقط، من ثَم القيام بغسل الشعر.

الاملج

هو أحد العلاجات الأكثر فعالية في علاج عدد من المشاكل المختلفة التي يُعاني منها الشعر؛ حيث يعمل على علاج المناطق التي تُعاني من الصلع في فروة الرأس، بالإضافة إلى منع تساقطه، ويُمكنك مزجه مع نسبة من عصير الليمون إلى جانب معلقتين من العسل، من ثَم خلطه جيدًا وتركه على فروة الرأس لـ 30 دقيقة قبل غسله.

العلاجات الدوائية

تم اكتشاف مجموعة من العقاقير والأدوية التي من شأنها أن تعمل على علاج مشاكل تساقط الشعر من جذوره البيضاء، ومن أمثلة تلك الأدوية:

علاج فيناستيرايد

يُعد من أهم العلاجات المُستخدمة في علاج الشعر؛ حيث يعمل على زيادة نموه وتخفيض معدلات التساقط من خلال استخدام لقرص واحد فقط يوميًا، لكنه يُسبب بعض الآثار الجانبية التي لا يُمكن أن نغفل عنها مثل: زيادة مُعدلات الإصابة بمرض سرطان البروستات بجانب بعض المخاطر على المرأة الحامل.

علاج مينوكسيديل

هو عبارة عن سائل تقوم بوضعه على فروة الرأس وتدليكه جيدًا، ويعمل ذلك العلاج على مُعالجة مشاكل تساقط الشعر، لكن على المدى البعيد، حيث يحتاج إلى 6 أشهر لظهور نتائجه من خلال إعادة نمو الشعر من جديد وإيقاف تساقطه، ولكنه لا يخلو من الآثار الجانبية حيث يُسبب تهيُج في فروة الرأس، وعدم انتظام بضربات القلب.

علاج الألداكتون

هو أحد العلاجات التي تقوم بإحداث عدد من التغيرات الهرمونية من خلال الارتباط بمستقبلات الأندروجين، مما يؤثر على منع تساقط الشعر، ولكنه على الرغم من ذلك لم يتم اعتماده من قِبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية.

طرق أخرى للعلاج

بخلاف الوصفات الطبيعية والأدوية يوجد عدد من الطرق المُستخدمة في علاج تساقط الشعر من جذوره البيضاء وتتمثل في:

العلاج بالبلازما

يتمثل العلاج بالبلازما في 3 خطوات وهي:

  • القيام بسحب مقدار مُعين من دم الشخص المريض.
  • تجهيز المريض لعملية الحقن من خلال تدليك فروة الرأس.
  • حقن المريض بالبلازما في أماكن مُتفرقة بفروة الرأس.

العلاج بالليزر

تُعد من أحدث الطرق العلاجية لمنع تساقط الشعر من الجذور البيضاء؛ حيث تم اعتمادها من قِبل الهيئة الأمريكية للدواء والغذاء كواحدة من الطرق التي أثبتت نجاحًا مُذهلًا في علاج مشاكل الشعر، كما ثبُت أن استخدام نسبة مُنخفضة من الليزر يُعطي نتائج أفضل من حيث كثافة الشعر الناتج.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق علاج تساقط الشعر بعد البروتين

العلاج بواسطة العمليات الجراحية

يلجأ المرضى في الحالات المُستعصية إلى عمليات زراعة الشعر أو العمليات التجميلية في حالة وجود بقع في فروة الرأس.

بذلك نكون قد أوضحنا أسباب تساقط الشعر من الجذور البيضاء والأعراض المُصاحبة له، إلى جانب العلاجات المُنتشرة لعلاج تلك المشكلة سواءً كان عن طريق الوصفات المنزلية أو الأدوية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.