صفات حمزة بن عبد المطلب الجسدية

صفات حمزة بن عبد المطلب الجسدية والشكلية والنفسية هي ما يثير فكرنا أحيانًا حينما نقرأ عن هذا الصحابي الجليل، حيث نصاب بالفضول لتبين شكل عم الرسول والرجل الذي خدم الإسلام حتى استشهد في سبيل الله، فأي عظمة وأي أخلاق وصفات كان يمتلكها هذا الرجل الراسخ الإيمان حتى يموت باسلًا مستبسلًا مكافحًا في سبيل نشر الحق ودحض الظلمات.

لذا من خلال موقع زيادة سنعرفكم على صفات حمزة بن عبدالمطلب الجسدية ونعرض لكم من القول ما يجعلكم تزدادون معرفة بهذا الصحابي الجليل.

صفات حمزة بن عبد المطلب الجسدية

صفات حمزة بن عبد المطلب الجسدية

أنضم حمزة بن عبد المطلب إلى الإسلام في ثاني عام للهجرة، وهو ليس عم النبي فقط بل أخوه في الرضاعة أيضًا حيث رضع كلاهما من نفس المرضعة، يُقال إنه أكبر من الرسول بعامين وهناك من يذهب بقول إنهما أربع أعوام، الأمر الذي يجعل كلاهما متقاربان في السن فيفهم بعضهم بعضًا جيدًا.

كان نسب حمزة بن عبد المطلب نسب يعود إلى أعرق أنساب قبيلة قريش فنشأ حمزة بن عبد المطلب نشأه شجعته على القوة والشجاعة اللتان كان أهل مكة معروفون بها فما بالك بأحد أفراد منزل عريق.

جمع حمزة بن عبد المطلب بجميل الصفات العقلية والجسدية فلم يكن عقلًا فقط ولا قوة جسدية فقط بل كان الاثنان، الأمر الذي أكسبه مكانة كبيرة بين أهل مكة، بالنسبة لصفات الجسدية فقد كان حمزة قوي العضلات صلب الجسد ومتين البنيان ذا جسد رياضي واكتسب ذلك من المعارك والنزالات والحروب التي اشترك بها.

صفاته الجسدية جعلت أحدًا لا يجرؤ على قتاله وتحديه لما هو معروف به من بأس وقوة وشجاعة بالإضافة لمهارته القتالية وقدرته العالية على التصويب، الأمر الذي جعل حمزة يحمي الرسول فيما بعد بسبب هذه القوة والقدرة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حمزة بن عبدالمطلب عند الشيعة وفضل زيارة قبره

إسلام حمزة بن عبد المطلب

تخبط حمزة تخبط عظيم في بداية الأمر عندما ظهر الإسلام فكان في حيرة من أمره ولا يدري أي السبيلين يختار دين آباءه أم دين الإسلام، أرق هذا الأمر حمزة طويلًا حتى كاد لا يذوق طعم النوم، حتى دعا الله أن يهديه السبيل فشرح الله قلبه للإسلام فأصبح صحابي من صحابة الرسول وأطلق عليه (أسد الله).

ساعد حمزة على الدخول في الإسلام معرفته الجيدة بالرسول (ص) ومعرفته بصفاته الحميدة فقد عُرف الرسول قبل الإسلام بالصادق الأمين واكتسب صفات أشتهر بها بين الناس وهي صفات الشجاعة والصبر والتواضع والرحمة والتي اكتسبها من حرفة الرعي.

حرفة الرسول الثانية التي تعلمها هي التجارة والتي جعلته مشهور بين الناس بالصدق والأمانة، الأمر الذي جذب انتباه السيدة خديجة وطلبت منه أن يرافق خادمها ميسرة في رحلة تجارية لها إلى الشام متاجرًا لها فعندما انقضت الرحلة وأخبر ميسرة السيدة خديجة بصفات الرسول الحسنة طلبت الزواج منه.

كل هذه الصفات الحميدة والأخلاق الرفيعة للرسول كان يدركها حمزة مما يجعله متخبطًا في أمره، ودليل حبه للرسول حتى قبل الانضمام للإسلام هو غضبه الشديد عندما علم أن أبو جهل قذف النبي بحجارة أسالت الدماء من رأسه الشريف على الرغم من كونه كان من معارضين الإسلام في هذا الوقت.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: معنى اسم حمزة وما هي صفات حامل الاسم

موقف يدل على شجاعة حمزة

عندما دخل حمزة الإسلام اشتد ساعد المسلمين أكثر وازداد أكثر وأكثر بانضمام عمر بن الخطاب للإسلام مما جعل المسلمين يخرجون من مكة في صفين أحدهما بقيادة حمزة والآخر بقيادة عمر ولم يجرؤ أحد من المشركين على المساس بهم.

مواقف حمزة التي تدل على شجاعته عدة فما أبسله في المعارك والحروب التي يفر منها الرجال، ولكن كان شجاعًا حتى سمى بأسد الله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كنية تكنى بها اسد الله حمزة .. سيرة ذاتية عن حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله

استشهاد حمزة سيد الشهداء

في غزوة أحد استشهد حمزة بن عبد المطلب وهو يقاتل بشجاعة في المعركة على يد رجل حبشي يدعى وحشي، ولم يتوقف الأمر هنا بل تم التمثيل بجثة الرجل الذي ما كان يجرؤ الكثيرون على قتاله خوفًا من قوته، فأحزن الأمر الرسول بشده وأطلق عليه سيد الشهداء.

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

نلخص لكم أبرز ما قدمناه لكم في هذا الموضوع فيما يلي:

  1. حمزة والرسول كانا متقاربين في السن وأخوه في الرضاعة فكان يفهم كلاهما الآخر جيدًا.
  2. احتار حمزة في الدخول إلى الإسلام حتى هداه الله وشرح قلبه لدين الفطرة.
  3. من صفات حمزة بن عبد المطلب الجسدية أنه كان قوي البنية متين العضلات ذا جسد رياضي.
  4. كان حمزة باسل شجاع فأُطلق عليه أسد الله.
  5. استُشهد حمزة وسماه الرسول بسيد الشهداء.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.