بروز عروق اليد فجأة مع ألم

بروز عروق اليد فجأة مع ألم له أسباب كثيرة، فقد يلاحظ الكثير من الناس انتفاخ عروق اليدين وظهورها بشكل ملحوظ، وقد يعود ذلك إلى التقدم في العمر وهو أمر طبيعي وشائع بين كبار السن، وقد يكون بسبب مشاكل صحية، لذلك لابد أن نتعرف على الأسباب المؤدية لذلك، والخضوع للتشخيص الصحيح وتناول العلاج المناسب عبر موقع زيادة.

أسباب بروز عروق اليد فجأة مع ألم

بروز عروق اليد فجأة مع ألم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى بروز عروق اليد فجأة مع ألم فقد يكون الأمر طبيعي أو يكون رد فعل للإصابة بمرض ما، وتتمثل هذه الأسباب في:

  • التعرض للنحافة الشديدة وانخفاض نسبة الدهون بالجسم.
  • قد يسبب ارتفاع ضغط الدم المتكرر دون تناول العلاج المناسب إلى ضعف الصمامات وانتفاخ الأوردة، ولكنه قد يكون عرض مؤقت ويختفي عند ضبط ضغط الدم.
  • توجد أيضا مجموعة من التمارين الرياضية الشاقة والمجهدة التي قد تسبب انتفاخ العروق وبروزها مثل رياضة رفع الأثقال.
  • التعرض للالتهاب الوريدي نتيجة لعدة أسباب ومنها أمراض المناعة الذاتية.
  • الإعياء الشديد المسبب لارتفاع شديد في حرارة الجسم قد يؤدي إلى انتفاخ الأوردة نتيجة الإضرار بعروق اليدين.
  • الإصابة بجلطات دموية في الوريد، مما يؤدي إلى انتفاخ الوريد السطحي وتعرضه للالتهاب الشديد.
  • في بعض الحالات يكون تورم العروق بسبب التقدم في العمر، فهو يعد أمر طبيعي يمر به كبار السن.
  • معظم هذه الحالات تتعرض لآلام نتيجة تورم وانتفاخ العروق، فيجب حينها استشارة الطبيب المختص لمعرفة السبب ووصف العلاج المناسب للحالة.

يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: الم في عروق اليد اليسرى أسبابه وطرق علاجه

أسباب أخرى مؤدية لتورم عروق اليدين

وهناك أسباب أخرى تساعد في بروز عروق اليد فجأة مع ألم من بينها:

حرارة الطقس

  • في حال ارتفاع درجة حرارة الطقس، يحاول الجسم جاهدا في تبريد نفسه بالعديد من الطرق، من بينها إرسال كميات كبيرة من الدم إلى الأوردة السطحية.
  • مما يؤدي إلى تضخم العروق وبروزها حتى تستوعب الكمية الزائدة من الدم.
  • والدليل على ذلك أن العروق تصبح أقل وضوحا وبروزا خلال الطقس البارد.

التهاب في الوريد

  • هناك بعض الحالات أو الأمراض التي يتعرض لها الإنسان تتسبب له في الإصابة بالتهاب الوريد وانتفاخ العروق.
  • حيث تتمثل في الإصابة بالكسور، أو العدوات، أو الجروح.

الحمل

  • أثناء فترة الحمل تزداد الدورة الدموية بالجسم نتيجة لزيادة إمدادات الدم إلى الرحم لتغذية الجنين بالشكل الطبيعي.
  • فقد تزيد نسبة الدم في العروق بمعدل يتراوح بين 20 إلى 40%.
  • وقد يصل الأمر إلى تورم العروق الموجودة بالثديين والبطن والقدمين.
  • ولكن لابد ألا تقلق الحامل حيال تورم وانتفاخ العروق، لأن الأمور غالبا ستعود لطبيعتها بعد الولادة.

توسع الأوردة

  • من الشائع التعرض لتوسع الأوردة والإصابة بالدوالي في منطقة الساقين.
  • ولكن هناك بعض الحالات تصاب بالدوالي في منطقة اليدين نتيجة لضعف الصمامات الموجودة بأوردة اليدين.
  • فتتسبب هذه الدوالي في التأثير السلبي على سريان الدم داخل الأوردة، مما يتسبب في انتفاخها بشكل ملحوظ.

علم الوراثة

  • قد تؤثر العوامل الوراثية في هذه الحالة بشكل كبير.
  • فعند وجود أحد الأقارب من الدرجة الأولى مصاب بانتفاخ عروق اليدين، فمن المحتمل أن يصاب الشخص بانتفاخ عروق اليدين أيضا.

بعد الانتهاء من معرفة أسباب بروز عروق اليد فجأة مع ألم يمكن التعرف على المزيد من خلال: ألم في عروق الرقبة من الجهة اليسرى

كيف يتم تشخيص تورم عروق اليدين

توجد بعض الفحوصات التي يقوم بها الطبيب لمعرفة السبب المؤدي إلى بروز عروق اليدين، وذلك من خلال فحص الأطراف، والكوع، والرسغ، وبعدها يطلب بعض الفحوصات الأخرى مثل:

  • عمل رنين مغناطيسي على الأوردة.
  • التحقق من كفاءة الدم الذي يتدفق بداخل أوعية الأصابع والذراع من خلال اختبار ضغط النبض والشرايين.
  • يمكن فحص ضغط الدم في الأوردة أيضا من خلال عمل موجات فوق صوتيه.
  • عمل أشعة سينية على اليدين من خلال حقن صبغة خاصة بداخل الشرايين ثم أخذ صورة لليد والذراع بالكامل.
  • قياس ضغط الدم ودرجة الحرارة بداخل أصابع اليد عن طريق وضع اليدين في ماء شديد البرودة، ثم عمل فحص يسمى بالإجهاد البارد.

طرق علاج تورم عروق اليد

هناك بعض الطرق الطبية التي تساعد بدرجة كبيرة في الحد من مشكلة بروز عروق اليدين، من أهمها:

  • اللجوء للعلاج والطب النفسي.
  • استخدام الليزر فيما يسمى بالاستئصال الحراري، وذلك من خلال إدخال ألياف رقيقة جدا تشبه الشعيرات في الوريد حتى تساعد على تمرير الطاقة بداخله.
  • وهناك من يقوم بالتخلص من الوريد المجهري بواسطة استئصاله عن طريق عمل شقوق بسيطة بالجلد باستخدام التخدير الموضعي.
  • حقن الأوردة بمحلول كيميائي وهي تسمى بعماية التصليب، وذلك لإغلاق الأوردة المتوسعة.
  • في حال المرضى الذين يعانون من تخثر وريدي شديد، يتم وصف مضادات للتخثر، للحد من الالتهابات الوريدية.
  • لذلك فلا يوجد علاج محدد للمشكلة، فيتوقف العلاج على أساس الحالة والسبب المؤدي للإصابة.

لماذا تصاب الحامل بانتفاخ عروق اليدين

  • تعد فترة الحمل من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة، وتصاب خلالها بالعديد من التغيرات نتيجة لبعض العوامل.
  • ومن ضمن هذه التغيرات هي التي تصيب النواحي الجلدية وأوردة الجسم.
  • كما من المحتمل إصابتها بدوالي اليدين والساقين، نتيجة النشاط الزائد للدورة الدموية وزيادة الضغط على الأوردة.

وعن أسباب بروز عروق اليدين للحامل فهي كالتالي:

  • تتعرض المرأة خلال تلك الفترة إلى اضطراب الهرمونات، مما يؤدي إلى ترقق الأوردة وجعلها أكثر ليونة وضعفا، فيتسبب في تعطل سريان الدم بشكل طبيعي وانتفاخ العروق.
  • تحتاج الحامل إلى ضخ الدم بشكل أكبر من المعتاد لتغذية الطفل داخل الراحم، مما يشكل عبء على الأوردة ومن ثم تورمها.
  • ضعف صمامات الوريد والمسؤولة عن دفع الدم إلى صمامات القلب.

ما هي الأعراض المصاحبة لتورم العروق الناتج عم مشاكل صحية

هناك بعض الأعراض أو العلامات المصاحبة لانتفاخ العروق، يجب الانتباه لها حتى يتم العلاج والتخلص من الآلام وهي كالتالي:

  • ملاحظة ترقق الجلد وانخفاضه في حال الضغط عليه بالإصبع.
  • الإصابة بجروح مفتوحة قد تتطور للقرحات الجلدية.
  • يصبح الجلد أقل مرونة.
  • فشل صمامات الأوردة في القيام بعملها نتيجة للضعف الشديد.
  • في حال وجود دوالي نشعر بآلام مزعجة مع الثقل في اليدين والقدمين.
  • الإصابة بالحكة والالتهاب.
  • جلد جاف طوال الوقت مع الاحمرار.
  • قد يؤدي الأمر إلى تجلط الرئة، نتيجة حدوث جلطات بالأوردة الداخلية سواء اليدين أو القدمين.
  • تعرض اليدين والقدمين للتورم.
  • عدم القدرة على المشي بشكل طبيعي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • انتفاخ الأوردة مع تورم الطرف القريب منها.
  • عدم القدرة على الخضوع للفحص نتيجة لشدة الألم عند الإصابة بجلطات دموية.
  • ملاحظة تغيرات على لون الجلد في المكان المصاب.
  • الإحساس الدائم بالحرارة في منطقة التجلط.
  • صعوبة حمل الأشياء مع حدوث تشنجات.

طرق تجميلية للتخلص من بروز عروق اليدين

  • في حال الإصابة بتورم عروق اليدين نتيجة التقدم في السن، فيلجأ الكثير من الناس إلى حقن الفيلر.
  • وذلك للتخلص من ترهلات الجلد والتجاعيد المصاحبة لها.
  • حيث يعمل الفيلر كبديل للدهون التي تم التخلص منها مع مرور السنين.
  • وبذلك يعمل على تحسين حالة الجلد ومظهره، مما يقلل من ظهور العروق.
  • كما توجد طريق أخرى يتم فيها التخلص من العروق البارزة نهائيا.
  • وذلك من خلال حقنها بمادة محددة يترتب عليها تجلط الدم بها لفترة من الوقت، وبعدها ستختفي بشكل كامل.
  • وتعتبر هذه الطريق من أكثر الطرق انتشارا في الفترات الأخيرة لعلاج بروز العروق.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد من خلال: ظهور العروق في الجسم وأسباب ظهور وطرق علاجها

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كل ما يخص بروز عروق اليد فجأة مع ألم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.