أضرار حبوب منع الحمل وكيفية استخدامها بشكل صحيح

أضرار حبوب منع الحمل نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه على الرغم من أن وسائل منع الحمل لها التأثير الكبير والهام والكثير من الفوائد التي تساعد المرأة والزوج على تنظيم الأسرة وتقليل عدد المواليد وتنظيم التوقيت بين كل مولود وأخر حتى يكون لدى الأم فرصة على أن ترعى الصغار وان تحصل على قسط من الراحة الجسدية والنفسية وتستطيع تعويض ما فقدته بفعل فترة الولادة التي تفقد فيها الكثير من العناصر الغذائية الهامة وتستعيد قوتها وصحتها.

أضرار حبوب منع الحمل

لكن هناك الكثير من المضار التي قد تصيب المرأة من جراء استخدام حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل الأخرى ومنها ما يحدث لدى الكثير من السيدات بسبب تناولهم الحبوب من دون الاستشارة الطبية وغيرها من الأسباب الأخرى والتي سوف نتعرف عليها في المقال التالي.

اثار جانبية لحبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل من أشهر وأقدم الطرق التي تقلل من فرص الحمل لدى الكثير من السيدات ولها الكثير من الفوائد منها أنها تقلل من إفراز كميات كبيرة من الدم الغزير في وقت الدورة الشهرية وتعمل على علاج تكيس المبايض وتعالج أمراض بطانة الرحم المهاجرة وعلاج غير مباشر لحب الشباب.

إلا أنها قد يكون لها أثار سلبية وخطيرة على حياة المرأة ويكون هناك مضاعفات وأثار جانبية يجب التعرف عليها حتى يكون هناك علم بها وتجنب القدر الكبير منها.

تحتوي المادة الفعالة لحبوب منع الحمل على الهرمونات الأنثوية الأساسية والمسؤولة عن الحمل والولادة والتي تكون مسؤولة عن دعم الجنين ومساعدته على النمو والحصول على الغذاء من الأم؛ وهذه المادة الفعالة مع تناول الحبوب بشكل يومي على مدار شهر تمنع من حدوث حمل وهي من الطرق الشائعة التي تعتبرها النساء سهلة للقضاء على فرص الحمل.

وعلى الرغم من ذلك إلا انه نسبة ليست هينة من السيدات من يمكن أن يحدث لهم حمل حتى على الرغم من تناولهم حبوب منع الحمل بانتظام وهي نسبة تصل إلى 3% وقد يكون السبب هو نسيان السيدة تناول حبوب منع الحمل في الموعد المحدد أو تأخر المرأة في شراء عبوة جديدة من حبوب منع الحمل أو حالات نادرة قد تحدث من القيء بعد تناول الحبة بساعتين على الأقل وقد يكون بسبب عدم هضم المعدة للحبة وقد تخرج في البراز من دون أن يتم هضمها بالكامل.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: افضل حبوب منع الحمل وكيفية استخدامها

ونرشح لك مزيد من التفاصيل من خلال: متي يبدا مفعول حبوب منع الحمل هل يبدأ بعد الدورة؟

اضرار حبوب منع الحمل

كما ذكرنا في السابق على الرغم من فوائد حبوب منع الحمل إلا أن أضرارها ليست بالخطيرة والبالغة التي تجعل من الكثير من السيدات العزوف عن تناولها ولكن غالباً الكثير من هذه الأعراض ما تلبث أن تتلاشى وتقل مع مرور بضعة أشهر بسبب تأقلم الجسم على طبيعة الدواء ومن أبرز الأضرار لحبوب منع الحمل:

  • هو نزول كمية كبيرة من الدم وبشكل غير منتظم فيما بين كل موعد للدورة الشهرية وأخر.
  • الرغبة المستمرة في الغثيان والشعور بالدوار والصداع وخاصة بعد تناول الحبة مباشرة وبعد تناول الطعام ولكنها لا تستمر طويلاً هي فقط في الفترة الأولى من تناول الحبوب.
  • قد تشعر المرأة بزيادة في حجم الثدي والتهاب وشعور بألم عند لمس الثدي واحتقان في أماكن متفرقة منه. وقد تشعر المرأة بزيادة غير مبررة في حجم الثدي أو أنها تشعر بوجود تكتلات في أنحاء متفرقة من الثدي ولكن ما تلبث وان تنتهي هذه الأعراض بعد وقت من تناول الحبوب ومن المهم عند الشعور بالألم أن تتوقف السيدة عن شرب كميات زائدة من الكافايين أو التوقف عن تناول الملح.
  • قد يتغير مزاج السيدة وقد تصاب بالاكتئاب لفترة أو الرغبة في الجلوس بمفردها والشعور بالإحباط والرغبة في البكاء وقد تشعر المرأة بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.
  • وقد يحدث عند المرأة حدوث إفرازات مهبلية لونها بني غامق وقد يؤثر الحبوب على ترطيب المهبل ويزيد من جفافه وقد يتسبب في ألم للسيدة في الجماع وقد يكون السبب في قلة شهوتها للعلاقة الحميمية. وقد تشعر المرأة أن وزنها زاد وهي زيادة وهمية سببها احتباس السوائل في جسم المرأة بفعل تناول الحبوب والهرمونات التي توجد فيها كمادة فعالة.
  • وقد يؤدي إلى زيادة في انتشار حب الشباب وظهور بقع داكنة منتشرة في أنحاء الوجه وقد يتفاقم الوضع لحدوث تخثر في الدم وحدوث جلطات دموية ونوبات قلبية يجب على أثرها استشارة الطبيب.
  • هناك الكثير من الأعراض الجانبية الأخرى والتي تساهم حبوب منع الحمل في زيادة أعراضها ومنها شعور المرأة بالإمساك المزمن والألم الشديد والمغص في المعدة وضعف مؤقت في الرؤية وانتفاخ في القدم والفخذ والإسهال والم الأسنان ونقص الشهية وأحيانا زيادة الرغبة في الأكل بشكل غير طبيعي وقد يزيد من حب الشباب والبقع الداكنة وزيادة نمو الشعر في أماكن غير معتاد وجود الشعر فيها وقد يزيد من رغبتها في الحكة في المهبل باستمرار وحدوث التهاب مزمن في هذا المكان.

تعتمد المادة الفعالة في حبوب منع الحمل على هرموني البروجسترون والأستروجين المسؤولين عن عملية الإخصاب وإتمامها وحدوث الحمل والتي تحدث من خلال خروج البويضات من قناة فالوب ومرورها عبر الرحم وحدوث الحمل؛ وبتناول حبوب منع الحمل تعمل على زيادة سمك الإفرازات المخاطية الصادرة من الرحم والتي تسد الطريق على الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضات وتلقيحها.

وتعمل أيضا على زيادة رقة جدار الرحم لمنع البويضة أن تم وحدث التخصيب من الثبات في جدار الرحم وتعمل أنواع أخرى منها على إطالة وقت الدورة الشهرية إلى أكثر من 13 يوم وتمنع من حدوث الحمل بفعل الهرمونات التي تحتوي عليها الحبوب.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: أضرار حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل وأنواعها

عوامل خطورة حبوب منع الحمل

هناك بعض الأعراض أو الأمراض التي قد تتعارض مع تناول حبوب منع الحمل ويجب على المرأة استشارة الطبيب قبل تناولها لعمل الكشف الطبي العام والتعرف على الأعراض الجانبية والمخاطر التي قد تصيب المرأة ومن هذه العوامل الخطيرة التي قد تصيب السيدة هو إصابة المرأة بجلطات دموية في القدم أو اليدين وغيرها أو حدوث جلطات مزمنة والتي تعتبر خطيرة للغاية ويجب اللجوء للطبيب على الفور.

من عوامل الخطورة تعارض حبوب منع الحمل مع أدوية علاج مشاكل وأمراض القلب أو أدوية أمراض الكبد والكلى وأدوية السرطان أو التأثير السلبي على الرحم وقد تتسبب في عدم السيطرة على ضغط الدم المرتفع وفي حالة الشك والقلق من حدوث حمل يجب التوقف عن تناول هذه الحبوب أو إذا كانت المرأة تعاني من أمراض سببها التدخين بشراهة والتي يزيد عمرها عن 40 عام.

ويجب على المرأة مراقبة زيادة الأعراض الجانبية التي تحدث من تناول حبوب منع الحمل واللجوء للطبيب على الفور ومنها الانتفاخ في القدم والتورم المستمر ومنها ضيق التنفس وزيادة مستمرة في معدل نبضات القلب وصعوبة في التنفس والنوم بشكل طبيعي في المساء أو حالة السعال المصحوب بالدم والتنميل في الذراع أو حدوث فقدان في الرؤية واصفرار في الجلد والعين أو حدوث دم في البول أو حدوث انتفاخ في العين أو حدوث إغماء أكثر من مرة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أضرار حبوب منع الحمل وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.