شعر عن الفراق والوداع لنزار قباني والتعريف بنزار قباني وأهم قصائده

شعر عن الفراق والوداع لنزار قباني والتعريف بنزار قباني وأهم قصائده ، بدون أدنى شك أن العاطفة لها تأثير هام جدا وبالغ على حياة الإنسان، ومن الأسباب التي تثير عاطفة الفرد هي مواقف الفراق والوداع، فهي تثير الشجن وتحرك المشاعر الساكنة لدى الإنسان، فالفراق هو عبارة عن البعد عن الإنسان الذي ارتبطنا به لمدة من العمر، سواء كان فراق عن حبيب أو فراق عن أحد أفراد الأسرة لأي سبب كان، مما ينتج عنه عديد من النتائج الصعبة على الإنسان وخصوصا إذا كان الشخص الذي يقع عليه الفراق حساسا.

ولأهمية الشعر لدى كثير من الناس واهتمامهم بهم بشكل عام وحبهم لشعر نزار قباني بشكل خاص فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان شعر عن الفراق والوداع لنزار قباني والتعريف بنزار قباني وأهم قصائده ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

من الشعر الذي نبغ فيه نزار قباني الشاعر الكبير هو شعر الحب، تفضلوا معنا أعزائي القراء في هذا المقال لتسبحوا في بحور جميلة من شعر الحب شعر نزار قباني عن الحب

شعر عن الفراق والوداع لنزار قباني والتعريف بنزار قباني وأهم قصائده

الأشخاص الحساسون يتأثرون بأقل المواقف نظرا للحس المرهف الذي يتمتعون به، ومن أكثر الأشخاص الذين يتمتعون برقة المشاعر ولين إحساسهم هم الشعراء، فإن الواحد منا إذا تأمل كتابات أغلب الشعراء فسوف يجدهم يتيهون في عالم ينسجونه من خيالاتهم عالم يتمتع بمثالية لاتوجد إلا في خيالهم الواسع فقط.

إذا انتقلنا للحديث عن الفراق والوداع فسوف نجد أن أغلب مواضيع الشعر تتمحور وبشدة حول ذلك الموضوع، حيث أن الفراق والوداع يطلقان العنان الخاص بالشاعر ليسرح ويصول ويجول في خيالاته، فهذا الموضوع يعتبر تربة خاصة للشاعر كي ينثر فيها أفكره، ومن ثم تطرح عليه الأشعار المثمرة المزهرة لتفوح رائحتها للقراء.

على إثر ذلك يشتمونها فتتمتع بها وتتذوقها نفوسهم، فيشعر العامة من الناس بعد اطلاعهم على تلك الأشعار ببعض السكينة نتيجة قراءة ما يعبر عما يشعرون به داخل قرارة أنفسهم، وهم ليس لديهم القدرة على صياغة تلك الأحاسيس كقدرة الشعراء.

ولكننا سوف نتناول شعر الفراق الخاص بالشاعر نزار قباني، فمن يكون نزار قباني؟

التعريف بنزار قباني

إننا قد أفردنا هذا المقال لنتحدث عن أشعار الوداع والفراق وما يصاحب ذلك من مشاعر يتم إيقاظها بعد الفراق، فإننا لن نجد أفضل من الشاعر نزار قباني للإستشهاد بقصائده وأبياته الشعرية للحديث عن الفراق والوداع، وسوف نستعرض الآن لمحات بسيطة من حياة نزار قباني لمعرفة مدى إنعكاس ذلك على أفكاره وأسلوبه في التعبير أثناء كتابته لقصائده.

نزار قباني هو شاعر سوري ولد ونشأ في سوريا، ومثله مثل أغلب الشعراء كان يتمتع بالحس الرومانسي العالي والفريد من نوعه، وكثرت قصائده التي تتكلم عن المرأة وجمالها إلى أن لقبه بعض الأدباء بشاعر “الحب والمرأة”، وذلك يرجع إلى وقوعه في الحب وفي غرام حبيبته التي تزوجها فيما بعد والتي كانت تدعى بلقيس.

كانت بلقيس تعتبر زوجته الثانية قد تزوجها بعد لقائه بها في أمسية شعرية في بغداد، وقد لقى حتفها قبله مما جعل نزار يكتب فيها القصائد ليقوم برثائها، أما زوجته الأولى فقد كانت إبنة خاله زهراء وأنجبت منه هدباء وتوفيق، وقد توفي توفيق أثناء دراسته للطب بمصر خلال السنة الأخيرة في الدراسة.

ومن هذه النبذة البسيطة عن حياة الشاعر نزار قباني، نجد أنه تعرض لحادثتي فراق الأولى لابنه توفيق والثانية لزوجته ومعشوقته بلقيس، غير أنه فقد أيضا أمه خلال رحلة حياته وقد كان شديد التعلق بها، فكيف بعد كل تلك الأحداث والمصائب التي ألمت به ولايكون فريدا في شعر الفراق والوداع، فقد تعرض لكل أنواع الفراق، فراق الأم وفراق المحبوبة وفراق الابن، ومن ثم فقد انطلق نزار يكتب القصائد الواحدة تلو الأخرى ليعبر عن مابداخله من شعور ألم به بعد أن تعرض لتلك النوائب، ولذا فسوف نستعرض بعض من تلك القصائد القيمة التي خرجت من فؤاد الشاعر العملاق نزار قباني.

الشعر الجاهلي من أقوي الشعر وأجزله، إذا كنتم من هواة الشعر الجاهلي أعزائي القراء فإننا اليوم أعددنا من أجلك هذا المقال الشعر الجاهلي في الحب والشوق ومن هم أشهر الشعراء

أسألك الرحيلا

كانت تلك القصيدة من أفضل القصائد، حيث يقول فيها:

لنفترق قليلا لخير هذا الحب يا حبيبي

وخيرنا لنفترق قليلا

لأنّني أريد أن تزيد في محبتي

أريد أن تكرهني قليلا بحق ما لدينا من ذكر غالية

كانت على كلينا بحق حب رائع ما زال منقوشاعلى فمينا

ما زال محفورا على يدينا بحق ما كتبته إلى من رسائل

ووجهك المزروع مثل وردة في داخلي وحبك الباقي على شعري على أناملي

بحق ذكرياتنا وحزننا الجميل وابتسامنا وحبنا الذي غدا أكبر من كلامنا

أكبر من شفاهنا بحق أحلى قصة للحب في حياتنا أسألك الرحيلا

لنفترق أحبابا فالطّير في كل موسم تفارق الهضابا

والشمس يا حبيبي تكون أحلى عندما تحاول الغيابا

كن في حياتي الشك والعذابا كُن مرة أسطورة

كن مرة سرابا وكن سؤالا في فمي لا يعرف الجوابا

من أجل حب رائع يسكن منّا القلب والأهدابا

وكي أكون دائما جميلة وكي تكون أكثر اقترابا أسألك الذّهابا

لنفترق ونحن عاشقان

لنفترق برغم كل الحب والحنان

فمن خلال الدمع يا حبيبي أريد أن تراني ومن خلال النار والدخان أريد أن تراني لنحترق

لنبك يا حبيبي فقد نسينا نعمة البكاء من زمان

لنفترق كي لا يصير حبنا اعتيادا وشوقنا رمادا وتذبل الأزهار في الأواني

كن مطمئن النفس يا صغيري

فلم يزل حبك ملء العين والضمير ولم أزل مأخوذة بحبك الكبير

ولم أزل أحلم أن تكون لي يا فارسي أنت ويا أميري

لكنني أخاف من عاطفتي أخاف من شعوري

أخاف أن نسأم من أشواقنا أخاف من وصالنا أخاف من

عناقنا فباسم حب رائع أزهر كالربيع في أعماقنا أضاء مثل الشّمس

في أحداقنا وباسم أحلى قصة للحب في زماننا أسألك الرحيلا

حتّى يظل حبنا جميلا حتى يكون عمره طويلا أسألك الرحيلا

كما يوجد قصيدة تعبر عن الحزن الشديد الذي يعم ويسود حياة نزار قباني وهي قصيدة أنا والحزن.

هل تحب شعر نزار قباني في الغزل؟ اليوم نقدم لك الكثير من شعر نزار قباني غزل في العيون

قصيدة أنا والحزن

أدمنت أحزاني فصرت أخاف ألا أحزنا

وطعنت ألافا من المرات حتى صار يوجعني بأن لا أُطعنا

ولعنت في كل اللغات وصار يقلقني بأن لا أُلعنا

ولقد شنقت على جدار قصائدي ووصيتي كانت بألا أُدفنا

وتشابهت كل البلاد فلا أرى نفسي هناك ولا أرى نفسي هنا

وتشابهت كل النساء فجسم مريم في الظّلام كما منى ما كان شعري لعبة عبثية أو نزهة قمرية

إني أقول الشعر – سيدتي – لأعرف من أنا

يا سادتي إني أسافر في قطار مدامعي

هل يركب الشعراء إلا في قطارات الضنى؟

إني أفكر باختراع الماء إن الشعر يجعل كل حلم ممكنا

وأنا أُفكر باختراع النهد حتى تطلع الصحراء بعدي سوسنا

وأنا أفكر باختراع النّاي حتى يأكل الفقراء بعدي الميجنا

إن صادروا وطن الطفولة من يدي

فلقد جعلت من القصيدة موطنا

يا سادتي إن السماء رحيبة جدا

ولكن الصيارفة الذين تقاسموا ميراثنا وتقاسموا أوطاننا وتقاسموا أجسادنا لم يتركوا شبرا لنا

يا سادتي قاتلت عصرا لا مثيل لقبحه وفتحت جرح قبيلتي المتعفنا

أنا لست مكترثا بكل الباعة المتجولين وكل كتاب البلاط وكل من جعلوا الكتابة حرفة مثل الزنى

يا سادتي عفوا إذا أقلقتكم أنا لست مضطرا لأعلن توبتي

هذا أنا هذا أنا هذا أنا

وهناك قصيدة “قالت له”، حيث يتخيل حوار قائم بينه وبين حبيبته، فيفوح بما يشعر به تجاهها.

قصيدة قالت له

قالت له أتحبني وأنا ضريرة

وفي الدنيا بنات كثيرة الحلوة والجميلة والمثيرة

ما أنت إلا بمجنون أو مشفق على عمياء العيون

قال: بل أنا عاشق يا حلوتي ولا أتمنى من دنيتي إلا أن تصيري زوجتي

وقد رزقني الله المال وما أظن الشفاء محال

قالت: إن أعدت إلي بصري سأرضى بك يا قدري وسأقضي معك عمري

لكن من يعطيني عينيه وأي ليل يبقى لديه

وفي يوم جاءها مسرعا أبشري قد وجدت المتبرعا وستبصرين ما خلق الله وأبدعا

وستوفين بوعدك لي وتكونين زوجة لي

ويوم فتحت أعينها كان واقفاَ يمسك يدها

رأته فدوت صرختها أأنت أيضا أعمى؟

وبكت حظها الشؤم

قال لا تحزني يا حبيبتي

إذا كنتم أعزائي القراء من هواة الشعر وبخاصة شعر المدح فإننا اليوم نقدم لك في مقالنا هذا كل ما يخص شعر مدح في شخص غالي

ستكونين عيوني ودليلتي فمتى تصيرين زوجتي؟

قالت أأنا أتزوج ضريرا وقد أصبحت اليوم بصيرة

فبكى وقال سامحيني من أنا لتتزوجيني؟

ولكن قبل أن تتركيني

أريد منك أن تعديني أن تعتني جيدا بعيوني

وهناك العديد والعديد من القصائد المعبرة عن الفراق والوداع، حيث كان نزار قباني بارعا جدا في هذا

النوع من القصائد.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن شعر عن الفراق والوداع لنزار قباني والتعريف بنزار قباني وأهم قصائده ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.