اسباب خفقان القلب عند النوم

اسباب خفقان القلب عند النوم هو حديث رحلتنا عبر موقع زيادة خفقان القلب هو الإحساس بأن قلبك يتسابق، أو يتخطى النبض، أو ينبض بقوة أكبر من المعتاد، ويمكن أن تحدث هذه الأحاسيس عن تغييرات فعلية في نبضات قلبك أو يمكن أن تكون ببساطة حالة وعي كبير بضربات قلبك.

اقرأ ايضًا من هنا بالتفصيل عن زيادة مؤقتة في سرعة نبضات القلب عبر موضوع: زيادة مؤقتة في سرعة نبضات القلب .. أسبابها وأنواعها وكيفية حدوثها وطرق علاجها

وظيفة القلب

  • قلبك هو عضو حيوي يضخ الدم في جميع أنحاء الجسم من خلال الدورة الدموية، إنه يوفر الأكسجين والمواد المغذية لأنسجتك، ويزيل ثاني أكسيد الكربون والنفايات الأخرى، وبما أن قلبك عضلة، فإنه يحتاج إلى كمية جيدة من الأكسجين والمواد المغذية.
  • القلب يدور الدم من خلال مسارين دائرة النظام والدائرة الرئوية، وعندما يتم تداول الدم عبر دائرة النظام، يترك الدم المؤكسج الجسم عبر البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي.
  • من هناك يذهب إلى الشرايين والشعيرات الدموية ويزيد أنسجته بالأكسجين، وسوف يعود الدم المنزوع الأكسجين بعد ذلك من خلال الأوردة إلى قنايات الكانّا ويعود إلى الأذين الأيمن.
  • يحدث ضيق التنفس وخفقان القلب مع توقف التنفس أثناء النوم والرجفان الأذيني، وقد يوقظك أي منهما، وقد يؤدي الشخير العالي والتنفس المتقطع والاختناق إلى إزعاج نومك عندما يؤدي انقطاع النفس الانسدادي أو المركزي إلى إعاقة التنفس فجأة أثناء الليل.
  • عدم القدرة على إرسال ما يكفي من الدم المؤكسج عبر الجسم بسبب الرجفان الأذيني يمكن أن يتسبب أيضًا في الخفقان أثناء الليل أو النهار.

 تعرف معنا اليوم على كيفية علاج خفقان القلب عند النوم عبر موضوع: علاج خفقان القلب عند النوم وأسبابه وأعراضه

خفقان القلب في الليل

خفقان القلب في الليل

  • خفقان القلب الذي يحدث في الليل عادة ما يكون غير خطير، على الرغم من أنها قد تكون غير مريحة، ومع استثناءات قليلة، لا يحدث خفقان القلب الذي يحدث في الليل بسبب أي شيء مختلف عن أسباب تلك التي تحدث أثناء النهار.
  • إذا لم يكن خفقان القلب مرتبطًا بمرض خطير أو عدم انتظام ضربات القلب، فيمكن غالبًا التحكم فيه أو إيقافه.
  • بشكل عام، لا داعي للقلق على خفقان القلب، حيث أن كثير من الناس يتعرضون لها على أساس منتظم، إذا كنت تعاني من خفقان القلب لأول مرة أو إذا كان لديك أي مخاوف بشأن صحة قلبك، فعليك دائمًا استشارة طبيبك.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من آلام في الصدر أو الظهر، أو دوخة، أو ضيق في التنفس، أو تنميل أن يلتمسوا عناية طبية على الفور، حيث قد تكون هذه علامات نوبة قلبية أو حالة خطيرة أخرى.
  • يمكن أن يحدث الخفقان في أوقات مختلفة في أشخاص مختلفين، قد يحدث عند البعض وقت ممارسة أو القيام بأنشطة يومية منتظمة، أو قد يحدث عندما تجلس فقط أو تستعد للذهاب للنوم.

غالبًا ما يتم حدوثه في الحالات الآتية:

  • الضغط العصبى.
  • الحرمان من النوم.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين أو الكحول.
  • الجفاف.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية السعال، حبوب الحمية، أو المخدرات غير المشروعة، بما في ذلك الكوكايين.

كما أدعوك للتعرف على طرق الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي بالإضافة إلى أهم الأمراض التي تصيبه عبر موضوع: طرق الوقاية من امراض الجهاز التنفسي وما هي أهم الأمراض التي تصيبه

اسباب خفقان القلب عند النوم

اسباب خفقان القلب عند النوم

  • في معظم الحالات، لا يعاني الأشخاص الذين يعانون من خفقان القلب أثناء الليل من إيقاعات القلب المختلفة بشكل ملحوظ مقارنةً بالنهار، وفي الليل، غالبًا ما يكون خفقان القلب أكثر وضوحًا نظرًا لوجود عدد أقل من الأصوات والأحاسيس لتشتيت انتباهك عن نبضات قلبك.
  • يمكن أن يكون سبب خفقان القلب أثناء الليل هو الطريقة التي ينام بها الشخص، حيث قد يضغط الأشخاص الذين ينامون على جانبهم الأيسر أو خلفه دون قصد على العصب المبهم، حيث يعد العصب المبهم مكونًا مهمًا في الجهاز العصبي السمبتاوي وهو مسؤول جزئيًا عن التحكم في معدل ضربات القلب.
  • عندما يتم تطبيق الضغط الخارجي على العصب المبهم، فمن الممكن أن تؤدي إلى اندفاع كهربائي خاطئ يسافر بطول العصب، ويمكن أن يسبب هذا الدافع غير الضار وعيًا مؤقتًا بنبض القلب.
  • يمكن أيضًا ربط خفقان القلب بتناول وجبات كبيرة قبل النوم، أو شرب الكافيين في وقت متأخر جدًا من اليوم، أو ممارسة التمارين الرياضية بكثرة.

عادات لتقليل معدل خفقان القلب أثناء النوم

  • إذا كنت تميل إلى التمرين أو الأكل في وقت متأخر، أو تشرب الكافيين في وقت متأخر من اليوم، ففكر في محاولة تغيير تلك العادات أولاً.
  • حيث أن كثير من الناس يجدون أنفسهم أيضًا يعانون من التوتر أو القلق الناجم عن يوم طويل، لذا فكر في أساليب الاسترخاء مثل تمارين التنفس العميق للمساعدة في تهدئة نفسك قبل النوم.
  • إذا وجدت أنك غير قادر على أخذ تركيزك بعيدًا عن خفقان قلبك في الليل، فقد يكون من المفيد إضافة بعض الانحرافات الدقيقة إلى غرفة نومك، ويمكن أن يشمل ذلك تشغيل الراديو أو التلفزيون أو قراءة كتاب أو استخدام آلة ضوضاء بيضاء لجذب بعض انتباهك بعيدًا عن قلبك وجسمك.
  • كما هو الحال دائمًا، إذا أكد لك طبيبك أن قلبك بصحة جيدة وأن خفق انك حميد، فحاول أن تظل هادئًا وذكّر نفسك أنك بصحة جيدة.

ولا يفوتك التعرف على أسباب سرعة ضربات القلب عبر موضوع: أسباب سرعة ضربات القلب

 كيف يؤثر النوم على صحة قلبك ؟

 كيف يؤثر النوم على صحة قلبك ؟

  • النوم جزء مهم للغاية من الحياة، عندما تنام، يكون لجسمك بالكامل فرصة لإبطاء وإعادة ضبط نفسه، حيث أن النوم يعيد الطاقة، ويطلق الهرمونات المناسبة، ويبطئ تنفسك، ويساعد على استرخاء العضلات، ويزيد من إمدادات الدم، ويعزز نمو الأنسجة ويصلحها ويخفض ضغط الدم.
  • إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم، فلن يمر جسمك بهذه العمليات الطبيعية التي تؤثر على قلبك.
  • وفي حالة إصابتك بالأرق وهو اضطراب طور النوم المتأخر (DPSD) الذي يتكون من ليال طويلة بلا نوم، سوف يتسبب ذلك في مجموعة واسعة من المشاكل أثناء النهار، حيث قد تواجهك مشاكل في التركيز والتهيج وارتفاع ضغط الدم وزيادة هرمونات التوتر ونقص الطاقة ومعدل ضربات القلب الأسرع، وكل هذه الأشياء عوامل خطر فشل القلب.
  • في دراسة أجريت في عام 2013، يدرس الباحثون في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا العلاقة المباشرة بين أعراض الأرق وعوامل الخطر القلبية الوعائية، كان هناك 54279 من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 89 درسوا على مدار 11 سنة، وخلال ذلك الوقت، تم تشخيص 1412 شخصًا يعانون من قصور القلب.

مدة النوم المثالية لصحة القلب

  • تتراوح مدة النوم المثالية بين سبع وثماني ساعات في الليلة، حيث يتعرض الأشخاص الذين ينامون على فترات قصيرة، ويعرفون أيضًا بـ 20 إلى 30 في المائة من الأشخاص الذين لا يحصلون على النوم إلا لمدة ست ساعات أو أكثر، لخطر أكبر بالنسبة للنتائج الصحية السيئة بما في ذلك خطر السمنة وأمراض القلب والسكري، وأولئك الذين ينامون أكثر من 9 ساعات في الليلة معرضون للخطر أيضًا، لكنه ليس كبيرًا.
  • كما إن الأشخاص الذين ينامون قصيرًا لديهم خطر الموت بنسبة 12٪ أكبر من أولئك الذين ينامون في الوقت الموصى به كل ليلة، حيث كان الذين ينامون لفترة طويلة أكثر عرضة بنسبة 30 ٪ للموت.
  • بالتأكيد، سيكون هناك بعض الأيام عندما لا يحدث النوم لتلك الساعات الموصى بها، لكن هذا لا يعني أنك سوف تسقط بسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • ما عليك سوى مشاهدة المدة التي تنام فيها، لأن الأشخاص الذين ينامون قصيرًا يعانون أيضًا من خطر التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، وهذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على وظيفة القلب.

إليك من هنا الرد على أهمية وخطورة قسطرة القلب عبر موضوع: قسطرة القلب هل هي خطيرة وطرق إجرائها

توقف التنفس أثناء النوم

  • توقف التنفس أثناء النوم هو اضطراب يتسبب في إصابة الفرد بأنفاس ضحلة أو توقف التنفس لمدة تصل إلى 30 مرة في الساعة أثناء النوم، وهذا هو عامل خطر معروف لأمراض القلب وفقا لمركز اضطرابات النوم في جامعة كاليفورنيا.
  • هذه التوقفات خطرة بشكل خاص لأن القلب يمكن أن يسبب انخفاض في الأكسجين في ضغط الدم، ويتخذ الجسم بعد ذلك الخطوات الإضافية اللازمة لزيادة معدل ضربات القلب ومستوى الأكسجين وضغط الدم، وهذا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الأحداث الناجمة عن توقف التنفس أثناء النوم والرجفان الأذيني، وهما اضطرابات يشتركان في العديد من عوامل الخطر والأعراض ذاتها، حيث يمكن أن يوقظك القلب النابض من النوم، و ما لم تكن لديك حالة ما، مثل القلق، فقد يكون لمعدل النبض المتزايد هذه أسباب جسدية.
  • توقف التنفس أثناء النوم ينتج عنه اضطرابات تنفسية ليلية، والرجفان الأذيني هو عدم انتظام ضربات القلب الذي يجعل مضخة قلبك تحدث بشكل أصعب، ويمكن أن تقف هاتان المشكلتان في التنفس والقلب بمفردهما، ولكنها تحدث غالبًا معًا.
  • اضطراب النوم هو السمة المميزة لأي نوع من توقف التنفس أثناء النوم، إذا جلست في الفراش عند الاستيقاظ، فإن ارتفاع ضغط الدم وحده سوف يزيد من نبضاتك، لكن أنماط التنفس المتقطعة تؤثر أيضًا على معدل ضربات القلب وحالة الأوعية الدموية.

قلة النوم وخفقان القلب

قلة النوم وخفقان القلب

  • خفقان القلب هي الشعور بدقات إضافية، أو توقف مؤقت في الدقات، إنه ناتج عن انقطاع النشاط الكهربائي الطبيعي أو وظيفة قلبك، إنها حالات شائعة لدى أولئك الذين يعانون من القلق أو مستويات التوتر المرتفعة، والذين يفتقرون إلى النوم، أو لديهم الكثير من الكافيين أو يمارسون الكثير من التمارين.
  • ويمكن أن يكون أيضًا علامة على أمراض القلب أو بعض الأمراض الأخرى التي يمكن أن تؤثر على القلب أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • نظرًا لأن الكثير من مشاكل القلب يمكن أن يكون سببها التوتر والقلق، فمن المحتمل بالتأكيد أن الحرمان من النوم يمكن أن يسبب خفقان القلب أو سباق القلب.
  • كلما قل نومك، زاد قلقك وتوترك، مما أدى إلى هذا الخفقان، أيضا، إذا كنت تعاني من الرجفان الأذيني، فإنه يسبب الخفقان، وقلة النوم يمكن أن يؤثر أيضًا على هذه الحالة، مما يزيد الأمر سوءًا.

اقرأ ايضًا من هنا عن فوائد زيت الزيتون على الريق وعلاقته بالقلب عبر موضوع: فوائد شرب زيت الزيتون على الريق جابر القحطاني يحمي القلب ويعالج الصلع

ما هو معدل ضربات القلب الطبيعي عند النوم ؟

ما هو معدل ضربات القلب الطبيعي عند النوم ؟

هذا سؤال شائع جدًا لدى الكثير من الأشخاص عندما يعتقدون أنه يوجد خطأ في نبضات القلب لديهم، حيث أن معدل ضربات القلب الطبيعي عند النوم يتراوح ما بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة، وإذا كنت رياضياً مدرباً، فيمكن أن يقف بين 40 و 60 نبضة في الدقيقة.

نصائح هامة لتنظيم ضربات القلب

1. الحصول على مزيد من النوم

بخلاف النوم على مرتبة صحية، فإن الطريقة الواضحة تجعلك أكثر راحة هو النوم، وهناك بعض النصائح والحيل الأخرى التي يمكنك استخدامها للحصول على المزيد من الراحة.

أغلق جميع الأجهزة الإلكترونية التي قد تؤذي نمط نومك قبل ساعة من النوم على الأقل، إذا كان جسمك يرى الضوء، فإنه يعتقد أن الوقت قد حان للاستيقاظ، مما يؤدي إلى نقص إنتاج الميلاتونين.

2. تنظيم فترات النوم

  • القيلولة لفترة طويلة أو أكثر من اللازم خلال النهار يمكن أن يعرقل دورة نومك الطبيعية واستيقاظك، وإذا كنت تشعر تمامًا بأنك تحتاج إلى قيلولة ، فإليك طريقة القيام بذلك بشكل صحيح.
  • اذهب إلى الفراش واستيقظ في نفس الوقت كل يوم بأفضل ما تستطيع، وإذا لم تغفو في غضون 20 دقيقة، فعليك الخروج من السرير والقيام بشيء من الاسترخاء ثم حاول مرة أخرى.
  • والنشاط البدني المنتظم يمكن أن يعزز النوم بشكل أفضل، ومع ذلك، لا تكون نشطًا جدًا قبل النوم، وحاول أن تفعل ذلك قبل ساعات قليلة.
  • لا يمكنك النوم إذا كان عقلك يتجول ويفكر في أشياء سخيفة، لذا حاول حل مشاكلك ومخاوفك قبل النوم وقم بتدوينها ووضعها جانباً ليوم آخر.

3. خلق بيئة مريحة

إذا كان الجو حارًا جدًا أو شديد البرودة في غرفتك، فلن تنام كما يجب، لذا يجب أن تكون غرفتك مظلمة وباردة وهادئة، وإذا كنت بحاجة إلى صوت، فحاول استخدام جهاز الضوضاء. يمكنك أيضًا استخدام ظلال داكنة للحفاظ على الإضاءة، ويمكنك أيضًا تجربة حمام دافئ لطيف واستخدام تقنيات الاسترخاء لمساعدتك على الاسترخاء.

من الأفضل أن تحاول استخدام بعض التقنيات التي تم ذكرها أعلاه للحصول على نوم جيد، حيث يمكن أن يساعدك الحصول على مزيد من النوم والاسترخاء في زيادة الإنتاجية بالإضافة إلى صحة القلب والأوعية الدموية، إذا لم يساعد أي من ذلك، فاتصل بطبيبك، حيث قد تكون لديك مشكلة صحية خطيرة تسبب لك عدم النوم جيدًا.

خفقان القلب عند النوم للحامل

خفقان القلب عند النوم للحامل

على الرغم من أنه ليس من الواضح تمامًا لماذا يكون الخفقان أكثر شيوعًا أثناء الحمل، إلا أن الأطباء يقولون إن التغيرات الهرمونية والفسيولوجية الطبيعية ولكن العميقة التي تحدث خلال تلك الأشهر التسعة من المحتمل أن تلعب دورًا.

ويشمل ذلك زيادة في حجم الدم من 30 ٪ إلى 50 ٪، حيث يتم ضخ المزيد من الدم إلى الرحم، ويزيد معدل ضربات القلب، من معدل ما قبل الحمل الطبيعي من حوالي 70 نبضة في الدقيقة الواحدة إلى 80 إلى 90 نبضة في الدقيقة.

إليك من هنا أسباب وطرق علاج بطء نبضات القلب طبيعيا عبر استخدام وصفات الأعشاب عبر موضوع: أسباب وطرق علاج بطء نبضات القلب بالأعشاب

عوامل الخطر للخفقان أثناء الحمل

عوامل الخطر للخفقان أثناء الحمل

هناك مجموعة متنوعة من العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الشخص وفرص الإصابة بخفقان القلب أثناء الحمل، وتشمل هذه:

  • العمر، خاصة إذا كان عمره 35 عامًا أو أكبر عند الحمل.
  • عيوب القلب الحالية.
  • اعتلال عضلة القلب، وهو مرض يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم.
  • تاريخ صحة الأسرة، مثل أحد الوالدين أو قريب له يعاني من عدم انتظام ضربات القلب.
  • عادات نمط الحياة، بما في ذلك الشرب أو التدخين أو تعاطي المخدرات مثل الكوكايين.
  • قبل وجود ارتفاع ضغط الدم أو تطور ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ويعرف أيضا باسم تسمم الحمل.
  • مرض السكري أو انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • اضطرابات المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة.
  • البدانة.
  • حالات طبية أخرى، تتراوح من الأنفلونزا إلى توقف التنفس أثناء النوم.

ومع ذلك، يقول الأطباء إنه من المهم معالجة عوامل الخطر كلما أمكن ذلك، ويشمل ذلك الامتناع عن التدخين والمخدرات غير المشروعة من أي نوع وتعاطي الكحول أثناء الحمل.

بالإضافة إلى ذلك، قد تساعد هذه التغييرات في نمط الحياة أيضًا على تقليل الخفقان:

  • ابق رطبا جيدا.
  • تجنب الوجبات الثقيلة، بدلاً من ذلك، اختر وجبات أكثر تواتراً وأصغر.
  • افعل كل ما بوسعك للحصول على راحة كافية.
  • الحد من تناول الكافيين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • إدارة الإجهاد والقلق مع الأنشطة التأملية مثل اليوغا.

إليك من هنا دعاء لتفريج الهم والحزن عبر موضوع: دعاء لتفريج الهم والحزن والضيق والتعب والغم مكتوب

وفي نهاية رحلتنا مع اسباب خفقان القلب عند النوم ، يمكن أن يرتبط النوم مباشرة بصحة القلب، وإذا لم تحصل على ما يكفي منه وحتى إذا كنت تحصل على الكثير، فسيكون لذلك تأثير كبير على صحة القلب، والنبأ السار هو أنه بالنسبة لغالبية النساء اللائي يعانين من الخفقان أثناء الحمل، ليس له أي أهمية بالنسبة لكيفية استمرار الحمل أو صحتهم على المدى الطويل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.