الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس يجب أن يتم التعريف إليها نظرًا لما يتسبب به مرض النقرس من إزعاج وآلام للمصابين به، ومعرفة الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس تساهم بنسبة كبيرة في العلاج منه.

سنتعرف عبر موقع زيادة إلى كل أنواع الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس والمضرة بهم أيضًا، كما سنوضح كل ما يتعلق بهذا المرض من حيث الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة.

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

إن المصاب بمرض النقرس يصبح محصورًا في نطاق معين أو إطار محدد من أنواع الطعام، حيث ينبغي عليه أن يلتزم بتناول الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس لكي يضمن من ناحية أن الأعراض لن تتطور ومن ناحية أخرى يساعد جسمه على العلاج من هذه المشكلة، ومن أفضل الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس ما سيتم عرضه كالتالي:

1- الفاكهة

يعد تناول الفاكهة من أفضل الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس وبالتحديد الفواكه ذات اللون الداكن مثل الكرز والعليق والعنب الأرجواني، وذلك وفقًا لما أثبتته الدراسات العلمية من أن تلك الفواكه ذات فاعلية كبيرة في الحد من تزايد مستوى حمض اليوريك في الجسم ولها القدرة على التخفيف من حدة أعراض النقرس وآلام الالتهابات التي يتسبب بها.

اقرأ أيضًا: الأكلات الممنوعة لمرضى دهون الكبد

2- الخضروات

ينصح لمرضى النقرس بتناول الخضروات ذات الورق الأخضر الداكن وأيضًا الحرص على تناول البطاطس والباذنجان والبازلاء والفطر، وبالرغم من وجود نسبة كبيرة من البيورين في بعض الخضروات الورقية مثل السبانخ والملوخية إلا أن الدراسات الطبية أثبتت أنها لا تؤثر بالسلب على نسبة اليوريك في الجسم.

3- البقوليات

تعتبر البقوليات من الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس إذا أنها تعمل على التخفيف من حدة أعراض النقرس وتساهم في خفض نسبة حمض اليوريك المرتفعة في الدم، لذا ينصح لمرضى النقرس بتناول الأطعمة البقولية مثل التوفو والعدس والفاصولياء والفول العادي وفول الصويا.

4- المكسرات والحبوب الكاملة

تعمل كل من المكسرات والحبوب الكاملة على التقليل من نسبة حمض اليوريك المرتفعة في الجسم مما يحد من أعراض مرض النقرس، لذا ينصح لمرضى النقرس بتناول معلقتين كبيرتين يوميًا من الشوفان أو الأرز البني أو الشعير أو المكسرات والبذور مثل البندق وبذرة الكتان.

5- الألبان ومنتجاتها

ينصح لمرضى النقرس تناول الألبان ومشتقاتها ومنتجاتها ولكن يفضل استخدام المنتجات اللبنية قليلة الدسم، حيث أثبتت الدراسات الطبية أن منتجات الألبان تحد من نسبة مرض النقرس لدى المصاب به.

6- الأطعمة الغنية بفيتامين ج وفيتامين سي

يساعد فيتامين ج وفيتامين سي على التقليل من نسبة حمض اليوريك المرتفعة في الجسم، ولقد أثبتت بعض الدراسات الطبية أن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج وفيتامين سي من شأنها أن تخفف من تركيز نسبة اليوريك في الدم، ويمكن لمريض النقرس الحصول على مصادر فيتامين سي وفيتامين ج من خلال تناول الفلفل الحلو والكرز والبرتقال والفراولة والأناناس والبقدونس والبوملي والليمون.

7- النباتات الغنية بمضادات الأكسدة

هناك بعض النباتات الطبيعية التي تحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والتي تساعد بدروها على التخفيف من حدة مرض النقرس، ومن الأمثلة على تلك النباتات الزنجبيل والقرفة والكركم.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض النقرس الكاذب

الأطعمة المضرة بمريض النقرس

كما توجد الكثير من الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس توجد أيضًا بعض أنواع الأطعمة التي تزيد من شدة أعراض النقرس وترفع من نسبة حمض اليوريك في الدم، ومن بين تلك الأطعمة الضارة:

  • اللحوم العضوية مثل الكبد ولحم الرأس والكلاوي واللحوم الحمراء.
  • الأطعمة البحرية مثل الأخطبوط وبلح البحر وسمك السلمون والسردين والأنشوجة والتونة والماكريل.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من سكر الفركتوز مثل العصائر المصنعة والمشروبات الغازية.
  • المشروبات الكحولية بأنواعها.
  • حبوب الخميرة.
  • النشويات المكررة مثل الكيك والخبز الأبيض والبسكويت.
  • المشروبات السكرية مثل الصودا وبعض العصائر المصنعة والوجبات السريعة والحلويات والأيس كريم.

ما هو النقرس

لا يمكننا أن نتحدث عن الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس من دون أن نوضح أولًا لمن لا يعرف ما هو مرض النقرس، إن لنقرس هو حالة مرضية تصيب المفاصل نتيجة حدوث خلل ما في نسبة حمض اليوريك في الجسم، فينتج عن زيادة نسبة وتركيز ذلك الحمض أنه يتجمع في الدم وبعض أنسجة الجسم.

في غالبية الأحيان يعاني مرضى النقرس إما من زيادة نسبة حمض اليوريك في الدم أو من تضاؤل قدرة الكلى على التخلص منه، وينتج عن ارتفاع نسبة أو تركيز حمض اليوريك في الجسم الكثير من المضاعفات الخطيرة مثل مرض النقرس الحاد أو المزمن، ذلك بالإضافة إلى خلق احتمالية للإصابة بحصوات على الكلى بجانب نشوء تجمعات موضعية لحمض اليوريك في كل من الجلد أو في الأنسجة الأخرى للجسم.

كما إن لمرض النقرس نوعان أوليّ وهو يطرأ على الشخص من دون سبب محدد، أما النوع الآخر فهو ثانوي ويطرأ على الإنسان مصاحبًا لأمراض أخرى أو كنتيجة لتناول أنواع معينة من الدواء، ويعد النقرس سبب رئيسي في الإصابة بنوبات من الألم والاحمرار والتورم في المفصل المصاب بالنقرس وبالتحديد في مفضل إصبع المفصل الكبير.

أسباب الإصابة بمرض النقرس

من خلا ذكر الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس يجب أن نوضح للجميع الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض، وبحكم العادة لا يطرأ العرض من دون سبب يؤدي إلى ذلك ومن أسباب الإصابة بالنقرس:

  • الخضوع لإحدى العمليات الجراحية.
  • المعاناة القوية من مرض ما مفاجئ.
  • حدوث ضرر ما للمفصل.
  • الإصابة بأحد أنواع العدوى.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأدوية المدرة للبول والتي تستخدم عادةً لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو لعلاج إحدى مشاكل القلب.
  • استخدام دوار سايكلوسبورين.
  • الخضوع لجلسات العلاج بالكيماوي.
  • اتباع حمية غذائية قاسية.
  • الصوم لفترات طويلة.
  • الإصابة بالجفاف الناتج عن قلة شرب السوائل وبالتحديد الماء.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بمادة البيورين مثل الأطعمة البحرية القشرية كالجمبري والكابوريا.
  • الإكثار من تناول اللحوم الحمراء.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية.

اقرأ أيضًا: هل المشي مفيد لمرضى النقرس

أعراض الإصابة بمرض النقرس

إن الإصابة بمرض النقرس عادةً ما تكون مصحوبة ببعض الأعراض التي تطرأ بشكل مفاجئ على الشخص، وتلك الأعراض تتمثل في:

  • الشعور بألم قوي في مفاصل إصبع القدم الكبير أو مفصل الكاحل أو الرسغ أو الركبة أو اليد.
  • الإحساس شبه المستمر بعدم الراحة ويتولد هذا الإحساس عقب انتهاء آثار نوبة الالتهاب، ويستمر هذا الإحساس لمدة أيام أو ربما لأسابيع.
  • مواجهة بعض الصعوبات في تحريك المفصل المصاب بالنقرس.
  • ظهور احمرار والتهاب في المفصل المصاب بالنقرس مع الإحساس بالتورم والحرارة والألم عند لمسه.
  • الإحساس بحكة وتقشر في الجلد المحيط بالمفصل المصاب بالنقرس.

عوامل خطر الإصابة بمرض النقرس

توجد بعض العوامل التي يؤدي توفر إحداها لدى الشخص إلى ارتفاع نسب احتمال الإصابة بمرض النقرس، وتلك العوامل تتمثل في:

  • اتباع الشخص لنمط غذائي خاطئ يتمثل في الإكثار من تناول المشروبات الكحولية واللحوم مما يتسبب في تراكم حمض اليوريك في الجسم.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم والإصابة بمرض السكر أو ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم أو تصلب الشرايين.
  • استخدام بعض الأدوية التي ترفع من نسبة حمض اليوريك في الدم مثل أدوية الثيازيد والأسبرين والأدوية المضادة للرفض المناعي.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض النقرس.

مضاعفات الإصابة بمرض النقرس

قد ينتج عن إصابة الإنسان بالنقرس ظهور بعض المضاعفات الأخرى والتي تكون أكثر خطورة، ومن بين هذه المضاعفات:

  • تكرار التعرض إلى نوبات حادة من النقرس.
  • زيادة حدة الأعراض المصاحبة للإصابة بالنقرس مع مرور الوقت.
  • الإصابة بحصوات في الكلى.

اقرأ أيضًا: الفاكهة الممنوعة لمرضى الروماتويد

الكشف عن أعراض الإصابة بالنقرس وتشخيصها

توجد الكثير من الطرق أو الوسائل الطبية التي من شأنها أن تكشف عن الإصابة بمرض النقرس وتشخيصه، وتلك الطرق تتلخص في:

1- الفحص بالأشعة المقطعية ثنائية الطاقة

تستخدم هذه الطريقة في الفحص بهدف الكشف عن وجود بلورات من اليورات في المفاصل حتى وإن لم تكن المفاصل ملتهبة بشكل حاد، ولكن جدير بالذكر أن هذا النوع من الكشف أو الأشعة غير متاح بنسبة كبيرة في جميع مراكز الأشعة لكونه عالِ التكلفة.

2- الفحص بالأشعة فوق الصوتية

يهدف هذا الفحص إلى الكشف على الجهاز العضلي الهيكلي لمعرفة ما إن كانت توجد بلورات من اليورات في المفاصل أم لا.

3- التصوير باستخدام الأشعة السينية

يتم الاعتماد على هذه الطريقة من أجل أخذ صورة للمفصل واستبعاد أي سبب آخر قد يكون هو الكامن وراء إصابة المفاصل بالالتهاب.

4- تحليل الدم Uric Acid

من الممكن أن يتم عمل تحليل دم للمصاب من أجل الكشف على نسبة اليوريك أسيد والكرياتينين في الدم إلا أن ذلك التحليل قد تكون نتائجه مغلوطة ومضللة، لأن الشخص قد يعاني من ارتفاع نسبة حمض اليوريك من دون أن تظهر عليه الأعراض، ونتيجة ذلك قد تظهر أعراض النقرس لدى بعض الأشخاص بالرغم من أن نسبة حمض اليوريك في الجسم لديهم طبيعية.

5- فحص سائل المفصل

في تلك الطريقة يتم استخدام إبرة رفيعة لسحب عينة من السائل المحيط بالمفصل المصاب لكي يتم فحصها تحت الميكروسكوب، وأثناء فحص السائل قد تظهر بعض البلورات المكونة من مادة اليورات.

اقرأ أيضًا: افضل خبز لمرضى السكر

علاج النقرس بالأعشاب

إن وجود الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس من شأنها أن تخفف من أعراض مرض النقرس، ولكن العلاج بالطب البديل يعد هو الحل الأمثل بجانب تلك الأطعمة وهناك الكثير من أنواع الأعشاب الطبيعية التي تعمل على التخفيف من وطأة الألم الناتج عن الإصابة بالنقرس، ومن بين أفضل الأعشاب الطبيعية لعلاج النقرس ما يلي:

1- الزنجبيل

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

يحتوي الزنجبيل على مضادات طبيعية للالتهابات تعمل على التخفيف من حدة الألم والتورم الناتج عنها، كما إنه يعمل على تحفيز الجسم من أجل التعرق مما يساهم في التخلص من نسبة حمض اليوريك الزائدة من خلال العرق، لذا ينصح أطباء العلاج بالطب البديل أن يشرب مرضى النقرس مغلي الزنجبيل يوميًا بمعدل نصف كوب في الصباح ونصف كوب آخر في المساء.

2- الكركم

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

يعد الكركم فرعًا من عائلة الزنجبيل وهو يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الالتهاب الطبيعية مما يجعله علاجًا مميزًا لمرض النقرس، كما عن الكركم يعمل على الحد من نشاط إنزيم زانثين أوكسيديز Xanthine oxidase وهو الإنزيم المسئول عن إنتاج حمض اليوريك في الجسم، لذا ينصح بشرب مغلي الكركم باللبن يوميًا لمرضى النقرس.

3- القراص

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

قد لا يصدق البعض أن القراص تلك النبتة ذات الرائحة النفاذة المؤدية للحكة القوية تساعد جدًا على علاج مرض النقرس، حيث إن القراص يتمتع بقدرة كبيرة على مقاومة الالتهابات والحد منها ويمكن استخدامه لعلاج النقرس من خلال غلي أوراقه، وفي حال كان المصاب يخاف من لمسه تجنبًا للحكة يمكنه استخدام المكملات الغذائية التي تستخلص منه.

4- زيت الخروع

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

يمكن استخدام زيت الخروع في تدليك المفصل المصاب بالنقرس، حيث أثبتت الدراسات المختصة في العلاج بالطب البديل أن زيت الخروع يعمل على تفكيك حمض اليوريك المتراكم فوق وحول المفصل مما يخفف من الضغط عليه.

علاج النقرس منزليًا

يمكن علاج مرض النقرس منزليًا إلى جانب تناول الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس، وينصح الأطباء أن يتم علاج النقرس من خلال اتباع الآتي:

  • الحرص على تناول المشروبات الصحية كالعصائر الطبيعية ويجب الإكثار من شرب الماء.
  • التوقف تمامًا عن تناول المشروبات الكحولية.
  • البعد عن الأطعمة الغنية بالبروتين مثل كبد الدجاج والمأكولات البحرية واللحوم الحمراء.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم لكونه يعمل على منع زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم ويمنع ترسبه، ومن الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس والغنية بعنصر المغنيسيوم بذور القرع واللوز والسبانخ.
  • الإكثار من تناول الكريز الأسود لاحتوائه على مضادات للأكسدة ومضادات للالتهاب، كما إن الكريز الأسود يعمل على منع تراكم حمض اليوريك في الجسم ويمكن لمرضى النقرس عصره وشربه طبيعيًا من دون أي إضافات أخرى.
  • ممارسة الرياضة في المنزل والحرص على أداء النشاط الحركي باستمرار.

علاج النقرس بالأدوية

إلى جانب تناول الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس يجب ألا يتم التخلي عن العلاج الدوائي الكيميائي من أجل الحد من أعراض النقرس، وتوجد الكثير من أنواع الأدوية التي يمكن من خلالها السيطرة على نسبة حمض اليوريك في الجسم، ومن أفضل وأشهر تلك الأدوية:

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية

الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس

تعمل تلك الأدوية على تسكين الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل الموجود بسبب تراكم بلورات حمض اليوريك فوقها، ومن أمثلة الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية ديكلوفيناك ونابروكسين  وإيتوريكوكسيب.

كولشيسن Colchicine

إن دواء كولسيشن لا يعطي النتيجة المطلوبة لكونه لا يعالج زيادة حمض اليوريك بالتحديد، بل إنه يعمل على تسكين الألم من خلال الحد من تهيج الغشاء الزلالي الذي يغلف المفصل من الخارج، مما يساعد في التخفيف من الآلام والالتهابات المصاحبة لمرض النقرس ويمكن استخدامه بجانب الأدوية الأخرى التي تعمل على علاج النقرس.

كورتيكوستيرويد Corticosteroid

تتوافر تلك الأدوية في الصيدليات على شكل أقراص أو حقن تؤخذ في المفصل المصاب بالنقرس، ويتم وصف هذا النوع من الأدوية في حال لم يستجب المريض للعلاجات الأخرى الخاصة بالنقرس عندها يوصي الطبيب باستخدام أدوية كورتيكوستيرويد.

علاج خفض اليورات Urate-lowering therapy

تعد الأدوية الخافضة لنسبة حمض اليوريك من أفضل الأدوية وأهمها إلى جانب تناول الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس، حيث إن هذه الأدوية تعمل على التقليل من نبة وتركيز حمض اليوريك في الدم وتمنع ترسبه وتكون بلوراته في المفاصل مما ينتج عنه الحد من الآلام والالتهابات الناتجة عن الإصابة بالنقرس.

اقرأ أيضًا: علاج مرض النقرس نهائيا

فليبوسكوتات Febuxostat

يعمل هذا الدواء على الحد من إفراز إنزيم الزناثين أوكسيديزXanthine oxidase

الذي يعد هو المسئول الأول عن إنتاج حمض اليوريك في الدم، مما يساعد في الحد من إنتاج اليوريك الزائد والمسبب الرئيس في الإصابة بمرض النقرس، ولكن لا ينصح استخدام فليبوسكوتات لمرضى القلب.

من خلال معرفتنا الأطعمة المفيدة لمرضى النقرس يمكننا استنتاج أن الوقاية من مرض النقرس تكمن في الابتعاد التام عن الأسباب المؤدية له والتي قمنا بذكرها تفصيليًا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.