محتوى يحترم عقلك

أعشاب تدر الحليب وتنحف

أعشاب تدر الحليب وتنحف تغذي الأم دون أن تسبب لها زيادة في الوزن، حيث إن هناك العديد من النساء التي تحاول زيادة كمية الحليب أثناء فترات الرضاعة لإمداد الطفل بالعناصر الغذائية التي يحتاج لها لبناء جسمه وتقويته، فتلجأ إلى تناول الأطعمة الغذائية بشراهة مما يتسبب لها في زيادة الوزن وتراكم الدهون، لذا من خلال موقع زيادة سوف نقدم لكم أعشاب لرفع نسب الحليب ولا تتسبب في تراكم الدهون، وذلك في السطور القادمة.

أعشاب تدر الحليب وتنحف

تعد مرحلة الرضاعة واحدة من المراحل الهامة التي تمر بها كل أم، نظرًا لأن غذاء الطفل هنا ينصب حول ما تتناوله الأم من الأطعمة، إن كانت أطعمة صحية فسوف ينمو الطفل سريعًا وتؤسس بنيته الجسدية على أسس سليمة، أما إن كانت الأطعمة التي تتناولها الأم غير مفيدة فلم يجني سوى المشاكل الصحية لها ولطفلها.

بناءً عليه فسوف نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على زيادة الحليب في أثداء الأم دون أن تتسبب لها في زيادة الوزن، وهي كما يلي:

1- عشبة الكمون

يحتوي الكمون على العديد من المصادر الغذائية التي تساعد على إدرار الحليب للأم دون أن تسبب لها مشاكل في الوزن، حيث يعمل على تقوية الأجهزة المناعية للأم وتعزيز الصحة العامة، فضلًا عن أن تلك المصادر التي يحتوي عليها الكمون يحصل عليها الطفل من خلال الرضاعة، إذًا فإن الفائدة تعم على الأم وعلى الطفل.

يمكن تحضير الكمون عن طريق وضعه في الماء وغليه جيدًا، ثم يترك لمدة 5 دقائق ويتم تصفيته وتناوله كمشروب صحي، جدير بالذكر أن الكمون يحافظ على رشاقة الجسم وتناسقه، أي أنه لا يتسبب في زيادة الوزن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع إبرة فيكتوزا للتنحيف

2- نبات الزنجبيل

في سياق الحديث عن أعشاب تدر الحليب وتنحف الجسم، نذكر أن الزنجبيل واحد من أهم تلك الأعشاب التي تحقق فاعلية كبيرة في إدرار الحليب أثناء مرحلة الرضاعة، فضلًا عن قدرة الزنجبيل في تنحيف الجسم، والحصول على قوام مثالي.

يمكن تحضير الزنجبيل في صورة مشروب صحي، أو من خلال إضافته إلى بعض الأطعمة كنوع من أنواع البهار.

3- بذور الحلبة

تحتوي الحلبة على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاج لها الجسم، مثل: الفيتامينات والألياف المعدنية والبروتين والزنك والحديد، وتلك العناصر ينصب دورها حول تعزيز الدورة الدموية والوقاية من أمراض الجهاز التنفسي وضبط مستويات السكر في الدم، فضلًا عن قدرتها في زيادة هرمون الاستروجين الذي يساعد على إدرار الحليب عند الأم.

فقد أكدت الأبحاث والإحصائيات على أن الحلبة تعمل على زيادة كميات الحليب بمقدار 73 مليمتر على مدار اليوم، وهو من شأنه نمو الطفل وامداده بجميع العناصر اللازمة للبناء.

4- نبات الشمر

يحتوي نبات الشمر على مواد فعالة تعزز الغدد اللبنية لدى الأم مما يساهم في زيادة كميات الحليب، بالإضافة على أن الشمر له العديد من الفوائد التي يحتاج لها الجسم بفضل العناصر الغذائية التي يحتوي عليها.

تتمثل في علاج الكثير من المشاكل الصحية، مثل: ضبط مستويات ضغط الدم، التخلص من مشاكل عسر الهضم وقرحة المعدة وغيرها من الوسائل العلاجية التي يقدمها الشمر، ويمكن تناول كوبًا واحدًا من نبات الشمر قبل تناول وجبة الإفطار للحصول على الفوائد والعناصر التي يحتوي عليها، وإنقاص الوزن بصورة آمنة دون آثار جانبية.

5- نبات الترنجان

في ضوء التعرف على أعشاب تدر الحليب وتنحف نشير إلى نبات الترنجان فهو واحد من أفضل النباتات الطبيعية التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، فيدخل في تركيبها عنصر الزنك والنحاس والحديد والألياف المعدنية، لذا فيمكن استخدامها لزيادة معدلات الحليب.

جدير بالذكر أن هذا النوع من النباتات يستخدم في إنقاص الوزن بصورة آمنة وفعالة، ويمكن تناوله في صورة مشروب صحي أو من خلال استخلاص الزيوت الخاصة به وإضافته على الأطعمة الغذائية.

6- عشبة الكراوية

واحدة من أفضل أنواع الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على مصادر غذائية متعددة، مثل: الماغنسيوم والبوتاسيوم والزنك وغيرها من العناصر اللازمة لبناء الجسم، لذا فهي تعزز من صحة الأم وتساعد على نمو الطفل وتقويته في فترات وجيزة.

ينصح بتناول مشروب الكراوية لزيادة نسب الحليب في ثدي الأم، فيمكن تحضير هذه العشبة من خلال الخطوات التالية:

  1. وضعها في الماء وغليها.
  2. ثم تترك لمدة 5 دقائق حتى تتشبع الماء من فوائدها الصحية.
  3. تناولها بشكل يومي بعد وجبة الإفطار.

يمكن أيضًا إضافة الكراوية إلى بعض الأعشاب الأخرى مثل: الزنجبيل والكمون والنعناع والينسون وغيرها من النباتات الطبيعية التي تساعد على إدرار الحليب، مع الحفاظ على وزن مناسب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكمون والليمون للكرش

7- العشبة المباركة

تم تسمية هذه العشبة بهذا الاسم لأنها العشبة التي تناولتها السيدة مريم عند حملها في نبي الله عيسى عليهما السلام، حيث تحتوي على مصادر غذائية عديدة من أهمها: الألياف المعدنية والبوتاسيوم والفيتامينات، لذلك فهي تعمل على انتظام مواعيد الطمث لدى النساء، وتيسر عملية الولادة إلى حد كبير.

أهم ما تتميز به تلك العشبة هو قدرتها على زيادة نسب الحليب، وتنحيف قوام الجسم دون أن يتسبب الأمر في مشاكل صحية، لذا فهي من أعشاب تدر الحليب وتنحف.

8- أوراق النعناع

تتميز أوراق النعناع بفعاليتها في علاج عددًا كبيرًا من المشكلات الصحية، مثل: الأرق وآلام المعدة والتهابات الأمعاء وعسر الهضم وغيرها من المشاكل التي تتمكن أوراق النعناع من التخلص منها.

في ظل الحديث حول أعشاب تدر الحليب وتنحف نرى أنه أهم خواص مركبات النعناع قدرتها على رفع نسب الحليب لدى الأم، وإمداد الطفل بالعناصر الصحية التي يحتاج لها، فضلًا عن دور تلك الأوراق في إنقاص الوزن والتنحيف بشكل آمن دون التعرض لأي آثار جانبية.

9- الخضروات الورقية

تحتوي الخضروات الورقية على الفيتامينات والألياف المعدنية والماغنسيوم والبوتاسيوم وغيرهم من العناصر اللازمة لبناء الجسم، ومن أهم الخضروات التي تساعد على إدرار الحليب لدى الأم هي: الخس والبقدونس والجرجير والسبانخ والملوخية.

يمكن الحصول على الخضروات الورقية في طبق السلطة أو من خلال شوربة الخضار أو تناولها في حالتها الطازجة.

اقرأ أيضًا: علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأعشاب مجرب

10- بذور الكتان

تساهم بذور الكتان في زيادة معدلات هرمون الاستروجين مما يعزز نسب الحليب عند الأم، ويرجع ذلك إلى الأحماض الأمينية والفيتامينات والألياف المعدنية التي تحتوي عليها تلك البذور، فضلًا عن دورها في إنقاص الوزن بطريقة آمنة.

يمكن تحضير بذور الكتان من خلال الخطوات التالية:

  1. نقع ملعقة كبيرة منها في الماء، وغليها على النار.
  2. ثم تترك دقائق قليلة.
  3. تصفى من البذور ويتم تناولها في صورة مشروب صحي للجسم.
  4. يمكن أيضًا تناول تلك البذور من خلال إضافتها إلى الأطعمة الغذائية.

الأعشاب الطبيعية هي أفضل السبل العلاجية للتعافي من الأمراض، بسبب احتوائها على عناصر غذائية لازمة للجسم، لذا فهي خير وسيلة لزيادة معدلات الحليب في فترة الرضاعة لدى الأم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.