محتوى يحترم عقلك

أرقام ضغط الدم المرتفع وأعراضه

أرقام ضغط الدم المرتفع ومؤشراته من الأمور التي ينبغي على الفرد مراقبتها باستمرار؛ لتجنب الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، وفي السطور التالية سيعرض لكم موقع زيادة أرقام ضغط الدم المرتفع ومراحل الإصابة به، وأسباب ارتفاعهن وتعريف بالمرض نفسه.

كما سنُقدم لكم أعراض ارتفاع الضغط في الدم، وبعض النصائح لتجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما سنعرض لكم بعض الأطعمة والمشروبات التي ستساعدكم على التحكم في ارتفاع ضغط الدم.

أرقام ضغط الدم المرتفع ومراحله

أرقام ضغط الدم المرتفع

من الأمراض المنتشرة بكثرة مؤخرًا هي ارتفاع ضغط الدم، وفي السطور القادمة سنعرض لكم المعدل الطبيعي لضغط الدم، وأرقام ضغط الدم المرتفع، بالإضافة إلى مراحل الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.

  • المعدل الطبيعي لضغط الدم هو أقل من 120 عند انقباض عضلة القلب، وأقل من 80 عند انبساط العضلة.
  • المرحلة التي تسبق الإصابة بارتفاع الضغط في الدم يكون فيها الضغط يتراوح بين 120 وحتى 139 عند انقباض عضلة القلب، بينما يتراوح بين 80 وحتى 89 عند انبساط العضلة.
  • المرحلة الأولى للإصابة بارتفاع ضغط الدم تتراوح بين 140 وحتى 159 عند اقباض عضلة القلب، بينما تتراوح بين 90 و99 عند انبساط العضلة.
  • المرحلة الثانية من الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، تتراوح بين 160 فأعلى عند انقباض عضلة القلب، وتبلُغ 100 فأزيد عند انبساطها.
  • في حالة ارتفاع ضغط الدم للشخص ووصوله إلى 180 فأعلى عند انقباض عضلة القلب، بينما يصل إلى أعلى من 110 في حالة انبساط عضلة القلب، فهذا يعني ان الشخص يمر بنوبة فرط الضغط ويبغي نقله إلى المستشفى على الفور؛ حتى لا يفقد حياته.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ وأسبابه وطرق علاجه المختلفة

ما هو ارتفاع ضغط الدم؟

ارتفاع ضغط الدم أو ما يُعرف بالفرط في ضغط الدم هو أحد الأمراض الشائعة، وهو من الأمراض التي تؤثر على جدار الشرايين على المدى البعيد؛ وعليه فقد يُصاب الشخص بمرض القلب، وهناك نوعين لارتفاع ضغط الدم، منها ضغط الدم المرتفع الثانوي، وارتفاع ضغط الدم الأساسي.

الأشخاص البالغين هم الأكثر عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع، وذلك نتيجة لتقدم السن والعوامل الوراثية، أما فيما يخص ضغط الدم المرتفع الثانوي فيصاب به الشخص كنتيجة طبيعية لإصابته ببعض الأمراض الأخرى.

تتمثل تلك الأمراض في مشاكل الكلى، مشاكل الغدة الدرقية والكظرية، بالإضافة إلى لوجود بعض العيوب الخلقية في الأوعية الدموية، وتناول بعض المواد المخدرة.

أسباب ارتفاع معدل الضغط في الدم

التعرف على الأسباب المؤدية للإصابة بالمرض هي أولى طرق العلاج، وعليه فسنعرض لكم بعض الأسباب التي يترتب عليها إصابة الشخص بمرض ارتفاع ضغط الدم في محاولة لتعديل السلوك وتجنب الإصابة بهذا المرض الذي قد يتسبب في الوفاة، وذلك في السطور التالية.

  • السمنة وزيادة الوزن أول الطريق للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • غياب الاهتمام باللياقة البدنية، وعدم ممارسة التمارين الرياضية أحد أهم أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تناول الأطعمة ذات الأملاح بكثرة.
  • الأشخاص المسنين وكبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • وجود عيوب خلقية في الأوعية الدموية.
  • مرضى الكلي يُصابون بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة باضطرابات الغدتين الكظرية والدرقية من مؤشرات الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • أن يعجز الفرد عن التنفس ليلًا أثناء النوم، أحد أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • مرور الشخص بضغط عصبي، يؤدي إلى إصابته بارتفاع ضغط الدم.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل: القهوة، الشاي، والنسكافيه ومشتقاتهم.
  • يُمكن أن يكون مرض ارتفاع ضغط الدم وراثيًا فيترتب عليه نقله للأبناء.
  • شعور الفرد بالقلق والتوتر المزمنين من الأسباب التي يترتب عليها إصابته بارتفاع ضغط الدم.
  • تنازل أطعمة تحتوي على الصوديوم والدهون بشكل مفرط، يترتب عليه إصابة الفرد بارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين وتعاطي المواد المخدرة بالتأكيد من أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تناول بعض المستحضرات الطبية والعقاقير يُمكن أن يترتب عليه ارتفاع ضغط الدم كمظهر من مظاهر الأعراض الجانبية لهذا العقار الطبي.
  • الإدمان على الكحوليات يُصيب الفرد بارتفاع ضغط الدم.
  • السيدات أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل، نتيجة لتمدد الأوعية باستمرار.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج ارتفاع الضغط في المنزل وأهم النصائح لتخفيضه

أعراض الإصابة بضغط الدم المرتفع

من خلال ظهور بعض الأعراض التي سنعرضها في السطور التالية، سيُمكنك التعرف على ما إن كنت مصابًا بارتفاع ضغط الدم أم لا، ومن تلك الأعراض ما سنذكره فيما يلي:

  • الشعور بالدوار عند الوقوف بشكل مفاجئ، والذي قد يصل إلى فقدان الوعي في بعض الأحيان.
  • الإحساس بالصداع الحاد.
  • صعوبة الرؤية بشكل جيد.
  • الشعور بالإعياء.
  • الإصابة بالتشنجات العصبية.
  • شعور الفرد بضيق في التنفس.
  • فقدان التركيز.
  • الإصابة بنزيف الانف بشكل متكرر.
  • زيادة نبضات القلب عن المعدل الطبيعي.
  • الشعور بالغثيان والقيء بشكل مزمن.
  • إصابة الفرد بألم في المعدة.
  • الأشخاص المصابين بأمراض العظام والأورام، هم الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

نصائح لتجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم

من خلال القيام ببعض النصائح التي سنعرضها لك في السطور التالية، ستتمكن من تجنب الإصابة بارتفاع معدل ضغط الدم، والذي أصبح منتشر بكثرة مؤخرًا.

  • الاسترخاء أحد الأمور التي يُمكنك من خلالها التخلص من ضغط الدم المرتفع، من خلال ممارسة اليوجا، وتخصيص وقت للتأمل وتهدئة الأعصاب.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي يؤدي إلى ضبط معدل الضغط في الدم، وبالأخص المشي يوميًا لمدة تُعادل 30 دقيقة على أقل تقدير.
  • الحفاظ على الوزن المثالي، يجعلك تتجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تجنب الشعور بالقلق والتوتر لتتجنب الإصابة باضطراب معدل الضغط في الدم سواء من خلال ارتفاعه أو انخفاضه.
  • الإقلاع عن التدخين وتعاطي المواد المخدرة، أحد طرق العلاج المتبعة في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • ابتعد عن الأطعمة التي تحتوي على الأملاح الزائدة.
  • قُم باستشارة الطبيب في حالة الشعور بأحد الاعراض التي سبق الإشارة إليها؛ لمنحك الوصفات العلاجية المناسبة لحالتك الطبية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسباب ارتفاع الضغط عند الشباب ومخاطر ارتفاع ضغط الدم

أطعمة ومشروبات للتحكم في ارتفاع ضغط الدم

هناك بعض الأطعمة والمشروبات الطبيعية التي يُمكن الاعتماد عليها لضبط معدل الضغط في الدم، ومن تلك المشروبات والأطعمة ما نذكره في السطور التالية.

  • الثوم من الخضراوات الطبيعية، التي تعمل على ضبط معدل الضغط في الدم وخفضه.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، لما له من أهمية كبيرة في خفض معدل الضغط في الدم، والأطعمة الحمضية هي أحد الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي.
  • الفواكه والخضراوات من أمثلة الأطعمة التي يُمكنها التحكم في معدل الضغط في الدم وتنظيمه.
  • تناول الأسماك على اختلاف أنواعها، وخاصةً أسماك السلمون والسردين يجعل مستوى الضغط في الدم منضبطًا.
  • ينبغي أن تشتمل الوجبات الأساسية لك على بعض العناصر، مثل: الفاصوليا والبذور والمكسرات، وذلك لأنها من أكثر الطرق الفعالة للتحكم في مستوى الضغط في الدم.
  • خفض معدل تناول المشروبات ذات مادة الكافيين، والتي تعمل على زيادة ضغط الدم ورفعه.
  • شرب المياه والسوائل بكثرة، يؤدي إلى ضبط معدل الضغط في الدم، وذلك من خلال شرب لترين من المياه بشكل يومي وعلى أقل تقدير.
  • الكيوي من الفواكه التي ثبت فاعليتها في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم.

قدمنا لكم أرقام ضغط الدم المرتفع ومراحل الإصابة به، وتعريف بالمرض نفسه، إلى جانب عرض لأهم أسباب الإصابة بارتفاع معدل ضغط الدم، والأعراض التي يُمكن من خلالها التعرف على إصابة الفرد بارتفاع الضغط في الدم، وبعض الإرشادات لتجنب الإصابة بارتفاع معدل ضغط الدم.

كما عرضنا بعض الأطعمة والمشروبات التي عن طريق تناولها ستتمكن من التحكم في ارتفاع ضغط الدم، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم النفع والفائدة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.