ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أعراضه وأسبابه وطرق العلاج

ارتفاع ضغط الدم الانبساطي هو ضغط الدم في الأوعية الدموية عندما تكون عضلة القلب في حالة استرخاء بدلاً من الانقباض، وهذا يعني أنه بين نبضة وأخرى، سيؤدي ضغط الدم في الأوعية الدموية إلى إرخاء البطينين في القلب مؤقتًا بعد انقباض القلب لإكمال عملية النقل ونوضح لكم اليوم من خلال موقع زيادة الإلكتروني أسباب وأعراض ارتفاع ضغط الدم الانبساطي بالتفصيل.

ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

  • يشير هذا المصطلح إلى قوة دفع الدم إلى جدار الأوعية الدموية بين كل نبضة عندما يكون القلب في حالة راحة أي أثناء انبساط القلب.
  • ويسمى الحد الأعلى في مقياس ضغط الدم، ومداها الطبيعي تقريبًا 65 إلى 80 ملم، وإذا كان ضغط الدم الانبساطي لدى معظم الناس أكبر من 90 ملم زئبق، فإن هذا الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم الانبساطي.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول: ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أسبابه وأهم نصائح لتجنب الإصابة به

أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

  • عوامل وراثية في حالة إصابة أحد والدي الشخص، ويزداد خطر الإصابة بالمرض.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • الإفراط في تناول الأطعمة المالحة.
  • الإرهاق والتوتر.
  • عدم ممارسة الرياضة البدنية والتمارين الرياضية.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
  • التدخين والإفراط في الشرب.
  • كبار السن.
  • أمراض الكلى والسكري والتهاب الكلية وأمراض الغدة الدرقية.
  • اختلال التوازن الهرموني في الجسم.
  • استخدام بعض الأدوية والعقاقير.

مخاطر ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

  • أمراض القلب مثل قصور القلب، تهدد حياة الإنسان.
  • السكتة الدماغية المفاجئة.
  • الفشل الكلوي.
  • تقل كمية الأكسجين التي تصل إلى الدماغ، مما يؤدي إلى تدميره الكامل أو الجزئي.
  • الشعور بالتعب والضعف العام وفقدان الوعي.

ومن هنا يمكنك التعرف أيضًا على المزيد من التفاصيل حول: انخفاض ضغط الدم الانبساطي وأعراضه والعوامل اليومية التي تؤثر على قراءة الضغط

أعراض ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

في الواقع، قد لا يعرف مرضى ارتفاع ضغط الدم أنهم مصابون بهذا المرض، مما يزيد من خطر الإصابة بالمرض، لأن ما يقرب من ثلث مرضى ارتفاع ضغط الدم ليسوا على دراية بهذا المرض، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لمعرفة ارتفاع ضغط الدم اجتاز الاختبار، ولكن من ناحية أخرى، عندما يكون ارتفاع ضغط الدم مرتفعًا جدًا، فقد تحدث عدة أعراض بانتظام، بما في ذلك ما يلي:

  • صداع شديد.
  • متعب ومشوش.
  • مشاكل في الرؤية.
  • ألم صدر.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • انتبه لوجود الدم عند التبول.
  • صعوبة في التنفس.
  • شعور بخفقان في الصدر أو الرقبة أو الأذنين.

طرق خفض الضغط الانبساطي

  • تجنب التدخين، وقلل من استهلاك الكحول، وتناول أطعمة أقل ملوحة مثل المكسرات.
  • اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا، وغنيًا بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة وأحماض أوميجا 3، وتجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون والغنية بالكوليسترول.
  • قلل من المشروبات المحتوية على الكافيين، مثل الشاي والقهوة.
  • تخلص من الوزن الزائد وحافظ على نسبة الوزن الطبيعي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، وخاصة المشي، وممارسة تمارين تخفيف التوتر  مثل اليوجا.
  • تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، مثل الحليب والحليب الخالي من الدسم، لأن الدراسات أظهرت أنه يمكن أن ينظم ضغط الدم بشكل فعال في الجسم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم والبوتاسيوم مثل التمر.
  • الابتعاد عن الحالات التي تسبب الضغط النفسي والعصبي.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم، حوالي 8 ساعات.
  • تجنب التعرض لدرجات الحرارة الشديدة، مثل الساونا.
  • تناول الأدوية تحت إشراف طبي وأهمها مدرات البول، لأنها تخفض ضغط الدم الانبساطي وتقلل من ماء الجسم.

ومن هنا يمكنك التعرف على كافة التفاصيل حول: ارتفاع ضغط الدم الكاذب وأسبابه ومضاعفاته والعوامل المؤثرة وأعراضه

عوامل تزيد من فرص ارتفاع ضغط الدم الأولي

يطلق على ارتفاع ضغط الدم الأساسي أيضًا ارتفاع ضغط الدم الانبساطي، ومعظم حالات ارتفاع ضغط الدم تأتي من هذا النوع، ولا يزال من غير الممكن تحديد آلية عمل ضغط الدم وخاصة الانبساطي أو ارتفاع ضغط الدم وطريقة التسبب في ارتفاع ضغط الدم الأساسي، ومن ناحية أخرى هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تتسبب في ارتفاع ضغط الدم الأولي وتلعب دور في حدوث ارتفاع ضغط الدم وهي:

1- الجينات

  • بعض الناس أكثر عرضة من غيرهم لارتفاع ضغط الدم. هذا بسبب الطفرات الجينية أو التشوهات في الجينات الموروثة من الوالدين.

2- التغيرات الجسدية

  • قد تحدث بعض التغيرات الجسدية في الجسم مما قد يزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم.
  • فمثلاً التغيرات في وظائف الكلى مع تقدم العمر قد تؤثر على محتوى الملح والسوائل في الجسم مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

3- عوامل أخرى

  • بعض العوامل المتبعة في النظام الغذائي اليومي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم مثل النظام الغذائي غير الصحي أو قلة التمارين الرياضية، فالسمنة تزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم.

ارتفاع ضغط الدم الثانوي

على عكس ارتفاع ضغط الدم الأساسي، الذي يتفاقم بمرور الوقت، ويتطور ارتفاع ضغط الدم الثانوي بسرعة، وقد يكون ارتفاع ضغط الدم الثانوي أكثر خطورة من ارتفاع ضغط الدم الأولي، مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم الانبساطي أو ارتفاع ضغط الدم والسبب كالتالي:

  • أمراض الكلى.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • قد تكون أمراض القلب الخلقية هي سبب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أو ارتفاع ضغط الدم الكلي.
  • تعد المشاكل الصحية المختلفة التي قد تؤثر على الغدة الدرقية أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أو ارتفاع ضغط الدم.
  • بشكل عام، قد تكون الآثار الجانبية لبعض الأدوية أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أو ارتفاع ضغط الدم.
  • الاستخدام غير القانوني للعقاقير هو أيضًا أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي. الإدمان طويل الأمد للكحول أو الشرب.
  • مشاكل صحية مختلفة قد تصيب الغدد الكظرية.
  • قد تصيب بعض أنواع الأورام الغدد، وقد تكون عادةً أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: الضغط 160 على 100 وأعراضه واسبابه وطرق علاجه وقراءات ضغط الدم

مضاعفات أسباب ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

1- أمراض القلب أو السكتة الدماغية

  • قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى الإصابة بتصلب الشرايين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية ومضاعفات أخرى.

2- مرض تمدد الأوعية الدموية

  • قد يتسبب ارتفاع ضغط الدم في تمدد وانتفاخ بعض أجزاء الأوعية الدموية، وقد يتمزق الجزء المتورم ويسبب النزيف، لذلك فإن المرض يهدد حياة المريض.

3- فشل القلب

  • يتطلب ارتفاع ضغط الدم بذل المزيد من الجهد من القلب لضخ الدم، كما أن الجهد الكبير الذي يبذله القلب يؤدي باستمرار إلى تمدد غرف القلب المختلفة.
  • وفي نهاية المطاف ستواجه عضلة القلب المتضخمة صعوبة في ضخ الدم إلى الأوعية الدموية مما يؤدي إلى فشل القلب.

4- ضعف وتضيق الأوعية الدموية في الكلى

  • قد يحدث ضعف وتضيق الأوعية الدموية في الكلى وهذا قد يعيق عمل الكلى.

5- تمزق الأوعية الدموية في العين

  • قد يحدث أيضا تضخم أو تضييق أو تمزق الأوعية الدموية في العين هذا يمكن أن يسبب العمى.

كما يمكنك الآن التعرف على أعراض مرض الضغط عند الشباب عبر موضوع: أعراض مرض الضغط عند الشباب وأسبابه وأهم نصائح الوقاية من الضغط المفاجئ

6- متلازمة التمثيل الغذائي

  • هذه المتلازمة هي مجموعة من الأمراض التي قد تؤدي في النهاية إلى مرض السكري أو أمراض القلب أو السكتة الدماغية.

7-  مشاكل الذاكرة والفهم

  • قد يؤثر ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط على عملية التفكير والذاكرة والتعلم، وتكون مشاكل الذاكرة والفهم أكثر شيوعًا لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم.

8- الخرف أو التشوش الذهني

  • يمكن أن تؤثر الأوعية الدموية المغلقة أو الضيقة على كمية الدم التي تصل إلى الدماغ، مما يؤدي إلى الإصابة بأنواع معينة من هذا المرض.

متى يجب استشارة الطبيب؟

على أي حال، لا ينبغي تجاهل ارتفاع ضغط الدم الانبساطي، لأنه بمرور الوقت سيزداد ضغط الدم الانقباضي، ولا يسبب هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم أي أعراض بشكل عام، وأحيانًا يكون سبب الصداع ونزيف الأنف و أعراض أخرى أمرًا طبيعيًا، وارتفاع ضغط الدم، ولكن من الممكن أن تظهر هذه الأعراض أيضًا لدى الأشخاص تحت ضغط طبيعي، ولكن في الحالات التالية يجب استشارة الطبيب:

  • ألم في الصدر
  • ضيق في التنفس ودوخة
  • ضعف مفاجئ أو تغيير في طريقة الكلام
  • انخفاض في الوعي

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: أيهما أخطر الضغط الانقباضي أم الانبساطي وكيفية التحكم في كليهما

خلاصة الموضوع في 7 نقاط

  • ارتفاع ضغط الدم الانبساطي هو ضغط الدم في الأوعية الدموية عندما تكون عضلة القلب في حالة استرخاء بدلاً من الانقباض.
  • إذا كان ضغط الدم الانبساطي لدى معظم الناس أكبر من 90 ملم زئبق، فإن هذا الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم الانبساطي.
  • قد لا يعرف مرضى ارتفاع ضغط الدم أنهم مصابون بهذا المرض، مما يزيد من خطر الإصابة بالمرض، لأن ما يقرب من ثلث مرضى ارتفاع ضغط الدم ليسوا على دراية بهذا المرض.
  • عندما يكون ارتفاع ضغط الدم مرتفعًا جدًا، فقد تحدث عدة أعراض بانتظام مثل الصداع والدوخة الشديدة والاجهاد السريع.
  • تجنب التدخين، وقلل من استهلاك الكحول، وتناول أطعمة أقل ملوحة مثل المكسرات يقلل من الاثار.
  • مضاعفات أسباب ارتفاع ضغط الدم أمراض القلب أو السكتة الدماغية.
  • على أي حال، لا ينبغي تجاهل ارتفاع ضغط الدم، لأنه بمرور الوقت سيزداد ضغط الدم الانقباضي.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.