محتوى يحترم عقلك

السنة الهجرية وما يقابلها من السنة الميلادية

السنة الهجرية وما يقابلها من السنة الميلادية ، التقويم هو أساس حياتنا اليومية نعتمد عليه في كل ما نقوم به فهو عصب الحياة من حولنا، وهناك نوعان من التقويم، التقويم الميلادي والتقويم الهجري، ففي التقويم الميلادي تعتمد السنة الشمسية، أما في التقويم الهجري تعتمد السنة القمرية،  التاريخُ الهجريُ ويُسمّى ايضا بالقمري أو الإسلامي، هو تقويمٌ يعتمدُ في تحديد شهوره على دورةِ القمرِ، ويُستخدم في تحديدِ المناسبات السنوية للمسلمين، و سنتعرف في هذا المقال على الفرق بين السنة الميلادية والسنة الهجرية.

السنة الهجرية وما يقابلها من السنة الميلادية

بداية التقويم الهجري كان في عهد الخليفةُ عمرُ بن الخطاب رضي الله عنه، وتعتبر المملكةَ العربيةَ السعوديةَ هي الدولة الوحيدة التي تعمل بهذا التقويم على المستويين الرسمي والشعبيّ، أمّا التقويم الميلادي فهو تقويمٌ  يعتمد على دورة الشمس الكاملة ويقال انه سُمّي بهذا الاسم نسبة إلى سنة ميلاد المسيح، وقد وضعَ على يدِ الراهب دنيسيوس الصغير.

يمكن التعرف على معلومات عن كم اسبوع في السنة الميلادية ومراحل تطور التقويم الميلادي أضغط هنا: كم اسبوع في السنة الميلادية ومراحل تطور التقويم الميلادي

مفهوم السنة الشمسية أو الميلادية

هي دوران الأرض حول نفسها مع دورانها حول الشمس دورة كاملة وتمر بفصلين الفصل الربيع وفصل الخريف، وعدد أيام السنة الميلادية هو 365 يوم و5 ساعات و49 دقيقة، وتم تقسيم السنة الميلادية على 12 شهر كل شهر 30 أو 29 يوم ما عدا شهر فبراير فهو 28 يوم فقط، لسهولة الحساب تم تجميع هذه الكسور في يوم واحد وهذا اليوم يضاف إلى شهر فبراير ليصبح 29 يوم، بدلا من ٢٨ يوم ويحصل ذلك كل 4 سنوات فقط، وتسمى السنة التي يكون فيها شهر فبراير 29 يوم بالسنة الكبيسة.

شهور السنة الميلادية والشمسية هي

  • يناير
  • فبراير
  • مارس
  • ابريل
  • مايو
  • يونيه
  • يوليو
  • اغسطس
  • سبتمبر
  • اكتوبر
  • نوفمبر
  • ديسمبر

مفهوم السنة القمرية أو الهجرية

السنة القمرية هي دوران القمر حول نفسه مع دورانه حول الشمس دورة كاملة شهر قمري 12 مرة، أي أن السنة الشمسية هي عبارة عن 12 شهر قمري، مدة السنة القمرية 354 يوم و8 ساعات 41 دقيقة، لسهولة الحساب تم حذف الكسور، والشهور القمرية تم تقسيمها إما 30 يوم أو 29 يوم.

ما هي شهور السنة الهجرية أو القمرية هي

  • محرم
  • صفر
  • ربيع اول
  • ربيع ثاني
  • جماد اول
  • جماد ثاني
  • رجب
  • شعبان
  • رمضان
  • شوال
  • ذو القعدة
  • ذو الحجة

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن اللهم اشفي مرضانا وأدعية أخرى من السنة لشفاء المرضى أضغط هنا: اللهم اشفي مرضانا وأدعية أخرى من السنة لشفاء المرضى

ما هي العلاقة بين الشهور الهجرية والشهور الميلادية

لا يمكن القول بأن شهر ميلادي يقابله شهر هجري، وذلك بسبب الفارق بين السنة الميلادية والسنة الهجرية والذي يصل إلى 10 أيام و11 ساعة و1 دقيقة، أي لا يمكن أن نحكم على شهر فبراير أنه يقابله شهر صفر، لكن بعد عدد من السنوات بالتأكيد يتصادف أن يجتمعا معًا، وتغير موعد شهر رمضان اكبر دليل علي وجود هذا الفرق.

التحويل من السنة الهجرية إلى السنة الميلادية

يتم التحويل من السنة الهجرية إلى السنة الميلادية باستخدام الطريقة التالية.

السنة الميلادية = 622 + السنة هجرية × 32 /  33

التحويل من السنة الميلادية إلى السنة الهجرية

يتم التحويل من السنة الميلادية إلى الهجرية باستخدام الطريقة التالية.

السنة الهجرية = السنة الميلادية – 622 × 33 / 32.

بداية التاريخ الهجري

جمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه الصحابة ليضعوا حلاً في أي عام بدأ التاريخ الهجري فكان عدد من الآراء قال نؤرخ من مولد الرسول، واقترح البعض نؤرخ بتاريخ وفاته في حين قال البعض الآخر نؤرخ بهجرته صلى الله عليه وسلم، فكان هذا الرأي هو الرأي الأغلب، واستشار الخليفة عمر بن الخطاب اثنين من الصحابة وهما عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين فأقرأه، وبذلك انطلقت السنة الهجرية من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، التي توافق سنة 622 ميلادية، لتصبح السنة الأولى في التاريخ الهجري، وحول بداية السنة الهجرية، كان هناك بعض الآراء في ذلك، حيث رأى البعض أن تكون بداية السنة الهجرية شهر رمضان، ولكن اعتمد الخليفة عمر بن الخطاب شهر محرم بداية السنة الهجرية لأنه منصرف الناس من حجهم فاتفقوا عليه.

 بداية التاريخ الميلادي

الغريب أن الكثيرين يظنون أن بداية السنة الميلادية ترتبط بشكل مباشر بميلاد المسيح عيسى ابن مريم، وأن يوم ميلاد سيدنا عيسى هو بداية العام الجديد، والحقيقة أن رأس السنة الميلادية في جميع البلدان  تستخدم وفقًا للتقويم الجريجورى، وذلك نسبة إلى البابا جريجوريوس الثالث عشر وكان بابا روما في القرن السادس عشر، أما فيما يخص ميلاد السيد المسيح، وبحسب موسوعة تاريخ الفكر المسيحي المفكر القبطي حنا جرجس الخضري  فإن ميلاد المسيح هناك اختلافات كبيرة في اليوم والسنة التي ولد فيها السيد المسيح، حيث توضح الوثائق التاريخية الخاصة بميلاد السيد المسيح أن ميلاده كان بين أعوام 5 قبل الميلاد و2 بعد الميلاد، ويظن البعض الآخر أن سنة الميلاد بين أعوام 7 قبل و3 بعد الميلاد.

سبب تسمية الشهور الهجرية بهذا الاسم

  • محرم

سُمي بهذا الاسم لأن العرب قبل الإسلام كانت تُحرّم القتال فيه.

  • صفر

سُمِّي هذا الشهر بهذا الاسم لأن ديار العرب كانتْ تخلو من أهلها، وذلك كان بسبب خروجهم للقتال، وايضا بحثهم عن الطعام.

  • ربيع الأول

جاءت تسمية هذا الشهر في موسم الربيع فلزمته هذه التسمية.

  • ربيع الآخِر

جاءت تسمية هذا الشهر ايضا في فصل الربيع، وسمي بربيع الآخر توحي إلى عدم وجود ربيع غيره.

  • جُمادَى الأولى

جاءت تسمية هذا الشهر في فصل الشتاء، حيث إن الماء يتجمد في الشتاء، وعليه كانت التسمية.

  • جمادى الآخِرة

جاءت تسمية هذا الشهر في فصل الشتاء أيضاً، وسُميت جمادى الآخرة وليس الثانية؛ وذلك لبيان وجود جُماديين فقط.

  • رجب

ترجع تسمية هذا الشهر برجب وذلك بسبب تعظيم العرب لهذا الشهر؛ حيث إنهم كانوا لا يقاتلون فيه.

  • شعبان

ترجع تسمية هذا الشهر بشعبان لأنَّ العرب كانت تتشعَّب فيه، حيث إنهم كانوا بعد قعودهم في شهر رجب يتفرقون للحرب والإغارة.

  • رمضان

ترجع التسمية لهذا الشهر إلى الرمضاء، حيث كانت فترة التسمية في الصيف وكان الجو شديدة الحرارة.

  • شوال

جاءت التسمية في فترة تشوّل فيها ألبان الإبل، أي تزيد فيها الألبان.

  • ذو القِعدة

جاءت تسمية هذا الشهر من قعود العرب فيه عن القتال.

  • ذو الحجة

عرفت العرب الحج في هذا الشهر، وعليه كانت التسمية.

يمكن التعرف على معلومات عن ما هي السنة الهجرية وأسباب تسمية الأشهر الهجرية أضغط هنا: ما هي السنة الهجرية وأسباب تسمية الأشهر الهجرية

سبب تسمية الشهور الميلادية بهذا الاسم

  • يناير

سمي هذا الشهر بهذا الاسم نسبة إلى الإله يانوس إله الحرب والسلام، أو نسبة الى إله وثني كان يعبد في روما القديمة.

  • فبراير

ترجع تسميته إلى كلمة  فبراير وهي تعني التطهير والتنظيف لتطهيرهم من الذنوب والمعاصي في هذا الشهر.

  • مارس

تسمية هذا الشهر نسبة الى إله الحرب عند الرومان.

  • إبريل

تسمية هذا الشهر نسبة إلى معبودة تتولى فتح الأزهار.

  • مايو

ترجع تسمية هذا الشهر إلى ابنة الإله أطلس وكانت تسمى مايا  والذي اعتقدوا أنه كان يحمل الأرض.

  • يونيو

تسمية هذا الشهر نسبة إلى الإله جونو، ويقال أيضا نسبة لاسم قبيلة رومانية.

  • يوليو

سمي بهذا الاسم نسبة إلى يوليوس قيصر.

  • أغسطس

سمي بهذا الاسم نسبة إلى أغسطس قيصر.

أما باقي الشهور وهي سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر، تسميتهم ترجع الى الارقام السابع والثامن والتاسع والعاشر باللغة الرومانية، وذلك لأن الرومان كانت السنة عندهم عشرة أشهر فقط وليس اثني عشرة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.