أساسيات الزراعة المنزلية

أساسيات الزراعة المنزلية تعتمد على أنواع النباتات المختلفة، وتتمثل في خطوات مبسطة تلائم مبتدئي المجال الزراعي، وتحد من مخاطر الزراعة، فالزراعة المنزلية تضفي حيوية وشعور محبب إلى النفس، ويوجد العديد من المميزات والعيوب التي تشتمل عليها الاحتياجات الأساسية للزراعة في المنزل، نعرضها لكم عبر موقع زيادة.

أساسيات الزراعة المنزلية

إن الزراعة المنزلية تضمن حصول النبات على الجودة، والخلو من الأضرار كالمواد الكيميائية والهرمونية، ولها العديد من الفوائد الوجدانية التي تضيف طابعًا من السرور والراحة إلى المنزل لتميزها بالألوان الجذابة والروائح العطرة.

حيث تعتمد مبادئ الزراعة المنزلية على مكان ومحيط الزراعة، وأنواع الأعشاب والنباتات المفضلة لذلك، فقد يطبقها البعض في مطبخ المنزل، أو الشرفة، أو الحديقة، وتتنوع الأعشاب والثمار التي يفضل زراعتها في المنزل، والتي ينتج عنها أشهى أنواع الأطباق والأطعمة.

لذا تتطلب الزراعة المنزلية معرفة عدة أمور رئيسية تتمثل في النقاط التالية:

  • ينبغي وضع النباتات في مكان مشمس لمدة 6 ساعات كحد أدنى، فمن الضروري وصول أشعة الشمس إلى النبتة حتى تنمو بصورة جيدة.
  • في مرحلة تجهيز التربة الزراعية ينبغي مراعاة متوسط سُمك التربة، حيث يبلغ متوسط سمكها المثالي 15 سنتيمتر، ويجب الحرص على ترك مسافات بين النبتة والأخرى، يتراوح طول المسافة من 20 إلى 30 سنتيمتر.
  • الحرص على ري النباتات بانتظام تبعًا لخصائص كل نبتة، ونسب احتياجها للماء.
  • عمل تقسيمات في المساحة المخصصة للزراعة، وتوزيع أنواع النباتات والبذور عليها، بحيث يوضع كل نوع في كل قسم.
  • لزيادة خصوبة التربة الزراعية يضاف السماد الطبيعي إليها بكميات مناسبة.
  • يتم التنويع في أساسيات الزراعة المنزلية بين النباتات المجهدة وغيرها من أجل الحفاظ على درجة خصوبة التربة الزراعية، ويؤدي ذلك إلى زيادة معدل الإنتاج الزراعي.
  • ينبغي على المزارع أن يقوم بعمل فتحات دقيقة في الأصيص حتى لا يتجمع الماء في أسفل الأصيص، مع الحرص على عدم نفاذ الأصيص لبعض أساسيات الزراعة المنزلية المعتمدة على نوع النبات.

اقرأ أيضًا: زراعة الطماطم في المنزل وما المكونات التي تستخدم أثناء الزراعة؟

كيفية الزراعة المنزلية للمبتدئين

تشتمل مهارات الزراعة المنزلية على عدة خطوات يسهل تطبيق المبتدئين لها، وتؤدي إلى نجاح عملية الزراعة وتجنب الفشل، ونمو النبتة بشكل صحيح، منها الآتي:

  1. تجهيز التربة الزراعية: وهي تعد أولى خطوات الشروع التي تطبق قبل أسبوع من الشروع في الزراعة؛ حيث يقوم المزارع أولًا بتنظيف التربة، ثم إزالة بقايا الأعشاب المتواجدة فيها، ثم تتم عملية حراثة التربة.
  2. إحضار البذور أو الأشتال: يجب تحضير بذور أو أشتال النبتة المراد زرعها بالمنزل، وتعد من أهم أساسيات الزراعة المنزلية التي تتم عن طريق شرائها من المتاجر المخصصة للزراعة.
  3. مراعاة المواعيد الصحيحة: إن اختيار الوقت الخاطئ لزراعة النبتة يؤدي إلى فشل نموها؛ حيث تنقسم المحاصيل الزراعية إلى الصيفية والشتوية، لذا يحرص الشخص على اكتساب الخبرة في اختيار المواعيد المناسبة لكل نوع من النبات.
  4. تمييز نباتات الزينة عن بعضها: يوجد نوع خارجي من نباتات الزينة لا ينجح إذا تمت زراعته بداخل المنازل، بينما يوجد نوع داخلي يموت عند زراعته في المحيط الخارجي للمنازل، وتحتاج نباتات الزينة الخارجية إلى الاستمرارية في ريّها.
  5. طريقة العناية بالنبتة: بعض أنواع النباتات تحتاج في العناية بها إلى القيام بعملية التعشيب (وهي إزالة الأعشاب التي تجاور النبات المزروع حتى لا تستمد الغذاء والماء منها) وعملية العزق (وهي التخلص من القمامة والشجيرات الموجودة حول النبات المزروع).
  6. البدء بالأسهل: يقوم المبتدئ بزراعة المحاصيل السهلة في أول الأمر حتى يشجعه ذلك على الاستمرار في الزراعة، ومنها النعناع، والفجل، والياسمين.
  7. توقيت الري المناسب: قد تؤدي عملية الري إلى موت النبتة إن تمت بشكل خاطئ، فمن الواجب عدم المبالغة في عملية الري، ويكون الري في وقت غياب أشعة الشمس باستخدام طريقة رش النبات يدويًا عوضًا عن استخدام الخرطوم.

زراعة الريحان في المنزل للمبتدئين

إن زراعة الريحان في المنزل تضفي عليه مميزات عديدة أهمها الرائحة العطرية الجذابة، ولا بد من معرفة المزارع متطلبات الزراعة المنزلية للريحان، حتى يتمكن الريحان من النمو بصورة صحيحة.

تتمثل أساسيات الزراعة المنزلية للريحان في جمع بذوره المتواجدة بشكل ظاهر في أعلى النبتة، ثم توضع البذور في التربة الزراعية مع الحرص على تعرضها للشمس يوميًا، وإضافة كمية قليلة من السماد إلى التربة مرة واحدة كل أسبوعين.

زراعة النعناع في المنزل للمبتدئين

يعد النعناع من النباتات الورقية التي يفضل زراعتها في المنزل بطرق سهلة؛ حيث إن نبتة النعناع تتميز بالرائحة المميزة التي تطرد بعض أنواع الحشرات، وتضيف رونقًا عطريًّا إلى البيت.

كما أن لها العديد من الاستخدامات في أصناف الطعام المتنوع، وتضاف إلى بعض أنواع السلطات والمشروبات، ويرغب الكثير في التعرف على أساسيات الزراعة المنزلية للنعناع.

حيث تُزرع نبتة النعناع بسهولة عن طريق وضع اعواد النعناع التي تحتوي على جذور في كوب من الماء، ثم انتظار إخراجها لوريقات صغيرة من النعناع حتى تكون جاهزة لوضعها في التربة الخصبة، مع المحافظة على تعريضها للشمس والهواء، وريّها بصورة منتظمة.

زراعة الخضروات الورقية في المنزل للمبتدئين

إحدى ضروريات الزراعة المنزلية تتمثل في إحضار المزارع لبذور الخضروات الورقية عن طريق شرائها من المتاجر أو العطار، ثم تنقع في كمية مناسبة من الماء لمدة يوم كامل، وبعد ذلك تؤخذ البذور وتنثر على سطح التربة، وتغطى بطبقة أخرى رقيقة من التربة بعد نثرها.

يحرص المزارع في مراعاة أساسيات الزراعة المنزلية للخضروات الورقية على تعريضها للشمس ورشّها بالماء بشكل يومي.

زراعة الجزر في المنزل للمبتدئين

الجزر هو أحد أنواع النبات التي تحتاج إلى ظروف بيئية خاصة، لكن تترتب على زراعته بعض أساسيات الزراعة المنزلية.

يقوم المزارع بتقطيع رأس الجزرة، ووضعه في كوب من الماء، ثم الانتظار لعدة أيام، وبعد ذلك يلاحظ المزارع خروج الوريقات الخضراء للجزر، فيقوم بنقله على أصيص يحتوي على تربة زراعية خصبة، ويكمل فيها عملية الزراعة والري.

زراعة البصل الأخضر بالمنزل للمبتدئين

للحصول على البصل الأخضر من البصل العادي يتبع المزارع الأساسيات لذلك، والتي تتمثل في إحضار كوب من الماء ووضع بصلة كاملة فيه، ثم الانتظار لحين نمو سويقات خضراء، وتعد أحد أبسط طرق الزراعة.

اقرأ أيضًا: أفضل تربة للزراعة في المنزل

زراعة البرتقال في المنزل للمبتدئين

يقوم المزارع أولًا بإحضار بذور البرتقال لزراعتها يدويًا، ويجهز علبة بلاستيكية من خلال وضع منديل ورقي مبلل بكمية قليلة من الماء على أرضيتها، ويتم استخدام المنديل لاحتوائه على مسامات تسمح بتنفس النبتة، ونموها بصورة طبيعية.

بعض وضع بذور البرتقال في العلبة فوق المنديل تغطى بمنديل آخر، ثم تترك لمدة أسبوع، وبعد ذلك يلاحظ المزارع عملية الإنبات للبذور، وتكون السويقات الصغيرة التي تنقل بحذر إلى التربة الخصبة وتسقى بالماء، وتكون معرضة لأشعة الشمس.

زراعة الشعير في المنزل للمبتدئين

يعد الشعير أحد أسهل أنواع النبات في طرق الزراعة، وينتج عن زراعته مظهر جمالي يمكن استخدامه في التزيين، ويتشابه مظهره مع الحشائش المستخدمة لأرضية الملاعب الرياضية، ويمكن للمزارع وضعه في أية إناء.

زراعة الطماطم في المنزل للمبتدئين

يقوم المزارع بتتبع المبادئ الخاصة بزراعة الطماطم والتي تتم عن طريق تقطيع ثمرة من الطماطم إلى شرائح، ثم وضعها بشكل مباشر فوق التربة، وبعد ذلك تغطى بطبقة من التربة غير سميكة، ويحرص المزارع على وضع الأصيص في مكان مشمس.

يجب الحفاظ على ري مزروعات الطماطم لمدة 6 ساعات كل يوم، كما توجد طرق أخرى لزراعتها تتم من خلال تجفيف بذورها بعد استخراجها من الثمرة ووضعها في الشمس، ثم يعاد زرعها في التربة، لكن تتميز طريقة زرع البذور بعمرها الطويل غير أنها تستغرق وقتًا طويلًا في الإنبات.

زراعة البطاطا الحلوة بالمنزل للمبتدئين

إن طرق زراعة البطاطا الحلوة في المنزل تعطيه طابعًا جماليًا يشعر الأشخاص بالراحة والسعادة، لكن لن يتم الحصول على ثمار البطاطا من الزراعة المنزلية.

طريقة زراعتها تحوي بعض المبادئ الأساسية المتمثلة في خطواتها السهلة، فيجب إحضار إناء يحوي ماء، ثم توضع فيه ثمار البطاطا، ويتم الانتظار حتى تتكون براعمها الأولية، وبعد ملاحظة تكونها تُنقل إلى الأصيص المحتوي على التربة الزراعية الخصبة.

اقتراحات نباتات للزراعة المنزلية

ينتقي الشخص بذور المزروعات النباتية بحسب رغبته التي تتبع تعداد فوائدها، ويقترح ذوي الخبرة بعضًا من أنواع النبات المفضلة التي يسهل زراعتها في المنزل، ومنها الآتي:

  • المحاصيل التي تنتج ثمارًا مثل الطماطم، والجزر، والخيار، والفراولة، والفاصوليا، والبطاطس.
  • محاصيل النباتات الورقية مثل الريحان، والفجل، والجرجير، والملوخية، والخس، والسبانخ، والبقدونس.
  • أشجار الفاكهة مثل شجر الخوخ، والليمون، والبرتقال، والرمان، والعنب.
  • نبات الزعتر الذي لا يكون في حاجة إلى أصيص كبير للزراعة بل يحتاج إلى مكان مشمس؛ حيث إنه من النباتات القصيرة.
  • نبات الروز ماري إحدى أنواع النبات العطرة التي تستخدم في مأكولات عديدة.
  • نبات اللافندر الذي يتميز بالرائحة العطرية الجذابة التي تنتشر في أنحاء المنزل حين زراعته، وتتسبب في الشعور بالراحة والاسترخاء.

فوائد الزراعة المنزلية

ينتج عن القيام بعملية الزراعة في المنزل فوائد عديدة تتعلق بالحالة الصحية والمزاجية والعقلية للإنسان، خاصة أثناء تواجد الأطفال ومشاركتهم فيها، وتتحقق من خلال تطبيق أساسيات الزراعة المنزلية بشكل صحيح، ومن فوائد الزراعة في المنزل ما يلي:

  • إضفاء المزروعات لطابع جمالي في داخل المنزل أو خارجه، لما تتميز به من ألوان خلابة وروائح زكية.
  • تحسين صحة العقل وحاسة الإدراك، وتحسين الحالة المزاجية، والشعور بالاسترخاء.
  • تأدية نشاط جسدي يعمل على تخفيف التوتر، وزيادة الصحة العامة أثناء العناية بالمزروعات.
  • جعل نظام الأطفال صحي من خلال مشاركتهم في أعمال الزراعة المنزلية، وتشجيعهم عليها.
  • ضمان جودة المحصولات الزراعية لعدم احتواء الزراعة المنزلية على السماد الضار، أو المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية.

اقرأ أيضًا: زراعة الورد البلدي في البلكونة

يجب على المزارع أن يضع في اعتباره المبادئ المتعلقة بطرق تكيف أنواع النبات، والمواسم الملائمة لها، وكيفية العناية الصحيحة وتجهيز المكان المناسب بالأدوات اللازمة للزراعة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.