كيف يعيش يأجوج ومأجوج بدون طعام

كيف يعيش يأجوج ومأجوج بدون طعام سؤالٌ يُثير فضول الكثيرين ممّن يهتمون بالبحث عن علامات الساعة والتي منها خروج يأجوج ومأجوج، ولكن الذي يخطر ببالنا هو طبيعة طعامهم وهل حقًا يأكلون وما هي قصةً يأجوج ومأجوج وغيرها من التفاصيل التي ستجدونها عند قراءة هذا المقال عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: قصة ذي القرنين ويأجوج ومأجوج

كيف يعيش يأجوج ومأجوج بدون طعام

يُعد يأجوج ومأجوج من إحدى أشراط الساعة الكبرى، ويُقال بأنهم قبيلتين كبيرتين كما أنهم من نسل بني آدم، ولكنهم قوم يسعون فسادًا في الأرض لقوله تعالى:

“قَالُوا يَا ذا القرنين إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفسِدُونَ فِي الأَرضِ” الكهف

أمّا بالنسبة لطبيعة مأكلهم ومشربهم وإن كانوا يأكلون أم لا، فإن الإجابة ستكون كما يلي:

  • إنَّ يأجوج ومأجوج يأكلون أنواع من الحيوانات كالفيلة والخنازير الميتة.
  • كما أن هناك سدّ سيُفتح يوم القيامة سوف يشربون منه ويأكلون الزرع والحيوان حتى الإنسان.
  • وسوف يقضي الله عليهم بإخراج دودٍ من رؤوسهم وسيكون سببًا في موتهم.
  • ثم تأكلهم الدواب إلى أن يُنزّل الله مطرًا ليُطهر الأرض من آثارهم.

اقرأ أيضًا: من هم يأجوج ومأجوج

من هم يأجوج ومأجوج وقصتهما في القرآن الكريم؟

كيف يعيش يأجوج ومأجوج بدون طعام

إِنَّ معرفة كيف يعيش يأجوج ومأجوج بدون طعام تستوجب أن نتطرق إلى حقيقتهما في القرآن الكريم ونتعرف على القصة كاملة، حيث تم ذكر يأجوج ومأجوج في الآيات القرآنية من 93-99 في سورة الكهف، وذلك عندما وردَ في قصة ذي القرنين بأنه رجلًا قد آتاه الله قوة عظيمة في الأرض.

حيث كان يقوم بالذهاب إلى جميع أجزاء الأرض، ويقوم بفعل الخيرات مع أقوامٍ عديدة كان من بينها قوم يأجوج ومأجوج الذين كانوا يعيشون بين جبلين ولا يعلمون شيئًا عن الناس بسبب انعزالهم، كما كانوا لا يستطيعون أن يفقهوا أمرًا ولا حديثًا بسبب أفعال يأجوج ومأجوج معهم.

وأيضًا إفسادهم لكل شيء على الأرض، فقاموا بعرض طلب على ذو القرنين، بأن يجعل بينهم وبين يأجوج ومأجوج سدًا بعد أن يدفعوا له الأموال الكثيرة، ولكنه رفض المال وسعى في أن يقوم ببناء هذا السد وطلب منهم أن يساعدوه على ذلك.

كما طلب منهم أن يقوموا بجمع زُبر الحديد أي القنطار من الحديد حتى قام ببناء ردمًا بين جبلين وساوى بينهما بالحديد، وأمرهم بعد ذلك بأن يصبوا عليه القطر أي النحاس بعد إذابته، وما أن أتم عليهم بناء هذا السد لن يتمكنوا من الصعود فوقه إلى جانب أنهم سيبقون محبوسون تحته ولن يروا الشمس أبدا، وجاء هذا في الحديث الصحيح

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: “إنَّ يأجوج ومأجوج ليحفرون السَّدَّ كل يومٍ حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس، قال الذي عليهم: ارجعوا فَستحفرونه غدًا، فَيُعيده الله أشدَّ ما كان، حتى إذا بلغت مدتهم، وأراد الله أن يبعثهم على الناس حضروا، حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم: ارجعوا فستحفرونه غدًا إن شاء الله”، صححه الألباني في صحيح الجامع.

اقرأ أيضًا: قصة يأجوج ومأجوج كاملة

حقيقة خروج يأجوج ومأجوج في آخر الزمان

لقد أخبرنا الرسول صل الله عليه وسلم في أحاديث صحيحة عن حقيقةً خروج يأجوج ومأجوج في آخر الزمان، حيث قال أهل العلم بأنهم من علامات الساعة الكبرى العشر، وسيكون ظهورهم في آخر الزمان فتنة للمؤمن والكافر، حيث جاء في الحديث الشريف:

عن النبي صل الله عليه وسلم قال: “لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات، طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة، وخروج يأجوج ومأجوج” رواه أبو داوود.

فهم سيظهرون قبل طلوع الشمس من جهة المغرب وبعد نزول سيدنا عيسى عليه السلام، كما أنهم سيخرجون حينما يأتي أمر الله تعالى ويأذن لهم، وعندما يحدث ذلك سيأمر عيسى عليه السلام بجعل الحصون للناس كافة، وبألّا يقاتلوهم لكثرتهم وشدتهم فيبعثهم الله تعالى وهم من كل حدب ينسلون.

لقوله تعالى: “حَتَّىٰ إِذَا فُتِحت يَأجُوجَ ومَأجُوجَ وَهُم مَّن كلًّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ” الأنبياء: 96

كما ورد أيضًا بأنهم سيخرجون من بحيرة الطبرية فيشربون ما بها، حتى إن مر أحد قال: لقد كان بهذه مرة ماء.

وقد جاء عن الرسول صل الله عليه وسلم في حديث طويل رواه النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: “ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم كما قال الله: وهم من كل حدب ينسلون، أولهم ببحيرة الطبرية فيشرب ما فيها، ثم يمر بها آخرهم فيقولون: لقد كان بهذه مرة ماء، ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل بيت المقدس فيقولون: لقد قتلنا من في الأرض فَهلمَّ فلنقتل من في السماء، فيرمون بنشابهم إلى السماء فيرد الله عليهم نشابهم مُحمرَّا دمًا”، رواه الترمذي وصححه الألباني.

وبعدها يحاصرون سيدنا عيسى عليه السلام وكل من معه، حتى أن الأمر سيشتد على المؤمنين فيتضرعون إلى الله تعالى حتى يرسل الدود على رؤوس يأجوج ومأجوج فيموتون مرة واحدة، ثم ينزل عيسى عليه السلام وقومه من جبل الطور، ويسيرون في كل مكان ويجدون أجزاء أجسامهم ودماءهم فيطلب من الله تعالى أن يأذن لهم بمكان أخر.

حتى يرسل الله عز وجل طيرًا تحملهم إلى موضع غير الذي كانوا به ويأمر المطر بغسل الأرض من ما تبقى من يأجوج ومأجوج.

إلى أن يرسل الله الخير إلى الأرض مرة ثانية وتبدأ في إنبات زرعها وثمارها حتى يأكل الناس من الرمان ويستظلون بقشورها، حتى يبعث الله بريحٍ طيبة تأخذ كل روح مؤمنة ولا يبقى من الناس إلّا أشرارهم يتهارجون ويتمارجون حتى قيام الساعة عليهم والله تعالى أعلى وأعلم.

اقرأ أيضًا: من هو المسيح الدجال

وبذلك نكون قد انتهينا من تقديم كيف يعيش يأجوج ومأجوج بدون طعام وأنها من الأمور الغيبية التي لا يعلمها إلّا الله، ولكن تمت الإجابة عن ما وردنا من أهل العلم والدين، كما تعرفنا على قصة يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم وكيف سيظهرون وكيف سينتهون من خلال ما جاء في الكتاب والأحاديث النبوية الصحيحة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.