محتوى يحترم عقلك

كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين

كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين؟ وهل هو خيال أم واقع؟ ظهرت في أواخر هذا القرن ظاهرة غريبة إلى حدًا ما وأهتم بها الكثير من الناس وتداولت الأفكار حولها وتراود في أذهانهم العديد من الأسئلة عن كيف تتم هذه العملية؟ وهل يمكن القيام بها بسهولة؟

في الحقيقة قد وُرد الكثير من القصص الحقيقة حول موضوع تبادل الخواطر، ولذلك سوف نتعرف على كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين؟ من خلال موقع زيادة.

كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين

هناك البعض ممن يختلط عليهم الأمر بشأن التخاطر وتوارد الخواطر حيث يعتقد البعض بأنهما نفس الأمر ولكن يوجد فرق بينهما، حيث إن توارد الخواطر هو عبارة عن تصل إليك فكرة في عقل شخص آخر في نفس اللحظة وذلك يحدث نتيجة لقوة كهربائية تربط عقول الأشخاص ببعضهم وكأن تفكيرهم واحد.

يمكن شرح الفكرة بشيء مبسط حيث إنك من الممكن أن تشعر بشيء قد حدث لشخص قريب منك مثلا صديق أو ابن أو حبيب وسرعان ما تختفي الفكرة من عقلك وتنساها في نفس اللحظة ولكن هذا الشيء قد حدث بالفعل وهذا يدل على وجود ترابط شديد بينك وبين هذا الشخص.

من ضمن الصدف التي من الممكن أن تواجهها هو أنك تنظر لشخص فتعتقد أنك تعرفه أو أنك رأيته من قبل وذلك يرجع لسيكولوجية الإنسان ومعرفته بالتخاطر، أكثر الأشخاص عرضة لهذا الأمر والإحساس به هم التؤام حيث إنهم يستطيعون الشعور ببعضهم البعض حتى إذا كانوا في أماكن بعيدة كل البعد عن بعضهم البعض.

اقرأ أيضًا: ما هو التخاطر

طريقة إرسال رسالة عن طريق التخاطر

تعتبر طريقة إرسال الرسالة هي أهم النقاط المحورية التي يدور حولها المقال وتعتبر أيضا من أهم النقاط التي يبحث عنها الفرد من الأساس كما أنها تعتبر الإجابة عن سؤال كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين.

أولًا: تحديد الأفكار

حتى يستطيع الشخص تحديد أفكاره يجب عليه اتباع الخطوات التالية:

  • يقوم الشخص بتركيز كل حواسه المادية بشكل كبير من خلال تشغيل بعض الموسيقى الهادئة في سماعات الأذن حتى يستطيع أن يفصل أفكاره عن الحواس الخارجية، كما يجب ارتداء نظارة سوداء حتى يحجب أجساد الناس من حوله ( أو تستطيع إغماض عينيك) مما يؤدي إلى تشتيت انتباهه وبالتالي يستطيع التركيز بشكل أكبر على أفكاره.
  • يجب أن يكون الشخص في راحة جسدية تامة ليستطيع التحكم في أفكاره ويكون ذلك عن طريق القيام بتمارين اليوجا أو شد العضلات.
  • التأمل لكي يهدأ العقل ويتم ذلك من خلال ارتداء أشياء مريحة والجلوس بوضعية مريحة، ثم يقوم الشخص بأخذ شهيق وزفير ببطء مع محاولة إخراج الأفكار السلبية مع الزفير الخارج منه، من أجل الحصول على ذهن صافي كليًا.

ثانيًا: ارسال الرسالة

يجب عليك أن تغمض عينيك وتتخيل الشخص المرغوب إرسال الرسالة إلية قابع أمامك ومن ثم تبدأ بتخيل جميع التفاصيل التي تخصه مثل طوله ووزنه وحجمه ولون عينيه وشعره ويجب أن تثبت تركيزك على الحالة التي تريد أن تراه عليها مثل أنه يبتسم لك أو حزين أو يبكي.

تبدأ بعدها بتوجيه الرسالة التي تريد اخباره بها وتخيل شكله أمامك وهو يستمع لكل كلمة منك ومن ثم توقف وقم بنسان كل شيء يخص الرسالة التي وجهتها وفكر بأي شيء آخر يساعدك على الخروج من هذه الحالة الغامضة.

تجربة عملية للخواطر

في عام 2014 قام عالم إنجليزي يُدعى Carlos Grau)) بتطبيق نظرية التخاطر عمليا حيث إنها قبل ذلك الحين كان يعتبرها الناس شيء من الخيال أو الأساطير، ومنها قام العالم غراو وبعض زملائه بتطبيق تلك النظرية عن طريق التقاط بعض الإشارات الكهربائية لتخطيط دماغ في الهند تطابق البريد الالكتروني.

حيث قام العالم بتدريب المتطوعين في الهند على توليد الإشارات حيث يجب تتبع الإشارات أي يجب على كل فرد مع ظهور الرقم واحد يتخيل حركة اليد والرقم صفر يعني تخيل حركة القدم وقد ثبت أنها نجحت هذه التجربة بشكل كبير حيث إن كانت معادلات الخطأ في نقل الإشارات تتراوح ما بين 1% و11% وتم اثباتها عن طريق إرسال بعض الإشارات عبر جهاز الارتجاع البيولوجي في فرنسا.

من أهم الإيجابيات التي تميز عملية نقل الأفكار من شخص إلى آخر والتي أثبتت التجربة نجاحها بنسبة 100%، هو أنه من خلال هذه الفكرة سيزيد نسبة الترابط بين الأشخاص بشكل أكبر وذلك من خلال أنه يمكن للأشخاص نقل الأفكار الحساسة التي لا يستطيعون إيصالها بالكلام.

ذلك عن طريق الأفكار حيث قد تفشل الكلمات وتعبيرات الوجه على إيصال بعض المفاهيم الصحيحة للشخص الآخر ومن بعد ذلك بدأ الناس بالفعل يهتمون لفكرة، كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين.

اقرأ أيضًا:كيف أعرف أن شخص يتخاطر معي

أصل نظرية التخاطر

لا يعد التخاطر نظرية حديثة أو فكرة مبتكرة، حيث تم أخذ الفكرة من علم التنجيم عندما كان الحكماء في الماضي يظنون أن النجوم تصدر إشعاع غير مرئي يؤدي إلى ربط الأشخاص والأشياء مع بعضهم البعض ومن ثم بدأ انتشار فكرة الترابط الإشعاعي الضوئي يربط بين شخص وآخر.

قامت جمعية البحوث النفسية في لندن بعمل دراسة حول أكثر الظواهر التي تثير بعض الناس ويثير حولها عدد من الجدل والأسئلة ومنها التخاطر أو انتقال الأفكار، ومن ثم بدأوا في البحث عن كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين فعملوا على ضم هذه الظاهرة ضمن العديد من الأبحاث وقاموا باستعانة بعض الأدلة والبراهين العلمية لثبوت صحة الظاهرة وما أن كانت حقيقة أو لا.

كما اعتمدت هذه التجربة على العدل وليس المحاذاة لقرار أي شخص، لكنهم لم يستطيعوا الوثوق بأي شخص بسبب غش بعض المتطوعين بهدف إرضاء غرورهم فقط، وفي نهاية القرن التاسع عشر قام العالم كريستيان بالتشكيك بالتجارب التي حدثت مسبقا حيث إنها كانت تعتمد على المغناطيس التنويمي للفرد.

مما يؤدي إلى ثقل حواسه أثناء عملية نقل الأفكار من العقل الباطن وهذا يخالف طبيعة الظاهرة حيث يكون ثقل الحس الإدراكي بها لأكثر خفة.

رأي الدكتور إبراهيم الفقي حول نظرية توارد الخواطر

يرى الدكتور إبراهيم الفقي أن عملية توارد الخواطر من أهم العمليات الموجودة في العصر الحديث حيث إنها يجب ممارستها بين البشر بشكل كبير حيث إنها ممكن الممكن أن تفيد البشر في كثير من أمور حياتهم كم أنها ستساعد على تقوية عملية الترابط بين الأفراد مما يؤدي إلى تقليل الاختلافات.

كما تحدث عن سهولة هذه النظرية حيث إنها يمكن ممارستها في أي مكان وزمان، والدليل أنها ظهرت منذ العصور القديمة وتم ممارستها ولكن مع تقدم العصور وتطور أفكار البشر قد يواجه البعض منهم صعوبة في تصديق الأمر مما قد يؤدي إلى توقف البعض في منتصف العملية ولكن البعض الآخر يكون شغوف بهذه التجربة ويراها طريقة سهلة وسريعة للتواصل بين الأفراد.

كغيره من الباحثين قال أن التوأم هم أكثر الأشخاص المعرضين لاستخدام هذه النظرية نظرًا لترابطهم الفسيولوجي الذي يجعلهم الأقرب من بين الإخوة العاديين، وذكر أيضًا أن القدرة على التخاطر تكمن في قوة الشخص على الخيال والتأمل فكلما كان الشخص قادر على التركيز والخيال استطاع أن يكمل عملية التخاطر بشكل أفضل وأسرع، وكلما زاد التدريب والتمارين على الأمر زاد الأمر سهولة ويسر.

الجدير بالذكر أن الإحصائيات قد أوضحت في النهاية أن أكثر الأشخاص الذين يمارسون تجربة التخاطر تؤدي بهم إلى الجنون بسبب الذهول بنتائج العملية الغريبة.

اقرأ أيضًا: كيف أتعامل مع شخص يتجاهلني

بعض الكتب عن التخاطر

هناك بعض الأشخاص الشغوفين بحب القراءة والاستطلاع بشكل مستمر في كل شيء، وظهور ظاهرة غريبة كظاهرة التخاطر من المؤكد أنها ستثير فضولهم نحو قراءة هذا المضمون ومعرفة الكثير عنه وعن كيف يمكن أن تتم عملية توارد الخواطر بين شخصين، لذا سنقدم قائمة بأفضل الكتب التي توضح نظرية التخاطر بشكل كبير.

  • كتاب الرياح من الهاوية
  • كتاب بيغاسوس في الفضاء
  • كتاب الراديو العقلي
  • كتاب العرش العقيق
  • كتاب القبض على البرق
  • كتاب الأموات الأحياء في دالاس
  • كتاب هلوسة التخاطر
  • كتاب زهرة نانو

توارد الخواطر أو الأفكار هي عملية يمكن أن تتم من خلال بعض الخطوات التي تساعد على حدوثها، وذلك وفقًا لنظريات بعض العلماء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.