كيف مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه

كيف مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه وماذا حدث عقب وفاته؟ حيث أن سيدنا عمر هو واحد من الخلفاء الراشدين، وتولى أمر المسلمين عقب وفاة سيدنا أبو بكر الصديق، وسو نتعرف على تفاصيل وفاته عبر موقع زيادة.

كيف مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه

كيف مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه

اغتيل عمر بن الخطاب رضي الله عنه من قبل شخص ليس معروفًا عنه سوى كونه خادمًا عند مغيرة بن شعبة، الذي يعتبر زعيمًا من زعماء الثقيف في الطائف، وكان يسمى فيروز أبي لؤلؤة المجوسي، وقد حدثت واقعة القتل بفجر يوم 23 من تشرين الثاني سنة 644م.

حينما غادر عمر بن الخطاب داره لإمامة الناس في صلاة الفجر، وبعد انتظام كافة المصلين، فبدأ ينوي الصلاة ويكبر، وفي هذا الوقت دخل القاتل ووقف بجوار عمر بن الخطاب، وقام بطعنه باستخدام خنجر ذي نصلين حادين من 3 إلى 6 طعنات، وكانت إحدى تلك الطعنات أسفل السرة، وعقب أن أحس عمر بما حدث، استدار إلى المصلين.

وقال: (أدركوا الكلب فقد قتلني)، سعى فيروز إلى الفرار، إلا أن المصلين منعوه من الهرب، فشرع في طعنهم في كافة النواحي، إلى أن أصيب منهم 13 مصليًا، وبعد ذلك جاء عبد الله بن عوف وقذف بردائه على القاتل من خلفه، واستطاع إيقاعه على الأرض، فقام القاتل بقتل نفسه بالخنجر حينما علم أنه لا مفر من الموت.

بعد التعرف على كيف مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: استشهد عمر بن الخطاب على يد من؟

ما بعد حادث القتل

أمسك الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه بيد عبد الرحمن بن عوف، وحثه على الصلاة بالناس، فصلى بالناس، وبعد ذلك أخذ عمر بن الخطاب إلى داره، وقد كانت دماؤه تسيل منه، وتعرض للإغماء، وحينما أفاق الخليفة في الصباح، سأل: (أصلى الناس؟) فجاءته الإجابة بالإيجاب، فقال: (لا إسلام لمن ترك الصلاة).

وبعدها توضأ وأدى الصلاة والدماء تسيل منه، إذ أن الطعنة التي قد أصابته تحت السرة مميتة، لدرجة أنه لم يتمكن من الوقوف من جرائها وسقط أرضًا، وحينما علم الخليفة بكون القاتل من المشركين، شكر الله على أن القاتل لم يحاجه عند ربه بسجدة، وعقب انقضاء 3 ليال على هذا الحادث، مات عمر بن الخطاب، ودُفن في يوم الأحد بجوار أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وهذا عقب أخذ الإذن من السيدة عائشة رضي الله عنها.

نبذة عن حياة الخليفة عمر بن الخطاب

يعتبر عمر بن الخطاب هو ثاني الخلفاء المسلمين، إذ أنه قد ولد في مكة المكرمة في سنة 586م، ومات في سنة 644م بالمدينة المنورة، وقد مات الخليفة عمر بن الخطاب عقب انقضاء 10 أعوام على خلافته.

وقد كان يتصف بالقوة والعدل والحزم تجاه الآثمين، وقد كان يتصف بالزهد بدرجة كبيرة للغاية، ولهذا السبب فقد نال تقدير كافة الناس، ومن الجدير بالذكر أنه كان قد أدى مناسك الحج في السنة ذاتها التي مات فيها.

أين مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه

مات الخليفة عمر بن الخطاب بالمدينة المنورة مثلما كان يريد، فقد قيل أنه كان يدعو الله كثيرًا بأن ينال الشهادة في سبيل الله في المدينة المنورة، وقد مات في السنة 23 من الهجرة، بسبب طعنة غادرة من أبي لؤلؤة المجوسي بينما كان يؤم الناس لصلاة الفجر.

ولا يفوتك المزيد من التفاصيل من خلال: ماهي السورة التي كانت سبب في إسلام عمر بن الخطاب ولماذا سماه النبي الفاروق

أشهر ما قال الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

  • اتقوا من تبغضه قلوبكم.
  • إذا كان الشغل مجهدة، فإن الفراغ مفسدة.
  • من عرض نفسه للتهمة، فلا يلومن من أساء الظن به.
  • لكل صارم نبوة، ولكل جواد كبوة، ولكل عالم هفوة.
  • اعرف عدوك واحذر صديقك إلا الأمين.
  • لا خير في قوم ليسوا بناصحين، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين.
  • لا تعتمد على خلق رجل حتى تجربه عند الغضب.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد عبر: تعريف عمر بن الخطاب ومتى أسلم وتفاصيل خلافته للمسلمين

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كيف مات عمر بن الخطاب رضي الله عنه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.