محتوى يحترم عقلك

كيف أبعد الزكام بسرعة

كيف أبعد الزكام بسرعة وما هي أفضل طرق علاجه، حيث إن الزكام من الأمراض الشائعة للغاية بين الناس ولا يوجد أحد لم يصبه الزكام على الأقل مرة في السنة، لذلك نحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع زيادة سنجيب لك على سؤالك كيف أبعد الزكام بسرعة حتى لا تتفاقم الأعراض.

كيف أبعد الزكام بسرعة

كيف أبعد الزكام بسرعة

إن الزكام من الأمراض التي لا يوجد لها علاج حتى الآن، لكن معظم الأدوية أو المضادات والمسكنات والطرق الطبيعية ما هي إلا تخفيف لحدة الأعراض مع الوقت، ولهذا يمكن اللجوء إليها للتخلص من الزكام وإبعاده قبل أن تتطور الحالة.

إن مسألة الاعتماد على أسلوب علاج معين ترجع للشخص المصاب، فالبعض يفضل العلاجات الدوائية التي تعجل العلاج، والبعض يفضل العلاج بالأعشاب أو العلاج المنزلي.

كما يوجد فئة أخرى من الناس تجمع بينهم للحصول على أفضل وأسرع النتائج، بالإضافة إلى تفادي التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية.. لهذا فإننا سنوضح لكم فيما يلي كيف أبعد الزكام بسرعة بطرق مختلفة.

اقرأ أيضًا: علاج الزكام في يوم واحد

العلاج الدوائي للزكام

هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون العلاج بالأدوية للتخلص من الزكام، وإذا كنت من هؤلاء الأشخاص فيمكنك الاستعانة ببعض من هذه الأدوية من خلال ما يلي:

حبوب الكونجستال

كيف أبعد الزكام بسرعة

تستخدم حبوب الكونجستال في التخفيف من الأعراض المصاحبة للزكام، مثل الصداع وارتفاع درجة الحرارة، ويتم تناول قرص منه كل ست ساعات للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم أثني عشرة عام.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للزكام من الصيدلية

دواء الكومتركس

كيف أبعد الزكام بسرعة

يستخدم comtrex في علاج أعراض الزكام مثل علاج الرشح والاحتقان في الجيوب الأنفية الناتج عن نزلات البرد وكذلك التهاب الحلق، ويتم تناوله من قبل الأشخاص الذين يتجاوزون سن الـ 12 عام، وممنوع أخذه للأطفال، ويرجى استشارة الطبيب قبل أخذه.

دواء فلورست

كيف أبعد الزكام بسرعة

يعتبر فلورست من أشهر أدوية علاج نزلات البرد، حيث يخفف من الأعراض كما أنه يتميز بكونه سريع المفعول ويعطي نتائج إيجابية للمريض ويساعد في تخفيف الصداع.

يعالج فلورست الوجع في الجيوب الأنفية الناتج عن البرد وألم الاذنين والحمى، لكن نشير إلى ضرورة الالتزام بالجرعات الموصي بها من قبل الطبيب، حيث إن الإكثار منه يتسبب في بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي، ويزيد من الرغبة في النوم.

مسكنات الآلام

يمكن اللجوء لمسكنات آلام الزكام والأعراض الناتجة عنه، ذلك بما أنه لا يوجد علاج للزكام، فيمكن استخدام الأسبرين لكن بحرص، ولا يجب تناوله من قبل الأطفال وكذلك المراهقين الذين يعانون من الجدري أو أعراض الأنفلونزا لتفادي مضاعفاته عليهم.

يمكن استخدام لأسيتامينوفين أو أيبوبروفين لتخفيف الأعراض خاصة عند الأطفال، حيث إن هذه الأدوية تكون مناسبة للصغار.

بخاخات احتقان الأنف

يمكن للكبار استخدام بخاخ الأنف للتخلص من احتقان الجيوب الأنفية لمدة لا تتجاوز خمس أيام، مع مراعاة تجنب استخدامها للأطفال دون استشارة طبية، كما يرجى الالتزام باستخدام المدة المحددة للعلاج.. لأن الافراط في استخدام هذه البخاخات قد يجعل الاحتقان يعاود الظهور.

أدوية السعال

يمكن استخدام شراب السعال في العلاج والتخفيف من أعراض الزكام، لكن يشير أغلب الأطباء والدراسات العلمية أنه لا يجب استخدامه للأطفال تحت سن أربع سنوات، وذلك لأنها تجلب تأثيرات جانبية عكسية عليهم، حيث لا يوجد إثبات على جدواها مع الأطفال.

يمكنك كذلك الاعتماد على الفيتامينات التي تحمي جهاز المناعة، مثل فيتامين سي وتناول فيتامينات أخرى مثل الزنك.

اقرأ أيضًا: طرق فعالة لتهدئة السعال

العلاجات المنزلية

يمكن الاعتماد على العلاج المنزلي إن كنت تتساءل كيف أبعد الزكام بسرعة، حيث يعطي العلاج المنزلي نتائج آمنة للغاية وليس به أي آثار جانبية يمكن أن تؤثر عليك بالسلب، وإليك طرق مختلفة للعلاجات المنزلية الخاصة بالزكام فيما يلي:

تناول المشروبات الساخنة

يمكنك تناول المشروبات الساخنة إذا كنت ترغب في التقليل من التهاب الحلق وأعراض الزكام الأخرى، خاصة الأعشاب الطبيعية الدافئة.. إذ إنها تقلل من جفاف الحلق، ومن المشروبات الأساسية التي يمكنك البدء بها ما يلي:

الليمون الدافئ

يساعد الليمون الدافئ في التخفيف من التهاب اللوزتين والحلق، ويخفف من الوجع المصاحب لأعراض الزكام، كما أنه يحتوي على عناصر مفيدة جدًا لصحة الجسم وتقوية الجهاز المناعي، بالإضافة إلى وجود فيتامين سي الطبيعي فيه الذي يساعد في التقليل من نزلات البرد المتكررة.

مشروب النعناع

يفيد النعناع الدافئ في تخفيف أعراض نزلات البرد أو الزكام، إذ أنه يرخي الأعصاب ويحسن من التهاب الحلق واللوزتين ويقلل من حدة الصداع وآلام الرأس، كل ما عليك فعله هو غلي نقاط من الماء ووضع كوب به أوراق النعناع الطازجة أو الجافة أو المطحونة.

ثم سيتوجب عليك صب الماء المغلي عليها، والقيام بتغطية الكوب بضع دقائق لأن النعناع يطير مع البخار، وبعدها يمكنك شربه دافئًا.

مشروب الينسون

يفيد الينسون في تهدئة الحلق وتخفيف الآلام الناتجة عن الزكام وأعراضه، كما يحسن من صوت المريض الذي عادة ما يكون متغير بسبب نزلة البرد، كل ما عليك فعله هو وضع الماء المغلي على الينسون بعد شطفه، أو وضعه على أكياس الينسون، ومن ثم تصفيته وشربه دافئاً.

يفضل تكرار شرب المشروبات الدافئة أكثر من مرة خلال اليوم لتحسين التهاب اللوزتين والحلق بشكل أسرع وتحسين الحالة الصحية للجسم، حيث إن السوائل بشكل عام تحسن من صحة المريض وتقوي جهاز المناعة وتقي من مضاعفات بعض الأمراض.

عمل غرغرة للحلق

تفيد الغرغرة في التخلص من ألم الحلق، حيث إنها ترطب الحلق والحنجرة وتهدئ من التهاب اللوزتين، لذا كل ما عليك فعله هو القيام بوضع ملعقة صغيرة من الملح على كوب من الماء.. مع الحرص على أن يكون المال دافئاً أو فاترًا، ثم القيام بغرغرة الحلق عدة مرات خلال اليوم باستخدامه.

تفيد كذلك الغرغرة باستخدام الشاي في إعطاء نتائج فعالة في تحسين وجع الحلق والتهاب اللوزتين، وأيضًا يمكنك القيام بعمل غرغرة باستخدام خل التفاح مع عسل النحل الأبيض، حيث إن هذه الخلطة يقال عنها أنها شديدة الفعالية في التقليل من التهابات الحلق واللوزتين، لكن لا ينصح أبدًا بتطبيقها مع الأطفال.

عمل الكمادات الباردة

يمكنك الاعتماد على الكمادات الباردة في خفض حرارة الجسم، حيث يرتبط ارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان بالإصابة بنزلة برد أو الزكام، لهذا يمكنك وضع كمادات قطنية من الماء البارد على الجسم لبضع دقائق ومن ثم تكرارها خلال اليوم حتى تنخفض الحرارة تمامًاً.

الاستحمام بالماء البارد

قد لا تفضل الاستحمام بالماء البارد أو حتى الفاتر ولا تتحمل ذلك، لكن مع ارتفاع درجة حرارتك لن تشعر سوى بالسخونة والتعرق، وحينها سيكون أفضل خيار لك هو الاستحمام بالماء البارد.. وسوف تلاحظ أن ذلك سيخفض حرارتك بشكل ملحوظ للغاية.

الاهتمام بتناول طعام صحي

من المهم جدًا تقوية الجسم من خلال تناول الأغذية الصحية.. مثل الخضروات والفواكه والأطعمة التي تحتوي على فيتامينات ومقويات للجسم، ومن أشهر هذه الأطعمة ما يلي:

شوربة الخضروات

تفيد شوربة الخضار الدافئة في تحسين صحة الجسم والمساهمة في تخفيف حدة أعراض الزكام، حيث إنها تحتوي على أنواع متعددة من الخضروات يحتوي كل منها على العديد من الفيتامينات والبروتينات التي تقوي الجسم وتعزز من مناعته.

لحم الأرانب

تفيد الأرانب في تقوية الجسم وتحسين جهاز المناعة، حيث إنها تحتوي على نسبة دهون أقل بكثير من الموجودة في أنواع اللحوم الأخرى، كما أن أغلب المتخصصين ينصحون به للمرضي لما له من عدة فوائد.

اقرأ أيضًا: علاج الزكام وانسداد الأذن ببعض الطرق الطبيعية

هكذا بعد أن أجبنا على سؤالك كيف أبعد الزكام بسرعة، نشير إلى ضرورة اللجوء إلى طبيب مختص لينصحك بالأدوية اللازمة لطبيعة حالتك الصحية والأعراض الظاهرة عليك، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

اترك تعليقا