محتوى يحترم عقلك

كيف أعرف أن طفلي جميل

كيف أعرف أن طفلي جميل؟ وما هي علامات الطفل الطبيعي؟ فجميع الأمهات يرغبن أن يكون لأطفالهن النصيب الكبير من معالم الجمال الرائعة التي تجعل من يراه يُسر، ويستطيع الحصول على الثقة العالية منه، انطلاقًا من ذلك نجيب لكم عن سؤال كيف أعرف أن طفلي جميل من خلال موقع زيادة.

كيف أعرف أن طفلي جميل؟

من أكثر الأمور التي تحير الأمهات خلال فترة الحمل هي ماهية شكل الطفل، هل سيكون جميلًا أم قبيحًا، ولكن الأهم من ذلك والذي على الأمهات أخذه في الاعتبار هو صفات الطفل ونموه وتطوره خلال العام الأول، وأن يكون واثقًا في نفسه.

كما يجب العلم جيدًا أن شكل الطفل في المرحلة الأولى من بعد الولادة يكون متأثرًا بالبقاء الطويل في الرحم، ويكون متأثرًا بالجينات الخاصة بالأبوين.

لكن هناك بعض العلامات الدالة على جمال الأطفال، وبناءً على ذلك نعرض لكم إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي جميل في النقاط التالية:

  • تواجد حبة الخال على الخد أو فوق الشفاه أو تحتها.
  • ظهور الرموش الكثيفة والطويلة لأنها تجعل شكل العين أفضل وأحلى.
  • وجود الغمازات على الذقن أو الخد.
  • الأذن في الحجم الصغير.
  • كثافة الحاجبين.

كما أنه من الخرافات التي تجعل من الطفل جميلًا، هو أن تنظر الأم خلال فترة الحمل إلى الأطفال في الشكل الذي تراه جميلًا ليكون مولودها مثله، ولكن كما ذكرنا فإن شكل الطفل وجماله يعتمد على الجينات، وعوامل أخرى مثل: التعرض للشمس والنظام الغذائي.

كما أن شكل الولادة يختفي خلال أول سنتين من عمر الطفل، لذا سوف نعرض شكل الطفل بعد الولادة من خلال النقاط التالية:

  • الرأس في الشكل المخروطي، ويرجع ذلك إلى القناة الضيقة التي يمر بها خلال الولادة الطبيعية، والتي تجعل العظام تتداخل بعض الشيء.
  • تقوس الساقين؛ لأن العظام تتقيد لتكون ملائمة مع المساحة الخاصة بالرحم.
  • الأنف يكون أفطسًا لأن عظامها تكون طرية، وفي بعض الأحيان تتعرض للحشر خلال المرور في قناة الولادة.

اقرأ أيضًا: أدعية تجعل الجنين جميل

أكلات تزيد من جمال الطفل

بينما نتناول كيف أعرف أن طفلي جميل، نذهب إلى ذكر بعض الأطعمة التي يمكن الحامل تناولها لتزيد من جمال الطفل، وذلك في الفقرات التالية:

1- الخضار الورقي

تتضمن تلك الخضراوات الخصائص والعناصر التي تغذي الجنين جيدًا، مثل: البقدونس والجرجير والسبانخ.

2- منتجات الألبان

تساهم تلك المنتجات في منح الجنين الكالسيوم والبروتين اللازم لنموه جيدًا، فعلى الأم أن تحصل يوميًا على كوب من الحليب أو الزبادي.

3- البيض بأنواعه

يتضمن البيض المعادن والفيتامينات والبروتينات الهامة لصحة الطفل، كما أنه يتضمن الكميات الكبيرة من مادة الكولين المساهمة في نمو الدماغ والجهاز العصبي للجنين بشكل سليم.

3- منتجات البقوليات

تتضمن البروتينات والألياف النباتية وحمض الفوليك والحديد والكالسيوم، والتي تعد من أهم العناصر للحامل، خاصة الفوليك الذي يمنح الطفل الصحة الجيدة عند الولادة، وتحميه من الأمراض والالتهابات الخطيرة في المستقبل.

4- الوجبات الخفيفة

من أفضل تلك الوجبات هي المكسرات لأنها تتضمن الدهون الصحية مثل: أوميجا 3والتي تحفز تنمو الدماغ، كما أنها تتضمن الألياف والبروتينات وبعض العناصر الغذائية الأخرى المفيدة.

5- الأسماك الدهنية

لأنها تتضمن اوميجا 3 الهامة في نمو الدماغ؛ لأن الإصابة بالنقص باليود في جسم الأم من شأنه التأثير السلبي على مستويات الذكاء في المستقبل.

6- اللب الأبيض

يتميز باحتوائه على النسب العالية من الزنك التي تعزز من بنية دماغ الطفل، كما أنه يتضمن المصادر الغنية بمضادات الأكسدة التي تقيه من الكثير من الأمراض في المستقبل.

7- فواكه لجمال الطفل

في إطار تناول الأطعمة التي تزيد من جمال الطفل، سوف نعرض الفواكه التي تقوم بذلك الدور، وذلك بالنقاط التالية:

  • المشمش الذي يساهم في نمو عظام الطفل بسبب تتضمنه الحديد الذي يحميه من الإصابة بفقر الكالسيوم والدم.
  • البرتقال بسبب تضمنه فيتامين ج الذي يحد من تلف الخلايا، ويعزز من قيام القيام بامتصاص الحديد بسبب احتوائه على حمض الفوليك المانع لتشوه الجنين.
  • المانجو عند تناول كوب منه يوميًا فهو يوفر 100% من احتياجات الجسم لفيتامين ج، وثلث الحاجة لفيتامين أ.
  • الكمثرى تحتوي على البوتاسيوم المفيد لصحة القلب، كما أنها تساهم في تجدد خلايا الجسم.
  • الرمان من أفضل مصادر الطاقة بسبب النسب العالية من الحديد وفيتامين ك المقوي للعظام.
  • الأفوكادو ذو الدهون الصحية التي تحمي الجنين من التعرض بالتشوهات، كما أنه يعزز من الخلايا الخاصة ببناء الأنسجة بالدماغ والجلد عند الجنين.
  • التوت الغني بمضادات الأكسدة المعززة للقدرات الذهنية والعقلية، وتحمي الجنين من الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • التفاح لأنه يقلل من فرص الإصابة بالحساسية والربو بالمستقبل.

كما ننصح الأم بأن تبتعد عن التدخين وتناول الكحوليات خلال الحمل، وإن كانت مصابة بداء السكري فعليها تنظيمه وإدارة الجهد الذي تتعرض له؛ ليكون الطفل في أحسن حال.

اقرأ أيضًا: تجربتي في إنجاب طفل جميل

علامات صحة الطفل الجيدة

في إطار معرفة كيف أعرف أن طفلي جميل، فإن الصحة الجيدة أفضل من الشكل الجمالي الخارجي بل وتعد منها فجمال الطفل من صحته الجيدة، وهنا سوف نعرض العلامات الدالة على صحة الطفل الطبيعية والجيدة في الفقرات التالية:

1- الهدوء عند التواصل معه

يعلم الطفل جيدًا في أيامه الأولى أن البيئة الخارجية تختلف بشكل كبير عن بيئة الرحم؛ لذلك فهو بعد الولادة يبدأ في البحث عن جسد الألم وصوتها، ويهدأ بمجرد الشعور بهما، ويعد ذلك من العلامات الأولى للترابط، وأنه ينمو بشكل جيد.

2- التفاعل مع المحيط الخارجي

حيث يبدأ الطفل في متابعة الآخرين بالنظر، والقدرة على تمييز والديه، ويتفاعل من خلال الابتسام أو الضحك، كما أنه في الشهر الأول يبدأ في الاتصال بالعين.

3- النوم المنتظم

من الضروري أن يكون لدى الأطفال نظام النوم المنتظم الذي يكون في أربع ساعات من الانقطاع أو أكثر، ومن علامات ذلك ما يلي:

  • تطور طريقة النوم بشكل أسرع من الأطفال الآخرين.
  • نوم الطفل في الشهر الرابع بشكل منظم أكثر، وذلك دليل على بداية تطور الجهاز العصبي.
  • في حالة طول الاضطرابات بالنوم، على الأم أن تنظم جدول للنوم ووضع الروتين المساهم في التحسين من جودته.

4- ملاحظة الأنماط والألوان والحركة

في حالة أن الطفل يستطيع التفاعل مع الألوان والحركات، فذلك يعني أنه يتمتع بالنظر الحاد، وأن الدماغ متطورة لديه بشكل جيد، وذلك في الشهر الثاني من العمر حيث يبدؤون في متابعة الأنماط والألوان الزاهية.

5- الانتباه إلى الأصوات

يسمع الأطفال منذ الولادة، ولكن الاستماع بشكل جيد يحتاج إلى فترة حتى يستطيعون التمييز بين الأصوات؛ لأن هناك البعض يكون غير هام أو مثير له.

اقرأ أيضًا: كيف اجعل طفلي يتكلم بطلاقة

6- الاستمرار في تغيير الحفاضات الرطبة

يشير ذلك بشكل كبير إلى زيادة وزن الطفل، وأنه يحصل على الكمية الكافية من الحليب، وأن نموه يسير بشكل صحي على الرغم من تغير مقداره اليومي.

هنا يجب الثقة في تلك المؤشرات بدلًا من الاستناد إلى كمية الطعام في كل الوجبات؛ لأن مقدار الطعام يختلف من طفل على آخر ومن يوم لآخر.

لا يجب علينا لوم الأم الراغبة في أن يكون طفلها جميلًا، ولكن عليها الاهتمام في المقدمة بصحته ومدى نموه وتطوره السليم، والحصول على الأطعمة المفيدة له، وأن الطبيب هو المحدد الأول لتواجد أي أمر غير طبيعي فيه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.