محتوى يحترم عقلك

كيف أعرف أن التسوس سطحي

كيف أعرف أن التسوس سطحي؟ وما هي طرق وقاية الأسنان من التسوس؟ فلتسوس الأسنان مراحل عديدة تختلف باختلاف قدرة البكتيريا على اختراق سطح السن حيث إنه يبدأ من مرحلة التسوس السطحي وينتهي بالمرحلة الأصعب على الإطلاق وهي وصول البكتيريا للعصب، فعبر موقع زيادة سوف نذكر لكم العلامات التي تدل على أن التسوس في المرحلة الأولى والبسيطة.

كيف أعرف أن التسوس سطحي

إن تسوس الأسنان عبارة عن حالة تحدث غالبًا نتيجة لدخول العدوى البكتيرية للفم ومهاجمتها للأسنان، حيث إنها تتسبب في جعل سطح الأسنان الخارجي في البداية ضعيفًا للغاية، فإن لم يتم علاجها تبدأ في تكوين الثقوب شيئًا فشيء.

ذلك لكي تخترق الطبقة الخارجية الميتة للسن والتي تعرف باسم المينا لتصل للطبقات الداخلية مثل العاج واللب، وهو الأمر الذي بدوره يتسبب في الشعور بالألم الشديد والغير محتمل ويزيد من خطر تكون خراج الأسنان.

فمن المعروف أن لب الأسنان أو ما يطلق عليه العصب يتكون من مجموعة من الأنسجة الضامة والنهايات العصبية وكذلك الأوعية الدموية حيث إنه يلعب دورًا كبيرًا في نقل الإحساس عند تناول المأكولات أو المشروبات الحارة أو الباردة.

كما أنه مسؤولًا عن نقل المؤشرات الدالة على الإصابة بالالتهابات، فمن هذا المنطلق وللإجابة عن سؤال كيف أعرف أن التسوس سطحي، سنذكر لكم في النقاط التالية الأعراض الدالة على دخول التسوس للعصب، إذ إن الشعور بها لا يدل على أن التسوس سطحي:

  • الشعور بالألم بمجرد الضغط على السّن المصاب إلى جانب تهيجه.
  • الإحساس بالانزعاج عند شرب المشروبات الباردة أو الساخنة بدرجات معقولة.
  • انتقال الألم من الفك إلى كامل الفم لا سيما أثناء الليل.
  • وجود نبض داخل السن المصاب.
  • فقدان القدرة على توجيه العين والتركيز لمشاهدة السن المصاب إن كان يقع في الفك العلوي.
  • حدوث نوبات متكررة من الصداع.
  • احتمالية انتفاخ اللثة وذلك إن كان الالتهاب نتج عنه الخراج.

اقرأ أيضًا: رائحة الفم الكريهة أسبابها وعلاجها

أسباب وصول تسوس الأسنان للعصب

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال كيف أعرف أن التسوس سطحي، فلا بد وأن نشير إلى أن هناك أسباب عديدة لوصول التسوس إلى داخل العصب، حيث إن البعض يعتقد أن الأمر متعلقًا بتسرب البكتيريا في الداخل فقط، فدعونا نتعرف إلى هذه الأسباب فيما يلي:

  • التعرض لعملية التخريش الحمضي لتحضير السن لما يعرف باسم المعالجة التحفظية أو وضع المواد التي تساهم في لصق العاج عليه، حيث إن هذه الأمور تؤدي إلى تهيج لب وأعصاب الأسنان وحدوث التهيج الميكانيكي.
  • استخدام التقويم، فهو يؤدي إلى تحريك الأسنان معًا لمعالجتها وجعلها على استقامة واحدة وهو الأمر الذي بدوره يزيد من خطر التهاب لب الأسنان.
  • الإصابة بأمراض اللثة.
  • التهاب الجيوب الأنفية ووصول الالتهاب للأسنان المجاورة لها.
  • ضربات الأسنان أو الحوادث التي تؤدي للإصابة ببعض الكسور فيها.

مراحل تسوس الأسنان

يمر تسوس الأسنان عند عدم معالجته بخمسة مراحل، يختلف فيهم حدة الألم والانزعاج، فلكي تكون إجابتنا عن سؤال كيف أعرف أن التسوس سطحي أكثر وضوحًا سنشير إلى هذه المراحل في السطور التالية:

1- مرحلة البقع

يطلق على المرحلة الأولى من التسوس اسم البقع وذلك لظهور بقعة على سطح السن المصاب متغيرة اللون على الأرجح تكون بيضاء أو صفراء، وهذه البقعة تنتج لفقدان مستويات المعادن بسبب تراكم البلاك أو ما يطلق عليه اللويحات السنية.

من الجدير بالذكر أنه في البداية لا يمكن الشعور بالبقعة، وهذا الأمر الذي بدوره يزيد من خطورة التسوس، فلكي يتم تفاديه ينصح بتنظيف الأسنان بانتظام بواسطة المعجون وخيط الأسنان.

إلى جانب استشارة الطبيب المختص حول إمكانية العلاج بالفلورايد، وبذلك سيتم اختفاء البقعة ولا يتطلب الأمر الخضوع للإجراء السريري.

2- مرحلة تسوس طبقة المينا

كما أسلفنا ذكرنًا بأن المينا هي الطبقة الخارجية للأسنان، فإن المرحلة الثانية من التسوس هي تآكل هذه الطبقة وذلك بفعل البكتيريا، إذ يكون التآكل حاد للدرجة التي يؤدي فيها لظهور طبقة العاج.

في حقيقة الأمر هذا النوع من التسوس شائع، وهو يؤدي إلى تغير لون السن وزيادة حساسية الأسنان فلمعالجته يتطلب الأمر استعمال معجون مخصص للحساسية لتخفيف الألم.

إلى جانب التوجه للطبيب لتلقي العلاج المناسب لعدم تطور المرحلة، فمن الممكن أن يكون العلاج من خلال وصف الحشوات الطبية أو التيجان أو بواسطة الترصيع وهذا وفقًا لمكان المشكلة وشدتها.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج التسوس

3- مرحلة تسوس العاج

في حالة عدم معالجة تسوس طبقة المينا فإن البكتيريا سوف تظل تأكل هذه الطبقة حتى تصل إلى طبقة العاج التي تتميز بكونها تشبه الإسفنج وتؤدي إلى الانتشار داخلها، مما يترتب عليه الشعور بالألم والانزعاج.

بالإضافة إلى زيادة الحساسية تجاه المشروبات الساخنة والباردة وبعض الأطعمة، فهنا يكون الحل من خلال قيام الطبيب بإزالة الجزء المتضرر من السن أو وضع الحشو أو التاج أو التصريع لكي يعيد للسن صحته مرة أخرى.

4- مرحلة تسوس لب الأسنان

استكمالًا لموضوعنا الذي يجيب عن سؤال كيف أعرف أن التسوس سطحي، فإن المرحلة الرابعة للتسوس هي مرحلة وصول العدوى للب الأسنان الذي يقع أسفل طبقة العاج.

فكما أسلفنا ذكرًا بأن هذا اللب غني بالأعصاب لذلك يكون الألم هنا شديد للغاية، ويمكن السيطرة على التسوس في هذه المرحلة من خلال وضع التاج فوق السن.

5- مرحلة تكوّن الخراج

تتمثل المرحلة الأخيرة من تسوس الأسنان في تكوّن الخراج وهي تعد المرحلة الأكثر خطورة على الإطلاق.

ذلك بسبب وصول البكتيريا إلى قناة الجذر، وتسببها في الإصابة بعدوى أخرى في الفم أو اللثة أو ربما عظام الفك، ويكون العلاج في هذه المرحلة من خلال التدخل الجراحي أو اللجوء لخلع السن المتضرر.

علاج تسوس الأسنان السطحي

يتبين لنا من مراحل تسوس الأسنان أن التسوس السطحي هو الذي يتكون فيه البقع على السن، وهو يمكن علاجه بكل سهولة من خلال اتباع الآتي:

  • استعمال معجون أسنان غني بالفلورايد.
  • غسل الأسنان باستمرار للقضاء على البقع الموجودة فيها.

الإجراءات اللازمة عند وصول التسوس للعصب

يعتقد البعض أنه بمجرد وصول التسوس إلى العصب أن الأمر يتطلب خلع السن، ولكن في الحقيقة إن التهاب عصب الأسنان يتم علاجه بالعديد الطرق وفقًا لحدة الالتهاب كما سنبين لكم في النقاط التالية:

  • الالتهاب القابل للإصلاح: فهنا يكون عصب الأسنان تعرض للالتهاب بشكل طفيف ويمكن علاجه بكل سهولة من خلال القضاء على مسببات الالتهاب إلى جانب استخدام الحشوات للتخلص من التسوس.
  • الالتهاب غير القابل للإصلاح: ففي هذه الحالة يكون من الصعب عودة عصب الأسنان لحالته الطبيعية لذلك يتم علاجه بما يعرف باسم سحب عصب السن للقضاء على الالتهاب.

إذ إن عملية سحب العصب تتركز على تعقيم قنوات العصب وتنظيفها بشكل جيد بواسطة بعض المواد لقتل البكتيريا.

  • الالتهاب داخل لب الأسنان: فعند وصول البكتيريا سريعًا للب الأسنان يكون الحل إما بخلع السن أو إجراء المعالجة اللبية للمحافظة قدر الإمكان عليه.

اقرأ أيضًا: اسباب وعلاج تسوس الأسنان

طرق الوقاية من تسوس الأسنان

هناك مجموعة من النصائح ينبغي اتباعها للوقاية من تسوس الأسنان أو جعل التسوس السطحي يصل إلى العصب وهي كالآتي:

  • تنظيف الأسنان والفم مرتين يوميًا كحد أدني.
  • اختيار معجون الأسنان المناسب وكذلك الفرشاة التي تلائم طبيعة الأسنان.
  • استعمال الخيط الطبي بشكل دوري لإزالة فتات الطعام الذي يظل عالقًا في الأسنان ولا يمكن للفرشاة إزالته في بعض الأحيان.
  • الحرص على استخدام غسول للفم غني بالفلورايد مرتين يوميًا أيضًا.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر لأنها تزيد من خطر تسوس الأسنان بفاعلية.

يكون تسوس الأسنان سطحي عندما يتم الشعور بالألم الطفيف وتظهر بقع بيضاء أو صفراء على السن ولا يتم الإحساس بالانزعاج عند تناول المشروبات الباردة والساخنة، وللتحقق من الأمر بشكل أكثر يحبذ التوجه لطبيب الأسنان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.