كيف اقوي عضلة القلب

كيف اقوي عضلة القلب من التّساؤلات الصحّيّة التي يبحث عنها النّاس على اختلاف أشكالهم وألوانهم؛ لأنّه هو العُنصر الرّئيس في الحياة، وبفُقدانه تُفقد الحياة؛ لذا يسعى الإنسان في أن يُحافظ عليه بكافّة الوسائل المُمكنة، وفيما يلي سنتعرّف على كيفية تقوية عضلة القلب، وما هي الأضرار التي قد تنتج عن الأشياء التي قد تضُرّ القلب.

عضلة القلب

يعد القلب هو المفتاح الرئيسي لتدفق الدم في الجسم لأنه مسؤول عن ضخ الدم لتوصيله إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وفي الواقع فإن القلب السليم ينبض من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة، وإليك بعض المعلومات عن القلب ونبضه:

  • يمكن أن يزداد النبض والسرعة إذا لزم الأمر ويتكون القلب من أربع غرف رئيسية وبطينين يمثلان الغرف السفلية للقلب ويفصل بينهما الصمام ثلاثي الشرف.
  • والأذينين هما الحجرتان العلويتان للقلب ويفصل بينهما الصمام التاجي، ويوجد في القلب صمامان آخران يفصلان جحرات الأوعية الدموية والمعروفين بالصمام الرئوي، والصمام الأبهري.

اقرأ أيضًا: أسباب زيادة ضربات القلب

كيف اقوي عضلة القلب؟

حيث تعتبر أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، ولكن يمكن الوقاية منها في كثير من الأحيان بتغيير نمط الحياة ومعرفة كيفية إدارة عوامل الخطر لهذه الأمراض ومن النصائح التي يتم تقديمها لتقوية عضلة القلب والحفاظ عليها صحية، هناك ما يلي:

عدم التدخين

حيث يعتبر التدخين أحد الأسباب الرئيسية المرتبطة بأمراض القلب، ولذا فإنّه من الأفضل أن يبتعد الإنسان عنه؛ حتّى لا يُصاب بأي خللٍ قد يُسبّب أذى على صحّته وعلى حياته.

فقدان الوزن

ويفضل عدم زيادة الكمية في الأكل خاصة أثناء المناسبات والإجازات، حيث تبين أن الوفيات من النوبات القلبية تزداد عند تناول كميات كبيرة من الطعام، ويمكن تفسير ذلك بأن تناول الكثير من الطعام دفعة واحدة يؤدي إلى انتقال الدم من القلب إلى الجهاز الهضمي، وتسارع ضربات القلب وعدم انتظامها.

تجنب الإجهاد

في الواقع هناك أكثر من 1400 استجابة كيميائية حيوية للإجهاد في الجسم، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب، مما يزيد من خطر التعرض لأمراض القلب.

ممارسة الرياضة

حيث لها دور في خفض ضغط الدم وتحسين الدورة الدموية، وتقوية العضلات بشكل عام، بما في ذلك عضلة القلب وتقليل الدهون، والحفاظ على وزن صحي مثالي، بالإضافة إلى تقليل التوتر وتحسين الحالة المزاجية وتعزيز الاسترخاء، وتعد التمارين الرياضية من أشهر الأمثلة المفيدة من التمارين المهمة لتقوية عضلة القلب، والذي تتضمن الجري والقفز وركوب الدراجات والتزلج والتجديف والتمارين الرياضية المائية.

الحصول على قسط كافٍ من النوم

حيث أظهرت بعض الدراسات أن الحصول على سبع ساعات من النوم كل ليلة يخفض الكالسيوم في الشرايين، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

الحفاظ على ضغط الدم

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى إتلاف جدران الشرايين مما يجعل من الصعب على الدم والأكسجين الوصول إلى باقي أجزاء الجسم والعكس صحيح، وهذا يجعل القلب يضخ الدم بشكل أقوى وأسرع لذلك يوصى بمراقبة البالغين لضغط الدم كل 3 إلى 5 سنوات إذا كانوا بين 18 و39 سنة، والأشخاص الذين يبلغون 40 سنة أو أكبر أو الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يوصى لهم بفحص ضغط الدم سنويًا، وذلك لتقليل ارتفاع ضغط الدم وأيضًا يتم تقليل تناول الملح وزيادة تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

 تقليل الدهون المشبعة

حيث توجد الدهون المشبعة في الغالب في اللحوم الدهنية ومنتجات الألبان، لذلك ينصح الناس باختيار قطع صغيرة من هذه اللحوم والمنتجات واختيار المنتجات قليلة الدسم، ويوصى أيضًا بالابتعاد تمامًا عن الدهون المتحولة والتي توجد في بعض الأطعمة المصنعة، لأنها تزيد من مستوى الكوليسترول الضار (LDL)، ويمكن الكشف عن وجود الدهون المتحولة عن طريق التحقق من قائمة مكونات الأطعمة وتجنب تلك التي تحتوي على زيوت مهدرجه جزئيًا لأنها دهون غير مشبعة، ويوصى بفحص الكوليسترول كل خمس سنوات.

الفحوصات الروتينية

هي التي تهدف إلى الكشف عن مرض السكري، لأن هناك الملايين من الناس لا يعرفون أنهم مصابون بالسكري ومع مرور الوقت يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف الشرايين ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك يُنصح الأشخاص الذين يبلغون من العمر 45 عامًا أو أكثر أو النساء الحوامل أو الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ولديهم عوامل خطر أخرى للإصابة بمرض السكري بالخضوع لفحص مرض السكري، وينصح المرضى بإتباع نظام غذائي يساعد في السيطرة على السكر بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دعامات القلب

ما هي قوة عضلة القلب الطبيعية ؟

تكون القوة الطبيعية لعضلة القلب من 60٪ أو أكثر، وتكون قوة العضلات مقبولة عندما يكون معدل عملها 50-60٪، وأما مستوى الضعف البسيط فيُمكن أن يُحصر عندما يكون معدل عمل العضلات بين 40 و 50٪، ويكون الضعف معتدلاً عندما تتراوح نسبة العمل بين 30-40٪، وإذا كانت أقل من 30٪ فالضعف شديد والقلب يعاني من قصور، وعلى المريض في هذه الحالة توفير العلاجات اللازمة له.

أهم الأطعمة الصحية للقلب

حيث يوجد هناك الكثير من الأطعمة الصحية لصحة القلب، ومنها ما يلي:

  • الأسماك الغنية بأوميجا 3 مثل السلمون والتونة والماكريل والرنجة والسلمون المرقط.
  • الجوز هو أيضًا من الأطعمة الغنية بأوميغا 3 وله أيضًا القدرة على خفض الكوليسترول الضار في الجسم، كما أنه يحتوي على الألياف وهي مهمة أيضًا لصحة القلب والأوعية الدموية.
  • يحتوي التوت والفراولة على نسبة عالية من العناصر الغذائية الصحية للقلب ونسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان.
  • بذور الكتان يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية والألياف والأستروجين النباتية المهمة لتقوية صحة القلب.
  • الشوفان.
  • الفاصوليا بأنواعها، فهي غنية بالألياف وفيتامينات ب والمعادن وغيرها من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم والقلب على وجه الخصوص.
  • الخضار بألوان مختلفة مثل الأخضر والأصفر والبرتقالي، والجزر والبطاطا الحلوة والفلفل الأحمر الغني بالكاروتينات والألياف والفيتامينات التي تعمل على تحسين عمل القلب.
  • السبانخ باستخدامه في السندويشات والسلطات.
  • الفواكه مثل البرتقال والشمام والبابايا غنية بالعناصر الغذائية مثل البيتا كاروتين والبوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف.
  • توفر الطماطم، بما في ذلك المجففة اللايكوبين وفيتامين ج وألفا وبيتا كاروتين.
  • شوكولاتة داكنة تشمل على 70٪ كاكاو على الأقل.
  • البروكلي غني بالعناصر الغذائية بما في ذلك الفيتامينات C و E والبوتاسيوم وحمض الفوليك والكالسيوم والألياف.
  • إن تناول القهوة والشاي يبني قوة القلب كما أكدت العديد من الدراسات، بأننا نعتبرها منبهات ضارة لكن تناول الكميات المناسبة دون فائض يومي مهم للقلب.
  • الثوم الذي يعرف بقدرته على تخليص الجسم من الجراثيم، لكن ما لا تعرفه هو أنه يساعد كثيرًا في علاج الأشخاص الذين أصيبوا بالنوبات القلبية.
  • منتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم، وهي مفيدة في خفض ضغط الدم المرتبط مباشرة بالقلب وأمراضه.

ويجب معرفة أن التوتر والضغط النفسي لهما دور كبير في إضعاف عضلة القلب، فحتى لو كنت حريصًا على تناول الأطعمة الصحية فإن الضغط النفسي سيؤثر بشكل كبير على قلبك، لذلك يجب أن تحاول التحكم في أعصابك والحفاظ عليها بغض النظر عن الصعوبات التي تواجهها في حياتك.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية القلب المفتوح

ما هي أعراض ضعف عضلة القلب ؟

في البداية قد لا يكتشف المريض وجود مشاكل في عضلة القلب، ولكن مع تقدم المرض تزداد الأعراض المصاحبة لبدايته وأعراض ضعف عضلة القلب كما يلي:

  • ضيق في التنفس وعدم القدرة على بذل أدنى جهد.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • التعب وعدم الراحة.
  • تورم في الساقين.
  • ألم في الصدر.

ويجب تشخيص أي ضعف أو نقص في عضلة القلب ليقوم الطبيب بفحص التاريخ الطبي للمريض  ثم يأمر بسلسلة من الفحوصات والأشعة السينية للبحث عن أي تشوهات في عضلة القلب.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرّف على كيف اقوي عضلة القلب ، وما هي الأضرار التي تنتج عن التدخين أو عدم ممارسة الرّياضة، وما هي الأطعمة التي من خلالها قد يُقوّي الإنسان قلبه، وما هي الأضرار النّاتجة من ضعف عضلة القلب، وما هو المعدل الطّبيعي لضربات القلب الطّبيعية في الإنسان العادي.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.