كيف تعرف نقص الماء في جسمك

كيف تعرف نقص الماء في جسمك بطرق مختلف؟ حيث أنه لا يوجد مشروب على وجه الأرض يُضاهي الماء، الذي مما لا شك فيه يعتبر من أهم العناصر الرئيسية لجسم الإنسان حتى يتسنى له القيام بوظائفه على أكمل وجه، حيث ما ينتاب الدماغ التعب والإرهاق فور تقليل شرب الماء، وليس من الغريب في ذلك، إذ يحتوي الدماغ على حوالي 75% من الماء، لذا السؤال الذي يطرح نفسه هنا كيف تعرف نقص الماء في جسمك؟ هذا ما سنوضحه بالتفصيل أدناه عبر موقع زيادة.

كيف تعرف نقص الماء في جسمك

كيف تعرف نقص الماء في جسمك

قد ينتابك عدد من العلامات التي تعتبر بمثابة جهاز إنذار لك توضح لك قلة الماء في جسمك، إذ لا يستطيع الإنسان الاستغناء عن الماء بضعة أيام، ولا نبالغ إذا قلنا أنه لا يمكنه العيش حيًا، وذلك نظرًا لأن جميع خلايا وأنسجة الجسم تعتمد بشكل كلي على الماء، لذا سنجيب على سؤال كيف تعرف نقص الماء في جسمك فيما يلي:

قلة التركيز

كما ذكرنا أن الدماغ تشكل جزء كبير من الماء، لذا فإن قلة المياه ينتج عنها بعض الأعراض التي تؤدي إلى الجفاف، الناتج من كل هذا أن قلة النسبة الطبيعية من الماء في الدماغ تؤثر بالسلب على اتخاذ القرار والذاكرة، وذلك كما يلي:

  • قد ينتج عن الجفاف في الدماغ أعراض جمة كالتفكير غير المنقطع وقلة التركيز والنسيان أيضًا.
  • أثبتت دراسة أُجريت عام 2013 أن الجفاف من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى عدم التركيز في كثير من الأوقات، وخاصةً مع عدم أخذ القسط الكافٍ من الراحة والنوم والوقوف لفترة ليست بالقصيرة.

صعوبة التنفس وجفاف الفم

من أهم العلامات الأخرى التي تدل على أن الجسم بحاجة ملحة إلى الماء هو رائحة الفم غير المستحبة، وبما أنه لا يوجد ماء كافٍ في الجسم، فإنه يفرز كمية لعاب أقل من الطبيعي والذي يتضمن بعض الخصائص المضادة للميكروبات والجراثيم، وبالتالي يصبح ذلك بيئة خصبة للبكتيريا في الفم، وعلى إثره ينتج عنه رائحة فم كريهة.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره، فإن الرائحة الكريهة قد تصاحبها جفاف شديد في الفم، إذ أن الماء يلعب دور بارز مثله مثل زيوت التشحيم، إذ من شأنه جعل الأغشية المخاطية رطبة داخل الحلق مما يؤدي إلى نتائج مرغوب بها ألا وهي تجنب جفاف الفم.

قلة التبول وتغير لونه

هل سمعت من ذي قبل أن عدم التردد على المرحاض لبضع ساعات متتالية يؤدي إلى نقص الماء في جسمك؟ وذلك لأن المعدل الطبيعي للتبول هي حوالي خمس إلى ثمانٍ مرات بشكل يومي، وهذا من دوره تخلص الجسم من أي سموم قد تتراكم به من خلال عملية التبول.

جنبًا إلى جنب، فإن لون البول يعد إشارة جيدة على معدل الترطيب بالجسم، إذ أن البول الفاتح يعد دليلًا واضحًا على أن الجسم أخذ ما يكفيه من الترطيب اللازم، أما إذا حدث عكس ذلك وكان لون البول يميل إلى الغمقان، فهذه علامة على أن الجسم يفتقر إلى الماء.

الإمساك ومشاكل هضمية أخرى

يعد الماء من الأمور الضرورية التي تعمل على تنظيف الجهاز الهضمي ومرونته، الأمر الذي من شأنه جعل حركات المعدة تسير بشكل طبيعي وتجنب الإمساك، بجانب أن نقص السوائل بالجسم قد ينتج عنه القيء والإسهال أيضًا، بالإضافة إلى قدرته على جعل البراز صلبًا وبالتالي الشعور بالإمساك.

لذا من الأولى بك الانتظام على شرب الماء بشكل وفير حتى تنعم بصحة جيدة وخالية تمامًا من أي مشكلات هضمية.

التعب والخمول

هل ينتابك حالة من الخمول المبالغ فيه والسبت العميق؟ إذا كان الأمر كذلك! فقد يرجع السبب في ذلك إلى الجفاف، إذ أن فقد الماء قد يؤدي إلى ضغط الدم المنخفض وعدم تدفق الأكسجين إلى الجسم بالكامل، من البديهي أن قلته تشعر الإنسان بالحاجة إلى النوم طيلة الوقت وعدم إنجاز أي مهام مطالب بها، فضلًا عن التعب والإرهاق الشديد.

المشاكل الجلدية

هل تعاني مرارًا وتكرارًا من جفاف الجلد وشحوبه، إذًا لابد من وأنك في حاجة إلى الماء، إذ يعزز خلايا وأنسجة الجلد ويجعلها رطبة مما ينتج عن ذلك نارك البشرة ومنحها الحيوية اللازمة، وعند نقصه، ستلاحظ تغير الجلد، وبالتالي ظهور بعض من علامات الشيخوخة المبكرة.

لا يمكن التغافل عن أن الماء عنصر ضروري في التخلص من حب الشباب أو على الأقل التقليل منه والكثير من المشكلات الجلدية الأخرى.

اقرأ أيضًا: كم لتر ماء يحتاج الجسم في اليوم

أهمية الماء لصحة الإنسان

وجب الإشارة إلى وجود فوائد جمة للماء تنعكس إيجابيًا على الإنسان وصحته بشكل عام، ولعل من أبرزها ما يلي:

  • الحفاظ على درجة حرارة الجسم.
  • منح الجلد الحيوية.
  • حماية الأنسجة والحبل الشوكي.
  • وسيلة جيدة لطرد السموم خارج الجسم.
  • يساهم في توازن السوائل داخل الجسم.

اقرأ أيضًا: ما هي مصادر الماء

ما هي الكمية المحددة من شرب الماء يوميًا؟

بعد التطرق إلى أعراض افتقار الإنسان إلى الماء، كان لزامًا ذكر المعدل الطبيعي الذي يحتاجه الإنسان بشكل يومي، إذ أن هذا المعدل يعتمد وفقًا للجهد المبذول خلال اليوم، يُوصي باستهلاك حوالي ثمانٍ أكواب خلال اليوم حتى تصبح نسبة السوائل المستهلكة معتدلة إلى حدٍ كبير.

يمكنك وبكل سهولة التأكد من الاكتفاء بالكمية المطلوبة من خلال فحص لون البول، فإذا كان شفاف أو يميل إلى الاصفرار، فهذا طبيعي، أما في حال كان غامقًا، فهذا دليل على افتقار الجسم إلى الماء.

اعلم عزيزي أن حياتك بدون ماء لم تكتمل بعد، وطالما أن جسمك يفتقر إلى الماء، فانتظر المزيد من التعب وقلة التركيز وبعض المشكلات الصحية التي يمكن أن تعكر صفو حياتك، اتخذ خطوة إيجابية وحافظ على تناول الماء بشكل منتظم بحيث المعدل الطبيعي له في اليوم الواحد يعادل ما يقرب من 8 لتر.

اقرأ أيضًا: أهمية الماء في الحياة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كيف تعرف نقص الماء في جسمك وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.