محتوى يحترم عقلك

كيف تدوم علاقة الحب

كيف تدوم علاقة الحب؟ وما هي علامات الحب الناجح؟ العلاقات الإنسانية من أكثر ما يؤثر على الحياة، وعلاقة الحب هي الأكثر تعقيدًا، وليس من السهل إيجاد الحب ومحاولة الحفاظ عليه، ويسعى الأشخاص دائمًا لمحاولة الحصول على علاقة ناجحة، فالعلاقة الناجحة تساعد على التخفيف من ضغوط الحياة وتحقيق الاستقرار للطرفين، وهناك أمور عديدة لنجاح العلاقات، يمكنك معرفة المزيد من خلال موقع زيادة.

كيف تدوم علاقة الحب

هناك عدة عوامل لنجاح العلاقات، فالحب وحده ليس كافيًا لاستمرار أي علاقة، ولكن توجد بعض الأمور والأسس التي يجب القيام بها للحفاظ على استمرارية العلاقة.. فقد تبدأ العلاقة بشكل جيد ثم بعد فترة من الوقت تفشل نتيجة غياب الحب من الطرفين، ومن الأسس المهمة لبناء علاقة قوية طويلة الأمد:

  • احترام المساحات الشخصية، فقضاء الكثير من الوقت مع الشريك من الممكن أن يكون أمر مزعج ويؤدي إلى الملل وشعوره بعدم وجود حياة تخصه مما يؤدي إلى التفكك والنهاية، فكل شخص يرغب في قضاء بعض الوقت وحده دون أن يشرك فيه شريك حياته بأي شكل من الأشكال.
  • إظهار الاحترام والتفاهم بين الطرفين واحترام اختلاف وجهات النرظر.
  • المحافظة على الهوية والصفات الشخصية فكل واحد منهما له شخصيته المختلفة فلا يجبر نفسه على الإعجاب بهوية الآخر.
  • تشجيع وتحفيز الطرف الآخر فكل طرف لديه طموحاته المختلفة التي يريد تحقيقها، فرؤية الطرف الآخر يدعمك هو أكبر ما يمكن أن يحفزه لتحقيق تلك الأهداف والأحلام التي يسعى لها.
  • تقبل سلبيات وعيوب الطرف الآخر، فلا يجب أن تحاول تغيير أي شيء في شريكك، فمن أفضل ما يمكن أن يحدث للإنسان أن يجد شخص يحبه ويقبله كما هو، فجميعنا بشر وليس هناك أحد كامل.
  • التحدث بشفافية ووضوح عن المشكلات، حتى يمكن حلها بصورة جيدة.
  • الاهتمام بالمشاكل ومواجهتها ومحاولة حلها بطريقة جيدة ترضي الطرفين فالأهم من الخلاف، طريقة إدارة الخلاف.
  • المسامحة والعفو وتناسي الأخطاء عند ارتكاب أحد الطرفين شيء خاطئ.
  • ترك مشكلات الماضي التي تم حلها وتجنب الحديث عنها.
  • الثقة بالطرف الآخر من أهم أسباب استمرار العلاقة، بعد التأكد من أن كل طرف هو أهل للثقة، وتكون من خلال الشعور بعدم الخوف أو الشك في تصرفات الطرف الآخر.
  • لا بد من المجاملات التي تجعل الطرف الآخر يثق بنفسه.
  • تقديم بعض التنازلات من الطرفين ومحاولة الوصول إلى حل وسط للأمور.
  • تجنب الخلافات في الأمور البسيطة وغير الضرورية.
  • إن أردت الإجابة على كيف تدوم علاقة الحب.. عليك أن تتذكر التفاصيل والمناسبات المهمة، والقيام بمفاجآت صغيرة التي تعمل على إحياء الحب من جديد.
  • التمسك بالطرف الآخر، وأن يكون الداعم الأول لشريكه في لحظاته الصعبة.
  • وجود روح من الدعابة والضحك وسيلة فعالة لتقوية العلاقة.
  • محاولة كل من الطرفين إبقاء الحب والود والتفاهم فطرف واحد لا ينجح في استمرار العلاقة.
  • مشاركته جميع أسراره ومشاكله.
  • مغفرة الأخطاء، ومعرفة أن ارتكاب الأخطاء أمر طبيعي فلا تكون من الأشخاص الذين يقومون بسلب الفرص، ويجب ترك الفرصة لتصحيح الأخطاء.
  • المحافظة على الوعود بغض النظر عن حجمها، فلا تقدم الوعود التي لا يمكنك الوفاء بها.
  • تجنب الحديث عن الماضي فقد انتهى بالفعل، وليس من الصواب مقارنة العلاقة مع العلاقات الماضية.
  • محاولة معرفة الطرف الآخر بشكل كامل وتقبله، قبل التسرع في خطوات العلاقة.
  • الاعتذار للطرف الآخر عند القيام بتصرف خاطئ.
  • الاهتمام والتواصل بشكل مستمر مع الطرف الآخر.
  • التعبير عن المشاعر دائمًا، وإيجاد الطريقة المناسبة لتقوية العلاقة.
  • الصدق في التحدث وعدم إخفاء بعض الأمور.
  • التخطيط الجيد لمستقبل العلاقة.
  • تقديم الطرف الآخر إلى الأهل والأصدقاء والتعرف عليهم.

اقرأ أيضًا: كيف تعرف الشخص إذا كان كاذب في حبه لك

علامات الحب الناجح

بعدما علمنا كيف تدوم علاقة الحب نشير إلى بعض العلامات التي تدل على استمرار العلاقة لمدة طويلة، وعلى أن هذا الحب ناجح ومنها ما يلي:

  • وجود الاحترام والتفاهم بين الطرفين.
  • الشعور بالأمان من أن الطرف الآخر لن يقوم بإيذائه.
  • الانسجام والتوافق في طباع الطرفين.
  • الاهتمام بالصفات الجيدة عند الطرف الآخر، وعدم الاعتبار بالصفات السلبية ومحاولة تقبلها.
  • تقديم بعض التنازلات من الطرفين ومحاولة بذل الجهد لإسعاد الطرف الآخر.
  • الصراحة والشفافية بين الطرفين في إخبار الطرف الآخر عن كل ما يخصه، وعدم الإحراج من إظهار العيوب للطرف الآخر.
  • كثرة التفكير في الطرف الآخر، والتواصل معه دائمًا.
  • تنفيذ الوعود وقدرته على تنفيذ كلامه فعلًا.
  • يشعر الطرفين بالراحة والاطمئنان تجاه الطرف الآخر.
  • لكل منهما حياة خاصة بعيدة عن الآخر.

اقرأ أيضًا: علم النفس والحب

علامات تدل على أنها علاقة مؤقتة

في إطار الحديث عن جواب سؤال كيف تدوم علاقة الحب نذكر أن هناك بعض العلاقات التي لا مستقبل لها ومن الممكن الدخول إليها دون معرفة أنها محكوم عليها بالفشل، ولكن سرعان ما تفقد العلاقة وجود أسباب لنجاحها واستمرارها وتصل إلى طريق مسدود يجب معه إنهاء العلاقة.. ومنها:

  • قلة الاهتمام وعدم التواصل والاطمئنان على الطرف الآخر.
  • الشعور بعدم تقبل صفات الآخر كما هي.
  • عدم التخطيط للمستقبل، والشعور بالقلق والخوف مما هو قادم.
  • عدم وجود الثقة بين الشريكين، فالثقة من أهم أسباب استمرار العلاقة، وعند عدمها لا يمكن أن تدوم العلاقة.
  • عدم تقبل الطرف الآخر.
  • التفوه بالكلمات الجارحة أثناء النقاش.
  • الخوف والقلق من أن الطرف الآخر قد يقوم بإيذائه.
  • قلة العاطفة، واستخدام الروتين في التقارب.
  • البحث عن أعذار من أجل عدم قضاء الوقت مع الطرف الآخر.
  • إذا كنت لا تعرف أي شيء عن عائلته وأصدقائه.
  • إذا كنت الطرف الأكثر عطاءً دائمًا.
  • التغير الدائم للطرف الآخر، أو محاولة تغيير الطرف الآخر.
  • البحث عن المشاكل، والخلافات على الأمور البسيطة.
  • إذا كان الإعجاب بصفة معينة في الطرف الآخر هو السبب في دخول العلاقة.

اقرأ أيضًا: كيف تعرف أنك في حالة حب أم إعجاب.. والفرق بينهما في علم النفس ولغة الجسد

العلاقة التعويضية

في صدد توضيح كيف تدوم علاقة الحب نذكر أن العلاقة التعويضية لا تدوم طويلًا فهي خيار بديلي ومجرد مساعدة للتغلب على علاقة السابقة، فالشخص يرى أن دخوله في علاقة جديدة أفضل من بقائه وحيدًا، ومن الممكن الدخول في علاقة ليجعل شريكه السابق يشعر بالغيرة، فقد لا يكون قادرًا على تكوين روابط مع الطرف الجديد، ويمكن معرفة العلاقة التعويضية بعدة علامات، منها:

  • الدخول في علاقة بعد الانفصال مباشرة.
  • المقارنة بينك وبين شريكه السابق.
  • بذل القليل من الجهد في تكوين وإنشاء روابط عاطفية في العلاقة.
  • إذا كانت مشاعره لا تزال متقلبة بعض الشيء وحبه لا يظهر بالشكل الكافي.
  • اختلاق الكثير من الحجج لعدم التواصل.
  • التحدث عن شريكه السابق واهتمامه به أكثر من اهتمامه بتكوين علاقة معك.
  • إذا كان ليس لديه نية في تعريفه للمقربين منه.
  • إبعادك عن حياته.
  • إذا كان لا يزال غاضبًا ويملك مشاعر سلبية تتعلق بانفصاله.
  • لا يأخذ أي إجراء أو خطوة جديدة في العلاقة.

الحب أساس نجاح أي علاقة، فالعلاقات التي تتجرد من الحب تفشل غالبًا، ولكن الحب وحده ليس كافيًا، فهناك بعض الأمور الأخرى التي تساعد في نجاح وبناء علاقة قوية طويلة الأمد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.