كيف يعيش المهدي قبل الظهور

كيف يعيش المهدي قبل الظهور؟ وما علامات ظهوره؟ تدفعنا مثل تلك التساؤلات إلى البحث والجهد في تحصيل المعلومات والتحقق منها بالمقارنة مع الأحاديث التي وردت وصحت في هذا الباب بالإضافة إلى أقوال كبار علماء الأمة فيها، وهو ما نطرحه لكم من خلال موقع زيادة.

كيف يعيش المهدي قبل الظهور

يعتبر المهدي المنتظر أحد أهم الشخصيات التي وردت في العديد من التنبؤات في مختلف الأديان، إذ إنه فكرة تؤمن بها الأديان السماوية كاملة باختلاف بعض التفاصيل، الاسم، الهيئة، الوظيفة، الظروف وإلى آخره من الجزئيات إلا أن فكرة ظهوره بوجه عام قائمة ولكل دين اعتقاده فيها.

بالنسبة للمسلمين نجد أن هناك فرق اختلفت في وصفه وعرض الحقائق حوله ومن أبرزها الشيعة، مما يدفعنا إلى الحاجة لتوضيح بعض التفاصيل من منطلق عقيدة أهل السُنه والجماعة وهو ما نحسبه الحق بإذن الله تعالى.

نجد أن من أهم التساؤلات التي تراود أذهاننا عند الشروع في تصوراتنا حول المهدي المنتظر هو كيفية ظهور المهدي وطبيعة الزمان من حوله ونهج حياته وكيفية معيشته.

تكثُر التصورات حول كون المهدي المنتظر متواجد معنا، ولكنه في الواقع لم يولد بعد وأي مزاعم كاذبة تفيد بوجوده أو حياته منذ مئات السنين وبقائه على قيد الحياة إلى حين ظهوره إنما هي خرافات وأكاذيب لا أصل لها إلا في الاعتقاد الخاطئ الذي يؤمن به فرقة الشيعة الإثنى عشرية.

بعد ميلاد المهدي في الموعد الذي قدره الله تعالى له فإنه سيعيش بشكل عادي وهادئ مغمورًا إلى حين ظهوره، إلا أن الفترة التي تتخلل نضوجه وحتى انتشار خبر ظهوره سوف يكون هناك عدد من الحروب والاضطرابات التي سيعايشها في نصرة الإسلام والمسلمين.

خاصة أنه يظهر في فترة فتنة شديدة تنزع بين البشر ودينهم وهي مزامنة لظهور المسيخ الدجال إذا إن ظهور المهدي مقترن بظهوره.

بشكلٍ عام المهدي رجل مستقيم يتحلى بالكثير من الصفات الحميدة التي وردت في التنبؤات المستمدة من الأحاديث النبوية الشريفة وستكون حياته في سبيل محاربة الفتن والتمهيد للقضاء عليها وخاصة “المسيخ الدجال” وذلك خلال الفترة التي تسبق ظهور المهدي للعامة.

اقرأ أيضًا: من هو المهدي المنتظر

الأحاديث الواردة في المهدي

تناولنا إجابتنا عن سؤال كيف يعيش المهدي قبل الظهور بالاعتماد على ما ورد في بعض الأحاديث الشريفة منها ما هو صحيح مؤكد ومنها ما فيه كلام واستحسان او ضعف إلى آخره إلى أنه يشكل لنا بعض الحقائق التي يمكن الاستناد عليها كأدلة في التعريف بالمهدي وطبيعة القضايا المتعلقة به، وهي على النحو التالي:

“لا تَذْهَبُ الدنيا، ولا تَنْقَضِي، حتى يَمْلِكَ رجلٌ من أهل بيتي، يُوَاطِئُ اسمُه اسْمِي”.

الراوي: عبد الله بن مسعود | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الجامع | خلاصة حكم المحدث: صحيح

“يَخرُجُ في آخِرِ أُمَّتي المَهْديُّ، يَسْقيه اللهُ الغَيْثَ، وتُخرِجُ الأرْضُ نَباتَها، ويُعْطى المالَ صِحاحًا، وتَكثُرُ الماشِيةُ، وتَعظُمُ الأُمَّةُ، يَعيشُ سَبْعًا أو ثَمانيًا”.

الراوي: أبو سعيد الخدري | المحدث: الوادعي | المصدر: الصحيح المسند

“المهدِيُّ رجلٌ مِنْ ولَدِي، وجْهُهُ كالكوْكَبِ الدُّرِّيِّ“.

الراوي: حذيفة بن اليمان | المحدث: الألباني | المصدر: ضعيف الجامع | خلاصة حكم المحدث: موضوع

“المَهْديُّ من عِتْرتي من ولَدِ فاطمةَ.

الراوي: أم سلمة أم المؤمنين | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الجامع | حكم الحديث: صحيح.

“قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: المَهْديُّ منَّا أهلَ البيتِ، يُصلِحُه اللهُ في ليلةٍ”.

الراوي: علي بن أبي طالب | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح ابن ماجه | حكم الحديث: حسن.

نستخلص من الأحاديث الشريفة أن حقيقة ظهور المهدي واقعة بالفعل، كما أن هناك بعض الأوصاف التي كشف عنها النبي فيما يتعلق بأوصاف شكلية وخلقية ونسبية.

صفات المهدي

بينما نتناول الإجابة عن كيف يعيش المهدي قبل الظهور لا بد من التعريف بالمهدي وصفاته، والتي تم استمدادها من الأقوال المأثورة عن الصالحين والأحاديث النبوية الشريفة التي جاءت في وصفه، والتي تنقسم إلى:

1- اسم المهدي

اسم المهدي هو محمد واسم الأب هو عبد الله، حيث الحديث الشريف الذي ينسب فيه الرسول الكريم اسم المهدي لنفسه واسم والده لوالده، حيث حديث رسول الله:

“لو لم يبقَ من الدنيا إلَّا يومٌ، لَطَوَّلَ اللهُ ذلِكَ اليومَ حتى يبعثَ فيه رجلًا من أهلِ بيتي، يواطيءُ اسمُهُ اسمِي، واسمُ أبيه اسمَ أبي، يملأُ الأرضَ قسطًا وعدلًا كما مُلِئَتْ ظلمًا وجورًا

الراوي: عبد الله بن مسعود | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الجامع | خلاصة حكم المحدث: صحيح.

اقرأ أيضًا: أين ولد الإمام المهدي

2- وصف نسب المهدي

يرجع نسب المهدي إلى آل البيت الكرام، أي إلى رسول الله صل الله عليه وسلم، وخاصة من نسل السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وذلك اعتمادًا على الحديث الشريف السابق ذكره:

“المَهْديُّ من عِتْرتي من ولَدِ فاطمةَ”.

3- أوصاف الخلقة والشكل

وردت بعض الأحاديث غير المؤكدة في هذا الباب والتي تفيد أنه أقنى الأنف أي أنفه دقيق، ذو جبهة جلية واسعة، وذلك في الحديث:

المَهديُّ منِّي، أجْلَى الجَبهةِ، أقنى الأنفِ، يَملَأُ الأرضَ قِسطًا وعَدلًا كما مُلِئَتْ ظُلمًا وجَورًا، يَملِكُ سِنينَ”.

الراوي: أبو سعيد الخدري | المحدث: شعيب الأرناووط | المصدر: تخريج شرح | حكم الحديث: حسن.

كما ورد حديث شريف آخر يشبه فيه وجه المهدي بالكوكب الدري والذي سبق ذكره:

“المهدِيُّ رجلٌ مِنْ ولَدِي، وجْهُهُ كالكوْكَبِ الدُّرِّيِّ”.

مكان ظهور المهدي

من القضايا والتساؤلات التي على تراودنا حول المهدي على غرار كيف يعيش المهدي قبل الظهور، هو مكان ظهوره الشريف، ومن خلال تفحص الأدلة نجد أنها تشير إلى:

  • لم يتم تحديد موعد ظهور المهدي في الأدلة المأخوذ بها من القرآن أو السنة.
  • اقترن ظهور المهدي ببعض الأمارات التي تدل على اقتراب موعد ظهوره.
  • أفاد ابن كثير أن المهدي الموعود بظهوره في آخر الزمان يخرج من ناحية المشرق، ومن ثم تتم مبايعته.

حيث حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

” ذا رأيتمْ الراياتِ السودَ قدْ جاءتْ منْ قبلِ خراسانَ، فأتوهَا فإنَّ فيها خليفةَ اللهِ المهدي”.

الراوي: ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم | المحدث: السيوطي | المصدر: الجامع الصغير | حكم الحديث: صحيح.

اقرأ أيضًا: علامات ظهور المهدي المنتظر

علامات ظهور المهدي

هناك عدد من العلامات التي تشير إلى ظهور المهدي المنتظر وبصدد الإجابة عن كيف يعيش المهدي قبل الظهور نتطرق إلى الكشف عنها، وهي تتمثل فيما يلي:

  • انتشار الفتن.
  • ابتعاد البشر عن الدين.
  • موت أحد الحكام المسلمين واختلاف الناس من بعده إلى درجة عموم الفوضى ومن ثم مبايعة المهدي جبرًا.
  • تحدث حرب يخسف فيها جيش في مقابل رجل هذا الرجل هو “المهدي”.
  • ظهور المسيخ الدجال.

المهدي بين الشيعة وأهل السُنة

كما أشرنا سابقًا من خلال تناولنا الإجابة عن سؤال كيف يعيش المهدي قبل الظهور، هناك خلاف قوي بين أهل السنة والشيعة من حيث الاعتقاد في شخص المهدي، ونعرض إلى طبيعة هذا الخلاف وأصله بشكل مختصر من حيث تناول المفهوم الأساسي لكل من الفرقتين من خلال الآتي:

1- اعتقاد أهل السنة في المهدي المنتظر

يعتقدون بظهور رجل صالح في آخر الزمان عند تحين الظروف والعلامات التي أشار إليها النبي الكريم، يقود الأمة الإسلامية في زمن الفتنة والانهيار والتشتت والفوضى التي تعم الأرض بظهور المسيخ الدجال، وبه وعلى يديه يعيد الله عز وجل العزة والمجد الإسلامي.

ما الناس مكلفون بانتظاره فيما قبل ولا عمل أي من الشعائر التي تتعلق بظهوره أو غيرها كما يشيع لدى البعض وإنما الامة مكلفة فقط بالعمل الدؤوب على الدفاع عن دين الله، ولا يقع على عاتقها العناء بما هو في علم الغيب، والله أعلى وأعلم.

اقرأ أيضًا: صفات المهدي المنتظر

2- اعتقاد الشيعة في المهدي المنتظر

يعتبر الاعتقاد الشيعي خاصة الفرقة الإثنى عشرية هو اعتقاد شاذ منحرف عن الاعتقاد السني والإسلامي بوجه عام في الظنون، إذ يزعمون كون المهدي هو “محمد بن الحسن” والذي ولد عام 256 هـ، واختفى في عام 260 هـ بمجرد بلوغه عمر 4 أعوام.

مما يدل على أن المهدي على قيد الحياة إلى يومنا هذا وأنه قد جاوز عمره 1181 عام، وأنه سيظهر لينتقم لهم وهو اعتقاد خاطئ وباطل لا أصل له.

 عند السؤال عن كيف يعيش المهدي قبل الظهور فإنه يجب أن نحيط بعدد من الأمور العقدية الخاصة بقضية المهدي المنتظر وحقيقة ظهوره وصفاته وزمانه وهو أمر يمكنك تحصيله من خلال البحث عن أقوال كبار الأئمة والعلماء المسلمين في هذا الباب.

قد يعجبك أيضًا