كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة

كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟ وما هي موانع الولادة الطبيعية؟ وما علاماتها؟ إن الولادة الطبيعية على الرغم من ألمها إلا انها من أسعد لحظات المرأة حيث تتأهل أن تكون أمًّا وتحمل طفلها بين ذراعيها؛ فما مخاطر الولادة الطبيعية وكيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال موقع زيادة.

كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟

تختلف آلام الولادة والمخاض من امرأة لأخرى؛ وهناك الكثير من العوامل التي تساهم في سهولة الولادة الطبيعية فمثلًا حجم الجنين ووضعه، ومستوى راحة الأم، وكذلك قوة انقباضات الطلق.

هناك طريقان يُمكن الاستعانة بهما للتخفيف من آلام الولادة الطبيعية أحدهما يعتمد على الأدوية أو الطرق الطبيعية ويرجع الاختيار للأم الحامل ومناقشة الأمر مع الدكتور المتابع لحالة الحامل.

فالولادة الطبيعية هي أفضل طريقة للولادة سواء للأم أو الجنين ويجب على المرأة الحامل معرفة المعلومات الكافية عن الولادة الطبيعية والمخاض ويساعد الطبيب المسئول في الإجابة عن تساؤلات الحامل.

للحصول على معلومات كافية عن الحمل والولادة الطبيعية السهلة يمكن الاستعانة بالنصائح الآتية:

  • قراءة كتب عن الحمل والولادة.
  • الاستعانة بخبرات الأم أو النساء الأكبر سنًا حول الولادة الطبيعية والظروف المصاحبة لها.
  • المشاركة في الدورات المخصصة للحوامل.
  • اكتساب المعرفة حول طرق الإدارة النفسية والجسدية الطبيعية مثل تقنيات الاسترخاء والتأقلم والتنفس.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيت الزيتون لتسهيل الولادة

أهم النصائح للحصول على ولادة طبيعية سهلة

استكمالًا للإجابة عن كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟ فقد وفرت لنا الدراسات الطبية العديد من النصائح التي ينبغي تتبعها للمحافظة على صحة الجنين والأم، واكتساب السهولة في عملية الولادة الطبيعية، ومن تلك النصائح ما يلي:

1- المحافظة على رطوبة الجسم

حيث يساهم الماء بصورة كبيرة في تسهيل عملية الولادة، بالإضافة أيضًا لدور الماء في تنظيم طاقة الجسم ورفع القدرة على التحمل، وقد تفقد المرأة نسبة كبيرة من السوائل خلال عملية الولادة نظرًا للجهد الشديد الذي تتطلبه عملية الولادة والمخاض.

لذلك يجب على الحامل الاهتمام بشرب السوائل بصورة منتظمة قبل الولادة، وقد تحتاج الحامل إلى السائل الوريدية خلال الولادة لتعويض نقص سوائل الجسم.

2- اتباع نظام غذائي صحي

لرفع قدرة تحمل المرأة الحامل على تحمُّل آلام المخاض والولادة يجب اتباع نظام غذائي صحي حيث يساعد أيضًا في نمو الجنين صحيًا ويُجنب الأم الإصابة بفقر دم ما بعد الولادة.

كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟ يجب اتباع الحامل نظام غذائي سليم حيث يجب تناول الحامل كثير من الخضروات الغنية بالحديد وحمض الفوليك.

بالإضافة إلى احتواء النظام على كميات مناسبة من الفواكه واللحوم الخالية من الدهون والألبان والبقوليات والأطعمة الغنية بالبروتينات والنشويات.

يجب على الحامل تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر واللحوم الغنية بالدهون وتجنب تناول الأطعمة المكشوفة في الشوارع، ويجب تناول الأطعمة البحرية بكميات معقولة.

3- ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم

حيث تساعد التمارين الرياضية على زيادة قدرة الحامل على التحمل وتخفيف آلام المخاض، ويُفضل ممارسة التمارين الخفيفة مثل المشي أولًا حيث يساعد المشي على الالتزام بممارسة التمارين المختلفة، ومن التمارين التي تساهم في تسهيل عملية الولادة الطبيعية:

  • تمارين كيجل: حيث تساعد تمارين كيجل في شد عضلات قاع الحوض التي تدعم الرحم التي تُضعفها عملية الحمل والولادة، وتزيد من قوة عضلات الفخذ، وتمارين كيجل تساهم في التقليل من التوتر والضغط المصاحب للولادة والمخاض.
  • وضعية الفراشة: حيث تساعد في توسيع عضلات الحوض وتمديد عضلات أسفل الحوض.
  • وضعية القرفصاء: تساهم أيضًا في توسيع الحوض وتسهل انتقال الجنين إلى الوضعية المناسبة للولادة.
  • وضعية إمالة الحوض: تُعرف بتمدد القطة والبقرة وتساعد على استرخاء عضلات الحوض وزيادة مرونة أسفل الظهر.
  • السباحة: تساهم السباحة في تنظيم ضربات القلب وبالتالي تساهم في تسهيل عملية الولادة، وتساهم في الحفاظ على رشاقة الجسم وزيادة قوة العضلات.
  • القفز على الكرة: يساعد في التخفيف من ألم المخاض وتجهيز الجنين بالوضعية المناسبة للولادة.

4- تنظيم معدلات النوم

حيث يجب على الحامل النوم لما لا يقل عن 7 ساعات يوميًا لتسهيل عملية الولادة وإسراعها.

5- تجنب زيارة المستشفى غير الضرورية

تتعرض الحامل لأعراض كاذبة حول المخاض والولادة فتُسرع للمستشفى ولكنها تعود مرة أخرى للمنزل؛ لذا يجب الانتظار للتأكد من الأعراض المصاحبة للمخاض.

اقرأ أيضًا: آيات تسهيل الولادة الطبيعية

كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟

بالترويح عن النفس تستمر فترة المخاض مدة طويلة تتراوح بين 12: 15 ساعة وتشعر الحامل فيها بانقباضات في الرحم والحوض، لذا يُنصح بالمشي والاسترخاء لتسهيل عملية الولادة ويُمكن للحامل الترويح عن النفس خلال تلك الفترة للإلهاء عن الألم من خلال القراءة ومشاهدة التلفاز والاستماع للموسيقى.

كيفية جعل المخاض والولادة أسهل

تلجأ النساء لطرق طبيعية لجعل المخاض والولادة أسهل وتختار الحامل بناء على الظروف المصاحبة لحملها، فمن أهم النصائح التي تلجأ إليها الحامل:

  • تناول التمر: يحتوي التمر على مركب كيميائي يشبه الأوكسيتوسين وهو الهرمون المسبب للتقلصات لذا يُنصح بتناول 6 تمرات يوميًا لمدة شهر قبل الولادة، كما أن التمر يساهم في توسيع عنق الرحم وبالتالي يساهم في جعل عملية الولادة سهلة وسريعة.

هناك أطعمة أخرى تساهم في تحفيز الطلق وتسهيل الولادة مثل الأناناس وبعض التوابل مثل الزعتر والزنجبيل والقرفة.

  • النظر إلى حوض ماء أثناء الولادة يساهم النظر في تهدئة العضلات المتوترة، مما يساعد في تمدد عنق الرحم.
  • المساج للحمل: يساهم التدليك والمساج في التخلص من التوتر ويحد من الإحساس بالألم وقت المخاض خاصة في منطقة الظهر.
  • وضعيات الولادة من الوضعيات التي تساهم في تسهيل الولادة الطبيعية الركوع على القدم واليد وتحريك الوركين إلى اليمين واليسار؛ فهذه الأوضاع تساعد الجنين في أخذ الوضع الصحيح للولادة الطبيعية.

الطرق الطبية لتسهيل الولادة

هناك طرق طبية مختلفة تساعد في تخفيف ألم الولادة مثل مسكنات الألم مثل المورفين والبيثيدين أو غاز أكسيد النيتروس المعروف بغاز الضحك.

غاز أكسيد النيتروس مع الأكسجين في تقليل انقباضات الرحم ويُستخدم الغاز عن طريق قناع أو أنبوب داخل الفم ويُنصح باستنشاق نفس مع كل انقباضة.

غاز أكسيد النيتروس لا يتعارض مع انقباضات الرحم ولا يؤثر في جسد الجنين أو يضر الحامل، لكن يُمكن أن تصاحبه بعض الأعراض الجانبية البسيطة مثل الغثيان، القيء، التشوش والارتباك.

مشروبات لتسهيل الولادة الطبيعية

ضمن إطار علاج أعراض الولادة الطبيعية والتخفيف عنها، يفضل العديد من الأشخاص العلاجات المنزلية، والتي منها المشروبات المتمثلة في الآتي:

  • الكمون المغلي.
  • مشروب القرفة.
  • مشروب الماء الدافئ مع العسل الأبيض حيث يُحفز الدورة الدموية في الجسم.

اقرأ أيضًا: كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر

علامات الولادة الطبيعية

تظهر أعراض تدل على قُرب الولادة الطبيعية منها:

  • ألم أسفل البطن والظهر.
  • مغص يشبه مغص الدورة الشهرية.
  • زيادة ثُقل أسفل البطن.
  • ثُقل أسفل البطن.
  • نزول قطرات دم أو اختلاط الإفرازات بقليل من الدم.
  • تصلب البطن وتحجره.
  • تقلبات المزاج والعصبية الحادة.
  • نزول السائل الأمنيوسي نتيجة لثقب كيس الماء.
  • نزول السدادة المخاطية التي تسد عنق الرحم خلال فترة الحمل.

موانع الولادة الطبيعية

في ظل التعرف على كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة فبالطبع الولادة الطبيعية أفضل من الولادة القيصرية لكن أحيانا يكون هناك معوقات تحول دون الحامل والولادة الطبيعية منها:

  • وضعية الجنين: حيث إن وضعية الجنين الصحيحة للولادة الطبيعية أن يكون رأسه لأسفل الرحم وأرجله لأعلى، وفي حالة أن الجنين في وضعية أخرى غير تلك الحالة يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.
  • وزن الجنين: في حالة تخطي وزن الجنين 4 كيلوجرام يمتنع الطبيب عن الولادة الطبيعية حفاظًا على سلامة الجنين.
  • عدم توسع الرحم في حالة ضيق الرحم ولا يسمح للجنين بالمرور يلجأ الطبيب للولادة القيصرية.
  • هبوط المشيمة إذا كانت المشيمة هابطة ومُحتمل خروجها قبل خروج الطفل يُفضل الطبيب الولادة القيصرية حيث أن هبوط المشيمة قد يسبب نزيف أثناء الولادة ويهدد حياة الجنين.
  • ولادة التوأم أغلب الأحيان تكون ولادة التوأم صعبة وتفرض على الطبيب العملية القيصرية.

مراحل الحمل

في سياق التعرف على كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟ تُقسم مراحل الحمل إلى ثلاثة مراحل وتُقسم كل مرحلة
إلى ثلاث أشهر، وكل مرحلة لها أعراض خاصة .

  • المرحلة الأولى تُمثل أول ثلاث شهور وتُعد من أصعب فترات الحمل حيث تحتاج إلى الراحة لتثبيت الحمل.
  • المرحلة الثانية تُمثل الثلاث شهور الوسطى وتكون أعراضها أقل ويقترب فيها اكتمال نمو الجنين.
  • المرحلة الثالثة تُمثل آخر ثلاث شهور ويُمكن فيها الولادة من الشهر السابع حسب حالة اكتمال الجنين، لكن الطبيعي الولادة في خلال الشهر التاسع.

مخاطر الولادة المبكرة

المعروف أن الولادة الطبيعية تتم في الأسبوع الثامن والثلاثين إلى الأسبوع الأربعين، فإذا تمت الولادة قبل الأسبوع السابع والثلاثين قد يتعرض الجنين لعدة مخاطر منها: –

  • عدم اكتمال الرئة، وتحتاج إلى رعاية وتنفس صناعي مدة من 4 إلى 7 أيام.
  • يحتاج الجنين الدخول إلى الحضانة حتى تكتمل الأجهزة الداخلية.
  • يؤثر ذلك على الدماغ والخلايا.
  • لا يكون الطفل مع أمه بعد الولادة مباشرة مما يؤثر سلبًا على صحة الجنين والأم معًا.
  • لا تستطيع الأم إرضاع طفلها حتى اكتمال مرحلة الحضانة والعلاج.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة الطبيعية في الشهر التاسع للبكر

شد البطن بعد الولادة الطبيعية

ينتج عن الحمل والولادة الطبيعية جزء من البطن نتيجة التراكمات الناتجة عن الحمل وتعيد الحامل شكل الجسم لما كان عليه قبل الحمل عن طريق شد البطن بحزام أو شيء ما.

حيث يساعد ربط البطن في تقليل الدهون المتراكمة في منطقة البطن وتصغير حجم عضلات البطن ودعم الأعضاء الداخلية ودعم الظهر وتقليل آلامه.

كيف تكون الولادة الطبيعية سهلة؟ يُمكن أن تكون الولادة الطبيعية سهلة في حالة الاستماع إلى إرشادات الطبيب واتباع نظام غذائي صحي سليم والبعد عن التوتر وكل ما يزعج الحامل وممارسة التمارين الرياضية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.