محتوى يحترم عقلك

كيف ينتقل مرض السيدا

كيف ينتقل مرض السيدا؟ وما هي أعراضه؟ ففي بعض الأوقات يُطلق على مرض السيدا ما يعرف بمرض الإيدز، ويتم التعرف على هذا المرض من خلال وجود نقص في مناعة الجسم.

لذا فمن خلال موقع زيادة سوف يتم التعرف على كل المعلومات التي تختص مرض السيدا، والأعراض التي تدل على الإصابة به.

كيف ينتقل مرض السيدا؟

من الممكن انتقال هذا المرض بين الأشخاص بطريقة سهلة، على الرغم من طونه لا يعتبر فيروسًا ينتقل عبر الهواء الجوي، فمكان هذا الفيروس هو دم الإنسان أو داخل بعض السوائل في الجسم.

من طُرق انتشاره أنه ينتقل عبر الدم من خلال اختلاط دم المصاب بالفيروس مع دم الشخص الآخر، كما يمكن أن ينتقل عبر السوائل التي تشمل على الفيروس ومنها (السائل المنوي، إفرازات الشرج، لبن الأم) وغيرها من السوائل التي يُنتجها الجسم.

فمن خلال ملامسة تلك السوائل يمكن الإصابة بالعدوى، ومن الممكن انتقال عدوى الفيروس من خلال الحقن، وقد تم التأكد من أن السوائل الأخرى الموجودة في الجسم مثل: العرق، البول، اللعاب تقود إلى النتيجة ذاتها.

الجدير بالذكر أنه من الممكن إصابة الشخص بهذا المرض من خلال ظهور بعض الأعراض عليه، وإليك بعض الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها الإصابة بهذا الفيروس في الفقرات اللاحقة.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض الإيدز

القيام بعلاقة جنسية غير محللة ومرض السيدا

من الممكن عند القيام بعلاقات غير شرعية، أو في حالة الشواذ أن ينتقل المرض من خلال الإفرازات المنوية، والمهبلية ومن المؤكد أن هذا الفيروس ترتفع نسبة انتقاله من الفم من خلال اللعاب.

الإصابة بفيروس سيدا بين الزوجين

من خلال القيام بعلاقة شرعية بين الزوج وزوجته يمكن أن ينتقل الإيدز من خلال الجماع عن طريق الدم أو الحيوانات المنوية، ومن الممكن أن يتم انتقاله من خلال ممارسة الجنس عن طريق الفم.

إدمان المخدرات والإصابة بمرض السيدا

من خلال استخدام الإبر في تعاطي المخدر يمكن للشخص أن يتسبب في إصابة نفسه بمرض الإيدز،؛ لأن هذه الإبرة من الممكن أن تكون ملوثه نتيجة لتعاطي شخص مصاب بها، فأصبحت حاملة للفيروس.

فيروس سيدا والمرأة الحامل

من الممكن خلال فترة الحمل إذا كانت الأم مصابة بمرض السيدا أن ينتقل هذا المرض إلى الطفل عن طريق الدم، سواء تم ذلك أثناء الحمل أو في فترة الولادة، كما أنه من الممكن انتقاله خلال فترة الرضاعة فإذا لم يتم نقله من خلال الدم فهو يُنقل من خلال اللبن الطبيعي من الأم.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض الإيدز عند الرجال والنساء

الدم فاسد والإصابة بالسيدا

هناك مناطق لا تحتوي على رعاية صحية متكاملة؛ فمن الممكن أن ينتقل الفيروس من خلال شخص مُصاب إلى شخص سليم ومعافي، وهناك مستشفيات لا تهتم بالتنظيف.

فعلى سبيل المثال لا الحصر ن خلال عملية التبرع في المستشفيات يمكن نقل الدم الملوث إلى جسد شخص سليم؛ وهو يكون ضمن مسببات الإصابة بهذا الفيروس.

الجدير بالذكر أنه في حال التبرع بالدم فيمكن أن يكون الشخص المتبرع ليس على علم بأن دمه فاسد، ومن خلال الإبر التي تُعطى بالدم من خلال الوريد، يتم إدخال الدم الفاسد إلى جسد آخر سليم فيكون معرض للإصابة بمرض السيدا.

زراعة عضو أو نسيج وفيروس سيدا

عند إجراء عملية جراحية يتم فيها القيام بزراعة عضو داخل الجسد فمن الممكن إصابة الشخص السليم بمرض الإيدز من خلال حصول العضو على الفيروس والطبيب ليس على علم بذلك.

من هنا نشير إلى أنه لا بد من التأكد من تنظيف الأدوات الموجودة عند الطبيب وتعقيمها بشكل جيد لمنع التعرض للإصابة بالمرض، وكذلك الأدوات المستخدمة في الحلاقة فهي عُرضة للتلوث أيضًا

بذلك نكون قد تعرفنا على إجابة وافية لسؤال “كيف ينتقل مرض السيدا؟” من خلال الفقرات السابقة.

أعراض انتقال مرض السيدا

ضمن إطار الحديث عن كيفية انتقال مرض السيدا نشير إلى أنه تعددت أعراض الإصابة بالمرض، ولكن لا يعرفها الكثير ومعظم الناس على علم بأن هذا المرض طريقة انتقاله الوحيدة هي العدوى، حتى أن الكثير منهم لا يتوصلون إلى كونهم مصابين بهذا الفيروس من الأساس.

تجدر الإشارة إلى أن الأعراض قد تكون في جسد المصاب في فترات تتراوح بين الأسابيع، ولا يمكنه التعرف على إنه مصابًا ولا يتم التوصل إلى ذلك إلا في فترة متأخرة تمامًا ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الكسل وعدم القدرة على القيام بشيء نتيجة للشعور بالضعف.
  • ملاحظة وجود ألم في الحنجرة.
  • التهابات في البلعوم.
  • تورم في العقد الليمفاوية.
  • الإحساس بتكسر في المفاصل والعظام.
  • عدم وضوح في النظر وحدوث اضطرابات بالعين.
  • انخفاض الوزن بشكل سريع.
  • وجود ما يسمى بالقشور على الجلد (طفح على الجلد).
  • عدم تحمل الصداع.
  • إصابة المريض بالتعنية، أي أنه يواجه صعوبة في عملية إخراج البراز من الجسم.
  • ظهور صعوبة في التنفس.
  • التعرق بصورة مفرطة.

بعد التوصل إلى كيف ينتقل مرض السيدا بات التعرف على أعراض الإصابة بالمرض أمرًا سهل، ولكن الأعراض يختلف ظهورها من شخص لآخر، فكل هذه الأعراض تظهر على فترات محددة.

فمن الممكن أن تستغرق الأعراض أسبوعين لتظهر، ومن الممكن أيضًا ألا تظهر عدم ظهورها مطلقًا، إلا أنه في تلك الحالة عادةً ما يبدأ الجسد بالإحساس بالخمول، ومن هنا يظهر دور جهاز المناعة الموجود في الجسم في مقاومة المرض بشتى الطرق.

في بعض الأحيان من الممكن أن يصل الأمر إلى الوفاة بسبب عدم قدرة جهاز المناعة على المقاومة، إلأ أن البعض الآخر يستطيع تحمل الألم ولكن ليس لفترات طويلة.

نصائح لتجنب الإصابة بمرض السيدا

من خلال معرفة كيف ينتقل مرض السيدا يمكن التعرف على كيفية الحد من انتقاله، فهناك الكثير من الإرشادات التي تُتبع للحد من هذا انتشار هذا المرض والإصاب به ومنها ما يلي:

  • لا بد عند القيام بممارسة العلاقة الجنسية من استخدام الواقي إذا كان الرجل مصاب بالمرض؛ حتى لا يتم انتقال المرض إلى المرأة.
  • يجب معرفة الشخصين إذا كان أحدهما مصاب؛ للتعرف على كيفية التعامل مع هذا المرض وكيفية الوقاية منه من خلال الطرق المتعددة.
  • لا بد من إعطاء المصاب العلاج الذي يحتاجه للحد من انتشار الفيروس إلى الطرف الآخر، ومن الممكن أن يتم الحصول على علاج يقي من الإصابة بهذا المرض.
  • القيام بعمل إجراءات أو فحوصات للتأكد من عدم وجود المرض في الجسم، وهذا يتم بصفة دورية وإذا تم التوصل إلى وجود المرض فلا بد من علاجه في أسرع وقت ممكن.
  • لا يمكن للمُصاب بمرض الإيدز التبرع بأي شيء سواء كان دم أو أعضاء إلى غيره من الأفراد؛ تجنبًا لنقل العدوى.
  • تجنب التعرض لملامسة دم آخر، فمن الممكن أن يكون هذا الدم ملوث وحامل للمرض، ولا بد من الوقاية من خلال ارتداء ملابس الوقاية.
  • إذا كانت المرأة حامل فلا بد من المتابعة مع دكتور؛ حتى يتم التأكد من عدم وجود أي أعراض لإصابتها بالمرض، وإذا ظهر عليها الأعراض فلا بد من التوجه للطبيب لمتابعة العلاج معه لتقليل فرص الإصابة بالإيدز.
  • عدم اللجوء للرضاعة الطبيعية من لبن الأم المصابة، فهذا يقود إلى نقل الفيروس كما ذُكر في كيف ينتقل مرض السيدا فهو ينتقل من خلال السوائل ولبن الأم من السوائل المحددة في نقله.

اقرأ أيضًا: حبوب الإيدز كيف شكلها

علاج مرض السيدا

عقب التعرف على كيف ينتقل مرض السيدا والتعرف على أعراضه، كان لا بد من التعرف على طرق علاج هذا المرض فهو يسبب الوفاة.

من هنا نشير إلى أنه يمكن علاج هذا المرض من خلال بعض الأدوية، ولكن هذه الأدوية لا تعمل على الشفاء التام من المرض ولكنها تعمل على تقليل انتشار المرض أو الإصابة به، أو تعمل على عدم ظهور أعراض المرض فقط.

الإيدز أو ما يطلق علية مرض السيدا هو عبارة عن تناقص حاد في المناعة، فمن المتعارف أنه ينتقل بطرق متعددة ولا بد من الوقاية منه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.