كيف يكون الطلق في بدايته وكيفية تخفيف آلامه

كيف يكون الطلق في بدايته

كيف يكون الطلق في بدايته نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تبدأ الولادة بانقباضات الرحم وتنتهي بولادة المولود الجديد، وعادة ما تبدأ المرأة الحامل في الشعور بأعراض وعلامات وشيكة الولادة خلال الشهر الأخير من الحمل، ثم يبدأ الطفل في النزول إلى يبدأ الحوض قبل الولادة، ويبدأ عنق الرحم في التوسع في الأسابيع الأخيرة، بالإضافة إلى شعور المرأة الحامل براحة أكبر في المفاصل بسبب انخفاض الضغط عليها، والتوقف عن زيادة الوزن في فترة الحمل الأخيرة.

إلا أن الشعور بالإرهاق والتعب المرتبطين بفترة الحمل الأولى قبل الولادة قد يعود مرة أخرى، وتجدر الإشارة إلى أن آلام الولادة تعود لأسباب نفسية وجسدية رغم شدة الألم وصعوبة السيطرة عليه، ومع ذلك، فإن هذه الآلام عادة ما تتلاشى من ذاكرة الأم بعد مرور بعض الوقت على الولادة.

كيف يكون الطلق في بدايته

كيف يكون الطلق في بدايته
كيف يكون الطلق في بدايته

معظم الولادات مصحوبة بآلام في البطن والظهر ناتجة عن تقلصات، وتختلف شدة الألم والولادة بين كل حمل، وبشكل عام هناك أنواع مختلفة من الانقباضات تحدث في أوقات مختلفة وفي أوقات مختلفة تبدأ في إحداث أشكال مختلفة من الألم، فيما يلي بيان لبعض أشهر أنواع الانقباضات والألم المرتبط بالطلق والولادة:

المخاض البادري

  • أو الانقباضات التي يمكن أن تحدث قبل أسابيع أو أيام أو ساعات من ظهورها، وتعتبر هذه الانقباضات شديدة، ومع ذلك، فإن شدتها لا تزداد بمرور الوقت، ولا يلاحظ أي تغيرات في عنق الرحم في غضون 24 إلى 36 ساعة من ظهورها.
  • وفي هذه الحالة الاستلقاء، لا يساعد في تخفيف حدة هذه الانقباضات وعادة ما تساعد الانقباضات التي تسبب الانقباضات المحفزة في تخفيف وضع الولادة.

المخاض المبكر

  • عادة ما تعاني المرأة الحامل من آلام الظهر التي تمتد إلى الأمام بسبب الانقباضات المبكرة، بالإضافة إلى زيادة ضغط الحوض وصعوبة التنفس، ويبدأ عنق الرحم في التمدد بين 4 او 6 سم في هذه المرحلة.
  • وتزداد هذه الانقباضات إلى 25 إلى 60 ثانية كل خمس دقائق وتجدر الإشارة إلى أن المرأة الحامل تُنصح بالحضور إلى المستشفى للاستعداد للولادة في هذه المرحلة.

الانقباضات النشطة:

  • وهي مرحلة الولادة الفعلية حيث يكون ألم أسفل الظهر شديدًا أثناء مرور الطفل بالولادة. القناة عند هذه النقطة تتجاوز 60 ثانية وتعود في أقل من خمس دقائق.
  • وعادة لا تحتاج المرأة الحامل إلى حركة أمعاء خيالية مما يدفعها إلى دفع الطفل إلى الولادة.

بعد التعرف على كيف يكون الطلق في بدايته يمكن التعرف على المزيد من خلال: ماهي علامات الولادة قبل الطلق ؟

الطرق الطبية المستخدمة لتخفيف آلام الطلق

  • هناك العديد من الخيارات الدوائية التي يمكن استخدامها لتخفيف الألم في الولادة، وعادة ما تختار العديد من النساء هذه الأساليب للسيطرة على الألم بسرعة، وتركيز الطاقة على الانقباضات وعملية الولادة.
  • على الرغم من أن العديد من النساء الحوامل يطلبن علاجات دوائية لتخفيف الألم، نتيجة التعب غير المتوقع ولكن هناك بعض إيجابيات وسلبيات لهذه الطريقة، فقد تسبب بعض الأدوية بعض الآثار الجانبية على الجنين، وتحتاج إلى إبقاء المرأة مستلقية على السرير وفيما يلي شرح لبعض أهم الأدوية المستخدمة في تسكين الآلام أي من آلام الطلق:

المسكنات

  • يمكن إعطاء كل من المواد الأفيونية (غير الأفيونية) وغير الأفيونية، والأدوية المسكنة للحوامل عن طريق الحقن العضلي أو الوريد، دون التأثير على الأعصاب أو حركة العضلات وهناك بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والدوار.

التخدير الجذعي

  • يقوم خلالها طبيب التخدير بإدخال إبرة وأنبوب في أسفل الظهر لشل الجزء السفلي من البطن خلال 15 دقيقة حيث تكون المرأة مستيقظة ويمكن أن تشعر بالضغط والدفع أثناء عملية الولادة، وتعد الإبرة أكثر الطرق شيوعًا وأمانًا لتخفيف آلام المخاض.
  • بما أنه لا يؤثر على الجنين، فقد يتسبب ذلك في بعض الآثار الجانبية على الأم مثل انخفاض ضغط الدم، والصداع وآلام الظهر في موقع إدخال الإبرة.

التخدير النخاعي

  • يقوم طبيب التخدير بإدخال إبرة وأنبوب من خلال أسفل الظهر إلى القناة الشوكية ، لشل الجزء السفلي من الجسم مباشرة بدءا من البطن إلى الساقين والقدمين.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن استخدام التخدير النخاعي في العمليات القيصرية بالإضافة إلى الولادة الطبيعية.

لا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: أعراض الطلق في الشهر التاسع وما أسباب الطلق المبكر

التخدير العام

  • وفيه تفقد المرأة الحامل الوعي أثناء عملية الولادة، وعادة ما يلجأ إليها الطبيب في بعض حالات الولادة القيصرية، وعند وجود حالة طبية طارئة تتطلب ذلك.

الفرق بين الطلق البارد وطلق الولادة الحقيقية

تنقسم مراحل الولادة إلى ثلاث مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بالطلاق المبكر أو الطلاق البارد، والذي يمكن أن يمتد حتى يصل تضخم عنق الرحم إلى ثلاث بوصات، تليها مرحلة الولادة الحقيقية، حتى عنق الرحم، يمتد إلى عشرة سنتيمترات، ثم يدخل في مراحل الولادة، وتنقسم مراحل الولادة بالتفصيل إلى:

فترات مبكرة أو باردة

  • أول مراحل الولادة الثلاث، وأطول وقت يمكن أن يستغرق عدة ساعات حتى أيام، وتكون الفترات خفيفة إلى معتدلة بين 30 و 45 ثانية َ، ويمكن أن تكون غير منتظمة مع اختلاف بين 20 دقيقة، والتي قد تتأخر لبعض الوقت، لذلك قد لا تلاحظها المرأة حتى آخر ساعتين إلى ست ساعات قبل الفعلي الولادة.
  • والتي قد يفتح خلالها عنق الرحم. ثلاث بوصات وإفرازات مهبلية نازفة تسمى “سدادة الرحم” قد تخرج الولادة الأولى والمرأة تعود عادة إلى المنزل ولا تذهب إلى المستشفى حتى تبدأ الولادة الحقيقية أو يخرج الماء.

ويمكن التعرف على المزيد من خلال: ما هو الطلق الصناعي ؟ والفرق بينه وبين الطلق الطبيعي وأنواع الطلق الصناعي

الانقباضات الفعلية

  • تبدأ بفتح عنق الرحم بعرض أربعة سنتيمترات، وتنتهي هذه المرحلة عند فتحه إلى عشرة سنتيمترات، ثم يكون الجنين جاهزًا للنزول وتكون الانقباضات أكثر صعوبة وأكثر إيلامًا وتكرارًا.
  • حيث تحدث كل دقيقتين إلى ثلاث دقائق ويستمر الانقباض أكثر من 50 إلى 70 ثانية وقد يكون مصحوبًا بتشنجات في الساق وغثيان أو ضغط على الظهر.
  • ومن الضروري الذهاب إلى المستشفى، ويمكن أن تستمر هذه التشنجات من أربع إلى ثماني ساعات أو أكثر، حيث يتسع عنق الرحم عادة بوصة واحدة كل ساعة، مما يشير إلى بداية مرحلة الولادة.

مرحلة الولادة

  • حيث يتمدد عنق الرحم إلى أقصى حد له (10 سم) وتزداد الانقباضات إلى أقصى حد وتشعر المرأة بضغط شديد في أسفل الظهر والعجان باتجاه دفع الطفل ثم بعد المولود، أو تقلصات ذلك تقوية عضلات الرحم لتهيئته لوصول الجنين يسمى الطلاق الكاذب.
  • وعادة ما يحدث بين الثلث الثاني والأخير من الحمل، مع نوبات تصلب في البطن أو العظام.
  • وتحدث بشكل منتظم ويمكن أن تكون خفيفة أو شديدة إذا كان يمنع المرأة من إجراء الانقباضات، وعادة ما يحدث بعد الأسبوع الثامن والعشرين، ولكن يمكن أن يحدث في بداية الأسبوع العشرين، ويمكن أن يحدث حتى الشهر التاسع.

خطوات تسريع الطلق البارد

  • الوقوف والمشي: بحيث تساعد الجاذبية على زيادة الضغط على عنق الرحم، وإنزال الجنين إلى الحوض والحركة، وهذا قد يقلل من وقت وألم الولادة.
  • تدليك الثدي وتنشيطه: سواء بمضخة الثدي أو بمضخة اليد، فهذا يزيد من إفراز هرمون الأوكسيتوسين في الدم مما يزيد الانقباضات، لكن يجب تجنبه في حالات الحمل عالية الخطورة.
  • تقنيات الإجهاد والتدليك: يقوم بها متخصصون لتدليك الجسم في مناطق محددة باستخدام تقنيات متخصصة لتقليل الألم وتحفيز الاسترخاء وزيادة إفراز الأوكسيتوسين.
  • تغيير الوضعيات: سواء الجلوس على كرة الولادة أو الكرسي الهزاز مما يساعد الجنين على اتخاذ الوضع الصحيح للولادة.
  • في بعض الحالات، قد يكون التدخل الطبي مطلوبًا، على سبيل المثال عندما لا يكون هناك قيد أو طلق، أو في الطلق البارد، أو عندما يخرج ماء الولادة، مع فتح عنق الرحم لفترة أطول من المطلوب، أو في حالات أخرى، وفي الفقرة التالية، نحن على دراية بالتدخلات الطبية المختلفة لهذه الحالات.

الخلاصة في 4 نقاط

  1. يبدأ الطلق بالانقباضات أو المخاض البادري ولكن لا ليست هذه المرحلة الشديدة منه.
  2. مرحلة المخاض المبكر تظهر من خلال آلام الظهر وهنا يبدأ عنق الرحم في التمدد.
  3. مرحلة الانقباضات الشديدة من الطلق هي المرحلة الفعلية للولادة.
  4. يمكن استخدام المسكنات أو التخدير الجذعي أو التخدير النخاعي والتخدير العام في تخفيف آلام الطلق.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.