كيف طريقة الوضوء الصحيح

كيف طريقة الوضوء الصحيح من الأمور الدينية الهامة التي ينبغي معرفتها لأن الصلاة لا تصح إلا بالوضوء، إذا بطل الوضوء أو كان غير صحيح بطلت الصلاة، لهذا سوف نتعرف اليوم من خلال موقع زيادة على الطريقة السليمة للوضوء موضحين لكم الترتيب الصحيح لأركان الوضوء.

اقرأ أيضًا: ما هي شروط الوضوء الصحيح

كيف طريقة الوضوء الصحيح

لكي يكون الوضوء سليم يجب معرفة أركان الوضوء والتي تتمثل في الآتي:

1- النية

النية يكون محلها القلب وذلك لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام:

(إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ).

2- التسمية وغسل اليدين

ينبغي التسمية وذكر “بسم الله الرحمن الرحيم” قبل البدء في الوضوء وهي من سنن الوضوء، وبعدها يتم غسل الكفين 3 مرات.

3- المضمضة والاستنشاق

تتم المضمضة واستنشاق واستنفار الماء 3 مرات دون المبالغة في الاستنشاق والاستنفار خاصة في وقت الصيام.

4- غسل الوجه

يشتمل الوجه من بداية منابت شعر الرأس إلى أسفل الذقن، وهو أول ما يغسل في الوضوء، ويتم غسله 3 مرات من باب السنة ولكن الفرض غسله مرة واحدة، الدليل على ذلك:

قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ) “المائدة آية 6”.

5- غسل اليدين إلى المرفقين

يتم غسل اليدين بدءًا باليد اليمنى من الكف إلى المرفقين 3 مرات ثم الانتقال لليد اليسرى من الكف إلى المرفقين 3 مرات، الدليل على ذلك:

قول الله تعالى: (وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ) “المائدة آية 6”.

6- مسح الرأس

يتم مسح الرأس مرة واحدة ويكون المسح من مقدمة الرأس إلى منتهاه وذلك لقول الله تعالى:

(وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ) “المائدة آية 6”.

7- مسح الأذنين

يعد مسح الأذنين تابع لمسح الرأس ويكون من خلال إدخال إصبعين الإبهام في ظاهر الأذنين.

8- غسل القدمين

يتم غسل القدمين إلى الكعبين وذلك فرض من فروض الوضوء لقول الله تعالى:

(وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ) “المائدة آية 6”.

اقرأ أيضًا: كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة للأطفال

الأدلة الشرعية على الوضوء

لكل من يسأل عن كيف طريقة الوضوء الصحيح ينبغي معرفة الأدلة الشرعية على طريقة الوضوء وهي:

  • قول الله -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ) “المائدة آية 6”.

  • وقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ) “النساء آية 43”.

  • ذكر حديث عن عثمان -رضي الله عنه- في صفة وضوء النبي عليه الصلاة والسلام، حيث قال: (ثم غسل يدَه اليُمْنَى إلى المِرفَقِ ثلاثَ مراتٍ، ثم غسل يدَه اليُسْرَى مِثْلَ ذلك).

  • كذلك ذكر حديث عن عثمان -رضي الله عنه- في صفة وضوء النبي عليه الصلاة والسلام، حيث قال: (ثم غسل رجلَه اليُمنَى إلى الكعبين ثلاثَ مراتٍ، ثم غسل اليُسرَى مِثْلَ ذلك).

  • قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (من توضأ فأحسن الوضوءَ ثم قال: أشهد أن لا إله َ إلا اللهُ وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهِّرين، فُتحت له ثمانيةُ أبوابِ الجنةِ، يدخل من أيّها شاءَ).

شروط الوضوء

لكي يصح الوضوء ينبغي توفر الشروط الآتية:

  • الإسلام: لأن الوضوء فرض على المسلمين من أجل الصلاة.
  • الطهارة من الحيض أو النفاس أو الجنابة.
  • التمييز: حيث لا يفرض الوضوء والصلاة إلا على العاقل البالغ.
  • الماء الطهور: وهو الماء الذي يتم الوضوء به والذي ينبغي أن يكون طاهر.
  • لا يجب أن يكون هناك حائل يمنع من وصول الماء للبشرة مثل القاذورات أو طلاء الأظافر.
  • جريان الماء على العضو لكي يصح الوضوء.
  • النية: التي تعد شرط من شروط صحة الوضوء.
  • دخول الوقت الخاص بالوضوء سواء كان الحدث الأكبر أو الأصغر.
  • الموالاة أو التتابع في أعمال الوضوء.

اقرأ أيضًا: ما هي مبطلات الوضوء ومكروهات الوضوء؟

مكروهات الوضوء

كيف طريقة الوضوء الصحيح

هناك بعض المكروهات التي يجب الابتعاد عنها أثناء الوضوء، وهي:

  • الزيادة في غسل الأعضاء المذكورة أكثر من 3 مرات.
  • الإسراف في ماء الوضوء.
  • استعمال ماء غير نظيف وغير طاهر.

سنن الوضوء

من السنن التي ينبغي على المسلم معرفتها لصحة الوضوء ما يلي:

  • استعمال السواك لتطهير الأسنان.
  • التسمية قبل الوضوء ويفضل أن تكون التسمية مقترنة مع النية للوضوء.
  • غسل الكفين إلى الرسغين.
  • المضمضة والاستنشاق مع عدم المبالغة فيها.
  • تكرار غسل كل عضو 3 مرات.
  • مسح الرأس.
  • مسح الأذنين.
  • تخليل الماء من خلال الأصابع.
  • الموالاة والترتيب.
  • البدء بالعضو الأيمن ثم الأيسر.
  • إطالة الغرة والتحجيل ويقصد منها غسل مقدمة الرأس.
  • تحريك الخاتم لكي يصل الماء إلى الأصابع.
  • عدم التكلم إلا للضرورة.
  • لا يجب ضرب الوجه بالماء.

اقرأ أيضًا: كيفية الوضوء من الجنابة؟

تجديد الوضوء

يستحب للمسلم أن يقوم بتجديد الوضوء، والدليل على ذلك ما يلي:

  • ما رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- حيث قال: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتَوَضَّأُ عِنْدَ كُلِّ صَلَاةٍ قُلتُ: كيفَ كُنْتُمْ تَصْنَعُونَ؟ قالَ: يُجْزِئُ أحَدَنَا الوُضُوءُ ما لَمْ يُحْدِثْ).

  • ما رواه بريدة بن الحصيب الأسلمي -رضي الله عنه- حيث قال: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى الصَّلَواتِ يَومَ الفَتْحِ بوُضُوءٍ واحِدٍ، ومَسَحَ علَى خُفَّيْهِ فقالَ له عُمَرُ: لقَدْ صَنَعْتَ اليومَ شيئًا لَمْ تَكُنْ تَصْنَعُهُ، قالَ: عَمْدًا صَنَعْتُهُ يا عُمَرُ).

نواقض الوضوء

كيف طريقة الوضوء الصحيح

بعد التعرف على كيف طريقة الوضوء الصحيح فإن هناك بعض الأمور التي تؤدي إلى نقض الوضوء ومنها:

  • ما يخرج من السبيلين سواء من القبل أو الدبر سواء كان براز أو بول أو ريح أو دم.
  • زوال العقل وذلك بسبب النوم أو السكر أو الجنون أو التعرض للإغماء.
  • التقاء بشرة الرجل مع المرأة لو كانوا محارم من غير حائل.
  • مس ذكر الرجل أو فرج المرأة من منقضات الوضوء.
  • القيء أو القهقهة.
  • غسل الميت من نواقض الوضوء.

اقرأ أيضًا: فضل الدعاء بعد الوضوء ما هو؟

فضل الوضوء

الوضوء الصحيح له العديد من الفضائل للمسلم، ومنها:

  • الوضوء يكون سبب في نيل محبة الله تعالى وذلك لقول الله تعالى:

(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) “البقرة آية 222”.

  • الوضوء سبب من أسباب دخول الجنة، وذلك لما ورد في بعض الأحاديث النبوية الشريفة.
  • هو سبب في رفع درجات المسلم وذلك لما ذكره أبي هريرة حيث قال:

(أَلا أدُلُّكُمْ علَى ما يَمْحُو اللَّهُ به الخَطايا، ويَرْفَعُ به الدَّرَجاتِ؟ قالُوا بَلَى يا رَسولَ اللهِ، قالَ: إسْباغُ الوُضُوءِ علَى المَكارِهِ، وكَثْرَةُ الخُطا إلى المَساجِدِ، وانْتِظارُ الصَّلاةِ بَعْدَ الصَّلاةِ، فَذَلِكُمُ الرِّباطُ)

  • الوضوء يكون سبب للورود على حوض النبي عليه الصلاة والسلام وذلك لما ورد في حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال:

(أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أتَى المَقْبُرَةَ، فقالَ: السَّلامُ علَيْكُم دارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ، وإنَّا إنْ شاءَ اللَّهُ بكُمْ لاحِقُونَ، ودِدْتُ أنَّا قدْ رَأَيْنا إخْوانَنا قالوا: أوَلَسْنا إخْوانَكَ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: أنتُمْ أصْحابِي وإخْوانُنا الَّذِينَ لَمْ يَأْتُوا بَعْدُ فقالوا: كيفَ تَعْرِفُ مَن لَمْ يَأْتِ بَعْدُ مِن أُمَّتِكَ؟ يا رَسولَ اللهِ، فقالَ: أرَأَيْتَ لو أنَّ رَجُلًا له خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ بيْنَ ظَهْرَيْ خَيْلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ ألا يَعْرِفُ خَيْلَهُ؟ قالوا: بَلَى يا رَسولَ اللهِ، قالَ: فإنَّهُمْ يَأْتُونَ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنَ الوُضُوءِ).

  • الوضوء سبب في تكفير الذنوب وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(مَن تَطَهَّرَ في بَيْتِهِ، ثُمَّ مَشَى إلى بَيْتٍ مَن بُيُوتِ اللهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِن فَرَائِضِ اللهِ، كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إحْدَاهُما تَحُطُّ خَطِيئَةً، وَالأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً).

  • الوضوء يجعل المسلم يسمو بمراتب الإيمان.
  • من نام على وضوء ومات فإنه يكون قد توفى على الفطرة وذلك لقول رسول الله عليه الصلام والسلام:

(ذا أتَيْتَ مَضْجَعَكَ، فَتَوَضَّأْ وضُوءَكَ لِلصَّلاةِ، ثُمَّ اضْطَجِعْ علَى شِقِّكَ الأيْمَنِ، وقُلْ: اللَّهُمَّ أسْلَمْتُ نَفْسِي إلَيْكَ، وفَوَّضْتُ أمْرِي إلَيْكَ، وأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إلَيْكَ، رَهْبَةً ورَغْبَةً إلَيْكَ، لا مَلْجَأَ ولا مَنْجا مِنْكَ إلَّا إلَيْكَ، آمَنْتُ بكِتابِكَ الذي أنْزَلْتَ، وبِنَبِيِّكَ الذي أرْسَلْتَ، فإنْ مُتَّ مُتَّ علَى الفِطْرَةِ فاجْعَلْهُنَّ آخِرَ ما تَقُولُ).

  • كذلك يعد الوضوء قبل النوم من أسباب قبول الدعاء وذلك لقول الرسول عليه الصلاة والسلام:

(ما من مسلمٍ يَبِيتُ على ذِكْرٍ طاهرًا فيَتعارَّ من الليلِ فيسألُ اللهَ خيرًا من الدنيا والآخرةِ إلا أعطاه إياه).

  • الوضوء يجعل المسلم في يوم القيامة من “الغر المحجلين” الذين يتميزون ببياض الجبهة الذين يخرج النور من وجوههم.

اقرأ أيضًا: هل لمس المرأة ينقض الوضوء للإمام الشافعي

الآن أجبنا لكل من يسأل عن كيف طريقة الوضوء الصحيح موضحين لكم الوضوء بالترتيب والسنن الخاصة بالوضوء، بالإضافة إلى شروط الوضوء ومبطلات الوضوء وفضائله.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.