مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم

مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم من الأمور التي تشغل بال الكثير ممن يتناولون أدوية مضادة للاكتئاب، مما تترك اثر في الدم لفترة طويلة، لكن مدة بقائها يختلف بإختلاف عدة عوامل، لابد أن يعرفها كل من يتناول مضادات الاكتئاب، وهذا هو ما سنتطرق إليه من خلال السطور التالية من خلال موقع زيادة.

مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم

مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم

من الأمور التي تقلق منها الكثير هي مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم، حيث أنها تختلف باختلاف عدة عوامل مختلفة، منها نوع الأدوية التي تم تناولها، كما تختلف باختلاف المدة التي تم تناول الدواء خلالها. 

 تستخدم الأدوية لعلاج للاكتئاب لمجموعة متنوعة من الأمراض الأخرى من اضطراب اكتئابي، بما في ذلك: 

  • اضطراب الشراهة عند تناول الطعام
  • الاضطرابات ثنائية القطب
  • الشره المرضي
  • التبول اللاإرادي في مرحلة الطفولة
  • فيبروميالغيا
  • اضطراب القلق المعمم واضطراب القلق الاجتماعي
  • التهاب الدماغ والنخاع العضلي / متلازمة التعب المزمن (ME / CFS)
  • الاعتلال العصبي (ألم من الأعصاب التالفة ، بما في ذلك اعتلال الأعصاب السكري)
  • اضطراب الوسواس القهري (أوسد)
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)
  • متلازمة ما قبل الحيض (PMS)

العديد من هذه الحالات مزمنة أو يمكن أن تعود إذا توقفت عن تناول مضادات الاكتئاب، هذا يعني أن الكثير من الناس يأخذونها لسنوات، وهذا يؤدي إلى مخاوف بشأن الآثار الجانبية طويلة المدى، ويطرح لدي الكثير سؤال، ما هي مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم.

على الرغم من مدى شيوع هذه الأدوية، إلا أننا نتعلم فقط ما يمكن أن تكون عليه تلك الآثار طويلة المدى. نادرًا ما يتم إجراء دراسات موسعة قبل الحصول على الموافقة على استخدام الدواء.

شاهد أيضا: مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات واسبابه ومضاغفاته وطرق الوقاية منه

كم من الوقت يبقى مضادات الاكتئاب في نظامك؟

  • وللإجابة على سؤال مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم، نجد أن أدوية علاج الاكتئاب يمكن أن تستمر في مجرى الدم لمدة ستة أيام تقريبًا، على الرغم من العوامل المختلفة التي تؤثر على هذا الإطار الزمني، بعد توقف شخص ما عن تناوله، فمن الأهمية بمكان ألا يتوقف الشخص عن أدوية الاكتئاب، مما قد يؤدي إلى الانسحاب. 
  • يعتمد الطول الدقيق للوقت الذي يظل فيه مضادات الاكتئاب في نظام الشخص على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الجرعة المأخوذة والمدة التي استغرقها الشخص، استنادًا إلى عمر النصف من مضادات الاكتئاب، أو المدة التي يستغرقها جسم الشخص لإزالة نصف الدواء، ستبقى آثار الدواء في نظام الشخص لمدة ستة أيام تقريبًا، أو أقل بقليل من أسبوع.

ما هي مدة بقاء مضادات الاكتئاب في البول والدم؟

  • نظرًا لأن إزالة الدواء من نظامك يستغرق حوالي خمسة أنصاف عمر تناول الدواء، ولأن عمر النصف لـ لمضادات الاكتئاب يصل إلى 32 ساعة، فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى 160 ساعة، أو ستة أيام تقريبًا ، لإزالة مضادات الاكتئاب من تيار الدم. 

العوامل التي تؤثر على مدة بقاء مضادات الاكتئاب في نظامك

  • أكبر عامل يؤثر على مدة بقاء مضادات الاكتئاب في نظام الشخص هو الجرعة التي يأخذها الشخص، و الجرعة المعتادة من الأدوية.

طول الوقت الذي يستغرقه الشخص في تناول الدواء

  • قد يكون الشخص الذي كان على مضادات الاكتئاب لفترة طويلة قد تراكم الدواء في الجسم. لذلك، قد يستغرقون مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم وقتًا أطول لإزالة الدواء من نظامهم أكثر من الشخص الذي تناول جرعة واحدة فقط.

عمر الشخص المريض

في الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر، يصل مضادات الاكتئاب إلى تركيزات أعلى في مجرى الدم ويزيد نصف عمره بحوالي 50٪. لذلك ، قد يستغرق كبار السن وقتًا أطول لإزالة الدواء من البالغين الأصغر سنًا.

أشكال مضادات الاكتئاب المختلفة

قبل الخوض في مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم، دعونا نلقي نظرة على كيفية عمل مضادات الاكتئاب، حيث تأتي مضادات الاكتئاب في عدة أشكال. أهمها:

  • مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAOIs)
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)
  • مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين (SNRIs)
  • ثلاثية الحلقات (TCAs)

تعمل مضادات الاكتئاب على تغيير كيفية عمل الناقلات العصبية، مما يجعلها متاحة بشكل أكبر بحيث يمكن توصيلها بشكل صحيح عند وصول الرسالة. يتم تحقيق ذلك عن طريق إبطاء عملية تسمى الاسترداد، والتي هي في الأساس عملية تنظيف أو إعادة تدوير. 

شاهد أيضا: الحبوب المنومة كم ساعة تنوم؟ والآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب

الآثار الجانبية المحتملة لمضادات الاكتئاب 

هناك الكثير من الآثار الجانبية حول استخدام مضادات الاكتئاب، وهي كذلك تتوقف على مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم حيث يمكن أن تتراوح من مزعجة إلى حد ما إلى منهكة وحتى مهددة للحياة. علاوة على ذلك، هناك مشكلة أن مضادات الاكتئاب تصبح أقل فعالية بمرور الوقت.

نظرًا لأننا تعلمنا المزيد عن الآثار الجانبية طويلة المدى، فإن بعض أهم المخاوف التي ظهرت تتعلق بزيادة الوزن ومرض السكري. ومع ذلك، يمكن أن تستمر العديد من الآثار الجانبية الأخرى على المدى الطويل ويمكن أن يكون لها تأثير سلبي على نوعية حياتك.

التأثيرات طويلة الأمد لمضادات الاكتئاب

بشكل عام فإنهم يبدون أقل اكتئابًا ولديهم نوعية حياة أفضل بسبب الأدوية، لكن حوالي 30٪ وجدوا إنهم يعانون من اكتئاب متوسط ​​أو شديد.

تشمل الآثار الجانبية الرئيسية التي اشتكوا منها:

  • مشاكل جنسية (72٪) ومنها عدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية (65٪).
  • زيادة الوزن (65٪)
  • الشعور بالخدر العاطفي (65٪)
  • لا يشعرون مثلهم (54٪)
  • انخفاض المشاعر الإيجابية (46٪)
  • الشعور وكأنهم مدمنون (43٪)
  • قلة الاهتمام بالآخرين (36٪).
  • الشعور بالانتحار (36٪)

أراد العديد من المشاركين مزيدًا من المعلومات حول المخاطر طويلة المدى أدويتهم. ذكر حوالي 74٪ من الأشخاص أيضًا أعراض الانسحاب  وقالوا إنهم بحاجة إلى مزيد من المعلومات والدعم بشأن مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم.

شاهد أيضا: تربتيزول Tryptizol مضاد الاكتئاب: الجرعة ودواعي وموانع الاستعمال وآثاره الجانبية

هل يمكن أن تتوقف مضادات الاكتئاب عن العمل؟

إذا لم يعد مضاد الاكتئاب الخاص بك يعمل كما كان عندما بدأت في تناوله لأول مرة، فقد تكون قد طورت تحملاً للدواء. لم يتم تحديد عدد الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب يعانون من هذه ظاهرة توقف مفعول الدواء داخل الجسم، لكن الدراسات تظهر معدلات تتراوح من 9٪ إلى 57٪.

يمكن أن يكون هناك أيضًا أسباب أخرى لعدم فعالية مضادات الاكتئاب، مثل:

تفاقم الاكتئاب

من الشائع أن تعود أعراض الاكتئاب أو تتفاقم في مرحلة ما، على الرغم من العلاج. يُسمَّى الاكتئاب الاختراقي، وقد تنجم الأعراض عن الإجهاد أو تظهر بدون سبب واضح.

 قد لا تكون الجرعة الحالية من الأدوية التي تتناولها كافية للوقاية من الأعراض عندما يزداد الاكتئاب سوءًا.

حالة طبية أخرى

 يمكن أن تسبب المشكلات الصحية الأساسية، مثل قصور الغدة الدرقية، الاكتئاب أو تفاقمه.

دواء جديد

 يمكن لبعض الأدوية للحالات غير ذات الصلة أن تتداخل مع طريقة تفكك الجسم واستخدام مضادات الاكتئاب، مما يقلل من فعاليتها.

العمر

لدى بعض الأشخاص، يزداد الاكتئاب سوءًا مع تقدم العمر، حيث مع تقدمك في العمر، قد تحدث تغيرات في دماغك وتفكيرك (تغيرات عصبية) تؤثر على مزاجك. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون الطريقة التي يعالج بها جسمك الأدوية أقل كفاءة.

وأخيراً، فإن مدة بقاء مضادات الاكتئاب في الدم تختلف باختلاف عدة عوامل منها مدة تناول تلك الأدوية، كما تختلف بإختلاف عمر المريض، الجرعة التي تم تناولها من مضادات الاكتئاب، كما وضحنا من خلال هذا المقال بالتفصيل كما وضحنا الآثار الجانبية طويلة الأمد وقصيرة الأمد من تناول مثل تلك الأدوية. 

 

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.