محتوى يحترم عقلك

كم يستغرق حدوث الحمل بعد العلاقة الزوجية

كم يستغرق حدوث الحمل بعد العلاقة الزوجية؟ وما هي الأعراض المبدئية للحمل؟ كل سيدة تخطط للحمل تنتظر في كل شهر بفروغ الصبر تأخر الدورة الشهرية إلى ما يزيد عن عشرة أيام على أمل أن يحدث الحمل، لذا دومًا تتساءل حول الوقت الذي يحتاجه الحمل كي يحدث بعد العلاقة، وسنناقش هذا الأمر ونعرض تفاصيله عبر موقع زيادة.

كم يستغرق حدوث الحمل بعد العلاقة الزوجية

لا يمكننا تحديد كم يستغرق حدوث الحمل بعد العلاقة الزوجية من الوقت بالضبط لدى كل سيدة، وذلك لأن لكل جسم استجابته ونسبة خصوبة معينة بالنسبة إلى الرجل والمرأة على حد سواء، لذا لا يمكن تحديد مدة زمنية معينة والجزم بأن الحمل سيحدث خلالها أو حتى بعد انقضائها.

الحمل في حد ذاته يحدث نتيجة نجاح واحد من الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج في اختراق جدار البويضة الناضجة بجسم المرأة، وبناءً على ذلك يتم التخصيب لكي تنتقل البويضة بعد ذلك وتنطلق في رحلتها من قنوات فالوب حتى تصل إلى جدار الرحم وتثبت به، وبذلك يكون الحمل قد تم بالفعل وفي طريقه إلى التطور ونمو الجنين.

هذه العملية لا يمكن وضعها في إطار زمني معين، حيث إن ذلك يعتمد على نسبة خصوبة المرأة وجودة بويضاتها، وكذلك يعتمد على قوة وحركة الحيوان المنوي الذي يكون معرضًا للموت قبل أن يصل إلى البويضة أصلًا، أو ربما يصل إلى جدار البويضة الخارجي ولكن يفشل في اختراقه وبالتالي يموت.

لقد أكد العلماء على حقيقة أن الحمل لا يحدث بشكل مباشر عقب ممارسة العلاقة الجنسية، لأن التقاء الحيوان المنوي بالبويضة قد يحتاج إلى ستة أيام كي يتم التلقيح، ومن ثم تحتاج البويضة المخصبة إلى ستة أو عشرة أيام كي تتحرك وتنغرس في بطانة الرحم، لذا يزيد معدل ممارسة العلاقة في الأيام 12: 14 من أيام التبويض.

اقرأ أيضًا: شروط حدوث الحمل

هل يحدث الحمل بعد أيام التبويض

بينما تتساءل فئة من النساء كم يستغرق حدوث الحمل بعد العلاقة الزوجية، يتساءل فريق آخر منهن حول هل من الممكن أن يحدث الحمل خلال العلاقة الزوجية ولكن بعد انتهاء أيام التبويض، الإجابة هي نعم من الممكن أن يحدث الحمل بعد أن تنتهي فترة أو أيام التبويض عند الزوجة.

في المطلق تتطلب عملية التخصيب ما يقرب من يوم كامل حتى تحدث وتبدأ البويضة في التحرك، حيث يساعد بعدها مخاط الرحم الحيوانات المنوية على العيش لمدة قد تتجاوز الخمسة أيام في جسد المرأة.

أما بالنسبة إلى الوقت الذي قد تحتاجه الحيوانات النشطة للوصول إلى قنوات فالوب قد يتجاوز الست ساعات، وهذا ما يفسر حدوث الحمل بعد انتهاء أيام التبويض، وإذا فرضنا أن الحيوان المنوي كان موجودًا بالفعل عند إطلاق البويضة أو حتى بعد إطلاقها بقليل قد يحدث الحمل في اليوم التالي من أيام التبويض.

خلال اليوم التالي من الوارد أن تكون احتمالية حدوث الحمل متراوحة فيما بين 0 إلى 11%، لذا ينصح الأطباء الزوجة بالاستمرار في ممارسة العلاقة الحميمية تحسبًا لاحتمالية خطأها في حساب أيام التبويض.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد التبويض بـ5 أيام

الأعراض الأولى للحمل

في حال حدوث الحمل ستبدأ المرأة في الشعور ببعض الأعراض الغريبة التي تدل على الحمل، وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بتعب وإرهاق شديد يرجع سببه إلى بدء الهرمونات في التغير بالجسم.
  • حدوث اضطرابات نفسية ومزاجية كثيرة جدًا تتضح أكثر في العصبية الزائدة وفرط الانفعال.
  • نفور المرأة من روائح بعض الأطعمة والمشروبات حتى المفضلة لديها بسبب زيادة نشاط الحواس.
  • زيادة عدد مرات التبول عن الحد الطبيعي.
  • الإحساس بتعب وضعف شديد ووهن بالجسم.
  • الرغبة المستمرة في التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • الإصابة بصداع قوي ومفاجئ بصورة متكررة.
  • تكرر الغثيان خلال وقت الصباح
  • ارتفاع درجة الحرارة نسبيًا.
  • الإصابة بالإمساك بمعدل متكرر.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.
  • الشعور بوخز خفيف بعد آخر مرة من ممارسة العلاقة الزوجية وهذه دلالة على حدوث الانغراس.
  • ملاحظة تغير في لون حلمة الثدي وميلها إلى الدرجة الداكنة.
  • انتشار بعض الدرنات البيضاء الصغيرة على الهالة التي تحيط بحلمة الثدي.
  • نزول قطرات دم خفيفة.
  • انسداد الأنف إلى حد كبير نتيجة زيادة إفراز هرمون الإستروجين في الدم، والذي يتسبب في تضخم وضيق الممرات التنفسية في الجيوب الأنفية.
  • الشعور بألم في الثدي نتيجة احتقانه.
  • عدم نزول الدورة الشهرية.
  • زيادة في حجم الثدي وانتفاخه.
  • خروج إفرازات خفيفة من حلمات الثدي.
  • نزول إفرازات بيضاء وبعضها يميل إلى الاصفرار من المهبل.
  • الإحساس بألم في أسفل البطن والظهر وتقلصات شبيهة بأعراض الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: هل جهاز فحص الحمل المنزلي دقيق

طرق الكشف عن الحمل

لا يفضل أن تعتمد المرأة على حدسها فيما يخص حدوث الحمل، بل يجب أن تعتمد على الطرق الطبية التي تهدف إلى الكشف عن الحمل وهي:

  • إجراء الفحص المنزلي بشريط أو اختبار الحمل.
  • عمل سونار أو أشعة تلفزيونية لسماع نبض الجنين.
  • عمل تحليل دم للكشف عن الحمل.

معرفة كم يستغرق حدوث الحمل بعد العلاقة الزوجية يتوقف على حالة الزوجين فيما يتعلق بالخصوبة، لذا يجب أن يتابع الزوجان مع أطباء مختصين لمتابعة كل ما يخص مسألة الحمل أو حتى التخطيط له.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.