مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل

مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل غير محددة فقد تكون عدة أيام وقد تزيد عن ذلك، وهناك نوعين من البواسير فالأول هي البواِسير الخارجية التي تعد أكثر ألمًا من النوع الثاني الذي يسمى البواسير الداخلية، لذا سنوضح مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل، وأسباب الإصابة بها وأعراضها وطرق علاجها المختلفة، ومضاعفاتها، وكذلك الإرشادات اللازمة للوقاية من الإصابة بها من خلال موقع زيادة في الفقرات التالية.

مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل

البواسير بالإنجليزية يطلق عليها Hemorrhoids، تأخذ شكل الدوالي الوريدية، وهي عبارة عن حالة صحية ناتجة عن الشد والضغط على الأوردة كما في عملية الإخراج عند بعض الناس، وفي فترة الحمل عند النساء أو نتيجة الجلوس لمدة طويلة على مقعد المرحاض.

أو من الممكن الإصابة بها بسبب حدوث إمساك لمدة طويلة، وتكون البواسير على هيئة أوردة منتفخة بداخل فتحة الشرج أو في أسفل المستقيم.

يجب معرفة مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل حتى نطمئن، فيمكن أن ينتج عن البواسير الخارجية سواء المنتفخة أو المتخثرة آلام قد تكون خفيفة أو معتدلة يتم الشفاء منها في فترة تتراوح ما بين 10:7 أيام وتزول أثارها تمامًا بعد مرور ٣ أسابيع على الأكثر.

تلك هي مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل، وذلك بدون اللجوء إلى جراحة ولكن من الممكن أخذ ملينات البراز والمنتجات المتعارف عليها والمسكنات دون الحاجة إلى أحد الوصفات الطبية، وذلك للتقليل من حدة الألم.

اقرأ أيضًا: هل البواسير الخارجية خطيرة

أسباب حدوث البواسير الخارجية

بعد أن تعرفنا على الفترة المستغرقة للشفاء من البواسير الخارجية في المنزل، سنذكر الأسباب المؤدية لها، والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • الشد والجهد الذي يحدث أثناء عملية الإخراج من شأنه أن يسبب ضغط شديد بداخل فتحة الشرج خاصة في أسفل المستقيم، مما يعوق تدفق الدم بشكل طبيعي، فتظهر مشكلة البواسير الخارجية أو الداخلية بمنطقة الشرج.
  • حدوث الإمساك بشكل مستمر (بالإنجليزية: Chronic constipation).
  • الإصابة بالإسهال.
  • زيادة وزن الجسم.
  • القيام بممارسة الجماع الشرجي.
  • الجلوس لمدة طويلة قد يسبب ضغط على الأوردة الموجودة في منطقة الشرج، يتعرض لذلك كبار السن لقلة النشاط الجسدي الذي يقومون به.
  • نقص الألياف الغذائية في النظام الغذائي المتبع.
  • الوقوف لمدة طويلة.
  • قد يكون السبب وراثيًا.
  • الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy): يحدث ضغط على الأوعية الدموية بفتحة الشرج كلما تقدمت شهور الحمل.
  • حمل أشياء ذات أوزان ثقيلة بشكل مستمر.

أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية

ألم البواسير الخارجية ينتج عنه عدم الشعور بالراحة، وقد يكون خفيف أو معتدل، لذا يجب على المريض استخدام المسكنات والملينات والمنتجات المعروفة التي تقلل من حدة ألم البواسير إذا تعرض للإصابة بالأعراض التالية:

  • عدم الشعور بالراحة.
  • خروج دم من فتحة الشرج مع البراز.
  • الشعور بكتلة داخل منطقة الشرج.
  • تهيج شديد يسبب الحكة.
  • قد تتكون جلطة (بالإنجليزية: Thrombus) نتيجة جذب الدم للبواسير الخارجية نحو الداخل، فيسبب ذلك الشعور بألم شديد وبعض الالتهابات.

طرق علاج البواسير الخارجية

من المعروف أن البواسير الخارجية تكون عبارة عن تمدد للأوردة الدموية الموجودة في فتحة الشرج، وينتج عن هذا التمدد تهيج شديد في الأوردة يصاحبه الشعور بالألم، وبتحديد مستوى الألم يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة، لذا من أهم طرق علاج البواسير الخارجية ما سنعرضه في السطور التالية.

1- طرق علاج البواسير الخارجية في المنزل

يمكن أن تعالج البواسير الخارجية في المنزل بطرق سهلة وبسيطة دون الحاجة للذهاب إلى الطبيب، وذلك عن طريق اتباع ما يلي:

  • الإكثار من تناول أطعمة تحتوي على الألياف الغذائية كالخضروات والفاكهة والحبوب، لأن تلك الأطعمة تساعد على تليين البراز وبالتالي البعد عن الشد والجهد أثناء عملية الإخراج.
  • استعمال مخدر موضعي، أو ضمادات تتضمن الهماميليس بمعدل مناسب، أو كريم للبواسير يتضمن معدل مناسب من الهيدروكورتيزون.
  • المواظبة على الجلوس في حمام ماء دافئ فقط ثلاث مرات في اليوم لفترة تتراوح ما بين 15:10 دقيقة، وذلك للحد من فترة علاج البواسير الخارجية.
  • الحرص على نظافة منطقة الشرج بشكل مستمر.
  • عدم استعمال ورق المرحاض ذو الملمس الجاف، أو الذي يتضمن نسبة من الكحول أو العطور.
  • وضع شيء بارد كالثلج على هذه المنطقة للحد من التورم.
  • أخذ بعض المسكنات للحد من الألم بشكل مؤقت مثل: الأسبرين، أو موترين آي بي، وغيرهما من المسكنات.

كما يمكن علاج البواسير بالثوم في المنزل، وذلك لاحتوائه على مضادات الالتهابات التي تعمل على الحد من النتوءات الناتجة عن البواسير، وذلك من خلال تحضير وصفة سهلة وبسيطة باتباع الخطوات التالية:

  1. ضعي في طاسة ملعقتين من العسل و50 مل من الحليب و20 جرام من الثوم المفروم جيدًا، وامزجيهم معًا حتى تمام التجانس.
  2. يفضل أن يكون الثوم منقوع حوالي 3 ساعات.
  3. يتم ترك الخليط يغلي حتى تذوب جميع المكونات.
  4. يتم استخدام قطنة لوضع ذلك الكريم على مكان البواسير قبل النوم يوميًا.

لكن من الأفضل استشارة الطبيب قبل اللجوء لهذه الطريقة والتأكد أن المريض لا يتحسس من الثوم.

2- طرق علاج البواسير الخارجية بدون اللجوء للجراحة

أحيانا لا تقوم الأدوية بالوصول إلى النتيجة المطلوبة ويستمر تطور الألم فيلجأ الطبيب لاستخدام بدائل غير جراحية للحد من ألم المريض والوصول للتعافي، وذلك عن طريق هذه الطرق:

  • العلاج بالكهرباء وذلك عن طريق تمرير تيار كهربائي بسيط في البواسير لتصغير حجمها.
  • العلاج عن طريق التصليب وذلك بحقن الباسور الخارجي لتقليل حجمه.
  • ربط البواسير الخارجية لمنع استمرار تمدد الأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للبواسير في المنزل

3- طرق علاج البواسير الخارجية بالجراحة

إذا فشلت محاولة علاج البواسير في المنزل وفشلت المحاولات الأخرى، يلجأ الطبيب لتدخل جراحي لحل المشكلة وذلك عن طريق اتباع إحدى الطرق التالية:

  • قطع الباسور واستئصاله نهائيًا عن طريق استعمال المشرط، أو أحد أجهزة الليزر المختصة، أو باستخدام الأشعة تحت الحمراء.
  • استخدام قطب في ربط البواسير لمنع تمدد الأوعية الدموية والتقليل من حجم الباسور.

طرق علاج البواسير الخارجية المتجلطة

يجب علاج البواسير الخارجية المتجلطة خلال 72 ساعة فقط من حدوثها تحت تأثير التخدير الموضعي، وإلا لا تكون الجراحة فعالة وتزول الأعراض بمرور الوقت.

طرق علاج البواسير الخارجية للحامل

يفضل للمرأة الحامل أن تستخدم طرق الوقاية من البواسير في المنزل، ولا تستخدم أي أدوية دون استشارة الطبيب للحفاظ على سلامة الجنين.

طرق علاجية أخرى

تتواجد بعض الطرق العلاجية الأخرى التي يمكن من خلالها التخلص من مشكلة البواسير، وتتم هذه الطرق عن طريق الأعشاب الطبيعية، مع العلم أنه لم يتم التوصل إلى عشب معين يعالج البواسير مباشرة ولكن يمكن استعمال بعض المواد الطبيعية الآمنة وكذلك النباتات للحد من ألم البواسير، ومن أهمها:

  • العسل الأبيض.
  • زيت شجرة الشاي.
  • زيت جوز الهند المعروف بخصائصه المرطبة.
  • خل التفاح.
  • جل نبتة الصبار.

مضاعفات البواسير الخارجية

يجب الإسراع في علاج مشكلة البواسير، وعدم الإغفال عنها حتى لا تحدث تطورات غير مرغوبة بالمرة، وتتمثل المضاعفات فيما يأتي:

  • حدوث أنيميا بسبب فقد الكثير من الدم نتيجة نزيف الباسور فلا تقوم كرات الدم الحمراء بنقل الأكسجين الكافي إلى بقية خلايا الجسم.
  • قد يتدلى الباسور الداخلي ويصبح خارجيًا، مما يمنع تدفق الدم بصورة طبيعية ويسمح أيضًا بانتشار العدوى.
  • تكون البواسير المتجلطة بسبب تكون جلطات دموية بالباسور، وهذه الحالة لا تكون خطورتها بقدر ألمها فهي مؤلمة جدًا، ولذلك يفضل إزالتها سواء بالاستئصال أو التفريغ.

حالات البواسير التي تتطلب استدعاء الطبيب

إذا ساءت الحالة وزاد الألم لا يجب الاعتماد على العلاج المنزلي بل يجب استدعاء الطبيب خاصة إذا وجد نزيف من الشرج أو الباسور، لإن ذلك النزيف قد يكون متصل بحالة صحية أخرى أكثر خطورة.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير الخارجية المنتفخة

الإرشادات الوقائية من الإصابة بالبواسير الخارجية

للوقاية من البواسير الخارجية والتقليل من احتمالية الإصابة بها يجب اتباع هذه الإرشادات الوقائية:

  • الإكثار من تناول الأطعمة المليئة بالألياف الغذائية التي تعمل على تليين البراز.
  • تناول كمية كافية من السوائل خاصة الماء.
  • تجنب رفع أشياء ذات أوزان مرتفعة لتجنب الضغط على منطقة الشرج.
  • الامتناع عن الشد والجهد أثناء عملية الإخراج.
  • عند التعرض للإمساك يفضل استعمال الملينات المناسبة لتجنب الشد أثناء التبرز.
  • تجنب المكوث على مقعد المرحاض لمدة طويلة.
  • العمل على ممارسة أحد الرياضات ليكون الجسم صحي أكثر.
  • تجنب الوقوف لفترة طويلة.

مدة علاج البواسير الخارجية في المنزل متغيرة وفقًا للحالة، فهي عبارة عن تورم أسفل المستقيم، ولها أنواع عديدة، وكذلك لها طرق مختلفة في العلاج قد تكون طبية أو منزلية أو باستعمال المواد الطبيعية، ويجب عدم إهمال مشكلة البواسير حتى لا يتم التعرض إلى مضاعفات كما يجب اتباع الإرشادات الوقائية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.