كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن

كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟ وما هو العلاج نفسه؟ فالتهاب المعدة المزمن يصنف علاجه تبعًا لدرجة خطورته، أو لموقع الالتهاب، أو لنوع الخلايا التي أصيبت، فإن هذا النوع من الالتهاب على الرغم من أنه مزمن ويظهر أعراضه ببطء، إلا أن العلاج المخصص له سيتمكن من مكافحته سريعًا، وفي أقل مدة ممكنة، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا الموضوع من خلال موقع زيادة حيث إننا سنجيب لكم على سؤال كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن، وسنوافيكم بما يلزمكم من معلومات حول هذا المرض.

كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟

كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟

إن مفهوم التهاب المعدة يكمن في التهاب الجدار الداخلي لها، وتهيجه، وتآكله، وينقسم هذا الالتهاب إلى نوعين التهاب حاد ومفاجئ، والتهاب معدة مزمن، على أي حال فإن هذا الالتهاب في العموم ينتج عنه أعراض شديدة الألم، وصعبة في التحمل.

حيث إننا في موضوعنا هذا سنقوم بالتركيز على التهاب المعدة المزمن، فهذا الالتهاب نادر في حدوثه عمومًا، حيث إنه فمن الممكن أن يصيب شخصين من بين كل عشرة آلاف شخص، ولكن يتسبب في العديد من المشاكل ابتداءً بجرثومة المعدة أو القرحة، وانتهاءً بالسرطانات.

لكن من السهل أن تتم معالجته والشفاء منه، فإذا كنت من أحد المرضي وترغي في معرفة كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟ تابع النقاط التالية:

  • يمكن أن تستغرق مدة علاج التهاب المعدة فترة قصيرة، كشهر مثلا، وذلك في حالات الالتهاب الحاد والمتوسط.
  • قد يستمر علاج مدة التهاب المعدة المزمن عدة أشهر في حالة إذا تم إهمال المريض للعلاج المبكر.
  • هناك بعض الحالات التي يمكن فيها تحديد مدة العلاج من التهاب المعدة المزمن، فالمريض الذي عمره تجاوز الخميس عام، قد لا يستجيب للعلاج بسهولة.

بذلك نكون قدمنا الإجابة على سؤال كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟ والتي اختلفت باختلاف الحالات المرضية ودرجة الالتهاب، وفيما يلي سنقوم بعرض المزيد من المعلومات حول هذا المرض.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب المعدة والقولون بالأعشاب والأدوية

أولًا: أسباب مرض التهاب المعدة المزمن

هناك عدة عوامل تؤثر على جدار المعدة الداخلي وتؤدي إلى التهابه، حيث إننا في النقاط التالية سنقوم بذكرها:

  • تناول بعض الأدوية كالأسبرين، والآيبوبروفين بشكل متكرر ولمدة طويلة.
  • شرب الكحوليات.
  • الإصابة بالعدوى كجرثومة المعدة المعروفة باسم البكتيريا الملوية البوابية.
  • مرض الداء السكري.
  • الفشل الكلوي يتسبب في التهاب المعدة.
  • الضغوط النفسية الشديدة والتوتر قد ينتج عنهما الالتهاب المزمن في المعدة.
  • التدفق في العصارة الصفراوية ودخولها للمعدة.
  • أمراض اضطرابات المناعة كفقر الدم، وفيروس نقص المناعة البشري، وكذلك داء الكرون.
  • النقص في بعض الفيتامينات كفيتامين ب12.

ثانيًا: أعراض الالتهاب المزمن بالمعدة

فيما يلي سنقوم بذكر الأعراض المصاحبة لالتهاب المعدة المزمن:

  • حدوث تقلبات في الأمعاء ينتج عنها الإسهال.
  • الشعور بالحرقة في المعدة.
  • ضعف الشهية وفقدان الوزن.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • التقيؤ بشكل دوري.
  • بمجرد تناول كميات قليلة من الطعام سيشعر المريض بالامتلاء.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي كعسر الهضم.
  • قد يحدث نزيف في بعض الحالات، خاصة التهاب المعدة التآكلي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حالات شفيت من التهاب المعدة وما هي أعراضه وكيفية تشخيصها وأسباب مضاعفاتها

أعراض التهاب المعدة التي تتطلب مراجعة الطبيب

إذا ظهرت عليك بعض الأعراض الجانبية للأعراض الأساسية لالتهاب المعدة، فمن الضروري التوجه للطبيب بشكل فوري، ومن هذه الأعراض الآتي:

  • ملاحظة ظهور الدم عند القيء.
  • التسارع في معدل ضربات القلب.
  • الصعوبة البالغة في التنفس، وكذلك بلع الطعام.
  • الرغبة في النعاس بشكل متكرر.
  • التعرض للإغماء المفاجئ.

ثالثًا: كيفية التشخيص للالتهاب المزمن في المعدة

بمجرد أن يستطيع الطبيب بنسب الأعراض التي تواجهها إلى التهاب المعدة، فإنه سيطلب منك الخضوع لبعض الاختبارات للكشف عن السبب الدقيق وراء هذا الالتهاب، والبدء في اختيار العلاج المناسب له، حيث إننا فيما يلي سنقوم بتوضيح كيفية تشخيص التهاب المعدة المزمن:

  • إجراء اختبار تعداد دم، وذلك لكي يتم تحديد إذا كان المريض يعاني من فقر الدم.
  • عمل اختبار براز، وذلك لأن التهاب المعدة قد يؤدي إلى التبرز بالدم، فمن خلال ذلك الاختبار سيتم الكشف عن وجود الدم بالبراز والتحقق من الإصابة بالتهاب المعدة.
  • إجراء التنظير الداخلي، وذلك من خلال تمرير الطبيب لأنبوب مرن يمر إلى المريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، وذلك للبحث عن أي علامات لوجود الالتهاب.
  • الخضوع للأشعة السينية لتصوير المعدة، وكذلك الجهاز الهضمي، للبحث عن أي قرحة بالمعدة، أو التهاب.
  • إجراء اختبارات التحقق من البكتيريا الملوية البوابية، وذلك من خلال شرب المريض لكوب به سائل شفاف يحتوى على الكربون المشع، ومن ثم قيامه بنفخ كيس، ففي حالة وجود جرثومة المعدة سيكون النفس الخارج من المريض بداخل الكيس به كربون مشع.

رابعًا: كيفية علاج التهاب المعدة المزمن

قمنا باطلاعكم على إجابة سؤال كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن، والآن سنطلعكم على هذا العلاج، حيث إنه يمكن العلاج باستخدام الأدوية، أو العلاج باستخدام الأعشاب، وفيما يلى سنوضح ذلك:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل التهاب المعدة يسبب ارتفاع درجة الحرارة وما أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

علاج الالتهاب المزمن في المعدة بالأدوية

يمكن التخلص من التهاب المعدة باستخدام الأدوية العلاجية المضادة للالتهابات، وذلك تحت اشراف الطبيب، ومن أمثلة تلك الأدوية الآتي:

  • تناول الأدوية التي تعادل حمض المعدة، حيث يصف الطبيب للمريض مضادًا للحموضة، يساهم في تقليل التهاب، والتسكين للألم.
  • استخدام أدوية حاصرات الحمض كدواء فاموتيدين، فهو يعالج القرحة الحمضية المتسببة في التهاب المعدة.
  • بعض الأدوية التي تمنع في الأساس من إفراز الحمض كالأوميبرازول، ودواء بانتوبرازول، فهي أدوية تساعد على التقليل من إفراز حمض المعدة من خلال تثبيط نشاط خلايا المخ المسؤولة عن تحفير وإنتاج تلك الأحماض.
  • أدوية لقتل البكتيريا الملوية البوابية، والتي تطلب تناول الجرعة كاملة لكي يتم الشفاء والمعالجة بشكل سليم، ومن أمثلتها دواء كلاريثرومايسين، ودواء فلاجيل.

علاج التهاب المعدة المزمن بالأعشاب

الأعشاب الطبيعية هي أحد الطرق المتبعة لعلاج مرض التهاب المعدة المزمن، حيث إنه من الممكن استخدامها كبديل للأدوية في حالات الالتهاب البسيط، أو استخدامها بجانب العلاج الدوائي للتخفيف من مختلف الأعراض المصاحبة لالتهاب المعدة.

حيث تتميز الأعشاب الطبيعية باحتوائها على الكثير من الخصائص التي تعمل على الشفاء من مختلف الأمراض لا سيما أمراض المعدة، وتساهم في تعزيز الصحة العامة، وفي النقاط الآتية سنوضح الأعشاب المستخدمة في علاج التهاب المعدة المزمن:

البابونج

إذا كنت تتساءل عن كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟ فإننا نخبرك بأنه عند استخدام أعشاب البابونج ستكون المدة أقل ما يمكن، وستتمكن من الشفاء سريعًا، وذلك لأن البابونج يعمل على تهدئة المعدة.

كما يحتوي على خصائص مضادة للتقرحات، وكذلك الالتهابات، ويعزز الجهاز المناعي، مما يعمل على الوقاية من الإصابة بالتهاب جدار المعدة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب المعدة الحاد بالأعشاب الطبيعية وكيفية التعامل معها

الزنجبيل

من الأعشاب التي لا غني عنها في معالجة مختلف الأمراض، فإذا كنت تعاني من مرض التهاب المعدة المزمن، يمكنك مضغ قطعة من الزنجبيل يوميًا، أو تناوله كمشروب دافئ، وستلاحظ تأثيره الفعال في معالجة مشاكل المعدة، وإليك في النقاط الآتية بعض فوائده:

  • يساعد على تقليل الحموضة، فهو منشط هضمي جيد يحسن من حركة المعدة، ويخفف من التهاباتها.
  • يتخلص من مشكلة ضعف الشهية الناتجة كعرض عن التهاب المعدة، وذلك لأنه يساعد على تهدئة المعدة وزيادة الشعور بالرغبة في تناول الطعام.
  • يقوم بمنع الغازات، ويقلل الانتفاخ في المعدة.

الثوم

يعمل الثوم كمطهر، يساعد الجسم على التخلص من أي بكتيريا متواجدة بداخله، فهو يساهم في تخلص المعدة من جرثومة المعدة، ويقلل من الالتهابات.

بذور الكمون

تحتوي بذور الكمون على مضادات الميكروبات، مما يساعد على التخفيف من التهاب المعدة المزمن، كما أنها تساهم في الحد من عسر الهضم، وكذلك التقليل من أحماض المعدة.

البقدونس

إن تناول البقدونس بطريقة مباشرة، أو إضافته للسلطة، أو تناوله كمشروب دافئ سيجعلك تشعر بالراحة، وستتخلص من آلام التهاب المعدة، وذلك لأن البقدونس يسرع من عملية طرد السموم من الجسم، ويطهر المعدة من أي بكتيريا، حيث إنه يعمل كمدر للبول.

القرفة

تحتوي القرفة على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الإصابة بأي ضرر، كما لها خصائص مضادة للالتهابات وخصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، فعند تناول مشروب القرفة ستتمكن من التخلص من التهاب المعدة المزمن.

فهي قادرة على التخلص من كافة اضطرابات المعدة، وتحد من عسر الهضم، كما تساهم في التقليل من القيء المصاحب لالتهاب المعدة، وتقلل من حموضتها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب فم المعدة وطرق الوقاية منه

خامسًا: المضاعفات الناتجة عن التهاب المعدة المزمن

إذا لم تسارع في بدء تناول العلاج المضاد للالتهاب سواء العلاج الدوائي أو العلاج بالأعشاب، فإن تركك للمرض لفترة طويلة دون علاج سيعرض لبعض المضاعفات التي تمثل خطورة على صحتك، ومن أهما ما يلي:

  • قد ينتج عن التهاب المعدة المزمن التعرض لفقر الدم، وذلك لأن الالتهاب يؤدي إلى التآكل في جدار بطانة المعدة، وهذا التآكل يصاحبه النزيف بشكل مستمر والذي بدوره سيتسبب في فقدان الدم.
  • انهيار بطانة المعدة، والإصابة بالتهاب المعدة الضموري.
  • الالتهاب المزمن في المعدة قد يعرض للإصابة بالقرحة الشديدة في بطانتها وكذلك في الإثنى عشر.
  • ترك الالتهاب دون علاج قد يكون فرصة لنمو الأورام الحميدة وكذلك الخبيثة، فإن البكتيريا المتواجدة بداخل المعدة تزيد من فرصة الإصابة بالأورام كورم الأنسجة اللمفاوية.

نصائح للوقاية من الالتهاب المزمن للمعدة

للتقليل من التهاب المعدة وأعراضه، يجب أن تتبع الآتي:

  • قلل من كمية الطعام في الوجبة، وذلك لتجنب التعرض لعسر الهضم المتسبب في التهاب المعدة.
  • حاول أن تبعد عن تناول الأكلات الحارقة، لأنها ستساعد على تهيج جدار المعدة الملتهب بشكل أكثر.
  • لا تقوم بتناول المسكنات دون استشارة الطبيب، مع ضرورة الالتزام بالجرعة المحددة.
  • ينصح بتخفيف الضغوطات النفسية، وتجنب القلق والإجهاد، لكي لا تصاب بمرض القولون العصبي الذي يصاحبه الالتهاب في المعدة.
  • ابتعد عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • أكثر من شرب الماء لمنع الجفاف، وذلك لأن التهاب المعدة يتسبب في إصابتك بالغثيان بشكل متكرر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب المعدة بالعسل والثوم وبعض الزيوت الطبيعية

قدمنا لكم الإجابة على سؤال كم مدة علاج التهاب المعدة المزمن؟ حيث يمكننا القول بأن مدة علاج هذا المرض تختلف من شخص لآخر، وتختلف باختلاف حدة المرض، وكذلك على حسب استجابة المريض للدواء، فكلما كان البدء في العلاج مبكرًا كلما تم الشفاء منه سريعًا، كما قدمنا لكم كل معلومات هذا المرض، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.