كم حبة اسبرين في اليوم يمكن أخذها

كم حبة اسبرين في اليوم فقد يشيع استخدام حبوب الاسبرين منذ أكثر من 80 عام، حيث إنه من المضادات غير الستيروئيدية للالتهابات، ويستخدم في حالات تسكين الألم، بالإضافة إلى فاعليته في خفض الحرارة العالية، والحد من الأعراض التي تصاحب التهاب المفاصل، كما أنه يستخدم كمانع لتخثر الدم، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سنوضح كم حبة اسبرين في اليوم يمكن تناولها لتخفيف الآلام.

فوائد تناول الأسبرين

  • يعمل كمسكن لتخفيف الآلام.
  • يعالج الحمى ودرجات الحرارة العالية.
  • يقلل من خطر إصابة الشخص بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.
  • يحمي من الإصابة بسرطان القولون.
  • يساعد على وقف السكتات الدماغية والنوبات القلبية في وقت حدوثها.
  • يؤخذ بصفة يومية للوقاية من التجلطات الدموية والسكتات الدماغية للمرحلة العمرية التي تجاوزت 50 من العمر.

ولمعرفة المزيد من المعلومات عن فوائد الاسبرين بعد سن الاربعين واضرارها وأشهر استخداماتها اقرأ هذا الموضوع: فوائد الاسبرين بعد سن الاربعين واضرارها وأشهر استخداماتها

كم حبة اسبرين في اليوم

كم حبة اسبرين في اليوم

يمكن تناول دواء الأسبرين على عدة أشكال مختلفة كالتالي:

  • أقراص.
  • أقراص فوارة.
  • أقراص لها غلاف معوي.
  • كبسولات.
  • حقن.
  • بخاخ.
  • مرهم (كريم).

1- عدد جرعات الدواء

يتم تحديد عدد جرعات دواء الأسبرين بالطريقة التالية:

  • جرعات تسكين الألم وخفض الحرارة العالية تؤخذ كل مدة تتراوح من 4 إلى 6 ساعات حسب الحاجة، ويفضل أن تؤخذ مع الطعام أو الشراب.
  • جرعات منع تخثر الدم تؤخذ مرة واحدة فقط في اليوم.

2- مقدار الجرعة الواحدة

يتم تحديد مقدار الجرعة وفقاً لعمر المريض، وتحدد كالتالي:

  • للكبار تؤخذ جرعة مقدارها 300 حتى 900 مللغم في حالات تسكين الألم أو فض الحرارة بينما تؤخذ جرعة مقدارها 75 حتى 300 مللغم لمنع تخثر الدم.
  • للأطفال لا توجد جرعة حيث أنه غير موصى باستعماله للأطفال.

جرعات الأسبرين اليومية

يجب استشارة الطبيب حول حالتك الصحية إذا كانت تستدعي أن تقوم باستعمال الأسبرين بصفة يومية أم لا، حيث توجد بعض الحالات التي ينصح فيها الطبيب باستخدام الأسبرين بصفة يومية وهي كالتالي:

  • إصابة الشخص بأزمة قلبية أو سكتة دماغية في السابق.
  • إذا كان الشخص لديه دعامة في الشريان التاجي، أو سبق وأجرى عملية تحويل مسار الشريان التاجي، أو أن الشخص يعاني من آلام في صدره نتيجة إصابته بمرض في الشريان التاجي والتي يطلق عليها الذبحة الصدرية.
  • إذا كان الشخص معرض لخطر الإصابة بالأزمة القلبية حتى وإن لم يكن قد أصيب بالفعل.
  • مريض السكري، مع وجود عوامل تمثل الخطر على القلب مثل وجود ارتفاع في ضغط الدم أو التدخين، أومن بلوا عمر 50 بالنسبة للرجال أو 60 بالنسبة للنساء.

حيث أوصى فريق العمل المعني بالخدمات الوقائية بالولايات المتحدة الأمريكية بأخذ الأسبرين كعلاج يومي للكبار لمن تتراوح أعمارهم بين 59 حتى 60 عام، مع الأخذ في الاعتبار أنه لا توجد أي أخطار من تناوله بحدوث نزيف، حيث يكون هناك عامل أمان بتناول الأسبرين من حدوث الأزمات القلبية  أو السكتات الدماغية نتيجة التقدم في العمر.

إلا أن إدارة الغذاء والدواء لا تنصح بتناول الأسبرين كعلاج واقي للحماية من الإصابة بالأزمات القلبية أو السكتات الدماغية وغيرها من الأمراض وذلك  لمن لم يسبق لهم الإصابة بها من قبل.

لهذا ينصح باستشارة الطبيب حول تناول الأسبرين بصفة يومية.

تناول الأسبرين في حالات الطوارئ

يفضل أن يحتفظ الأشخاص بعلبة من الأسبرين 325 ملغم للاستفادة بها في حالات الطوارئ، حتى وإن كان هذا الشخص لا يتناول الدواء بصفة يومية، فإذا عانى أحد من أفراد المنزل من الأعراض الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية، فيجب الاتصال بعربة الإسعاف مع ضرورة أن يتناول الشخص المريض قرص واحد فقط من الاسبرين ذي الجرعة الصغيرة أو يمكن تناول 4 أقراص من الأسبرين ذي الجرعات الصغيرة جداً مع ضرورة المضغ الجيد قبل البلع، حيث يساعد الأسبرين الممضوع في الخفض من مستويات الثرموبوكسان بثلاث مرات أسرع من ابتلاع القرص كاملاً دون أن يمضغه.

ويجب العلم على الرغم من أن الأسبرين يساعد على إذابة الجلطات التي تتسبب في إعاقة تدفق الدماء في الأوعية الدموية، إلا أنه يلزم تناول بعض الأدوية العلاجية الأخرى التي تساعد على الشفاء التام.

حالات تجنب تناول الأسبرين يوميا

كم حبة اسبرين في اليوم

قبل الشروع في تناول حبات الأسبرين بصفة يومية يجب استشارة الطبيب إذا كان لديك أمراض أو حساسية، حيث أنه توجد بعض الحالات التي لا يصلح معها تناول الأسبرين ويؤدي تناوله لحدوث مضاعفات للشخص، ومن بين تلك الحالات الآتي:

  • الإصابة باضطرابات النزيف، أو تجلط الدم، أي يصاب الشخص بالنزيف بسهولة.
  • إصابة الشخص بالحساسية تجاه الأسبرين حيث أن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالربو نتيجة تناول الأسبرين.
  • المعاناة من النزيف نتيجة الإصابة بقرح المعدة.

التوقف المفاجئ عن تناول الأسبرين اليومي

الكثير من الأشخاص لا يعلمون إذا كان هناك خطر حول توقفهم مفاجأة عن تناول الأسبرين بصفة يومية، حيث أن فعل ذلك يمكن أن يتسبب في معاناة الشخص من خطر الإصابة بالأزمة القلبية، وخاصة إذا كان الشخص يعاني من تاريخ إصابي بالأزمات القلبية من قبل، كما أنه يمكن أن يكون له أثر سلبي يساعد على تنشيط الإصابة بتجلطات الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب عند الرغبة في التوقف عن تناول الأسبرين يومياً.

الأعراض الجانبية المحتملة لتناول الأسبرين كعلاج يومي

هناك بعض الأعراض الجانبية أو المضاعفات التي يمكن أن تحدث للشخص نتيجة تناول الأسبرين اليومي وتتمثل في الآتي:

1- الإصابة بالسكتة القلبية نتيجة حدوث انفجار بالأوعية الدموية

على الرغم من أن تناول الأسبرين يومياً يعتبر عامل وقاية ضد السكتات القلبية التي تحدث نتيجة الجلطات، إلا أنه من الممكن أن يتسبب الأسبرين اليومي في زيادة عامل الخطر حول الإصابة بالسكتة القلبية نتيجة حدوث نزيف.

2- الإصابة بنزيف المعدة والأمعاء

يمكن أن يتسبب تناول الأسبرين بصفة يومية في رفع معدل الخطر حول تكون القرح في المعدة، بينما إذا كان الشخص يعاني من الإصابة مسبقاً بقرحة أو نزيف في أي مكان آخر غير المعدة في القناة الهضمية فإن تناول الأسبرين اليومي يتسبب في زيادة النزيف، ويعتبر عامل يهدد الحياة بالخطر.

3- رد الفعل التحسسي

إذا كان الشخص يعاني من الحساسية تجاه الأسبرين فإن عند تناول لأي كمية من يتسبب في حدوث ردود أفعال تحسسية تجاه الأسبرين.

4- النزيف عند إجراء العمليات أو علاج الأسنان

إذا كان الشخص الذي تناول الأسبرين اليومي يرغب في الخضوع لعملية جراحية، أو يرغب في علاج الأسنان عليه أن يخبر الطبيب المعالج بأنه يتناول الأسبرين بصفة يومية ويخبره بكمية الجرعة التي يتناولها، حتى لا يتعرض لخطر الإصابة بالنزيف أثناء خضوعه لإجراء الجراحة، كما لا يجب على الشخص أن يتوقف عن تناول الأسبرين دون استشارة الطبيب.

5- نزيف المعدة نتيجة تناول الكحوليات

إذا كان الشخص الذي يتناول الأسبرين يومياً من الذين يشربون الكحوليات فإنه يكون أكثر تعرضاً للإصابة بنزيف المعدة، لذلك عليه أن يلجأ للطبيب لتحديد الكمية المناسبة من الكحوليات التي يفضل تناولها مع الاسبرين اليومي، وبصفة عامة يجب الاعتدال في تناول الكحوليات بصفة عامة بما يعادل مشروب واحد للرجال وللنساء في اليوم الواحد لمن تزيد أعمارهم على 65 عام، وبما يعادل مشروبين للرجال والنساء أيضاً لمن تقل أعمارهم عن 65 عام.

وفي ختام موضوعنا فقد وضحنا لكم كم حبة اسبرين في اليوم يمكن أخذها كما وضحنا الأعراض الجانبية المحتملة لتناول الاسبرين كعلاج يومي، ونتمنى أن ينال الموضوع رضاكم وأن يفيدكم.

قد يعجبك أيضًا