كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية

كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟ وكيف تعيش البويضة بعد الإبرة التفجيرية؟ قد يكون للهرمونات أهمية كبيرة في حالة التخطيط للحمل، خاصةً إن كانت المرأة قد تناولت حقن الإبر التفجيرية، لذا سنعرض عبر موقع زيادة أهم المعلومات التي تخص حالة المرأة بعد اتخاذ الإبر التفجيرية.

كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟

قد تكون الفترة التي تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد أخذ الإبرة التفجيرية هي يوم واحد أو بشكل أدق من 12 إلى 24 ساعة، وإن لم يتم التخصيب خلال تلك الفترة ستسقط البويضة وكذلك بطانة الرحم، مما يؤدي بدوره إلى نزول الدورة الشهرية بعد أسبوعين من تلك الفترة.

بمجرد تناول الإبرة التفجيرية وحدوث التبويض تبدأ خلية البويضة في الانطلاق متخذة طريقها، التي سرعان ما تتدهور حالتها سريعًا إن لم يتم تخصيبها على الفور وتبدأ فترة الخصوبة في انتهائها بعد مرور فتره قصيرة تتراوح بين 12 إلى 24 ساعة.

اقرأ أيضًا: كم يوم تبقى البويضة صالحة للتلقيح ؟

موعد الموعد المناسب لتناول الإبر التفجيرية

في سياق الإجابة عن سؤال كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟ يمكن القول بأنه من الطبيعي أن يقوم الطبيب بعمل أشعة فوق صوتية أو سونار مهبلي للمرأة التي تتناول أدوية الخصوبة فتعمل على تحفيز عملية الاباضة للبويضة.

حتى يتمكن من مراقبة الجريبات التي تحتوي على البويضات بعدما تم تناول تلك الأدوية المهيئة للتخصيب.

بمجرد وصول الجريب الرئيسي لتلك الجريبات إلى حجم 18 ميلليمتر قطر ووصول بطانة الرحم لسمك 7 ميلليمترات، يتأكد أن البويضة في تلك الحالة قد نضجت وجاهزة للخروج من المبيض.

من خلال تلك العلامات يقوم الطبيب بإعطاء المرأة الإبر التفجيرية لإخراج البويضة الناضجة من المبيض والتي تكون جاهزة للتخصيب بعد 24 ساعة من تلك الوقت.

ينصح الطبيب المرأة بممارسة العلاقة الحميمة في اليوم الذي تم فيه أخذ الإبر التفجيرية، لمدة يومين متتاليين وبصورة منتظمة.

أما أن كان التخصيب يحدث بشكل تلقيح صناعي فيقوم بتحديد موعد التلقيح بعد مرور 24 ساعة من أخذ الإبر التفجيرية إلى جانب الامتناع عن القيام بالعلاقة الحميمة قبل إجراء العملية بيوم، حتى يستطيع الرجل الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الحيوانات المنوية لديه.

من الممكن أن تتضخم المبايض عقب تناول الإبر التفجيرية التي تسبب تنشيط المبايض، لذا يعتبر من الأفضل تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو الأنشطة العنيفة أو القيام بحمل أشياء ثقيلة مما يعود على المرأة بنتائج سلبية تنعكس عليها بعد أخذ الإبر التفجيرية.

علامات تلقيح البويضة بعد الإبر التفجيرية

استكمالاً للإجابة عن سؤال “كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟” بشكل أكثر تفصيلاً يمكن الإشارة إلى بعض العلامات التي يتم من خلالها التعرف على تلقيح البويضة بعد الإبر التفجيرية، فقد تظهر تلك الأعراض في شكل:

1- الشعور بتقلصات ونزول دم خفيف

من الممكن أن تحدث بعض التقلصات بمنطقة أسفل الظهر والبطن نتيجة تلقيح البويضة، أو قد تكون تلك التقلصات أيضًا بمنطقة الحوض، نتيجة زرع البويضة بجدار الرحم، حيث تحدث تلك التقلصات بعد أيام من تناول الإبر التفجيرية.

بجانب هذه التقلصات قد تجد المرأة نزيفًا خفيفًا بوقت انزراع البويضة بجدار الرحم، ويكون هذا الدم خفيف اللون أفتح من لون دم الحيض.

2- ارتفاع في درجة حرارة الجسم

من الضروري متابعة درجة الحرارة بعد تناول الإبر التفجيرية، التي تعد إحدى المؤشرات للتعرف على أن البويضة قد تلقحت، فمن الطبيعي أن ترتفع درجة الحرارة في فترة التبويض ثم تعود إلى درجة الحرارة الطبيعية بعد تلك الفترة.

يشير ارتفاع درجة الحرارة إلى حدوث الحمل، لكنها ليست مؤشرًا مؤكدًا على حدوثه، فقد ترتفع درجة الحرارة لأسباب أخرى منها حدوث اضطراب هرموني أو بسبب الإصابة بمرض ما.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف اني حامل من اول يوم تلقيح

3- ظهور بعض التغيرات بالثدي

قد يؤدي التغير في مستويات الهرمونات الأنثوية بجسم المرأة بعد تناول الإبر التفجيرية إلى تورم الثديين والشعور ببعض الألم في شكل وخز بالثديين، الذي يظهر بعد أسبوع أو أسبوعين من تناول الإبر التفجيرية.

4- الشعور بالتعب

نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث عقب الإبر التفجيرية التي تتناولها المرأة في حالة رغبتها بالحمل قد تظهر بعض علامات التعب والإرهاق، ويرجع السبب في ظهور هذا التعب إلى ارتفاع مستوى البروجستيرون الذي يحدث عقب تلقيح البويضة مسببًا الشعور بالنعاس والإرهاق الذي يحدث بعد أسبوع من تلقيح البويضة.

5- الإصابة بالصداع

ينتج عن ارتفاع مستويات الهرمونات الأنثوية في جسم المرأة بعد تناول الإبر التفجيرية حدوث بعض نوبات الصداع نتيجة تخصيب البويضة بالفترة الأولى من الحمل.

6- زيادة الرغبة في تناول الأطعمة

قد يكون انفتاح الشهية والرغبة في تناول الأطعمة أحد الأعراض الكلاسيكية المتصلة بحدوث التلقيح للبويضة، إلا أنها ليست كافية للإشارة إلى نجاح عملية التلقيح.

حيث يظهر هذا العرض بشكل واضح لفترة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين من تناول الإبر التفجيرية، مما يدل على نجاح عملية التلقيح والحمل.

7- الشعور بالدوخة

يعتبر الشعور بالدوخة والدوار بمجرد الوقوف بعد الاستلقاء أحد الأعراض الموضحة لحدوث التلقيح إلا أنها ليست عرض أكيد فلحدوث الحمل فقد يكون هذا الشعور ناتج عن الإصابة بأحد الامراض أو بسبب نقص بعض الفيتامينات بالجسم.

أما الشعور بالدوخة نتيجة حدوث التلقيح تحدث بسبب بعض التغيرات بالأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم والأكسجين لخلايا المخ مما يعني زيادة ضخ الدم إلى الرحم والذي بدوره يعيق وصول الكمية المناسبة من الدم إلى المخ بالشكل الطبيعي له، فيتسبب ذلك في حدوث الدوخة.

8- ارتفاع نسبة الإفرازات المهبلية

تدل زيادة نسبة الإفرازات المهبلية لدى المرأة بعد تلقيها الإبر التفجيرية على نجاح عملية التلقيح وإتمامها، إذ أنها أحد علامات حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية ب12 يوم

معدل حدوث الحمل بعد تناول الإبر التفجيرية

تتبعاً للرد على سؤال كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟ نتطرق إلى عرض العوامل التي يتوقف عليها نجاح عملية التلقيح بعد الإبر التفجيرية.

فمن الممكن أن تؤثر بعض الأمور التي تتعلق بالمرأة على نسبة حدوث الحمل لديها بعد أخذ الإبر التفجيرية، ومن تلك العوامل التي تؤثر على نجاح عملية التلقيح ما يلي:

  • نشاط الحيوانات المنوية ومدى جودتها وصحتها التي تؤثر بشكل كبير على نجاح عملية التلقيح، إذ أن قدرة البويضة على التلقيح تتوقف على صحة الحيوانات المنوية، والتي تستطيع أن تخترق غشائها وتقوم بإكمال عملية التخصيب لتكوين الجنين.
  • حالة الرحم ومدى جودته، حيث يتطلب نجاح عملية التلقيح أن يكون الرحم خاليًا من الأمراض، ويحتوي على بطانة جيدة ومناسبة يمكن أن تنغرس بها البويضة بعد إخصابها بالحيوان المنوي، حيث تتسبب بعض الأمراض والإصابات في فشل عملية التلقيح خاصةً إن كانت بطانة الرحم مهاجرة.
  • يعتبر عمر المرأة أحد العوامل المؤثرة على معدل حدوث الحمل لديها، إذ أنها تتحكم بشكل فعال في نجاح عملية التلقيح، فكلما كانت المرأة أصغر سنًا كلما زادت فرصة الحمل لديها بعد إجرائها للحقن التفجيرية.

سبب موت البويضة الملقحة بعد الإبر التفجيرية

في صدد الرد على سؤال كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟ تجدر الإشارة إلى الأسباب التي قد تعرض البويضة للموت بعد تناول الإبر التفجيرية.

قد يجرى التلقيح بعد أخذ الإبر التفجيرية ثم تنغرز البويضة التي تم تلقيحها بجدار الرحم، لكنها لا تستطيع أن تتطور وتنقسم إلى خلايا لتكون جنين.

مما يتسبب في فشل الحمل وحدوث الإجهاض لدى بعض النساء بعد القيام بالحقن التفجيرية، وغالبًا قد يكون السبب في عدم إكمال البويضة طريقها حتى تكون جينًا إحدى الأسباب التالية:

1- وجود مشكلات في الكروموسومات

حيث تحتوي الكروموسومات على جميع الجينات للزوجين، والتي تنتقل إلى الجنين من خلال تلك الكروموسومات، فحدوث أي خلل في التركيب الكروموسوم قد يعرض البويضة المخصبة إلى عدم إكمال رحلتها لأن تكون جنيناً.

اقرأ أيضًا: هل تنزل البويضة في نفس يوم ألم التبويض

2- البويضة الملقحة رديئة الجودة

قد تتسبب تلك البويضة التي تتصف برداءة جودتها في حدوث انقسام للخلايا غير طبيعي، لهذا السبب لا يستطيع الجسم إكمال عملية الحمل بسبب وجود خلل بالبويضة التي تم تخصيبها.

من خلال الإجابة عن سؤال كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الإبرة التفجيرية؟ نستطيع القول بأن هناك الكثير من الأمور التي يجب أن تكون المرأة على علم بها لنجاح عملية التلقيح بعد الإبر التفجيرية.