كم يوم يجف حليب الام وأهم النصائح لتجاوز مرحلة الفطام في وقت قصير

كم يوم يجف حليب الام ؟ من المراحل الشاقة التي تمر بها معظم الأمهات ممن يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية فترة الفطام وهي انقطاع الطفل عن الرضاعة وما يتبعها من تراكم الحليب في ثدي الأم وتحجره وما قد يصاحبه من ألم في الثدي أو حمى أو غيره، لذا فإن كل أم يهمها أن تعرف كم المدة الي يستغرقها الحليب في الثدي حتى يجف ويتوقف عن التجدد؟ وما العوامل التي تتدخل في هذا الأمر؟ ومن ثم تشعر الأم بالراحة والتعافي من آلام الثدي المزعجة، وللإجابة عن سؤال كم يوم يجف حليب الام تابعوا مقالنا عبر موقع زيادة.

هل تختلف مدة جفاف حليب الأم بعد الفطام من أم لأخرى؟ وما العوامل التي تحدد ذلك؟

كم يوم يجف حليب الام

في الواقع أثبتت التجارب أن المدة التي يستغرقها الحليب في ثدي الأم بعد اتخاذ خطوة الفطام حتى ينقطع ويجف  تختلف من أم لأخرى بحسب عدة عوامل، ومن أهمها ما يلي:

1- غزارة الحليب لدى الأم أثناء الرضاعة

بمعنى أن الأم التي تتمتع بوفرة الحليب أثناء الرضاعة تعاني أكثر من الأم التي تتميز بأن حليبها قليل وبالكاد يكفي الطفل، فالأولى يتراكم عندها الحليب بكميات كبيرة ويحتاج فترة أطول حتى يجف تمامًا، وقد يسبب لها الألم أو تورم مؤقت في الثدي أو حمى، وغالبًا ما تحتاج إلى حبوب أو علاج طبي لتجفيف الحليب، في حين أن الثانية يكون تكون الحليب عندها محدود ولا يلبث أن يجف في غضون يومين أو ثلاثة.

2- طريقة الفطام

البعض من النساء يقمن بعملية فطام الطفل  بين عشية وضحاها ودون مقدمات، فيتكون الحليب في الثدي بكميات كبيرة ويأخذ وقتًا أطول حتى يجف، بينما يميل  نساء أخريات إلى الفطام التدريجي، فيبدأ بتقليل عدد الرضعات خلال اليوم والليلة، ثم تقليل وقت الرضعة الواحدة، ومنهن من يقمن بفطام الطفل من أحد الثديين أولًا ثم الثدي الآخر بعد ذلك، وهذا يضمن للأم أن يتكون عندها أقل كمية ممكنة من الحليب عند الفطام النهائي ولا يحتاج وقت طويل لكي يجف، وتفسير ذلك أن هناك علاقة طردية بين تكرار عملية الرضاعة وطولها وبين قدرة الغدد اللبنية على إنتاج الحليب، فكلما كانت الرضاعة أقل كلما كان إنتاج الحليب وتجدده في الثدي أقل والعكس صحيح.

3- الفطام المفاجئ

والذي يحدث قهرًا نتيجة وفاة الطفل أو حدوث حالة مرضية للطفل أو الأم تفرض عليها الفطام فيكون الحليب بكميات كبيرة ويأخذ وقتا أطول.

4- تغذية الأم

قد لا تنتبه الأم أثناء الفطام إلى نوع الأغذية التي تتناولها، فتجدها مثلا  تشرب الحلبة واليانسون وتأكل الحلوى وغيرها مما يدر الحليب، فتعاني لفترة أطول.

5- الحالة الصحية والنفسية

تؤثر  الحالة الصحية العامة على كميات الحليب والفترة التي تجف خلالها.

6- عوامل أخرى

مثل بعض الهرمونات أو تناول أدوية معينة أو غيرها.

والخلاصة بعد استعراض تلك العوامل أن المدة التي يحتاجها الحليب لكي يجف تمامًا عند الفطام تختلف من أم لأخرى.

كم يوم يجف حليب الام

بعد استعراض العوامل سالفة الذكر ومعرفة أن الأمر نسبي ويختلف من سيدة لأخرى يمكن القول أن الشائع أن الحليب يستغرق في حدود ثلاثة أيام أو أكثر بقليل لكي يجف، وقد يستغرق وقتًا أطول من ذلك فتحتاج الأم إلى تناول بعض الأدوية التي تسرع من جفافه.

نصائح عملية تساعد الأم على تجاوز مرحلة الفطام وجفاف الحليب في وقت قصير

كم يوم يجف حليب الام

على الرغم من أن العوامل مختلفة ومدة جفاف الحليب أيضًا تختلف من امرأة لأخرى إلا أن هناك بعض النصائح العملية والآمنة التي تقلل  الحليب وتسرع من جفافه بعد الفطام، ومن ثم تقي الأم من آلام الثدي الناشئة عن  تحجر الحليب فيه، وكل ما تحتاجه الأم في تلك الفترة القليل من الوعي للعادات الصحيحة والعادات الخاطئة التي تمارس في أغلب الأوقات، كما يحتاج الأمر إلى انتباه لنوعية التغذية التي تتناولها الأم في تلك الفترة، ويمكن أن نستعرض  تلك النصائح في النقاط التالية:

أولًا: الفطام بالتدريج

من المفيد جدًا للأم والطفل أيضًا أن يحدث الفطام بصورة تدريجية، لأن الفطام الكلي المفاجئ قد يتسبب في صدمة عصبية للطفل، كما يتسبب في متاعب كثيرة للأم، بينما الفطام بالتدريج يهيئ الطفل والأم  ويقلل من حدة الأعراض الجانبية للطرفين.

حين تقرر الأم الفطام بعد عمر سنة  ونصف أو سنتين أو أيا كان عمر الطفل فيجب أن تخطط قبلها بفترة مناسبة لكي تبدأ في تغذية الطفل تغذية خارجية وتكثيف الوجبات له، وجعله يعتمد على الطعام والشراب بصورة أكبر من الحليب، ومن ثم تقليل عدد الرضعات إلى أقل حد ممكن، والتباعد بين كل رضعة وأخرى، مما يقلل من تعلق الطفل بالرضاعة ويقلل من انتاج الحليب في الثدي.

ثانيًا: البعد عن مدرات الحليب

هناك بعض الأطعمة المعروفة بأنها تساعد على زيادة إنتاج الحليب والتي دائمًا تنصح المرأة المرضعة بالإكثار منها مثل الحلاوة الطحينية  والجزر والبنجر والبطاطا والمكسرات، بالإضافة إلى بعض المشروبات العشبية مثل الحلبة واليانسون والبابونج وغيره.

في فترة الاستعداد للفطام وبعد الفطام مباشرة يجب التوقف عن تناول أمثلة تلك الأطعمة  حتى لا تعمل في الاتجاه المعاكس لما ترجوه الأم في هذه المرحلة، ويجب أن تستبدلها بالأغذية التي تساهم في تجفيف الحليب مثل النعناع والمرامية.

ثالثًا: احذري التخلص من الحليب

من الأخطاء الشائعة والتي تقع فيها الكثير من النساء التخلص من الحليب  بعد الفطام بعدة طرق، مثل عصر الثدي واخراج الحليب المتراكم، أو شفطه بواسطة مضخات الحليب أو ما يعرف بشفاط الحليب، وهذه الفكرة خاطئة تمامًا لأنها ببساطة تحل محل الطفل  في  التخلص من الحليب، ومن ثم يتم تجدده كما يحدث في حالة الرضاعة تمامًا، والتصرف السليم في تلك المرحلة هو تكميد الصدر بكمادات ماء دافئة للتخفيف من الاحتقان مع الاستعانة بالنصائح السابقة ليقل إنتاج الحليب ثم يجف.

وبصفة عامة فاننا ننصح كل أم بعدم القلق بشأن تراكم الحليب في الثدي فهذا أمر طبيعي ولا يلبث أن يخف تدريجيًا، ونادرًا جدا ما يسبب التهابات أو خراج أو غيره، وهذه المعلومة غاية في الأهمية لأن غالبًا ما يدفع المرأة للتخلص من الحليب بعد الفطام بالطرق المختلفة التي أشرنا إليها سابقًا هو خوفها من حدوث  مضاعفات أو آثار جانبية جراء تحجر الحليب في الثدي.

رابعًا: الحلول الدوائية (في أضيق الحدود)

في حالة تراكم الحليب وتسببه في ألم أو احتقان في الصدر وكان ذلك مصحوبا بحمى أو غيره فيمكن اللجوء إلى الطبيب للاستعانة ببعض الحبوب أو الأدوية التي  توقف انتاج الحليب وتعمل على تجفيه، وهي كثيرة وغالبًا ما تدخل في تصنيف المضادات الحيوية.

ومن الجدير بالذكر أن اللجوء إلى الحبوب او الأدوية يجب أن يكون عند الضرورة الملحة فقط وذلك تجنبا لأي أثار جانبية غير مستحبة مثل ترهل الثدي أو غيره.

خامسًا: ارتداء حمالة صدر بمقاس مناسب

استخدام حمالة صدر بمقاس ضيق وخاصة مع كبر حجم الثدي بفعل تراكم الحليب فيه يضغط على الصدر مما قد يساهم في تجديده، فضلًا عن أنه يسبب الشعور بالألم والإزعاج.

لمعرفة بعض المعلومات عن أسباب وعلاج التهاب الحلق عند الأطفال اقرأ الموضوع الآتي: التهاب الحلق عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة أسبابها وعلاجها

وفي ختام موضوعنا فقد قدمنا لكم الرد على سؤال معظم الأمهات وهو كم يوم يجف حليب الام مع استعراض بعض النصائح التي تجعلك تتجاوزين مرحلة الفطام في وقت قصير، نتمنى أن ينال الموضوع رضاكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.