كم عدد واجبات الصلاة

كم عدد واجبات الصلاة؟ وما الفرق بين الركن والواجب؟ إن الصلاة هي ركن من أركان الإسلام الخمسة، وهي أولى العبادات التي تقرب المسلم من ربه، حيث فُرضت الصلاة على المسلمين في السماء في رحلة الإسراء والمعراج، فتختلف واجبات الصلاة عن أركان الصلاة عن سنن الصلاة، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة كم عدد واجبات الصلاة.

كم عدد واجبات الصلاة؟

عظم الإسلام من الصلاة حيث جعلها ثاني ركن من أركان الإسلام بعد الشهادتين، ورفع الإسلام من شأن الصلاة حيث جاء أنها أول شيء يُسأل عنه المسلم يوم القيامة ويُحاسب عليه، وتختلف واجبات الصلاة عن أركان الصلاة، حيث تنحصر واجبات الصلاة في الآتي:

1- تكبيرة الانتقال

تكبيرة الانتقال هي واجب من واجبات الصلاة، وهي تُعتبر غير تكبيرة الإحرام التي تتم في أول الصلاة، حيث تتم تكبيرة الانتقال في الانتقال من ركن إلى آخر في الصلاة، وقال رسول الله صلى الله عليه لا تُبَادِرُوا الإمَامَ إذا كبر فكبروا وإذَا قالَ: (وَلَا الضَّالِّينَ) فَقُولوا: آمِينَ، وإذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا، وإذَا قالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، فَقُولوا: اللَّهُمَّ رَبَّنَا لكَ الحَمْدُ“.

اقرأ أيضًا: ما هي أركان الصلاة

2- قول سمع الله لمن حمده

أن يقول المصلي جملة سمع الله لمن حمده بعد الوقوف من الركوع، ولا يجوز تغيير صيغة التسميع بالزيادة أو النقصان، وقد جاء في الحديث الشريف “إنَّما جُعِلَ الإمَامُ لِيُؤْتَمَّ به، فَإِذَا كَبَّرَ فَكَبِّرُوا، وإذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا، وإذَا قَالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، فَقُولوا: ربنا ولك الحمد، وإذَا سَجَدَ فَاسْجُدُوا، وإذَا صَلَّى جَالِسًا فَصَلُّوا جُلُوسًا أجْمَعُونَرواه أبو هريرة.

3- قول ربنا ولك الحمد

إذا كان المصلي إمامًا أو يُصلى منفردًا يقول التحميد كاملًا فيقول “سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد” بعد القيام من الركوع، أما إذا كان الشخص مأموم فيقول “ربنا ولك الحمد فقط”.

4- الذكر في الركوع والسجود

المقصود بهذا الواجب هو قيام المصلي بالتسبيح في الركوع بقوله سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، ويُقال في السجود سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، والدليل على هذا قيام الرسول بهذا التسبيح في الركوع والسجود.

5- طلب المغفرة من الله بين السجدتين

من واجبات الصلاة قول رب اغفر لي بين السجدتين ثلاث مرات، ويمكن الزيادة في عددها عن ثلاث، والدليل على هذا عن حذيفة -رضي الله عنه-: “أنَّ النَّبيَّ كان يقولُ بين السَّجدَتينِ: رَبِّ اغفِرْ لي، رَبِّ اغفِرْ لي“.

6- التشهد الأول والجلوس له

التشهد الأول والجلوس له واجبًا من واجبات الصلاة، فعن عبد الله بن مالك -رضي الله عنه-: “صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين من بعض الصلوات، ثم قام فلم يجلس، ثم قام فلم يجلس، فقام الناس معه، فلما قضى صلاته ونظرنا تسليمه كبر قبل التسليم، فسجد سجدتين وهو جالس ثم سلم

فهذا هو دليل أن التشهد الأول واجب وليس بركن من أركان الصلاة، حيث سجد الرسول سجد للسهو، ولم يجلس للتشهد الأول.

واجبات الصلاة

بينما نحن في صدد الحديث عن كم عدد واجبات الصلاة يمكننا الحديث عن معنى واجبات الصلاة، يتم تعريف واجبات الصلاة على أنها أفعال أو أقول يتم تأديتها أثناء الصلاة، ويجب على المصلي أدائها فمن تركها متعمدًا تكون صلاته باطلة، ومن تركها سهوًا ثم تذكر أنه لم يفعلها يقوم بالسجود للسهو، ولا يأثم من تركها سهوًا ولم يتذكرها وتكون صلاته صحيحة.

ماهية فريضة الصلاة

بجانب الحديث عن كم عدد واجبات الصلاة يمكننا الحديث عن ماهية فريضة الصلاة، تُعد الصلاة هي من أسمى أركان الإسلام وثاني أركانه، فقد فرض الله الصلاة على الرسول في رحلة الإسراء والمعراج في السماء.

هي فريضة تتم تأديتها في اليوم خمس مرات على كل شخص مسلم بالغ قادر عاقل، خالٍ من أي عذر يمنعه من الصلاة سواء كان ذكر أو أنثى، ويمكن أن تؤدى الصلاة في بعض المناسبات المختلفة مثل الصلاة في العيدين، أو صلاة الجنازة وصلاة الاستسقاء وصلاة الكسوف.

الصلاة هي عبارة عن فرض يقوم به العبد من أجل زيادة تقربه من الله، وزيادة الصلة بالله ومناجاته في الشدائد والصعاب التي يمر بها في حياته.

الفرق بين الركن والواجب

تتبعًا لذكر كم عدد واجبات الصلاة يمكننا ذكر الفرق بين الركن والواجب، حيث يمكن أن تنصف بعض الأعمال في الصلاة على أنها ركن وهي التي إذا تم تركها عن عمد أو عن سهو لا يسقط ويجب عمله، أما الواجب هو الذي إذا تم تركها عن عمد فتبطل صلاة الشخص أما إذا نسيها سهوًا، فإن ذلك لا يبطل الصلاة ويمكن جبره عن طريق سجود السهو.

أركان الصلاة

بعد أن تعرفنا إلى كم عدد واجبات الصلاة يمكننا التعرف إلى ما هي أركان الصلاة، حيث تختلف أركان الصلاة عن الواجبات ويختلف الحكم في كلًا منهما، وتشمل أركان الصلاة الآتي:

1- القيام

والمقصود بالقيام هنا هو الوقوف في شكل ثابت ومنتصب، وهو من الأمور التي تبطل الصلاة بدونها إلا في حالة كان المرء عاجزًا عن الوقوف وهذا باتفاق جميع الفقهاء، فالعاجز عن الوقوف معذور ولا تبطل صلاته.

اقرأ أيضًا: كم عدد أركان الصلاة

2- تكبيرة الإحرام

تُعتبر ثاني أركان الصلاة، وهي قول الله أكبر والتكبير من أجل البدء في الصلاة، وهي ركن لأداء الصلاة والدليل على هذا قول رسول الله صلى الله عليه ” إذا قمتَ إلى الصلاة فكبر“.

3- قراءة الفاتحة

هي أمر ضروري ولازم لوجوب صحة الصلاة، تكون قراءة الفاتحة في كل ركعة والدليل على أهميتها قول رسول الله “لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب“.

4- الركوع

هو ركن من أركان الصلاة ويتم فيها الانحناء، ويكون الركوع صحيح عند وصول اليد للركبة، فإذا ركع المصلي ولم تصل يده للركبة دون وجود أي عذر يكون الركوع غير صحيح، والدليل على وجود الركوع كركن من أركان الصلاة قول الله تعالى: (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا) [الحج: 77].

5- الوقوف من الركوع

في هذا الركن يتم الاعتدال من الركوع وعودة الشخص للوقوف بشكل معتدل مرة أخرى، والدليل على وجوب هذا الركن قول رسول الله صلى الله عليه ” ثم ارفع حتى تعدل قائمًا“.

6- السجود

هو الركن الذي يشمل الأعضاء السبعة، حيث يتم السجود على سبعة عظام، ويكون السجود صحيحًا وكاملًا إذا كان على هذه العظام السبعة جميعها، والدليل على هذا قول النبي أمرتُ أن أسجدَ على سبعة أعْظُمٍ: على الجبهة، وأشار بيده على أنفه، واليدين، والركبتين، وأطراف القدمين“.

7- الرفع من السجود

المقصود بالرفع من السجود هو الجلوس بعد السجود والحرص على الاعتدال في السجود، والدليل قول الرسول صلى الله عليه ” ثم ارفع حتى تطمئن جالسا“.

8- الجلوس بين السجدتين

هو الجلوس الذي يتم بعد السجدة الأولى والثانية في الركعة، والدليل على ذلك قول السيدة عائشة عن نبي الله وكانَ إذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ السَّجْدَةِ، لَمْ يَسْجُدْ حتَّى يَسْتَوِيَ جَالِسًا”.

9- السكون في جميع الأركان

هو الطمأنينة بقدر الذكر الواجب فلو لم يسكن الشخص لم يطمئن، فكان رسول الله يقول بعد كل ركن “حتى تطمئن“.

حادثة المسيء صلاته هي أن هناك رجل دخل المسجد وكان رسول الله صلى الله عليه جالسًا في ناحية المسجد، فصلى الرجل وجاء ليسلم على رسول الله، فقال له رسول الله ارجع فصل، فإنك لم تصل فرجع الرجل وصلى، ثم جاء فسلم فقال الرسول له مرة ثانية ارجع فإنك لم تصل.

جاء الرجل فقال علمني يا رسول الله، فقال له رسول الله إذا قمت للصلاة فأسبغ الوضوء، ثم استقبل القبلة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعًا، ثم ارفع حتى تستوي قائمًا، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدًا، ثم ارفع حتى تطمئن ساجدًا، ثم افعل ذلك في صلاتك كلها.

اقرأ أيضًا: عدد ركعات صلاة قضاء الحاجة

10- التشهد الأخير

هو ركن من أركان الإسلام الواجبة، فإذا صلى المرء دون تشهد لم تصح صلاته وأصبحت باطلة، فقد أمر رسول الله أن يجلس الإنسان للتشهد.

دليل على ذلك قول رسول الله “فَإِذَا قَعَدَ أحَدُكُمْ في الصَّلَاةِ فَلْيَقُلْ: التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ -إلى قَوْلِهِ- الصَّالِحِينَ، فَإِذَا قالَهَا أصَابَ كُلَّ عَبْدٍ لِلَّهِ في السَّمَاءِ والأرْضِ صَالِحٍ، أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، ثُمَّ يَتَخَيَّرُ مِنَ الثَّنَاءِ ما شَاءَ

11- الجلوس للتشهد الأخير

الجلوس هو أمر واجب لتتم صحة الركن، فإذا تمت قراءة التشهد والمرء منتصبًا لا تُقبل قراءته، وتقبل القراءة في حالة كان الشخص لا يستطيع الجلوس، أو قرأ التشهد الأخير قبل الجلوس، إذا رفع المرء من السجدة الأخيرة ثم انحنى للسجود وقرأ التشهد بشكل سريع وأنهى صلاته فهذا لا يكون صحيح.

12- الترتيب بين أركان الصلاة

الترتيب فيما معناه هو جعل الأول ثم الثاني والثالث، ويجب أن تأتي أركان الصلاة بالترتيب كما ذكر النبي صلى الله عليه، فإذا قام الشخص المصلي بأدائها جميعها، ولكن دون ترتيب فتكون صلاته باطلة.

13-  التسليم

هو آخر أركان الصلاة، والمقصود به هو نطق السلام عليكم، وللتسليم أربع أشكال وهي:

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام عليكم ورحمة الله.
  • السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم ورحمة الله، وتُعد هذه هي المتعارف عليها.
  • السلام عليكم ورحمة الله من ناحية اليمين، السلام عليكم عن اليسار.
  • السلام عليكم من اليمين.

ما هي شروط الصلاة؟

في سياق ذكر كم عدد واجبات الصلاة يمكن ذكر ما هي شروط الصلاة، حيث تسمى شروط الصلاة بهذا الاسم لأنها ما تعتمد عليها الصلاة حتى تكون صحيحة، وإذا ترك المصلي شرطًا منهم تكون صلاته باطلة، وتشمل شروط الصلاة الآتي:

  • الدخول إلى الصلاة في وقت الصلاة فإذا لم يدخل في الوقت لم تكن الصلاة صحيحة، لقول الله تعالى: (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) [النساء: 103].
  • لا تجوز الصلاة إذا كانت مناطق العورة عند المصلي مكشوفة حيث يجب ستر العورة، عند قول الله تعالى: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ) [الأعراف: 31].
  • يجب قبل الشروع في الصلاة الطهارة من النجاسة والحدث، والحدث هو كل خارج من السبيلين أي ناقض للوضوء، والحدث يقسم إلى أمران وهما أكبر ما يوجب الغسل، وأصغر وهو ما يوجب الوضوء، أما التطهر من النجاسة هي التي لا يصح الصلاة إذا كان يعلم المصلي أن هناك نجاسة وهو يعلم بها.
  • من صلى إلى غير القبلة لا تصح صلاته، حيث من شروط الصلاة هو استقبال القبلة، وهذا بقول الله تعالى: (فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ)
  • لا بد من تواجد النية من أجل أن تصح الصلاة، والدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه: “إنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى

اقرأ أيضًا: أركان الصلاة عند المالكية

معنى سنن الصلاة

بجانب الحديث عن كم عدد واجبات الصلاة يمكننا الحديث عن معنى سنن الصلاة، حيث يوجد العديد من السنن للصلاة، وتشمل سنن الصلاة الآتي:

  • رفع كلتا اليدين عند تأدية بعض الأركان والواجبات في الصلاة، رفعهما خلال التكبير والركوع والرفع منه.
  • وضع اليد اليمنى فوق اليسرى عند القيام.
  • قراءة دعاء الاستفتاح والاستعاذة من الشيطان بعد أداء تكبيرة الإحرام.
  • قراءة ما تيسر من القرآن الكريم بعد قراءة سورة الفاتحة في الركعتين الأولى والثانية.
  • الزيادة في التسبيح عند الركوع والسجود.
  • التأمين بعد قراءة سورة الفاتحة للإمام والمأموم.

تُعتبر الصلاة غير إنها من أركان الإسلام فهي الرياضة جسدية وروحية للمسلم، فالصلاة تمنح الشخص المسلم الطمأنينة والهدوء، وتعطي المسلم قدرًا كبيرًا من التدبر والتفكير في أموره الدنيوية الخاصة.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.