كم عدد سكان لبنان ولغتها وديانتها وموقعها الجغرافي

كم عدد سكان لبنان نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن لبنان دولة عربية والعاصمة لها هي بيروت، وتتواجد على الجزء الشرقي من البحر المتوسط، وهي من الدول المكتظة بعدد السكان، وقد استوطنت العديد من الحضارات القديمة دولة لبنان، وبشكل خاص في المناطق الساحلية منها، فقد كانت أحد أهم المراكز التجارية والثقافية في العالم القديم وبشكل خاص في الألفية الثالثة السابقة للميلاد، وتميزت بالتضاريس المتنوعة التي تكونت بها التجمعات البشرية، وتم إعلانها كدولة ذات سيادة في العام 1926، وحصلت على الاستقلال بعد الانتداب الفرنسي لها.

كم عدد سكان لبنان

بلغ عدد سكان لبنان في نهاية عام 2019 نحو 6,841.668 نسمة،  وهذا العدد في زيادة مستمرة، وهي بذلك في الترتيب 108 فيما يخص عدد السكان بالنسبة لباقي دول العالم، وبمقارنة عدد السكان في لبنان مع مساحتها نستطيع تبين وجد اكتظاظ سكاني بها، حيث يبلغ عدد السكان لكل اكم نحو 670 نسمة، ويتركز السكان بشكل أساسي في المدن الحضرية، وبالقرب من ساحل البحر المتوسط، ويقل السكان في وداي البقاع بالجهة الجنوبية الشرقية من لبنان، وهي منطقة زراعية، وبالنسبة لديموغرافية السكان فهي كالتالي:

  • التركيب العرقي: يتكون الشعب اللبناني من الأرمن والعرب والعديد من الأعراق الأخرى.
  • الديانة: يوجد بلبنان بعض الديانات كالمسلمين، والمسيحين، والدروز وغيرها من الديانات.
  • اللغة: يتحدث اللبنانيون اللغة العربية والإنجليزية، والأرمينية والفرنسية,
  • أعمار السكان: حتى 14 عان 23.32% من الذكور والإناث، ومن 15-24 عام نحو : 16.04% من الذكور والإناث، ومن 25-54 عام نحو45.27% من الذكور والإناث، ومن 55-64 عام 8.34% من الذكور والإناث، وفوق 65 عام 7.03% من الذكور والإناث.
  • منتصف العمر، 30.7 عام للذكور، و31.9 عام بالنسبة للإناث.
  • الولادات: 14.1 مولود/ 1000 نسمة، والوفيات: 5.1 وفاة/ 1000 نسمة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: حجز موعد في السفارة السورية في لبنان ومواعيد تسليم واستلام المعاملات

اللغة والديانة في لبنان

بعد أن تعرفنا على كم عدد سكان لبنان سوف نتعرف على بعض المعلومات حول اللغة والديانة بها، وتُعد اللغة العربية هي اللغة الرسمية في دولة لبنان، ولكن في السابق كانت اللغة الفينيقية هي أقدم اللغات المنطوقة في دولة للبنان وكانت تُسمى باللغة الكنعانية، ومن بعدها اللغة السريانية والآرامية التي ارتبطت باللغة الفينيقية.

ومن ثم أصبحت اللغة  الآرامية هي اللغة الشائعة بين الناس حتى ابتداء القرن الثاني ما بعد الميلاد، ويعد ذلك سيطرت اللغة السريانية على النطق حتى  أواخر القرن 10 الميلادي، وبعد ذلك تم التغيير على العديد من الحروف وإدخال أصوات جديدة عليها، وبعد الفتوحات الإسلامية انتشرت اللغة العربية المنشقة من اللغة الآرامية وأصبحت هب لغة لبنان الرسمية.

وقد اختلطت اللغة العربية مع الآرامية وتطورت اللغة بالكثير من اللهجات كاللهجة السورية، وقد تميزت كل منطقة بلهجتها المميزة، ويتم استخدام اللغة العربية الفصحى في الخطاب الرسمي، وفي محطات التلفزيون والإذاعة، وكذلك يتم استخدام اللغات الفرنسية والإنجليزية بطريقة كبيرة بين المواطنين.

ولكنها ليست لغات رسمية للبلاد، ويتم كتابة منشورات الحكومة بهاتين اللغتين، وقد زاد انتشار اللغة الإنجليزية بسبب سيطرة القوى الأمريكية على العالم، وبالتالي زاد الاهتمام باللغة الإنجليزية، كما توجد عدد من اللغات الثانوية ومن ضمنها اللغة الآشورية، الأرمينية، السريانية التي يتم استخدامها في الأغراض الدينية.

وفيما يخص المعتقد الديني أو الديانة في دولة لبنان فقد نص الدستور اللبناني على الحرية في الاعتقاد، والحرية في ممارسة الشعائر المختلفة ولكن بالشكل الذي لا يتعارض مع النظام العام للدولة، وبالرجوع للإحصائيات في هذا الشأن نجد أن نحو 61.1 % من السكان مسلمين، ونحو 33.7% من السكان مسيحيون، وأما الدروز فيمثلون نحو 5.2% من نسبة السكان في لبنان، والنسبة القليلة المتبقية يشغلها بعض الطواف القليلة الأخرى.

ونرشح لك أيضًا المزيد من المعلومات من خلال: طريقة عمل الخبز اللبناني وطريقة تحضير حواشي الخبز اللبناني

اقتصاد لبنان

للقطاع الخاص دور كبير وهام في العديد من الأنشطة الاقتصادية في دولة لبنان، وبشكل خاص في قطاعات الخدمات، والقطاع المصرفي والمالي، فهما يشكلان نحو 70% من دخل لبنان القومي، وتعتبر الزراعة وتربية المواشي من القواعد الرئيسية للاقتصاد اللبناني، حيث نجد الكثير من الزراعات مثل، الخضروات، الموز، الحمضيات بشكل خاص في الأراضي الساحلية، كما يتم زراعة العنب والزيتون، والتبغ، واللوز على التلال، وتنمو على المرتفعات الممتدة لنحو 460 متر المشمش والخوخ، والكرز، وتنمو أشجار الكمثرى والتفاح على المرتفعات التي تمتد لنحو 900 متر، ومن أهم مصادر الدخل الزراعي تربية الدواجن.

وإليكم المزيد من التفاصيل عن لبنان من خلال: ما هي عاصمة لبنان وأهم الأماكن السياحية بها

عملة لبنان

الليرة اللبنانية هي عملة لبنان الرسمية التي يتم استخدامها في لبنان، ويوجد منها نوعان وهي العملة الورقية والمعدنية، ويوجد منها الكثير من الفئات مثل، ألف ليرة، وخمسة آلاف ليرة، وعشرين ألف ليرة، و50 ألف ليرة، ومائة ألف ليرة، والعملات المعدنية هي من فئات، مائتان وخمسون ليرة، وخمسمائة ليرة، ويتم استخدام الدولار الأمريكي كذلك كعملة شائعة للتعامل بين الأفراد وبشكل خاص في المطاعم والفنادق.

أهمية موقع لبنان

تتميز الجمهورية اللبنانية بالموقع لمثالي بالمقارنة بدول الشرق الأوسط، فهي واقعة على سواحل البحر المتوسط الشرقية، وهي ثاني أصغر دولة في الشرق الأوسط، وتقع بين دائرة عرض 33.3- 34.4 درجة شمالاً، وبين خطي طول من 35.06- 36.37 درجة شرقاً، ويصل طولها لحوالي 217 كم من الناحية الشمالية وحتى الناحية الجنوبية، وعرضها يبلغ ما بين 80-48 حتى الجنوب.

ويحد لبنان من الشمال الشرقي دولة سوريا بطول 403 كيلو متر، ومن الجنوب تحدها دولة فلسطين بطول 81 كيلو متر، ومن الغرب يحدها البحر الأبيض المتوسط بطول 225 كيلو متر ، ومساحتها بالكامل 10.452 كيلو متر مربع، ومساحة اليابسة منها 10.230 كيلو متر مربع، والمسطحات المائية نحو 170 كيلو متر مربع.

ونتيجة لقلة مساحة دولة لبنان وقلة الموارد الطبيعية والكثافة السكاني بها فهي تعتمد بشكل أساسي على استصلاح الأراضي لزراعة الموالح والقمح، والأرز، والقهوة والمطاط، وتستورد دولة لبنان الحجر الجيري والملح.

وقد جعل الموقع الجغرافي للبنان دور هام يتمثل في أنها بمثابة نقطة للعبور من الدول العربية وإليها، وقد ساعدت سواحل لبنان على تطور النشاط التجاري من خلال الموانئ المنتشرة على طول سواحلها.

كما تُعتبر وجهة سياحية هامة يأتي إليها الكثير من السياح من جميع الدول في العالم بسبب تعدد مناظرها الطبيعية، وجوها المعتدل، ومعالمها السياحية المتنوعة، ودولة لبنان هي دولة متكاملة لوجود الكثير من الأنشطة الثقافية والاقتصادية والتجارية والمصرفية بها.

نظام الحكم في لبنان

نظام الحكم في دولة لبنان هو نظام ديموقراطي برلماني، ويترأسه رئيس الجمهورية، وتمتد فترة الحكم خلاله 6 من السنوات، وأهم شيء في الجمهورية اللبنانية التمتع بالمناخ الديموقراطي، الذي يركز بشكل خاص على الاحترام المتبادل لجميع الحريات على اختلاف أنواعها، والمناداة باحترام الرأي العام، والمعتقد الديني، كما أن حقوق جميع المواطنين مكفولة في الدستور بدون الاعتداء على حرية أي شخص من الأشخاص.

كما يكفل الدستور المساواة في الواجبات والحقوق بين جميع المواطنين بدون تمييز، والمطالبة باحترام أسس العدالة الاجتماعية، ويتم تطبيق الدستور اللبناني الذي حدده الميثاق الوطني في العام 1943، وأما حالياً فقد تم خفض عدد الدوائر الانتخابية لتصل لنحو خمسة عشرة دائرة بعد أن كانت ثلاثة وعشرون قبل ذلك، ويتم السماح باختيار المرشح المناسب من القائمة الانتخابية التي يتم الموافقة عليها، ويتم انتخاب المرشحين كل 4 من السنوات.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كم عدد سكان لبنان وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.