كم نجمة في السماء

كم نجمة في السماء النجوم تظهر فى السماء فى الليل وهى من الأجرام السماوية ذات الإضاءة الذاتية والتى تشع بالضوء وتتكون من غازات وفى الغالب تتكون غازات النجوم من الهيدروجين والهيليوم وفى هذا المقال يقدم موقع زيادة الكثير من المعلومات الهامة عن النجوم وكم نجمة في السماء.

تعرف على من تم وصفهم بعيدة الكوكب من خلال قراءة هذا المقال: من هم الذين وصفهم الله بعبدة الكواكب

كم نجمة في السماء

  • يمكن تعريف النجوم بأنها عبارة عن أجرام سماوية كبيرة الحجم تحتوي على إضاءة ذاتية، بالإضافة إلى أنها مكونة من غازات،  وتضيء النجوم عن طريق الإشعاع الذي تستمد من المصادر الداخلية للطاقة ومن أكثر وأهم الغازات الموجودة في النجوم غاز الهيليوم وكذلك غاز الهيدروجين.
  • بالإضافة إلى أن الكثير من النجوم تكون ضمن أزواج، كما يمكن أيضا أن تكون ضمن أنظمة متعددة أو في شكل مجموعات حيث تتشابه هذه المجموعات عن طريق الأصل المشترك،  وترتبط النجوم مع بعضها البعض من خلال ما يسمى بالتجاذب التثاقلي المتبادل.
  • كما أن نجوم تسبح بشكل حر في المجرات السماوية ويمكن تعريف النجوم أيضا بأنها عبارة عن أجرام سماوية تلمع في السماء،  كما أنها تتوهج بسبب التفاعلات الكيميائية التي تحدث على سطحها،  كما يمكن أن تتوهج أيضا بسبب الطاقة الضوئية التي تحصل عليها من أشعة الشمس من خلال اندماج بعض العناصر مع بعضها البعض والتي تؤدي في النهاية إلى ظهور كتلة النجم في السماء ولذلك تختلف النجوم في الشكل والحجم وأيضا اللون.

تعرف على الفرق بين الكوكب والنجم من خلال قراءة هذا المقال: الشمس كوكب أم نجم وما الفرق بينهما

التاريخ الخاص بدراسة النجوم

  • يرجع الاهتمام بدراسة النجوم ومراقبتها وكذلك متابعة المسارات الخاصة بها إلى الحضارات البشرية القديمة وكانت هذه النجوم تساعد على الرحلات ، حيث أن هذه الشعوب القديمة والحضارات كانت تعتمد اعتمادا كبيرا على النجوم، فعن طريق النجوم تقوم بتحديد الطريق الخاص بها عند الانتقال من مكان إلى مكان آخر،  بالإضافة إلى الاسترشاد بالنجوم من أجل معرفة الاتجاهات الأربعة، وكان يطلق على هذا الأسلوب قديما أثناء السفر اسم الملاحة الفلكية.
  • وبالنسبة لأقدم الدراسات الفلكية فتعود إلى العقود الفرعونية القديمة حيث وصلوا إلى الكثير من المعلومات الخاصة بالنجوم، بالإضافة إلى أن الحضارات البابلية تعتبر أيضا واحدة من الحضارات التي قامت بدراسة النجوم ودراسة الحركات الخاصة بها.
  • بالإضافة إلى أن في بابل قام الفلكيون بوضع جدول يمكن من خلاله التعرف على أهم خصائص النجوم التي قاموا باكتشافها وخاصة الكواكب، حيث قاموا بتصنيفها على أنها جزء من النجوم.
  • أما بالنسبة للعالم العربي فإن الفلكيون المسلمون اهتموا كثيرا بدراسة النجوم، بالإضافة إلى أنهم كانوا يطلقون عليها بعض الأسماء العربية كما أنهم قاموا باختراع الكثير من الأدوات التي يمكن من خلالها اكتشاف بعض المواقع  ومعرفة الأماكن التي توجد فيها النجوم في السماء.
  • ولا نغفل في حديثنا هذا عن العلماء الذين حصلوا على شهرة كبيرة في عالم الفلك وهم علماء مسلمين ومن ضمنهم أبو الريحان البيروني،  حيث قام هذا العالم الفلكي بوضع مخطط عام من أجل دراسة الخصائص العامة للنجوم واهتم بالنجوم التي لا يعرفها الكثيرون وحتى وقتنا هذا تستخدم المؤلفات العديدة لهذا العالم في دراسة الفلك،  بالإضافة إلى تدريسه حتى يومنا هذا.

تعرف على الفرق بين النجم والكوكب من حيث التركيب والتكوين والرصد من خلال قراءة هذا المقال: الفرق بين النجم والكوكب من حيث التركيب والتكوين والرصد

عدد النجوم الموجودة في السماء

  • بالنسبة للسؤال الذي يسأله العديد من الأشخاص وهو كم نجمه موجودة في السماء؟ فنحن لا نستطيع الإجابة على هذا السؤال بشكل من الدقة أو إعطاء رقم ثابت لهذا السؤال، وذلك لأن بعض التقديرات تدل على أن السماء تحتوي على حوالي 100 مليار مجرة وتحتوي كل مجرة منها على حوالي 100 مليار نجمة.
  • وبالنسبة لعمر النجوم فيوجد منها القديم جدا الذي قد يتساوى عمره مع عمر الكون،  بالإضافة إلى وجود نجوم حديثة.
  • ومما هو جدير بالذكر أن النجوم تتأثر كثيرا بالكثير من التغيرات مع تقدم عمر النجوم، ومن هذه التغيرات على سبيل المثال الحجم واللون.
  • يطلق على أن النجوم الصغيرة الأقزام، أما بالنسبة للنجوم الكبيرة فيطلق عليها النجوم العمالقة، بالإضافة إلى أن الشمس هي النجم الأقرب إلى الأرض،  أما بالنسبة للنجوم الأخرى الكثيرة جدا فتظهر في السماء بوضوح  والتي  نراها في الليل ونراها على هيئة نقاط عديدة مضيئة وثابتة ونراها هكذا بسبب المسافات الكبيرة جدا بينها وبين الأرض.

تعرف على عدد الأبراج الفلكية من خلال قراءة هذا المقال: كم عدد الابراج الفلكية وترتيبها حسب تاريخ الميلاد

ما هي خصائص النجوم ؟

  • بعد أن تعرفنا على السؤال المتداول بين العديد من الأشخاص عن عدد النجوم في السماء يجب الآن أن نتعرف على خصائص هذه النجوم حيث يوجد خمس خصائص أساسية لهذه النجوم وهذه الخصائص هي ما يلي:
  • السطوع: هناك بعض الصفات التي يمكن من خلالها تحديد هذا السطوع، حيث يوجد صفتان وهما الحجم وكذلك اللمعان،  حيث إن اللمعان هو كمية الضوء الذي يقوم النجم بإشعاعه،  أما بالنسبة للحجم وكذلك درجة الحرارة الموجودة على سطحه يتحدد بناء على لمعان النجم،  حيث إن حجم النجم الظاهري هو السطوع الذي نراه ولابد أن نأخذ في الاعتبار حجم النجم ومسافته،  حيث أن الحجم هو سطوع النجم الحقيقي دون أن ننظر إلى بعد هذا النجم عن الأرض.
  • اللون: يختلف لون النجوم على حسب درجة الحرارة لكل نجم، حيث أن النجوم التي يوجد بها درجات حرارة عالية يكون لونها أزرق،  أما بالنسبة للنجوم التي تنخفض فيها درجات الحرارة فتكون لونها أحمر والنجوم التي تكون درجة الحرارة فيها متوسطة تكون لونها أبيض أو أصفر مثل لون الشمس،  بالإضافة إلى  أن النجوم من الممكن أن تكون عبارة عن خليط من الألوان فمنها نجوم ذات  لون أحمر برتقالي وهناك نجوم أخرى بيضاء مزرقة.
  • درجة حرارة سطح النجوم : يعتمد العلماء في قياس درجة الحرارة الموجودة على سطح النجوم بمقياس يسمى مقياس كلفن، حيث أن النجوم الباردة والتي تتميز بشدة اللون الأحمر تكون درجة حرارتها حوالي 2500 كلفن، أما بالنسبة للنجوم التي تحتوي على درجة حرارة كبيرة فتصل حرارتها إلى 50000 كلفن، وبالنسبة لدرجة حرارة نجم الشمس فيبلغ 5500 كلفن.
  • حجم النجوم: اعتمد علماء الفلك على قياس حجم النجوم عن طريق نصف قطر نجم الشمس، ومن ثم فإن النجوم التي تصل حجمها إلى نصف قطر الشمس فسوف يكون حجمها نفس حجم الشمس،  فمثلا إذا كان حجم النجم ريجل أكبر من حجم الشمس فسوف يكون حجمه حوالي 78 نصف قطر شمسي.
  • كتلة النجوم: قام علماء الفلك أيضا بقياس كتلة النجوم عن طريق كتلة الشمس،  فإذا كان مثلا النجم رجل كتلته أكبر بكثير من كتلة الشمس فسوف تكون كتلته

3.5 كتلة شمسية،  وفي حالة وجود نجمين لهما نفس الحجم فلا يشترط في ذلك أن يكون لهما نفس الكتلة،  والسبب في ذلك هو أن النجوم تختلف بدرجة كبيرة في الكثافة.

تعرف على اقوى الاسماء في علم الفلك من خلال قراءة هذا المقال: الأسماء القوية في علم الفلك ودلالات بعض من الأسماء التي تم تواجدها في علم الفلك

ما الذي تتكون منه النجوم ؟

  • النجوم تتكون من عدد من المكونات التي تحتوي على درجات حرارة مرتفعة ومن هذه المكونات ما يلي:
  • تتكون النجوم من غازات ساخنة، وهذه المكونات هي مكونات هوائية،  بالإضافة إلى أن النجوم في العادة تحتوي على الغازات الرئيسية والتي يكون حجمها خفيف جدا،  ومن هذه الغازات غاز الهيدروجين وكذلك غاز الهيليوم.
  • تتكون النجوم أيضا من الغازات الطبيعية، وهي عبارة عن جميع الغازات الموجودة في التركيب الخاص بالغلاف الجوي لجميع الأجرام السماوية، ومن هذه النجوم غاز الأكسجين وغاز النيتروجين،  بالإضافة إلى الحديد المتواجد بكميات مختلفة في النجوم كما أن هذه الغازات تعتمد على العوامل الهوائية،  بالإضافة إلى العوامل البيئية التي تؤثر على تشكيل هذه النجوم.

تعرف على علم الفلك في عهد المسلمين في العصر الذهبي من خلال قراءة هذا المقال: علم الفلك عند المسلمين في العصر الاسلامي الذهبي

فى نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات الهامة عن النجوم والتاريخ الخاص بدراسة النجوم وتعرفنا على خصائص النجوم ومعلومات تفصيلية عنها وايضا قدمنا فى هذا المقال ما الذي تتكون منه النجوم وايضا كم نجمة في السماء.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.