محتوى يحترم عقلك

كم مرة ذكر اسم محمد في القرآن الكريم

كم مرة ذكر اسم محمد في القران سؤال يبحث عن إجابته عدد كبير من الأشخاص، فاسم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ورد بأكثر من موضع بالقرآن الكريم، لذلك فقد حرصنا على إعداد هذا المقال لاستعراض الإجابة عن سؤال كم مرة ذكر اسم محمد في القران عبر موقع زيادة

محمد صلى الله عليه وسلم

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي القرشي والذي يكنى بأبا القاسم، ولد في 12 ربيع الأول عام 53 قبل الهجرة، وتوفى في 12 ربيع الأول سنة 11 هجرياً.

هو خاتم الأنبياء والمرسلين وقد أرسله الله سبحانه وتعالى لسائر الخلق لهدايتهم، وهو أشرف المخلوقات وسيد البشر وحديثه وحي منزه عن الخطأ.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول سيدنا محمد نوصي بالاطلاع على هذا المقال: معلومات عن سيدنا محمد

مصادر سيرته عند المسلمين

يستمد المسلمين سيرة رسولنا الكريم من مجموعة من المصادر الموثوق بها، والتي من ضمنها الآتي:-

  • القرآن الكريم.
  • كتاب الحديث وشروحها، ومن أهمها الصحيحان.
  • كتب التفاسير وأسباب النزول ومن أبرزها تفسير القرطبي، تفسير ابن كثير، جامع البيان في تأويل آيات القرآن للطبري وفتح القدير للشوكاني.
  • كتب الناسخ والمنسوخ ومن أهمها الناسخ والمنسوخ لعبد القاهر البغدادي، الناسخ والمنسوخ في القرآن الكريم لابن حزم، نواسخ القرآن لابن الجوزي وناسخ القرآن ومنسوخه للبارزي.
  • كتب الرجال والتراجم والطبقات.
  • كتب التاريخ ومن أهمها تاريخ الأمم والملوك للطبري، البداية والنهاية لابن كثير وتاريخ الإسلام للذهبي.

ولمعرفة قصة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم نوصي بالاطلاع على هذا المقال: قصة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

نسب سيدنا محمد

هو أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، بن قصي بن كلاب بم مرة بن كعب بن لؤي بن غالب، بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس، بن مضر بن نذار بن معد بن عدنان.

ينتهي نسبه إلى إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام، ويعود نسبه إلى سادة مكة وأعرق قبائلها.

كم مرة ذكر اسم محمد في القران

ذُكر النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه بلفظ صريح أربع مرات، وجاءت هذه المواضع على النحو الآتي:

  • “وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل، أفإن مات أو قُتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً، وسيجزي الله الشاكرين” (سورة آل عمرات – آية 144).
  • “ما كان محمد أبا أحد من رجالكم، ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شئ عليماً” (سورة الأحزاب – آية 40).
  • “والذين آمنوا وعملوا الصالحات وأمنوا بما نزل على محمد، وهو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم” (سورة محمد – آية 2).
  • “محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم رُكعاً سُجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً، سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل، كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار، وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجراً عظيماً” (سورة الفتح – آية 29).
  • أما اسم أحمد وهو اسم من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم فقد ورد بموضع واحد بالقرآن الكريم وهو “وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة، ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين” (سورة الصف – آية 6).

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول اسم النبي محمد كامل وكيف كانت أخلاق النبي الكريم نوصي بالاطلاع على هذا المقال: اسم النبي محمد كامل وكيف كانت أخلاق النبي الكريم

صفات النبي محمد

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو أشد الناس خشية من الله لأنه أعلم الناس به، ولم يشرك في حياته قط على عكس غالبية قومه، الذين كانوا يعبدون الأوثان.

كان سيدنا محمد يوقر اسم الله ولم يتخذه هزوا أو سخرياً، وكان يقيم الليل حتى تتورم قدماه وكان يسجد ويدعو ويسبح ويثني على الله طوال الوقت.

الصفات الأخلاقية للنبي محمد

ورد إلينا العديد من الأخبار والأحاديث التي تناولت السمات الخلقية للنبي صلى الله عليه وسلم، ومن ضمنها الآتي:-

  • الرحمة.
  • العفو.
  • التواضع.
  • الحلم مع الضعفاء.
  • العدل.

أسماء النبي محمد

توجد في الآثار الإسلامية أحاديث حول أسماء النبي صلى الله عليه وسلم، ومن ضمن هذه الأسماء الآتي:-

  • أحمد.
  • الماحي، الذي يمحو الله به الكفر.
  • الحاشر، الذي يُحشر الناس على قدمه.
  • العاقب الذي ليس بعده نبي.
  • المقفى.
  • نبي التوبة، ونبي الرحمة.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول صيغ الصلاة على النبي عند الصوفية نوصي بالاطلاع على هذا المقال: صيغ الصلاة على النبي عند الصوفية وبعض الصيغ لسيدنا الجيلاني

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على  كم مرة ذكر اسم محمد في القران والمواضع التي ذُكر فيها اسمه عليه الصلاة والسلام بالقرآن الكريم، ونتمنى أن يحقق المقال الاستفادة المرجوة منه ونوصيكم بمشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي، لكي تعم الفائدة على الجميع.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.