كم اسبوع في السنة الميلادية

كم اسبوع في السنة الميلادية سؤال سنقوم بالرد عليه من خلال هذا المقال، فالتقويم الميلادي هو المستخدم في العديد من البلدان، وهناك بعض الدول الأخرى تعتمد على التقويم الهجري، لذلك فقد قمنا بإعداد هذا المقال للتعرف على كم اسبوع في السنة الميلادية والهجرية عبر موقع زيادة

السنة الميلادية

السنة الميلادية هي سنة شمسية، وقد قام الراهب دنيسيوس الصغير بوضع عد للسنوات، وسمى هذا التقويم بالتقويم الغريغوري نسبة إلى البابا غريغوريوس الثالث عشر بابا روما.

ويعد البابا غريغوريوس هو من قام بإجراء تعديل على التقويم اليولياني، ليكون هو التقويم الذي نقوم باستخدامه الآن.

كم اسبوع في السنة الميلادية

السنة الميلادية تتكون من  12 شهر كل شهر مكون من 30 يوم أو 31 يوم، باستثناء شهر شباط (فبراير) الذي يبلغ عدد أيامه 28 يوم، ولكنه في السنة الكبيسة يكون 29 يوم، ويبلغ عدد أيام السنة الميلادية 365 يوم أما السنة الكبيسة فعدد أيامها يكون 366 يوم، وعدد أسابيع السنة الميلادية يبلغ 52 أسبوعاً.

والجدير بالذكر أن التقويم الميلادي هو المستخدم حالياً، وسمى بذلك الاسم نسبة إلى ميلاد السيد المسيح عليه السلام، ويطلق على هذا التقويم عدة مسميات منها التقويم المسيحي والتقويم الغربي.

ولمعرفة اشهر السنة بالإنجليزي والعربي نوصي بالاطلاع على هذا المقال: اشهر السنة بالانجليزي والعربي وأسباب تسميتها

فصول السنة الميلادية

تتكون السنة الميلادية من 4 فصول، هي كالآتي:-

  • فصل الشتاء (الانقلاب الشتوي): والذي يبدأ من شهر كانون الأول وينتهي في شهر آزار.
  • فصل الخريف (الاعتدال الخريفي): وهذا الفصل يبدأ من شهر أيلول وينتهي في شهر كانون الأول.
  • فصل الصيف (الانقلاب الصيفي): والذي يبدأ من شهر حزيران وينتهي في شهر أيلول.
  • فصل الربيع (الاعتدال الربيعي): وتكون بدايته من شهر آزار ونهايته في شهر حزيران.

أشهر السنة الميلادية

تتكون السنة الميلادية من 12 شهر، وهى كالتالي:

أولاً: شهور مكونة من 31 يوم

شهر كانون الثاني(يناير) – شهر آزار (مارس) – شهر أيار (مايو) – شهر تموز (يوليو) – شهر آب (أغسطس) – شهر تشرين الأول (أكتوبر) – شهر كانون الأول (ديسمبر).

ثانياً: شهور مكونة من 30 يوم

شهر نيسان (أبريل) – شهر حزيران (يونيو) – شهر أيلول (سبتمبر) – شهر تشرين الثاني (نوفمبر).

ثالثاً: شهور أقل من 30 يوم

وهو شهر واحد فقط شهر شباط (فبراير).

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول ترتيب شهور السنة الميلادية نوصي بالاطلاع على هذا المقال: ترتيب شهور السنة الميلادية واسمائها ومعانيها وعدد ايامها

مراحل تطور تقويم السنة الميلادية

مر التقويم الميلادي بمراحل عديدة إلى أن أصبح التقويم المستخدم الآن، وتتمثل هذه المراحل في الآتي:-

1- التقويم الروماني القديم

كانت السنة وفقاً لهذا التقويم مكونة من 10 أشهر فقط، وقد أخذت منه أسماء الأشهر الميلادية، وبعد ذلك تم استبداله بالتقويم الشمسي القمري فأصبحت السنة مكونة من 12 شهر و365 يوم.

2- التقويم اليولياني

احتلت الإمبراطورية الرومانية أرض مصر، ووقتها استفاد الرومان من علوم الفلك المصرية، وقاموا بتعديل التقويم الميلادي فأصبحت السنة مكونة من 365 يوماً والسنة الكبيسة تتكون من 366 يوم، وأصبح عدد أيام الأشهر إما 30 يوماً أو 31 يوماً.

3- التقويم الميلادي

كان بداية التقويم الميلادي عام 753 قبل الميلاد، وبعدها دعا الراهب ديونيسيوس الأرمني أن تكون بداية التقويم الميلادي بميلاد السيد المسيح عيسى بن مريم، وبذلك أصبحت بداية التاريخ الميلادي معتمدة على عام ميلاد السيد المسيح وهو 532م.

السنة الهجرية

تعد السنة الهجرية سنة قمرية والتي تعتمد على دورة القمر، وهو التقويم الذي يستخدمه المسلمين في تحديد المناسبات الدينية الخاصة بهم، ويعود إنشاؤه إلى الخليفة عمر بن الخطاب، وقد اتخذه من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك أطلق عليه هذا الاسم.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول عدد أيام السنة الهجرية نوصي بالاطلاع على هذا المقال: عدد أيام السنة الهجرية والميلادية والتقويم الهجري

كم أسبوع في السنة الهجرية

تضم السنة الهجرية 12 شهراً بعض الشهور تتكون من 29 يوم والبعض الآخر مكون من 30 يوم، وعدد أيام السنة الهجرية يبلغ 345 يوماً بما يعادل 11 يوم فرق بينها وبين عدد أيام السنة الميلادية، أما عن عدد أسابيع السنة الهجرية فتبلغ 51 أسبوع على وجه التقريب.

ولمعرفة ما هي الاجازات الرسمية بعد راس السنة الهجرية لهذا العام نوصي بالاطلاع على هذا المقال: ما هى الاجازات الرسمية بعد راس السنة الهجرية لهذا العام

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على  كم اسبوع في السنة الميلادية وعدد أسابيع السنة الهجرية، ونتمنى أن يكون المقال حقق الاستفادة المرجوة منه وفي حال رضاكم عنه نوصيكم بمشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي، لكي تعم الفائدة على الجميع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.