محتوى يحترم عقلك

كم سنة دراسة التمريض

كم سنة دراسة التمريض؟ وما مميزات دراسة التمريض؟ إن مهنة التمريض لا تقل أهمية عن مهنة الطب، فهي من الركائز الأساسية في العمل الطبي، ومن الغرائز الفطرية، ودراستها تشتمل على عددٍ من فروع الطب، بناءً على ذلك نجيب لكم من خلال موقع زيادة عن سؤال كم سنة دراسة التمريض.

كم سنة دراسة التمريض؟

إن التمريض من التخصصات التي يكون الهدف منها إعداد الممرضين والممرضات من أجل مزاولة مهنة التمريض للحفاظ على صحة الآخرين، ومعالجة الأمراض المختلفة.

كما تهدف ممارسة التمريض إلى التحسين من أسلوب حياة المجتمعات وأفرادها على أساس تطبيق الأسس الحديثة للتدريس والتدريب العملي، والبحث والتنفيذ والرعاية والإدارة، وينطوي التمريض أيضًا على كافة أنواع الرعاية الصحية والاجتماعية والجسمية والنفسية في بعض الأحيان.

بناءً على ذلك نعرض لكم إجابة سؤال كم سنة دراسة التمريض، ألا وهي أربع سنوات، والعام الأخير يكون عام الامتياز، والذي يعتبر العام الخامس بالكلية.

فكلية التمريض تقوم على التدريب العملي لتأهيل الطلاب لسوق العمل، وبعد انقضاء سنوات الدراسة يحصل الطالب على شهادة البكالوريوس، كما أنها تكون باللغة الإنجليزية في أغلب المواد الدراسية.

اقرأ أيضًا: معلومات عن كلية التمريض

شروط القبول في كليات التمريض

في إطار التعرف إلى كم سنة دراسة التمريض، نعرض لكم في النقاط التالية الشروط التي ينبغي توافرها في الطالب لكي يلتحق بكلية التمريض، وذلك فيما يلي:

  • يجب أن يكون الطالب حاصلًا على شهادة الثانوية العامة من القسم علمي علوم، أو أي من الشهادات التي تعادلها على أن تكون حديثة، كما يجب أن تكون اللغة الأجنبية الأولى هي اللغة الإنجليزية، وألا تقل نسبة النجاح بها عن 75%، لكن يسقط ذلك الشرط عن شهادات المعادلة الأجنبية.
  • يمكن أن يدخل كليات التمريض الحاصلون على شهادة الدبلوم من المعهد الفني للتمريض على ألا تتجاوز مدة التخرج منه ثلاثة سنوات من موعد التخرج، ويكون الطالب حاصلًا على نسبة 75% على الأقل من إجمالي درجات الدبلوم، وتستطيع كلية التمريض قبول طلاب المعاهد من الفرقة الثانية على أساس العدد المحدد من قبل الكلية سنويًا، والالتزام بالقواعد الخاصة بطلاب المعاهد الفنية الموضوعة من قبل المجلس الأعلى للجامعات.
  • تقبل كلية التمريض الحاصلين على دبلوم التمريض العام، على ألا يقل المجموع عن 75% ويكون المؤهل حديثًا، وتقبل الكلية الطلاب بداية من الفرقة الأولى كحد أقصى 5% من العدد الذي قبل، ويتم اختيار طلاب الدبلوم بعد تجاوزهم اختبار المعادلة المنظم من قبل المجلس الأعلى للجامعات، ويتم القبول في الكلية على أساس إجمالي درجات الدبلوم مع امتحان المعادلة التكميلية.
  • في كليات التمريض يمكن قبول الحاصلين على المؤهلات العليا من كليات أخرى في الفرقة الأولى، على أن يكون المتقدمين كانوا بالقسم العلمي علوم من الثانوية العامة، وألا يقل التقدير العام للطالب في كليته الأخرى عن جيد، وذلك استنادًا إلى الشروط التي يتم تقريرها من قبل مجلس الكلية، وألا تتجاوز مدة الحصول على ذلك التقدير عن ثلاثة أعوام.
  • على الطالب أن يكون متفرغًا بشكل كامل خلال سنوات الدراسة، والحصول على إقرار بألا يتم العمل خلال الدراسة في المستشفيات، وخلال العام التدريبي الإجباري.
  • نجاح الطالب بالكشف الطبي.
  • النجاح في كافة الاختبارات الخاصة بالقبول التي يتم تقريرها من قبل مجلس الكلية.

مواد كلية التمريض

بينما نعرض كم سنة دراسة التمريض، فإن المواد الأساسية التي يتم دراستها في العام الأول من كلية التمريض هي الركيزة الأساسية لسنوات الدراسية التالية، حيث إنه في العام الأول من الدراسة يحصل الطالب على مقرر أساسيات التمريض، ويستمر ذلك المقرر على مدار العام الأول، ويكون من أكبر المواد كميًا، وفيما يخص عدد الأساتذة الذين يقومون بتدريسها، وتحتوي تلك المادة على بعض الفصول العملية بجوار الفصول النظرية.

يدرس الطالب في كلية التمريض مقرر أخلاقيات التمريض، والذي يتم فيه التعامل بشكل نظري مع أخلاق مهنة التمريض بجانب التدريب، فيتم فيها دراسة حقوق المريض والممرض.

من المواد الهامة التي يتم تدريسها في كلية التمريض هي مادة التشريح، حيث يدرس الطالب التركيب العضوي والعضلي للإنسان، ومن ذلك يمكنه التعامل بشكل دقيق وحذر مع أجساد المرضى.

كما يدرس الطلاب الكثير من المقررات الوسطية والبطنية الأخرى، حيث يدرس الطلاب مقرر فسيولوجيا الحيوان الخاصة بالخلايا والدم وكافة أجهزة الكائن الحي، كما توجد مادة المكروبيولوجيا التي يتعامل فيها الطالب مع الكائنات المجهرية والبكتيرية.

كما يدرس طلاب كليات التمريض المواد النظرية الخاصة بعلم النفس، والطفيليات، والسلوك الإنساني، والكثير من المواد الأخرى.

بعد الحصول على الدراسة التمهيدية بالسنة الأولى، يحصل الطالب على التخصص في إحدى أقسام الكلية بداية من الفرقة الثانية، وذلك لفترة ثلاثة أعوام كاملة، وبعد الثلاثة سنوات يحصل الطالب على عام الامتياز العملي.

أقسام كلية التمريض

من خلال معرفة كم سنة دراسة التمريض، نذكر أقسام تلك الكلية التي يتم التخصص فيها بداية من الفرقة الثانية، وذلك في النقاط التالية:

  • تمريض الحالات الحرجة والطوارئ.
  • تمريض العناية المركزة.
  • تمريض صحة الأم وحديثي الولادة.
  • تمريض الأطفال.
  • تمريض صحة المجتمع.
  • تمريض الصحة النفسية.
  • التمريض الباطني والجراحي.
  • تمريض الحروق.
  • تمريض صحة المجتمع.
  • تمريض المسنين.
  • العمليات والتخدير والإفاقة.
  • الأمراض والعظام.
  • إدارة التمريض.
  • تعليم التمريض.

السمات الشخصية لطالب تخصص التمريض

في إطار عرض كم سنة دراسة التمريض، نعرض بعض السمات والمهارات التي يجب توافرها عند طلاب تخصصات التمريض، والتي تساعدهم في العمل بعد ذلك، وذلك في النقاط التالية:

  • مستويات التركيز العالية.
  • الأمانة والدقة.
  • القدرة على العمل في الليل.
  • امتلاك المهارات الحاسوبية.
  • تواجد الطاقة الكافية من أجل التعامل مع الآخرين.
  • امتلاك حب مساعدة الخير والقيام بالعمل الخيري.
  • القدرة على التعامل بلطف مع الآخرين.
  • التمكن من الحفظ؛ بسبب اعتماد الكثير من مواد كلية التمريض على الحفظ.
  • امتلاك مهارات العمل المكتبي.
  • القدرة على التواصل الفعال مع الآخرين.
  • تواجد الرغبة في التعليم والتطوير المستمر.
  • القدرة على العمل الميداني.
  • القدرة على إدارة وتنظيم الوقت.
  • امتلاك القدرة العالية على التحمل والصبر.

اقرأ أيضًا: شروط كلية التمريض ومميزاتها

مميزات دراسة التمريض

من خلال معرفة كم سنة دراسة التمريض، نعرض مميزات الدراسة في ذلك التخصص التي تعود على الطالب والمجتمع من خلال الفقرات التالية:

1- مميزات التمريض الخاصة بالطلاب

نعرض المميزات التي تعود على الطالب من دراسته للتمريض من خلال النقاط التالية:

  • توفير العديد من الوظائف التي تشكل عدد كبير من العلاقات مع المجتمع.
  • يستطيع الطلاب مساعدة الآخرين وحتى أنفسهم في حل الكثير من المشكلات الصحية.
  • تساهم كلية التمريض في تعلم اللغة الانجليزية بشكل سهل وسريع.
  • يستطيع الطالب في كلية التمريض الحصول على الخبرة الحياتية الكبيرة بسبب تعامله مع كافة الطبقات المجتمعية.
  • توجد فرصة لخريجي تخصصات التمريض المختلفة السفر إلى الخارج؛ لأن التمريض من أهم المهن العالمية.
  • خلق روح العمل والتعاون في فرقة العمل الواحدة.

2- مميزات التمريض للمجتمع

توجد عدة مميزات تعود على المجتمعات في حالة زيادة عدد المتخصصين في مجال التمريض، ونعرضها في النقاط التالية:

  • يسمح التمريض بإتاحة الرعاية الصحية الكاملة إلى كافة الأمراض، سواء كانت تلك الرعاية نفسية أو جسدية أو اجتماعية.
  • يقوم التمريض بتوجيه المرضى وأسرهم إلى اتباع القواعد الصحية السليمة، لعلاج المرضى والتحسين من صحتهم، وحمايتهم من الإصابة من مختلف الأمراض.
  • يقوم الممرضون بتخفيف الآلام والتخفيف من معاناة المرضى.
  • يساهم التمريض في توفير الحياة الصحية الأفضل للمجتمع، والمحافظة على سلامة وصحة الأفراد.
  • يحافظ الممرضون على أسرار المرضى، ولا يخرجونها في خارج أو داخل العمل.
  • يقوم الممرضون بمتابعة حالة المرضى مع الطبيب بشكل قريب جدًا.
  • يقوم طاقم التمريض باتباع التعليمات الخاصة بالأطباء فيما يخص طريقة حصول المرضى على العلاج.

عيوب مهنة التمريض

في صدد تناول كم سنة دراسة التمريض، نذكر بعض العيوب الخاصة بالدراسة والتخرج من ذلك المجال من خلال النقاط التالية:

  • الدخل المتوسط لوظيفة التمريض، وغير ملائمة الوظيفة لكافة الأفراد.
  • عدم استقرار ساعات العمل، وتكون مختلفة في الكثير من الأحيان، مثل: أوقات الأوبئة والكوارث.
  • الحصول على العمل الإضافي الإجباري في الكثير من الأحيان.
  • بذل المجهود والتعب بشكل كبير.
  • تواجد ضغط العمل الكبير، والاستمرار في العمل لأوقات متأخرة في الكثير من الأوقات.
  • تأثير بعض الحالات المرضية على الممرض.

مجالات العمل خريجي التمريض

في إطار الإجابة عن سؤال كم سنة دراسة التمريض، نتطرق إلى مجالات العمل التي يمكن الحصول عليها بعد التخرج في كلية التمريض، ونعرض تلك المجالات في النقاط التالية:

  • الحصول على وظيفة في القطاع التأهيلي والعلاجي بالمستشفيات الحكومية أو الخاصة، أو في مراكز العلاج الطبيعي والتأهيل لضحايا الأمراض العصبية والحوادث.
  • العمل بالقطاع الوقائي الذي يحتوي على العديد من المنظمات والهيئات الفرعية، مثل: مراكز تنظيم الأسرة، ومركز الأمومة والطفولة، ومراكز البحوث العلمية، ومراكز التدريب والتثقيف الصحي، والمراكز التي تساهم في القيام بالدراسات العليا بعد التخرج.
  • العمل بالقطاع التعليمي الذي يحتوي على منظمات التمريض التعليمية، والعمل في كليات التمريض نفسها، والمعهد الفني للتمريض، والمعهد الفني الصحي، والمدارس الثانوية الخاصة بالتمريض، خاصة أن الدول العربية تهتم بشكل كبير بالمعاهد الفنية.
  • الحصول على وظيفة معلم في مادتي الكيمياء أو الأحياء بالمدارس الخاصة أو الحكومية.

مجال الدراسات العليا بكلية التمريض

يهتم الكثير من خريجي كلية التمريض بإكمال الدراسات العليا، ويتم ذلك بالبدء في الدبلومة المهنية، ثم الحصول على الماجيستير، ويليها القيام بالدكتوراه التي تؤهل الفرد في أن يحصل على الزمالة التمريضية.

اقرأ أيضًا: هل تخصص التمريض يحتاج إنجليزي

نصائح لمهنة التمريض

بعد معرفة كم سنة دراسة التمريض، نعرض في النقاط التالية النصائح التي يجب على الممرضين اتباعها خلال العمل، ومنها يلي:

  • توفير الخدمات الطبية في أعلى مستوى، للحد من المضاعفات الخطيرة والمحافظة على صحة المريض.
  • بذل الجهد الكبير خلال العمل؛ لأن مجال الأدوية لا يتحمل التراخي أو التأخير عند تقديم الخدمات الطبية، حيث إن الممرض الحقيقي هو الذي يقدم كل طاقته من أجل العمل، وتوفير الخدمات في جودة عالية.
  • تواجد الرغبة الدائمة في التعاون مع الطاقم الطبي، وخلال أوقات الطوارئ أو في حالة غياب الطاقم الطبي.
  • يجب إخبار أسرة المريض بحالته الصحية، وتوفير كافة المعلومات الخاصة بالعلاج، وتحذيرهم من المضاعفات في حالة إهمال العلاج.
  • عدم وصف أي علاج دون الحصول على موافقة الطبيب المعالج.
  • معاملة المرضى وأسرهم بلطف وأدب.
  • الانتباه إلى القواعد العامة الخاصة بالمؤسسات الطبية التي يتم العمل بها.
  • المحافظة على أسرار المرضى المرضية والشخصية، وعدم نقلها إلى الزملاء أو المرضى.

إن كلية التمريض تكسب طلابها الكثير من المهارات والخبرات العلمية والعملية، وتتميز بأن مهنتها ذات مسؤولية وأهمية كبيرة في المجتمع لا يمكن الاستغناء عنها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.