محتوى يحترم عقلك

كم تنزل الرضاعة الطبيعية في الأسبوع

كم تنزل الرضاعة الطبيعية في الأسبوع؟ وهل الرضاعة تساعد على إنقاص الوزن؟ على الرغم من أن تلك الفترة تعتبر هي أكثر الفترات الهامة التي ينبغي أن يحصل فيها طفلكِ على غذائه الصحي من الرضاعة إلا أنها قد تكون السبب في فقدانكِ للعديد من المصادر الغذائية التي يحتاجها جسمك، وقد يكون ذلك بمقدار معين في الانخفاض بوزن الجسم كما سنوضح اليوم بموقع زيادة.

كم تنزل الرضاعة الطبيعية في الأسبوع

يعد الحفاظ على الوزن الصحي للجسم طوال فترة الحمل من الأمور الهامة التي تشغل بال أغلب المرضعات، خاصةً بعد الزيادة الملحوظة في أوزانهن خلال فترة الحمل، وهو ما يجعل بداخلهن رغبة قوية في العودة إلى أوزان ما قبل فترة الحمل.

قد تسمعين عن أن الرضاعة يمكن أن تساعدكِ في التخسيس أو العودة إلى الوزن الطبيعي لكِ، ولكن هل هذا صحيح؟ بالفعل يمكن للرضاعة أن تساهم في ذلك، لكن على الرغم من أن الرضاعة تستهلك كميات عالية من السعرات الحرارية بالشكل الطبيعي للجسم، لكن بمفردها لا يمكن أن تساعد في التخلص من الوزن الزائد الناتج عن الحمل.

كما أن تلك الفترة التي تفكرين فيها أن تتوقفي عن تناول كميات من الطعام بغرض الحفاظ على نظام الرجيم أو اتباع أحد الحميات الغذائية، سيؤثر بشكل سلبي ومباشر على صحتكِ وكذلك على صحة طفلكِ، حيث سيضطر جسمكِ إلى أن يستنفذ المخزون الوفير من الطاقة الموجود على هيئة معادن وعناصر ضرورية تمدك بالطاقة لتوفير حليب الرضاعة وكذلك الطاقة اللازمة.

إن لم تكن الرضاعة كافية بمفردها لإنقاص الوزن، فكم تنزل الرضاعة الطبيعية في الأسبوع!… يمكن للرضاعة الطبيعية الآمنة أن تنقص وزنكِ بشكل نسبي، من خلال قيامها بحرق كميات من السعرات الحرارية التي تصل إلى 500 سعر حراري يوميًا، لهذا من الأفضل ألا تقومي بالتفكير في اتباع أحد النظم الغذائية التي يمكن أن تنقص وزنكِ لأنها بالكاد ستؤثر على تلك العناصر الغذائية الموجودة بجسمكِ وبالتالي ستؤثر على تركيب الحليب الذي يصل إلى جسم صغيرك.

أما إن كان نظام الرجيم يعتبر من الأمور التي تشغلكِ للغاية، فيجب عليكِ أن تنتظري فيما لا يقل عن ستة أسابيع لإعادة التفكير في إنقاص وزنكِ بالطرق المساعدة.

اقرأ أيضًا: هل الرضاعة الطبيعية تنحف

هل يمكن أن ينقص وزني بعد الولادة تدريجيًا

أفادت دراسة أن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن من الثدي يفقدن بعض الوزن في السنة الأولى من الرضاعة، ولكن في الوقت نفسه يجب أن تكون الأمهات المرضعات أكثر وعيًا بما يأكلن، ومن خلال تناول كميات أقل من الأطعمة المصنعة وتناول البروتينات الخالية من الدهون والفواكه الغنية بالألياف والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات.

من ناحية أخرى لتوضيح إجابة سؤال كم تنزل الرضاعة الطبيعية في الأسبوع بشكل أكثر دقة يمكن القول إنه قد لا تساعد الرضاعة الطبيعية جميع الأمهات على إنقاص الوزن فهذا الأمر يختلف من امرأة إلى أخرى، وقد يكون الجوع المتزايد وقلة النوم عاملين يجعلان من الصعب على بعض النساء خسارة الوزن المكتسب خلال فترة الحمل بسهولة.

مع ذلك بعد فقدان الوزن الفوري بعد الولادة بحوالي 15 رطلاً (6.8 كجم)، يحدث فقدان الوزن تدريجيًا – حوالي 1 إلى 2 رطل (0.45 إلى 0.9 كجم) شهريًا خلال الأشهر الستة الأولى من العمر وهو ما يبين بشكل دقيق كم تنزل الرضاعة الطبيعية في الأسبوع من خلال تلك التغيرات التي تحدث بعد الولادة، ثم ببطء أكثر بعد الولادة، عادة ما يستغرق فقدان الوزن المكتسب أثناء الحمل من ستة إلى تسعة أشهر.

أفضل طريقة للتخسيس أثناء الرضاعة

من الطبيعي أن تستهلك الرضاعة الطبيعية الوقت والرعاية الكبيرة التي تأخذ جميع وقتكِ مما يجعلكِ لا تستطيعين اتباع أحد الطرق التي يمكن من خلالها إنقاص الوزن، مما يجعلكِ تنظرين إلى مسألة فقد الوزن على أنها من الأمور المستحيلة التي لا يمكن أن تقومي بها في ظل تلك الظروف الصعبة.

لدرجة أنكِ لا تستطيعين حتى الحصول على القدر الكافي من النوم الذي يجعلكِ تستطيعين مواصلة اليوم بالنشاط الطبيعي، في المقابل من الضروري أن تتذكري أن طفلكِ يحتاج إلى اكتساب الوزن الإضافي بينما ترضعينه (تقريًا من 2.3 إلى 4.5 كجم) لهذا من الممكن أن يكون بالفعل من الصعب استعادة وزنكِ الطبيعي قبل الحمل قبل أن تنتهي من فترة الرضاعة.

لكن من الممكن القيام بمجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها المساعدة في خفض وزنكِ بجانب تلك الكمية التي تقوم الرضاعة الطبيعية بحرقها من سعرات حرارية، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

1- تناول وجباتٍ رئيسيةٍ منتظمة ووجبات خفيفةٍ صحية

من الممكن أن تتناول الطعام كل ثلاث ساعات، وقد تكون تلك النصيحة غريبة على عكس كونها يمكن أن تخفض وزنكِ لكن في الواقع يمكن لتناول الطعام بمعدل منتظم أن يساعد في تنظيم عملية الهضم وبالتالي خسارة الوزن بشرط ألا تتناول أقل من 1500 إلى 1800 سعر حراري على مدار اليوم طوال فترة الرضاعة الطبيعية.

الانتظار إلى أن تشعري بالجوع لا يعتبر من الأفكار السديدة التي تساهم في خسارة وزنكِ بل على العكس فيمكن أن يساهم ذلك في تناولكِ لكميات أكبر من الوجبات الغذائية.

جدير بالذكر أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تحرق ما يتراوح من 300 على 500 سعر حراري على مدار اليوم إلا أن بعض الدراسات أثبتت أن بعض النساء قد تعاني من جمود كلي في الوزن مما يعني أن معدل الخسارة من السعرات الحرارية منخفض للغاية لا يمكن ذكره.

برغم من أن الدراسات لم تقم بالإشارة إلى وجود أي علاقة يمكن أن ترتبط بين السعرات الحرارية وكميات الحليب الخاصة بالرضاعة الطبيعية، لكن في الواقع يعتبر تقليل السعرات الحرارية أحد الأمور التي يمكن أن تعرض صحتك إلى الخطر وكذلك زيادة الشعور بالإجهاد.

اقرأ أيضًا: ساعة الرضاعة في نظام العمل السعودي في رمضان

2- أبقي الأطعمة الخفيفة الصحية قريبةً منك

تناول السناكس أو تلك الوجبات الخفيفة التي تعترض الوجبات الرئيسية يعتبر من أكثر الأمور التي يمكن أن تساعد في الحصول على ما تحتاجين من إليه عناصر ضرورية في الرضاعة، كأن تتناولين بعض المكسرات أو شرائح التفاح أو الجزر أو تلك المصادر الطبيعية من خضراوات وفاكهة للعمل على منع الشعور بالجوع.

من الممكن أيضًا أن تتناولي تلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية في المقابل تحتوي على كافة المعادن والفيتامينات التي تحتاجينها خلال تلك الفترة، بشرط أن يكون المعدل العام للسعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم لا تقل عما تحتاجينه.

3- اعملي على الفقد البطيء للوزن

ليس من الضرورة أن يكون معدل الحرق سريع، بل من الأفضل خلال تلك الفترة إن كنتِ على إصرار بأمر إنقاص الوزن أن تتبعي تلك الخطوات التي يمكن أن تخفض وزنكِ بشكل تدريجي فهي الصحية بشكل أكبر عن تلك الطرق السريعة التي بالكاد لها العديد من التأثيرات السلبية على صحتك وعلى طفلك.

لذا تجنبي تلك الطرق التي تعتمد على الحمية الغذائية الرائجة أو تلك المنظفات المتناولة للعمل على تخليص الجسم والعودة إلى الوزن المثالي كما يعرض البعض بالإعلانات التليفزيونية، لأن تلك المنتجات يمكن أن تحتوي على نسبة من المواد المضرة التي يمكن أن تؤثر بالضرر على جنينك.

جدير بالذكر أن بعض الدراسات الحديث أوضحت أن تلك الطرق السريعة التي تعمل على خسارة الوزن بشكل سريع يمكن أن تكون السبب في حدوث اضطراب في النظام القلبي الوعائي، بالإضافة إلى بعض التغيرات التي تحدث في الضغط.

4- تجنبي الأطعمة المعالجة كثيرًا والغنية بالدهون والسكر والكافيين

الوجبات السريعة التي تفضلينها هي أكثر المصادر الخطيرة التي يمكن أن تتسبب في زيادة وزنكِ بل إنها تكون السبب أيضًا في التأثير بشكل خطير على صحة طفلكِ، لذا تجنبي تلك الوجبات التي تعطي سعرات حرارية فارغة لم تستطيع منحكِ أي مصدر من مصادر الطاقة.

بشكل عام، من الأفضل تجنب إضافة الملح والسكر والمواد الحافظة إلى الأطعمة المصنعة، كما يجب أن تقللي من تناول الدهون إلى 20-25٪ أو أقل من إجمالي السعرات الحرارية واستبدلي السعرات الحرارية الدهنية بأطعمة تحتوي على دهون أقل وبروتين أعلى.

احذري من السكريات المخفية في العصائر والمشروبات الغازية التي تضيف سعرات حرارية بدون قيمة غذائية أو التي تحتويها العديد من المشروبات الغازية أيضًا على مادة الكافيين، والتي يجب تقليلها إلى أقل من 2 إلى 3 أكواب يوميًا.

اقرأ أيضًا: وصفات لزيادة الوزن أثناء الرضاعة

5- مارسي التمارين الهوائية

يمكن أن تكون الحركات البسيطة مثل المشي السريع طريقة سريعة وفعالة للتحكم في وزنك الإجمالي، بما في ذلك بطنك، ولكن هناك الكثير من الطرق الممتعة للبقاء نشيطًا حتى أثناء رعاية طفلك، منها على سبيل المثال:

  • ممارسة المشي السريع أو الركض أو القيام بضبط المنزل، ورعاية صغيركِ أثناء حمله بالحركة في أرجاء المنزل.
  • من الأفضل أن تقوميِ بشراء شيالة تساعد في حمل صغيركِ أو حمالة كتف إن كنتِ لا تفضلين ضخامة دفع العربة.
  • اتباع الرضاعة الطبيعية أو شفط الحليب.
  • أكثري من تناول المياه قدر الإمكان فهي المصدر الوحيد الذي يمكن أن يساعد في تنقية جسمكِ.

فترة الرضاعة من أكثر الفترات الحركة التي لا يمكن فيها اتباع أي طريقة يمكن أن تساعد على خسارة الوزن وإلا ستعرضين طفلكِ للعديد من المضاعفات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.