محتوى يحترم عقلك

كم تحتاج البقرة من العلف يوميا

كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟ وما هي أشهر أنواع الأعلاف؟ حيث يجب أن يكون المربي مُلم بكافة التفاصيل الخاصة بالأبقار وطبيعة غذائها حسب الغرض من تربيتها ليتمكن من الربح من المشروع التجاري لتربية الأبقار أو الحصول على الحليب منها، وهذا ما سنوضحه من خلال موقع زيادة.

كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟

إن حاجة الأبقار من الغذاء يتوقف على جودته، في حالة جودة الأعلاف تتمكن البقرة من هضمه بشكل أسرع وبالتالي تجوع مرة أخرى وتستهلك كمية كبيرة لكن إن كان العلف ذو جودة منخفضة أي يحتوي على كمية من المواد البروتينية لا تصل إلى نسبة 6% من أساس المادة لا تجوع بنفس السرعة.

إذا كان العلف مرتفع الجودة أي يحتوي على نسبة من المواد البروتينية تبدأ من 8% من قيمة المادة الأساسية، تستهلك البقرة كمية من الأعلاف في اليوم تصل إلى 2% من وزنها، بينما إن كانت الأعلاف لها جودة منخفضة أي نسبة المواد البروتينية لا تتخطى 6% فتحتاج في الاستهلاك اليومي كما يصل إلى 1.5% من وزنها من الأعلاف.

عند الإجابة عن سؤال كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟ يمكن التأكد أن الأعلاف الخضراء مثل البرسيم تحتاج البقرة منها ما يصل إلى 2.5% من وزنها يوميًا، بينما إن كانت الأعلاف مرتفعة الجودة تحتاج البقرة ما يكافئ 2% من قيمة وزنها للأعلاف الخضراء أي تحتاج إلى 10 كيلو جرام إن كانت تزن 500 كيلو جرام.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الأرانب للمبتدئين

مكونات أعلاف الأبقار

من أهم أركان تربية الأبقار التغذية الجيدة المسؤولة عن حجم البقرة وكمية اللحم الموجودة فيها وكمية الحليب المنتجة، فيقوم المربي بالموازنة بين كميات الأعلاف التي تتناولها والعناصر الغذائية التي تستفاد بها.

توجد آلاف الأنواع من أعلاف الأبقار التي يمكن أن يستعين بها المربي في تغذية الأبقار بشكل سليم، فتغذية الأبقار من أهم أسس التربية، لكن كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟ يمكننا توضيح العناصر الهامة إدراجها في كمية الأعلاف الخاصة بالأبقار في الآتي:

  • أعلاف الطاقة: من أهم الأعلاف الواجب إدراجها أثناء تغذية الأبقار هي الأعلاف التي تمدها بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية والأنشطة اليومية وتتكون من الحنطة أو الشعير أو الذرة وتتميز بأنها منخفضة الثمن بالإضافة إلى توفرها في أغلب المنافذ.
  • الأملاح المعدنية والفيتامينات المتعددة: تحتاج البقرة إلى الأملاح المعدنية والأنواع المختلف من الفيتامينات خاصةً فيتامين A لتعزيز الوظائف الحيوية لها وقدرتها على إدرار مزيد من الحليب، لذا يمكن الحصول على هذه العناصر في صورة مساحيق تضاف إلى العلف.
  • المواد البروتينية: من أهم العناصر الواجب توافرها مراعاةً للغرض من تربية الأبقار وهو الحصول على اللحم، بالتالي يعد توفير البروتين من أهم مقومات الحصول على كمية أكبر ويمكن الحصول عليه من البرسيم والفول.
  • الماء: يعد الماء من المكونات الأساسية من أعلاف الأبقار المدرة لللبن حيث تحتاج ما يصل إلى 1000 لتر من الماء يوميًا وذلك يتوقف على درجة حرارة الجو فعند درجات المرتفعة تحتاج إلى كميات أكبر من الماء.
  • الألياف الغذائية: يمكن الحصول على الألياف الغذائية من العلف الخشن منه المراعي والأعلاف المجففة والتبن.
  • السيلاج: هو من الأعلاف الخضراء يخضع لعملية التخمير التي تساعد على احتفاظه بالعناصر الغذائية المهمة للأبقار، فهو يشبه الأعلاف الخضراء في ارتفاع القيمة الغذائية الخاصة به.

أنواع أعلاف الأبقار

حين التعرف على القيمة الصحيحة التي توضح كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟ يمكن التطرق لأنواع من الأعلاف يقوم المربي بالتركيز عليها لزيادة كمية حليب الأبقار، حيث يعتمد على أجود أنواع العلف التي تتضمن الآتي:

1- مواد العلف المركزة

هي الأعلاف التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية لكنها تحتوي على نسبة مرتفعة من العناصر الغذائية المهمة وتنقسم إلى نوعين وهم كالتالي:

  • مصدر نباتي: مثل الذرة والفول والشعير ومخلفات المطاحن ومخلفات المعاصر.
  • مصدر حيواني: تأتي من مساحق العظام والدم ومحتويات الكرش وناتج مصانع الأسماك ومخلفاته وذلك لأن هذه المصادر تعد غنية بالمعادن الغذائية والمواد البروتينية.

2- مواد علف مالئة

هي المواد التي تتكون من نسبة كبيرة من الألياف الغذائية بينما لا يعتمد عليها في الحصول على القدر الكافي من العناصر الغذائية ومنها نوعين كالتالي:

  • العلف الأخضر: من البرسيم وبعض الأنواع المختلفة من الحشائش والذرة الرفيعة والشعير الأخضر.
  • العلف الجاف: منه الدريس والرودس والأنواع المختلفة من التبن.

اقرأ أيضًا: مشروع تربية أبقار في السودان

طرق تغذية الأبقار

يعتمد المربي على طرق معينة في التغذية حسب نوع الأبقار وما يحتاجه منها، لذا يمكن اِتباع طريقة في التغذية تزيد من الحليب إن كان هذا غرض تربيتها، بينما يتبع طريقة مختلفة إن كان الغرض من تربية الأبقار الحصول على اللحوم.

لذا يمكن طرح طرق التغذية وفقًا لنوع الأبقار وتوضيح عدة تفاصيل عن نظام التغذية لكل نوع، بعد أن قُمنا بذكر كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟ فيما يلي:

أولًا: الأبقار الجافة

هي الأبقار التي تعد مصدر للحليب حيث يتم إخضاعها لطريقة تسمى التجفيف عندما تتم سبعة أشهر وفي هذه الطريقة يتم حلب الأبقار مرة في الصباح بدون حلبها في المساء لمدة خمسة أيام ثم في اليوم السادس يتم إعطائها دواء تجفيف من خلال فتحات الحلمات ويقوم بذلك للأسباب الآتية:

  • أن المربي يحتاج إلى الحصول على الأجنة للتجارة فيهم وعملية حلبها تستهلك كميات كبيرة من الكالسيوم المهم لبناء عظام الجنين.
  • احتياج البقرة الحامل إلى كافة العناصر الغذائية لتلبية احتياجات الجنين وذلك لأنه يكبر في الشهر الأخير بمعدل نصف كيلو يوميًا تقريبًا.

يقوم المربي بإطعام الأبقار الجافة الأعلاف التي تحتوي على كميات من المواد المغذية والمواد المالئة التي تساعد على زيادة مستويات الطاقة في الجسم والقيام بالأنشطة اليومية ويتم إضافة لها الأملاح المعدنية والفيتامينات المتعددة.

لأن الأملاح المعدنية مهمة لمناعة الأبقار وذلك للحفاظ على عدم إصابة الجنين بميكروب من الأم حيث يعمل زيادة مستويات الأملاح المعنية في التخلص من الأمراض وعدم التعرض للعدوى وتعزيز نمو الأنسجة العضلية في جسم الأبقار وتحسين العملية الهضمية من خلال زيادة العصارات التي تساهم في الهضم.

بينما تعمل الفيتامينات على المشاركة في كافة العمليات الحيوية على مدار حياة الحيوان وبالتالي هي مهمة لحياة الحيوان خصوصًا في فترة الحمل للحفاظ على صحة الجنين ونموه بصورة طبيعية.

ثانيًا: الأبقار الحلوبة

الصفات الوراثية للأبقار من أهم العوامل التي تزيد من كمية الحليب حيث توجد أنواع لها صفات وراثية عالية الإنتاج إن قدم لها المربي كل ما تحتاجه من عناصر غذائية يحصل على كفاءة إنتاجية لا مثيل لها، بينما الأنواع التي لا تتميز بكفاءة إنتاجية مهما حصلت على تغذية جيدة لا تتمكن من إعطاء كميات كبيرة من الحليب.

تحتاج البقرة كمية 5 كيلو من الأعلاف المركز الغني بالبروتينات حيث يتم تغذية البقرة بكيلو واحد من العلف المركز مقابل كل 2.5 لتر من الحليب، وذلك يطلق عليه العليقة الإنتاجية.

لذا إن كانت البقرة تنتج 20 لتر من الحليب يجب أن يعطيها المربي ما يقارب إلى 4 كيلو جرام من الأعلاف المركزة بخلاف الأعلاف الجافة والأعلاف الخضراء، بينما قام بعض المزارعين بتجربة إعطاء الأبقار كيلو واحد من العلف المركز لكن داخل المحلب الآلي والحصول على أعلى إنتاج للحليب.

يعمل ذلك على زيادة استرخاء الأبقار وبالتالي إعطاء كم أكبر من الحليب ويعتمد عدد كبير من المزارع الكبيرة في تلك الطريقة على تغذية الأبقار لأن حاجة عدد كبير من الأبقار إلى كل هذه الكمية من العلف المركز تكون مكلفة جدًا بعكس المزارع الصغيرة.

اقرأ أيضًا: تربية الدجاج البلدي البياض

أعلاف لزيادة حليب الأبقار

الجدير بالذكر أن هناك علاقة قوية بين كمية الحليب المنتج وكمية الأعلاف الخشنة، لذا فعقب ذكر كم تحتاج البقرة من العلف يوميا؟ نوضح هذه عوامل كالآتي:

1- عمر المحصول

وقت حصاد المحصول عامل أساسي في قيمته الغذائية حيث يلاحظ فقدان المحصول ليونته عند جمعه قبل ميعاده بسبب زيادة الألياف داخله، بالإضافة إلى زيادة نسبة مادة يصعب على الجهاز الهضمي للأبقار هضمها تسمى اللنين، لذا يمكن مراعاة ذلك وحصاد النبات في موعده للحفاظ على معدل القيمة الغذائية فيه.

يمكن جمع البقوليات عند بداية ظهور براعم الظهور فيه وتلك تعد إشارة لبداية أفضل مرحلة لحصاد النبات والحصول على أعلى قيمة غذائية.

اقرأ أيضًا: كم مدة حمل البقرة

2- حصاد الكلأ في وقته المناسب

بعد التأكد من الحصاد في الوقت المناسب يفضل تجفيف جزء مناسب منه لكي يكفي حاجة الأبقار في فترة الجفاف، حيث تعتمد القيمة الغذائية للجزء المجفف منه تتعلق بطريقة التخزين وضمان عدم وجود شوائب بين النباتات المخزنة.

تعرف المربي على الطريقة الجيدة لتغذية الأبقار من شأنه أن يزيد من إنتاجية المزرعة وعدم التعرض للخسارة، وذلك لأن الأبقار من المواشي التي تحتاج إلى رعاية غذائية جيدة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.