كيف وقع الشرك في قوم نوح؟ وأسبابه ومن أول من وقع في الشرك؟

كيف وقع الشرك في قوم نوح؟ كان جميع خلق الله موحدين بالله منذ البداية عند خلق سيدنا آدم عليه السلام، لكن قوم سيدنا نوح بدأوا يعصوا الله بل أشركوا بالله تعالى، لذلك بعث الله تعالى سيدنا نوح عليه السلام حتى يجعلهم يرجعون إلى عبادة الله الواحد الأحد، لذلك علينا معرفة كيف وقع الشرك في قوم نوح، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

هل ترغب في التعرف على سبب نزول سورة نوح وسبب تسميتها بهذا الاسم وفضل السورة اقرأ من هنا: سبب نزول سورة نوح وسبب تسميتها بهذا الاسم وفضل السورة

كيف وقع الشرك في قوم نوح؟

  • وقع الشرك في قوم سيدنا نوح عليه السلام، حيث أنهم كانوا يعبدون الأصنام ويشركون بالله الواحد الأحد، كانوا يدفنوا الصالحين ويقومون بتصوير حالهم بعد الموت ويقتدون بهم، وبعد مرور فترة من الزمن أصبحت هذه الأموات وصورهم عبارة عن أصنام يعبدونها من دون الله تعالى.
  • علينا معرفة كيف وقع الشرك في قوم نوح، بداية الشرك عندما قاموا بعبادة الأصنام والبعد عن عبادة الله الواحد الأحد، فقد قاموا بتسمية الصالحين الذين توفوا و قاموا بتجسيدها على شكل أحجار والأسماء هي: يعوق نسرا سواعا ودا ويغوث، هؤلاء كانوا أشخاص صالحين يعبدون الله عز وجل.
  • قاموا بتجسيدها حتى يصبحوا لهم ذكرى بعد وفاتهم، لكن مع مرور الوقت أصبحت هذا الأجسام أو الأصنام هي أساس الشرك بالله، فقد قاموا بعبادة هذه الأصنام وزاد الشرك بين قوم سيدنا نوح عليه السلام، حتى بعث لهم الله عز وجل سيدنا نوح عليه السلام ليحثهم على عبادة الله الواحد الأحد.
  • فقد قال الله تعالى عن ما قاله سيدنا نوح لقومه، بسم الله الرحمن الرحيم( يا قوم اعبدوا الله مالكم من إله غيره إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم) صدق الله العظيم، هذه الآية تعبر عن أن سيدنا نوح عليه السلام يحثهم على عبادة الله الواحد الأحد وأن لا يعبدون إله غيره، لذلك تحدثنا عن كيف وقع الشرك في قوم نوح.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لما ذكرت عنده أم سلمة وأم حبيبة تلك الكنيسة التي رأينها بأرض الحبشة يقال لها مارية، فذكرت من حسنها وتصاوير فيها، قال: أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا صوره في تلك الصورة، على شرار الخلق عند الله عز وجل) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ما هو مدخل الشرك في قوم نوح؟

  • الشيطان دخل على قوم سيدنا نوح من المدخل الأساسي للشرك وهو الغلو، الغلو يعني مجاوزة الحد تعد هذه التجاوزات إن كانت في العبادة أو التقصير في العمل والتوحيد بالله، لكن كان الغلو على قوم سيدنا نوح هم الصالحين الأموات، فإن مات رجل صالح قاموا بعمل نصب تذكاري له على نفس هيئته تذكير في البداية.
  • لكن أصبح الأمر فيما بعد عبادة هذا الصنم من شدة حبهم الشديد له، كان في البداية هذه التماثيل تساعدهم على التقرب إلى الله عز وجل لكن استخدم الشيطان هذا الأمر وجعلهم يعبدون هذه التماثيل من دون الله والشرك بالله نهائيا.

كما يمكنكم الاطلاع على قصة قوم عاد ودعوة سيدنا هود وهلاك قوم عاد في القرآن الكريم في هذا المقال: قصة قوم عاد ودعوة سيدنا هود وهلاك قوم عاد في القرآن الكريم

أسباب الشرك في قوم نوح عليه السلام

هناك الكثير من الأسباب التي جعلت قوم نوح يشرك بالله ومن هذه الأسباب هي كالآتي:

  • زيادة حبهم الشديد للصالحين مما جعلهم يبنوا المساجد فوق قبورهم، يضعوا على صور تجسيدهم لتساعدهم على عبادة الله الواحد الأحد.
  • قام الشيطان باستغلال هذه الصور لكي يوقعه في الشرك بالله.
  • كما أنهم تجاوزا الحد في العبادات.
  • وكانت من أهم الأسباب التي جعلتهم يشركون بالله الواحد الأحد، هو تجاوز الحد من الاحترام والتقدير.
  • ولا ننسى أنهم كانوا جاهلين وبسبب ذلك تركوا طاعة الله عز وجل، فقد تركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها من الطاعات الخاصة بعبادة الله الواحد الأحد، وكان هذا هو السبب الأساسي في الوقوع في الشرك.
  • بسبب احترامهم الزائد من الصالحين أدى إلى تقديسهم وتحول الأمر من احترام إلى عبادة.
  • وأيضا تلك الصور الموضوعة على القبور أدت إلى عبادتهم في نهاية الأمر، فقد قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا) صدق الله العظيم، فهذا الغلو قد تجاوز الحد.
  • قد قاموا بالطواف حول تلك المقابر المبنية وقاموا بتقديم القرابين لهم، وهذه الافعال تعد من المحرمات وقد حذرنا منها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

هل تبحث عن نبي معجزته الناقة ارسل لقوم ثمود والدروس المستفادة من القصة اضغط هنا: نبي معجزته الناقة ارسل لقوم ثمود والدروس المستفادة من القصة

من أول من وقع في الشرك؟

  • لا يوجد خلاف في أن أول من وقع بالشرك هو الشيطان في بداية خلق سيدنا آدم عليه السلام، فقد قال الحافظ بن جرير الطبري في تفسير له عن الآية الكريمة، بسم الله الرحمن الرحيم( ومن يقل منهم إني إله من دونه فذلك نجزيه جهنم) صدق الله العظيم، لذلك كان علينا معرفة كيف وقع الشرك في قوم نوح.
  • وكان تفسير هذه الآية أن من يتخذ من دون الله آلهة سوف ينال عذاب كبير يوم القيامة جهنم خالد فيها، فأبليس أول من أشرك بالله ورفض طاعة أوامر الله عزو جل عندما رفض السجود لآدم عليه السلام، فهو أول من أشرك بالله عز وجل وقال أنه قد خلق من نار بينما آدم خلق من طين لذلك فأنا أحسن منه، وهذا ما قاله أبليس.
  • وقرر من تلك اللحظة أنه سوف يغوي بني آدم على الشرك بالله والبعد عن طاعة الله عز وجل، حتى يرى الله تعالى أن بني آدم أضعف منه وأنه قادر على أن يوسوس لهم ليتركوا عبادة الله الواحد الأحد، هذا أول من أشرك لكن أول من أشرك من بني آدم قد القول في هذا الأمر فهناك أقوال منها:
  • القول الأول أن أول من أشرك من بني آدم هو قابيل، ذلك عندما قام بقتل اخاه هابيل وهرب من أبيه سيدنا آدم عليه السلام، وذهب إلى اليمن وذهب إبليس إليه وقال له: أن هابيل عندما قدم قربانه أكلته النار لأنه كان يخدم ويعبد النار، فعليك أن تنصب نار تكون لك أيضا وعقبك وبالفعل بنى بين نار وهو أول من نصب النار وعبدها.
  • وهناك قول ثاني أن أول من أشرك بالله قبل قابيل وذلك حسب رواية بن كلبي في كتاب الأصنام، حيث قال: أخبرني أبي أن أول ما عبدت الأصنام أن آدم عليه السلام لما مات جعله بنو شيث بن آدم عليه السلام في مغارة في الجبل، وهناك رواية تقول أنها في أرض الهند.
  • ثم أكمل أن بنو شيث كانوا يأتون إلى جسد سيدنا آدم ليعظموا ويترحمون عليه، وبذلك بدأ الشرك بالله عزو جل وبدأوا في تعظيم هذا المكان وتقديم القرابين له، لذلك كان علينا معرفة كيف وقع الشرك في قوم نوح.

يمكنكم التعرف على مكانة سيدنا نوح في القرآن الكريم وأين رست سفينة نوح من هنا: أين رست سفينة نوح وما هي مكانة سيدنا نوح عليه السلام في القرآن الكريم

متى بدأ الشرك في تاريخ البشرية؟

  • هذا سؤال مهم جدا مثير للفضول أنه بالفعل متى بدأ الشرك بالله عز وجل، قبل معرفة متى بدأ الشرك علينا معرفة أصل التوحيد وما يجب علينا فعله، الله عز وجل قد خلق الكون بأكمله ثم قام بخلق الإنسان بداية من سيدنا آدم عليه السلام، وكان خلق الإنسان لعبادة الله الواحد الأحد وأن يكون خليفة لله تعالى في الأرض.
  • التوحيد وعبادة الله تعالى هو حق الله عز وجل علينا، وقد قال الله تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)، فأساس الخلق هو العبادة وتوحيد الله عز وجل، فهي واجبة على كل مسلم أن يخص الله بعبادته ويتقرب إلى الله عز وجل بالعمل الصالح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • بعد معرفة أساس الخلق التوحيد سوف نتعرف على أساس وقوع الشرك متى وقع وكيف وقع الشرك في قوم نوح، وقع الشرك في قوم سيدنا نوح عليه السلام، حيث استطاع الشيطان أن ينظم عمله ويستغل البشر للمكائد مستخدما مدخل الغلو في العبادة، حي جعلهم يتركون عبادة الله الواحد الأحد واتجهوا إلى تعظيم الموتى.
  • كما وسوس لهم الشيطان أن يقوموا بعمل مجالس الرجال الصالحين فإن مات أحدهم قاموا بتعظيمه وتمجيده كأنه إله، وبدأوا في الاستماع إلى الشيطان ويطلبون من الصالحين الدعاء لهم وابتعدوا تمام عن طاعة الله والدعاء إليه، وكان هذا هو وقت وقوع الشرك بالله عز وجل.
  • فقد قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم( كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين) صدق الله العظيم، لذلك حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغلو فقد قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم( إياكم والغلو فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فهذا هو وقت وقع الشرك بالله تعالى وبهذا قد تعرفنا على كيف وقع الشرك في قوم نوح، عندما استخدم الشيطان أساليبه في إقناع الإنسان من جهة الغلو، فقد استخدموا الصالحين من مات منهم في العبادة والتقرب لتلبية احتياجاتهم.

اقرأ أيضا للتعرف على قصة سيدنا نوح عليه السلام والدروس المستفادة منها من هنا: قصة سيدنا نوح عليه السلام والدروس المستفادة منها

وأخيرا لقد تحدثنا عن كيف وقع الشرك في قوم نوح، كما تحدثنا عن متى وقع الشرك، ثم تحدثنا بالتفصيل عن من أول من أشرك بالله عز وجل، كما تحدثنا عن ما هي أسباب وقوع الشرك في قوم نوح.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.