محتوى يحترم عقلك

كيفية صلاة ركعتي الطواف

كيفية صلاة ركعتي الطواف بالتفصيل سوف نقدمها عبر موقع زيادة  ، حيث أن صلاة الطواف هي واجب من واجبات عمرة التمتع، ولابد للفرد القيام بها عقب الطواف، ويفضل أن يكون أداء هذه الصلاة عند مقام إبراهيم عليه السلام، ولكن يتساءل الكثيرين حول كيفية صلاة ركعتي الطواف وما حكمها؟ كل هذا سوف نتعرف عليه في هذا المقال، فتابعونا.

اقرأ أيضا: كيفية صلاة قيام الليل

كيفية صلاة ركعتي الطواف

كيفية صلاة ركعتي الطواف

يجب أن يعلم المسلم في البداية أن صلاة الطواف لا يجوز أن يقطعها شيءٍ عن الطواف نفسه، ولكن إذا كانت هذه المدة للاستراحة مثلًا وتصل إلى  10دقائق فقط فلا مانع منها.

ولكن في هذا الوقت البسيط لا يجب أن يشغل المؤمنين شيء إلا الصلاة فقط، وللتحدث عن كيفية صلاة ركعتي الطواف يمكنني ذكر أنها:

  • ركعتين كركعتي الفجر، ولابد أن ينوي المصلي في بدايتها بهذه النية” أصلي صلاة الطواف لعمرة التمتع لحج التمتع قربة إلى الله تعالى” ويجب أن تتوثق هذه النية بالقلب قبل اللسان.
  • ويجب أن يتخير المسلم في صلاة الطواف بين الإخفاء والجهر، وإما أن يؤدي المسلم هذه الصلاة أمام مقام سيدنا إبراهيم -عليه السلام- أو خلفه.
  • وإن لم يتمكن الفرد من إتمام الصلاة في هذا الوضع يجب عليه الآتي:
  • يجب أن يقوم المسلم بأداء الصلاة على أحد جانبي المقام، ولكن هنا لابد من أداء الصلاة مرتين.
  • وإن لم يتمكن المسلم من ذلك، فعليه أداء هذه الفريضة في أي موضع يكون خلف المقام وكلما تقترب منه كان أفضل.

اقرأ أيضا: كيفية صلاة التهجد

أحكام صلاة الطواف

توجد العديد من الأحكام التي تخص صلاة الطواف والتي يمكن ذكرها في النقاط التالية:

  • لابد ألا يفصل بين الطواف وصلاته شيئًا إلا قدر بسيط من الوقت للاستراحة.
  • إذا كان الفرد قد نسي بالفعل أن يصلي صلاة الطواف في السعي فلا بد من أن يعدها مرة أخرى بعد الانتهاء من السعي، ولا يفرض عليه أداء السعي مرة أخرى، وإن أعادها فهو أفضل.
  • أما التارك لصلاة الطواف بناءً على جهله فحكمه هو نفس حكم ناسي الصلاة.
  • عند نسيان الصلاة وقد شرع المسلم بالفعل في أداء السعي وتذكر أنائه أنه لم يصلي صلاة الطواف عليه أن يقطع السعي ويقيم الصلاة في مكانها المفضل وبعدها يعود ليتم السعي مرة أخرى.
  • ولكن في حالة إذا نسي الفرد صلاة الطواف نهائيًا وخرج من مكة، فلابد في هذه الحالة أن يعود مرة أخرى ويؤديها في محلها.
  • وفي حالة إذا كان الفرد قد نسى أداء هذه الصلاة بعد الطواف حتى الموت، فيجب على الولي قضائها بدلا منه.
  • وفي حالة إذا ترك الحاج صلاة الطواف عمدًا فإن حجته باطلة.
  • وإن كان المسلم لا يتمكن من أداءها على أكمل وجه ولا يعرف ماذا يقرأ بها فيمكنه ذكر ما يعلم وما مكنه المولى -عز وجل- منه.

آداب صلاة الطواف

آداب صلاة الطواف

لابد من توفر مجموعة من الآداب عند القيام بصلاة الطواف، ومنها:

  • يجب ألا يبعد المصلي كثيرًا عن مقام سيدنا إبراهيم وأن يكون المقام أمامه أوعن يمينه أوعن يساره.
  • وعند الانتهاء من صلاة الطواف يجب أن يتشهد الحج الشهادتين وأن يحمد الله ويثني عليه ويصلي على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والدعاء والإلحاح إلى المولى -عز وجل- بأن يقبل منه حجته.
  • وقد ورد أن يقول:

«الحمد لله بجميع محامده كلها على نعمائه كلها حتى ينتهي الحمد إلى ما يحب ربي ويرضى، اللهم صل على محمد وآل محمد وتقبل مني وطهّر قلبي وزكِّ عملي».

واجتهد في الدعاء، واسأل الله أن يتقبل منك.

  • عن بكر بن محمد أنه سمع أبا عبد الله عليه السلام يقول بعد صلاة الطواف وهو ساجد:

«سجد وجهي لك تعبداٌ ورقاٌ، لا إله إلا أنت حقاً حقاً، الأول قبل كل شيء، والآخر بعد كل شيء، وها أنا ذا بين يديك، ناصيتي بيدك، فاغفر لي إنه لا يغفر الذنب العظيم غيرك، فاغفر لي فإني مقر بذنوبي على نفسي، ولا يدفع الذنب العظيم غيرك».

ثم رفع رأسه ووجهه من البكاء كأنما غمس في الماء.

اقرأ أيضا: كيفية صلاة ليلة القدر

وفي النهاية نكون قد تحدثنا معكم عن كيفيو صلاة ركعتي الطواف بشيءٍ من التفصيل، كما ذكرنا العديد من الأمور الأخرى التي تتعلق بصلاة الطواف ومنها أحكام الصلاة وآدابها، نرجو أن يكون المقال مفيدًا لكم ونسأل المولى أن يقبل منا ومنكم صالح الاعمال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.