محتوى يحترم عقلك

كيفية صلاة الظهر والعصر

تكرار الكلمة المفتاحية قليل.. تم لتعديل:

كيفية صلاة الظهر والعصر من الموضوعات التي يبحث الكثير من الأفراد عنها بهدف الحصول على أجر الصلاة كامل بدون أن يقل، لذا نعرض في المقال أهم الشروط اللازمة لتأدية الصلاة على أكمل وجه، ونعرض في هذا المقال عبر موقع زيادة أهم الشروط حول صلاة الظهر والعصر.

اقرأ أيضًا: إذا فاتتني صلاة الظهر وأذن العصر

كيفية صلاة الظهر والعصر

كيفية صلاة الظهر والعصر؟

لا شك أن صلاة الظهر والعصر لها طريقة معينة حتى يحصل المسلم على أجر أدائها بالشكل الصحيح، ولمعرفة كيفية صلاة الظهر والعصر تحتاج إلى ما يلي:

  • تحتاج صلاة الظهر أن يجدد المسلم الوضوء من جديد، لأنه توجد فترة كبيرة بين الفجر وصلاة الظهر، ولا يستحب أن يصلي بوضوء الفجر، فيجب أن يتوضأ المسلم من جديد لأداء صلاة الظهر.
  • على العكس من صلاة العصر من الممكن أن يحافظ المسلم على الوضوء، ويصلي العصر بوضوء الظهر بلا شك.
  • أيضاً تعد صلاة الظهر أول صلاة صلاها الرسول الكريم بالمصلين، حيث قال الرسول في حديثه:

” أَمَّنِي جبريلُ عليه السلامُ عندَ البيتِ مرتينِ، فصلَّى الظهرَ في الأولَى منهما حينَ كان الفَيْءُ مثلَ الشراكِ”.

  • أما صلاة العصر من الصلوات الوسطى التي يجب أن يحرص المسلم على أدائها بالصورة الجيدة.
  • كما حدد الرسول الكريم وقت الصلاة قائلاً:

“وقت الظهر إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر”.

اقرأ أيضًا: كم عدد ركعات صلاة الظهر السنة والفرض

كيفية أداء صلاة الظهر بالتفصيل

نركد من خلال رحلتنا مع كيفية صلاة الظهر والعصر من المعروف أن صلاة الظهر تختلف في مجموعة من الطرق التي أوصانا بها الرسول الكريم، ويتمثل أداها كالتالي:

  • يبدأ المسلم في الوقوف سواء في الجماعة أو في المنزل منفرداً بين يدي الله عز وجل ويبدأ في نوى نية صلاة الظهر.
  • كما يجب أن يلتزم المسلم بالثياب الإسلامي للصلاة، وأن يكون على طهارة، ولا يستحب أن يرتدي المسلم ملابس مكشوفة أثناء قضاء الصلاة.
  • ثم يبدأ قائلاً الله أكبر رافعا يديه أعلى الوجه، وتسمى تكبيرة الاستفتاح.
  • يقوم المسلم بوضع اليد اليمنى على اليسرى على منطقة الصدر أو أسفل السرة، ويقول دعاء الثناء ونصه:

” سبحانك اللهم وبحمدك، تبارك اسمك، وتعالى جَدُّك، ولا إله غيرك”.

  • ويقرأ الفاتحة كاملة، ثم يقرأ ما تيسر من القرآن الكريم بعد الانتهاء من الفاتحة.
  • ينتقل المسلم مكبراً للانتقال إلى مرحلة الركوع ويركع منحنياً مع نهاية التكبيرة.
  • يبدأ المسلم في الاطمئنان وهو راكع ويبدأ قائلاً:

“سبحان ربي العظيم وبحمده” ثلاث مرات.

  • يقوم المسلم برفع الرأس مرة أخرى من الركوع، وهو يردد قائلاً:

“سمع الله لمن حمده”.

  • ويسجد واضعاً يديه على الأرض بعد أن يضع الركبتين على الأرض أولاً.
  • وعلى المسلم أن يردد في السجود

“سبحان ربي الأعلى وبحمده” ثلاث مرات.

  • ثم يقوم في المرة الأولى، ويعاود السجود في المرة الثانية قائلاً:

“سبحان ربي الأعلى وبحمده”.

  • ثم يقف في الركعة الثانية مكبراً مرة أخرى تكبيرة الاستفتاح، ويبدأ في قراءة سورة الفاتحة وما تيسر من القرآن سواء آية أو سورة أخرى.
  • ثم يؤدي الركعة الثانية بنفس طريقة الركعة الأولى ويجلس بعد أن يقوم من السجود على الأرض، وهو مفترش القدم اليسرى ويجلس عليها مستريحاً.
  • ثم يقوم بوضع اليد على الفخذ، ويقرأ نصف التشهد، قائلاً:

“التّحيات لله، والصّلوات والطّيبات، السّلام عليك أيّها النبي ورحمة الله وبركاته، السّلام علينا وعلى عباد الله الصّالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أنّ مُحمّدًا عبده ورسوله”.

  • يجب أن يحلق بأصبع السبابة عند قوله إلا الله، ويقوم لأداء الركعة الثالثة والرابعة بنفس الطريقة.
  • ثم يجلس لكي يقول التشهد من البداية مع استكمال:

“اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد، كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد”

  • ثم يسلم المسلم على اليمين قائلاً:

السلام عليكم ورحمة الله.

  • وعلى اليسار ملتفتاً ناحية اليسار قائلاً:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي وقت صلاة الظهر

كيفية أداء صلاة العصر تفصيليا

لا شك أن صلاة العصر تحتاج إلى بعض الأمور لمعرفة كيفية أدائها بالطريقة الصحيحة، ومن خلال سطورنا عبر كيفية صلاة الظهر والعصر نذكر ها فيما يلي:

  • لا يختلف أداء صلاة العصر كثيراً عن صلاة الظهر، حيث يقوم المسلم بأداء الركعتين الأولى والثانية من العصر بنفس طريقة صلاة الظهر.
  • ويقول نفس التشهد بعد الركعتين الأولى والثانية، ولكن في الركعة الثالثة والرابعة يكتفي المسلم بقراءة سورة الفاتحة، ولا يقرأ أي آيات بعد الفاتحة.
  • ثم يقول المسلم التشهد الأخير، ويختم الصلاة، وبها يحصل على الأجر.

هل توجد سنن بعد صلاة الظهر والعصر

عند البحث عن كيفية صلاة الظهر والعصر وجدنا أنه من المعروف أن السنن في الصلاة ليست فرض، ولكنها تزيد من الأجر والثواب، وتتمثل فيما يلي:

  • بالفعل توجد سنة في صلاة الظهر وتعد من السنن الراتبة، حيث قال الرسول الكريم:

“من حافظَ على أربعِ ركعاتٍ قبل الظهرِ، وأربعٍ بعدها، حرَّمَهُ اللهُ على النارِ”.

  • كما أن بعض العلماء اختلفوا في تحديد السنن عقب صلاة الظهر، ومنهم من قال ركعتين قبل صلاة الظهر، وأيضاً ركعتين بعد الصلاة.
  • وهناك فريق آخر قال إن صلاة الظهر لها أربع ركعات سنة قبل الظهر، وركعتين سنة بعد الصلاة. على اعتبار أنها من النوافل.
  • في حين أن صلاة العصر لا لها أي سنن قبل الصلاة أو بعد الصلاة، وفي حالة الصلاة في جماعة يكتفي المسلم أن يصلي ركعتين تسمى تحية المسجد فقط.

اقرأ أيضًا: كم عدد ركعات صلاة العصر السنة والفرض

هل أداء صلاة الظهر والعصر جهراً؟

هل أداء صلاة الظهر والعصر جهراً؟

لا يستطيع مجموعة كبيرة من المسلمين أن يفرقوا بين الصلوات الجهرية والسرية، وفي صلاة الظهر والعصر نجد الآتي:

  • صلاة الظهر تؤدي في منتصف النهار، ولا تصلى إلا سراً، ولا يجوز أن يقرأ المسلم في الصلاة أي آية من الآيات جهراً.
  • كما أن صلاة الظهر في المسجد يصليها أيضاً الإمام سراً، ولا يجهر سوى في التكبير فقط.
  • أيضاً يباح للمسلم أن يصليها حتى موعد صلاة العصر، ويوجد مجموعة من العلماء أجازوا صلاة أربع ركعات سنن غير مؤكدة قبل صلاة العصر.

هل يجوز قراءة سور قصيرة في صلاة الظهر والعصر؟

من الأسئلة التي تتكرر لدى الكثير منا، أنه يبحثون عن سنن الرسول أو في القرآن لمعرفة الرد، ومن خلال مقالنا عن كيفية صلاة الظهر والعصر وجدنا أنها يتمثل الرد فيما يلي:

  • بالفعل يجوز قراءة آية فقد من القرآن عقب الانتهاء من قراءة الفاتحة، من باب التخفيف على المسلم.
  • وكان الإمام النووي يقول إنه يستحب قراءة سور طوال المصحف أي السور الأخيرة في المصحف.

وقال أبو هريرة: “مَا صَلَّيْتُ وَرَاءَ أَحَدٍ أَشْبَهَ صَلاةً بِرَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مِنْ فُلانٍ”.

ثم قال سُلَيْمَانُ، من أحد رواة الحديث-: “كَانَ يُطِيلُ الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ مِنْ الظُّهْرِ وَيُخَفِّفُ الأُخْرَيَيْنِ وَيُخَفِّفُ الْعَصْرَ وَيَقْرَأُ فِي الْمَغْرِبِ بِقِصَارِ الْمُفَصَّلِ وَيَقْرَأُ فِي الْعِشَاءِ بِوَسَطِ الْمُفَصَّلِ وَيَقْرَأُ فِي الصُّبْحِ بِطُوَلِ الْمُفَصَّلِ”.

  • من الجائز أن يقرأ المرء ما تيسر من القرآن الكريم في صلاة الظهر.

اقرأ أيضًا: ما هي الصلاة الوسطى

هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر؟

من الممكن أن يتأخر المسلم لظروف طارئة في صلاة الظهر أو يحتاج أن يسير إلى مكان بعيد ولا يوجد مكان للصلاة، وفي سؤال الجمع نجد الآتي:

  • يجوز الجمع بين الصلوات سواء كان جمع تأخير أو جمع تقديم، لأن الأفضل في الصلاة ألا يتركها المسلم لأنها فريضة على كل مسلم بالغ عاقل.
  • كما أن النبي عندما وصل عرفة صلى الظهر والعصر جمع تقديم بدون أن يصلي بينهما شيئاً.
  • كما يمكن أن يصلي المسلم أولاً الصلاة الحاضرة، وهي صلاة الظهر ثم ينتقل مباشرة إلى أداء صلاة العصر جمع تقديم عبارة عن ركعتين فقط.
  • لا يمكن أن يصلي المسلم الظهر قبل العصر، وإلا تعتبر ناقصة.

نصائح للمسلم أثناء أداء صلاة الظهر والعصر

نصائح للمسلم أثناء أداء صلاة الظهر والعصر

يوجد بعض النصائح والتعليمات التي يجب أن يعرفها المسلم عند أداء الصلاة، ومن تلك التعليمات ما يلي:

  • يجب أن يسلم المسلم كل تفكيره في الصلاة، ويخلص في أداء الصلاة حتى يحصل على الأجر وثواب الأداء.
  • كما يفضل ألا يشرد المسلم أثناء الصلاة ويفكر في بعض همومه، وفي حالة اللجوء إلى الفعل، وجب عليه صلاة ركعتين سهواً.
  • يفضل أن يحرص المسلم على أداء الصلاة في مواقيتها، ولا يجمع إلا للضرورة.
  • من الأفضل أن يجدد المرء الوضوء لكل صلاة حتى يصلي وهو مطمئن.
  • على المسلم أثناء الصلاة ألا ينتقل إلى مرحلة في الصلاة إلا بعد الثبات والاطمئنان في الركوع ثم القيام، ولا يحاول أن يتسارع في أداء الصلاة.
  • كما يجب على المسلم أن يدعو بما يروق له عقب الانتهاء من الصلاة جيداً.

اقرأ أيضًا: كيفية جمع صلاة الظهر والعصر

تحدثنا عن كيفية صلاة الظهر والعصر بالطريقة الصحيحة، وأهم الشروط التي يجب أن يتحلى بها المسلم أثناء أداء الصلاة، بالإضافة إلى كيفية الجمع بينهما حال السفر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.