محتوى يحترم عقلك

كيفية العناية بشجرة البرتقال

كيفية العناية بشجرة البرتقال يمتاز البرتقال كنوع من الفاكهة التى تمدنا بالفيتامينات التى لا غنى عنها للجسم وخاصة أن البرتقال يحتوى على قدر كبير من فيتامين سى الذى يقوى مناعة جسم الإنسان وهناك أنواع كثيرة من أشجار البرتقال المنتشرة فى بلدان مختلفة من العالم وفى هذا المقال يقدم موقع زيادة معلومات هامة عن كيفية العناية بشجرة البرتقال.

تعرف على عدد السعرات الحرارية في البرتقال من خلال قراءة هذا المقال: كم سعرة حرارية في البرتقال ؟

البرتقال

  • تعتبر ثمرة البرتقال دائرية الشكل، ويتم تصنيفها على أنها نوع من أنواع الحمضيات، وتحتوي على قشور زيتية وجلدية، وتوجد أنواع عديدة من البرتقال، فالبرتقال الصيني له فائدة كبيرة في الاقتصاد، أو البرتقال المنتشر وهو السينينسيس، أو البرتقال الحلو، والتي تشمل كل من برتقال يافا الذي يتم زراعته في دولة فلسطين، وبرتقال أبو سرة وليس به بذور، وهناك أيضًا برتقال الدم، كما أن هناك نوع آخر من البرتقال يعرف باسم اليوسفي أو إشبيلية البرتقال أو الحامض، ويتم زراعته على نطاق واسع.
  • قديمًا كانوا يتناولون البرتقال على هيئة عصير، وهذا تسبب في زيادة استهلاكه، ويتميّز البرتقال باحتوائه على عناصر غذائية مفيدة للجسم، فهو يمتلك معدل عال من فيتامين سي، وأيضًا نسبة قليلة من فيتامين أ.

مناطق زرع البرتقال

  • يعود أصل البرتقال إلى آسيا في الأجزاء الاستوائية خاصةً أرخبيل الملايو، ثم انتشرت بعد ذلك في الهند ومنها إلى ساحل إفريقيا الشرقي، ثم إلى شرق البحر المتوسط، ويرجع سبب هذا التوسع إلى الفتوحات الرومانية، وانتشار الإسلام من خلال تطوير الطرق الخاصة بالتجارة العربية.
  • قد تم زراعة البرتقال في جزر الكناري حين أبحر كريستوفر كولومبس إليها، وحاليًّا يتم نمو البرتقال في كل من أمريكا الاستوائية وأمريكا شبه الاستوائية، وأستراليا، ودول شمال البحر المتوسط وشرقه أيضًا، وجنوب إفريقيا.

تعرف على طريقة عمل كيكة البرتقال سالى فؤاد من خلال قراءة هذا المقال: كيكة البرتقال سالي فؤاد وطوفي بالشوكولاتة والمكسرات سالي فؤاد

الأهمية الغذائية للبرتقال

  • يُعد البرتقال فاكهة حمضية، الأمر الذي يجعله غنيًّا بالمعادن والفيتامينات والألياف المهمة لصحة الإنسان، وتناول البرتقال يحمي الجسم من عدد من الأمراض، وأبرز فوائده هي:.
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين c، ويعمل فيتامين سي كمضاد للأكسدة قوي، فهو يحمي خلايا الجسم من خلال جمع السموم وتحييد الجذور الضارّة الحرّة، وتلك الجذور تعتبر ذرات تفاعلية، ويتم تكوينها عند التعرّض للتلوث البيئي كالدخان والإرهاق، والتعرّض لمعدل عال من تلك الجذور قد يسبب مشاكل في القلب، أو الإصابة بمرض السرطان، ويحفز فيتامين سي من مناعة الجسم ويحميها من الالتهابات والفيروسات مثل نزلات البرد.
  • يمتلك نسبة عالية من الكولين وعنصر البوتاسيوم، وهو يقوي عضلة القلب ويحمي من تعرّض الشخص لسكتة قلبية من خلال خفض معدل ضغط الدم.
  • مصدر غني بحمض الفوليك والذي يساهم في تقليل معدل الحمض الأميني الذي له علاقة بخطر إصابة القلب باضطرابات صحية.
  • يحتوي على مستويات عالية من الألياف، التي لها دور في تقليل معدلات السكر في الدم عند مرضى السكر من النوع الأول، ويعمل على تحسين كل من الأنسولين والدهون في الدم عند مرضى السكر من النوع الثاني، كما أنه يحد من امتصاص الكوليسترول وهذا يؤدي إلى تقليل معدل الكوليسترول وسهولة هضمه.

تعرف على مواعيد زراعة البصل والثوم من خلال قراءة هذا المقال: مواعيد زراعة البصل والثوم وكيفية زراعة البصل من الألف إلى الياء

ما هي خطوات زراعة البرتقال؟

  • يبلغ طول أشجار البرتقال الحلو حوالي ستة أمتار، وأوراقها دائمة الخُضرة كما أنها لامعة، وهي بيضاوية الشكل ومتوسطة الحجم، ولديها أجنحة ضيّقة، أما زهورها فهي عطرة ولونها أبيض، وأوراق البرتقال لها خمس بتلات، والبرتقال الحلو يتميز بشكله المستدير، ولبّها برتقالي اللون، ويتم جمع البرتقال بعد النضوج مباشرةً.
  • تنمو تلك الأشجار في درجات الحرارة المخفضة بعض الشيء، وتعتمد زراعة البرتقال على ظروف معينة للتربة، فمراحل الزراعة تبدأ من تربة رملية جدًّا حتى تصل إلى أن تكون التربة طينية ثقيلة بعض الشيء، ولكن عندما تكون التربة متوسطة فإن البرتقال يتم زراعته بشكل ممتاز، وخطوات زراعة البرتقال من أبرزها ما يلي:.
  • لكي نحصل على تصريف جيد، يلزم أن تكون التربة عميقة إلى حدٍّ ما، حتى تُسهل من زراعة أشجار البرتقال.
  • أشجار البرتقال تكون مبرعمة دائمًا على مراحل النمو والتي تبدأ من بذرة إلى أشجار معينة أخرى.
  • يتم نشر البذور في تربة مجهّزة جيدًا داخل lath house  وهو مبنى يتم تكوينه من شرائح خشبية ليست معلّقة كلها، فهذا يوفّر للشتلات الظل المطلوب، ويحمي من التعرّض للرياح.
  • بعد مرحلة النمو التي تستغرق ١٢ شهرًا داخل ال lath house، نقوم بنقلها إلى الحضانة.
  • بعد انتهاء فترة تحضينها والتي تتراوح من ١٢ شهرًا إلى ١٦ شهرًا، نلاحظ أن نموها يستمر بصورة كافية حتى تنمو البراعم.
  • عند مرور سنة أو سنتين على عمر قمم تلك البراعم، تصبح الأشجار معدّة للزراعة في البساتين.
  • عادةً ما يتم زراعة كل من البطيخ والطماطم والفاصولياء بين محاصيل الأشجار غير الناضجة من البرتقال.

تعرف على طريقة زراعة البطاطا في المنزل من خلال قراءة هذا المقال: زراعة البطاطا في المنزل والعناية بنبات البطاطا بعد الزراعة

كيفية العناية بالبرتقال بعد القيام بزراعته

  • لكي نحصل على ثمار البرتقال بصورة جيدة عند حصادهم، يجب علينا توفير الرعاية اللازمة للأشجار التي قومنا حديثًا بزراعتها، ومن أهم طرق العناية بالبرتقال بعد زراعته ما يلي:.
    • ضرورة ري التربة من مرتين إلى ثلاثة مرات كل أسبوع حتى نحافظ على ترطيب التربة، مع الحذر من أن تكون مبللة.
    • ضرورة توفير سماد خفيف في السنة الأولى من زراعة أشجار البرتقال مع مدّها بأسمدة غنية بمعدلات كبيرة من النيتروجين.
    • نصحت الجامعة التعاونية في كاليفورنيا بضرورة وضع ملعقة كبيرة في فصل الصيف والربيع من كبريتات الأمونيوم كل شهر.
    • الاستمرار في التخلص من الأطراف الميتة والفروع، عن طريق التقليم حتى نمنع وصول تلك الفروع إلى الأرض أو لمسها، كما أن التخلص من تلك الفروع يؤدي إلى دخول ضوء الشمس إلى الشجرة، ووصول الهواء بصورة أفضل.
    • الأشجار المزروعة حديثًا تتميز بأنها تتعرض لأضرار أشعة الشمس بشكل كبير، الأمر الذي يعمل على نمو الأوراق بشكل كبير جدًّا لحماية الجذع، ولكي نمنع تعرّض الشجرة لأضرار أشعة الشمس، يمكن أن نقوم بتحضير طبقة خفيفة من الطلاء الداخلي اللاتكس أو الطلاء الأبيض ووضعه بكمية متساوية مع الماء، لعمل حاجز ضد الشمس.
    • برغم نمو البرتقال في درجات حرارة منخفضة، إلى أن الأشجار الصغيرة قد تصاب بضررٍ ما، كما تتعرّض أيضًا الفواكه والزهور لأضرار، ونستطيع حماية تلك الأشجار من خلال تغطية الأشجار بالبطانيات أو بقماش القنب، كما نقوم بتوفير عدد من الأضواء الخارجية والتي تستطيع إعطاء دفء أسفل الأغطية البلاستيكية أو غير القابلة للاشتعال، وفي حالة زيادة درجة حرارة الجو، يجب إزالة الأغطية وإزالة الأضواء أيضًا.

تعرف على افضل تربة للزراعة في المنزل من خلال قراءة هذا المقال: أفضل تربة للزراعة في المنزل وأهم الأدوات المستخدمة

أضرار البرتقال

  • إن تناول البرتقال بدرجة كبيرة جدًّا يسبب بعض الآثار الجانبية، ومن أهم الآثار السلبية عند تناول البرتقال والإفراط منه ما يلي:.
    • تناول البرتقال بشكل غير معتدل يسبب ارتفاع الألياف في الجسم، مسببه مشاكل في عملية الهضم تؤدي لحدوث مغص، وقد تؤدي أيضًا إلى الإصابة بإسهال.
    • رغم احتواء البرتقال على سعرات حرارية منخفضة، إلى أن الإفراط في تناوله في اليوم الواحد يسبب زيادة الوزن.
    • يحتوي البرتقال على نسبة مرتفعة من فيتامين سي، فعند تناوله بشكل غير معتدل ودخول نسبة كبيرة منه أعلى من ألفين ملليغرام في اليوم الواحد، يسبب هذا الأمر إلى غثيان، أو الإسهال، أو حرقان المعدة، أو القيء، أو تشنجات، أو الانتفاخ، أو الأرق، أو الصداع.

كيفية العناية بشجرة البرتقال

  • يلزم للحصول على أفضل ثمار من البرتقال، أن نوفّر العناية اللازمة لتلك الشجرة، وما علينا غير إتباع الآتي:.
  • يلزم أن يتم زراعة أشجار البرتقال في أماكن معرّضة بشكل دوري لنزول الأمطار، فالجدير بالذكر أن أشجار البرتقال يلزم لها توفير كميات كثيرة من المياه.
  • في حالة تمت زراعة أشجار البرتقال في مناطق لا توجد بها أمطار، هنا يجب الالتزام في ري تلك الأشجار خاصةً في موسم الصيف بكميات كثيرة من المياه.
  • توفير طبقات من الشارة ووضعها حول الأشجار من أجل حماية التربة من الجفاف وتوفير الرطوبة اللازمة للتربة.

تعرف على طريقة زراعة الورد البلدي في البلكونة من خلال قراءة هذا المقال: زراعة الورد البلدي في البلكونة وأهم النصائح والمواد المستخدمة في الزراعة

تناولنا فى هذا المقال كيفية العناية بشجرة البرتقال وقدمنا لكم الكثير من المعلومات الهامة عن البرتقال ومناطق زراعته والاهمية الغذائية للبرتقال كما قدمنا لكم خطوات زراعة شجرة البرتقال وكيفية العناية بالبرتقال بعد القيام بزراعته وكيفية العناية بشجرة البرتقال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.