كيفية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وحكم الاحتفال بالمولد النبوي

كيفية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف على الطريقة التي شرع بها بعض العلماء للاحتفال بهذا اليوم العظيم، والتي أكدوا أنها مشروعة وجائزة أسوة برسول الله صلى الله عليه وسلم، سوف نتعرف عليها من خلال هذا المقال المفصل عبر موقع زيادة الإلكتروني والتعرف على أبرز مظاهر هذا الاحتفال.

كيفية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

لقد وضح مجموعة من العلماء كيفية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وما هي المظاهر المسموح بها في الاحتفال والتي بدأت في منطقة المغرب الأقصى أثناء الخلافة العثمانية، ومن أهم تلك المظاهر ما يلي:

  • تلاوة آيات الذكر الحكيم، وأذكار السير النبوية لرسولنا الكريم صلوات الله عليه وتسليمه، وإحياء سنته المطهرة.
  • توضيح فضائل السيرة النبوية وشمائلها، مع القيام بإنشاد الأشعار الدينية في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ولكن من الجدير بالذكر أن أغلب المظاهر الاحتفالية التي يفعلها الكثير من الأشخاص في تلك المناسبة العطرة من ترديد الأغاني، واستخدام بعض الآلات الطربية والطعام والشراب والاجتماع في مكان واحد ما بين الرجال والسيدات مع الرقص والمجون، ما هي إلا مظاهر غير جائزة شرعًا وقد نهانا عنها ديننا الحنيف.

كما يمكنكم الاطلاع على رسائل تهنئة بالمولد النبوي الشريف عبر مقال: رسائل ومسجات المولد النبوي الشريف 2021 وكلمات قصيرة للمولد النبوي الشريف

حكم الاحتفال بمولد النبي

  • لقد ذهب مجموعة من العلماء إلى تحريم الاحتفال بيوم المولد النبوي، هذا على اعتبار أن تلك الاحتفالية من البدع التي لم تعتاد عليها الأمة الاسلامية منذ القدم.
  • حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصلنا عنه أنه قام بذلك الاحتفال ذات مرة، بالإضافة إلى أن الخلفاء الراشدين لم يفعلوا ذلك أيضًا.
  • ومن هنا تم الاستناد على أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من البدع المستحدثة، وكل بدعة في ضلالة وكل ضلالة في النار، وعن الرسول صلى الله عليه وسلم (مَن أَحْدَثَ في أَمْرِنَا هذا ما ليسَ فِيهِ، فَهو رَدٌّ).
  • ومن المفروض الاحتفال بالأعياد التي أجازها الله سبحانه وتعالى، وألا يحتفل بما أبغضته الشريعة ولم تسمح لنا به .
  • ولكن على صعيد آخر ذهب مجموعة أخرى إلى الأقوال التي تبيح الاحتفال بيوم مولد رسول الله صلوات الله عليه وتسليمه، وعلى رأسهم الشيخ يوسف القرضاوي، والشيخ ابن حجر العسقلاني، والشيخ السخاوي.
  • وذلك من أجل إبداء المظاهر المفرحة والمبهجة في تلك المناسبة العظيمة، مع التصدق فيها والقيام بالكثير من الأعمال الخيرية.
  • وكانوا قد استندوا في ذلك على قول عبد الله بن عباس، أرضاه الله ورضي عنه قال، (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، لَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ، وجَدَهُمْ يَصُومُونَ يَوْمًا، يَعْنِي عَاشُورَاءَ، فَقالوا: هذا يَوْمٌ عَظِيمٌ، وهو يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ فيه مُوسَى، وأَغْرَقَ آلَ فِرْعَوْنَ، فَصَامَ مُوسَى شُكْراً لِلَّهِ، فَقالَ أَنَا أَوْلَى بمُوسَى منهمْ فَصَامَهُ وأَمَرَ بصِيَامِهِ).
  • كما أنهم قاموا بتشبيه تلك البدعة، أنها نعم بدعة ولكنها مستحسنة حيث أنها لا تتعارض أبدًا مع سنة نبينا الكريم ، والأساس فيها هو إظهار السعادة والفرحة.

كما نقدم لكم كلمة عن المولد النبوي الشريف للإذاعة المدرسية من هنا: كلمة عن المولد النبوي الشريف للإذاعة المدرسية والأعمال التي قام بها النبي عليه الصلاة والسلام

واجبنا نحو نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

  • من واجب الأمة تجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث أنه نبي الأمة وشفيعها يوم القيامة، أن تقتدي به في كل أمور الدنيا، وتسير على منهاجه القويم الذي وضحه لنا في الكثير من السير النبوية، والتذكير بما يجب أن نفعله وما لا يجب أن نفعله والسيرة الزكية التي عطرنا بها رسول الله.
  • كما أنه من الواجب التدقيق على تدريس سنة النبي في جميع المساجد، والمدارس من أجل إدراك المسلمين للدين، وسيرهم على ضوءه ونهجه.

الصحابة كانوا يحتفلوا بمولد النبي صلى الله عليه وسلم

  • كانت دار الإفتاء المصرية قد قامت بتوضيح أن الادعاءات التي قالت أن الصحابة لم يحتفلوا بيوم ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم هي ادعاءات كاذبة، حيث أن سنة نبينا الكريم زاخرة بالدلائل والبراهين على أن هناك الكثير من الاحتفالات التي كانت تقام من قبل الصحابة في ذلك اليوم العظيم.
  • وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد أقر ذلك وباركه، خيث أن هناك واقعة تؤكد مظاهر الفرح والاحتفال، فكان النبي صلوات الله عليه وتسليمه قد خرج ذات مرة في غزوة، وكانت قد جاءت إليه جارية ذات لون أسود، وقالت أني نذرت يا رسول الله عند قدومك علينا بخير أن اتغنى وأضرب بالدف، وكان رد رسول الله عليها هكذا، «إن كُنتِ نَذَرتِ فاضرِبِي، وإلَّا فلا»، روام الامامين أحمد والترمذي، وهو حديث صحيح.
  • كما أنها قالت أن الضرب بالدف إن كان فيه إدخال الفرحة والسرور بقدوم نبينا الأكرم من الغزوات بأمان الله وسلامه فهو أمر جائز ومشروع تمامًا، وأن الوفاء بالنذر قد أمر به رسول الله.

تعرف على حكم الاحتفال بالمولد النبوي في الإسلام من هنا: حكم الاحتفال بالمولد النبوي والأدلة على جواز الاحتفال بالمولد النبويّ

جزاء الاحتفال بمولد النبي

  • لقد ذكر أن الله سبحانه وتعالى خفف عن كاهل أبى لهب وهو أشد عباده الكفار، والمحاربين لرسولنا الكريم صلوات الله عليه، بسبب فرحته العارمة بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك بجعله ينهل من نُقره كفه، وهو خالد في النار كل يوم اثنين، حيث أنه قام بعتق الجارية ثويبة، حينما أتت تبشره بمولد رسول الله، إذن فما هو جزاء المسلمين بفرحهم الكبير واحتفالهم بميلاد نبيهم الكريم وقدومه إلى الدنيا ونشر نوره على أرضها.
  • كما أن رسول الله صلوات الله عليه قد أقر وسن الشكر لله سبحانه وتعالى على نعمه التي أغرقنا فيها، والتي من ضمنها منه علينا بقدوم نبينا الكريم، فكان ينوي الصيام كل ليلة يوم اثنين وكان يقول، «ذلكَ يَومٌ وُلِدتُ فيه»، وذلك كنوع من الشكر والعرفان لله سبحانه وتعالى على اعطائه الأمة تلك النعمة، حيث أن في تلك الأمر تقتاد به الأمة في الشكر لله سبحانه.

أبرز صور الاحتفال بيوم المولد النبوي الشريف

هناك مجموعة من مظاهر الاحتفال التي يمكن القيام بها من أجل الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، والتي تتجسد في الآتي:

  • إطعام المساكين و مدح رسولنا الكريم صلوات الله عليه بالأشعار الرائعة.
  • الاجتماع لذكر سيرة رسولنا الكريم العطرة والسير على نهجه.
  • الصيام في هذا اليوم اقتداءًا به مع قيام الليل وذكر سنة رسول الله.
  • تقديم الأحاديث الشريفة وتوضيحها لمن يحتاج إلى شرحها.
  • من الجدير بالذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم أن أحدًا قد رآه ذات ليلة في المنام، وقام بترديد الشكوى إليه أن هناك بعض من المنتسبين إلى العلم والعلماء يشرع ببدعة احتفالية يوم المولد النبوي، وأن رسولنا الكريم قد قال، “مَن فرِح بنا فَرِحنا به” صلوات الله عليه وتسليمه.
  • كما أن دار الإفتاء ذكرت أن قدوم النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذه الدنيا هو رحمة للعالمين، أهدى الله سبحانه وتعالى به عباده الصالحين، كما أنها أضافت أن تلك الرحمة لم يحددها الله بل جعلها شاملة لتزكية الناس وتربيتهم، وهدايتهم إلى طريق الحق والصواب، وقد أشارت إلى أن تلك الرحمة لا تحدد أهل تلك الزمان، ولكنها امتدت على مر العصور والأزمنة، وذلك تبعًا لقول الله تعالى في سورة الجمعة، ﴿وآخَرِينَ مِنهم لَمّا يَلحَقُوا بهم﴾ [الجمعة: 3].

ونرشح لكم الاطلاع على طرق الاحتفال بالمولد النبوي عبر هذا المقال: حكمة عن المولد النبوي الشريف قصيرة ومميزة وكيفية الاحتفال بذكرى المولد النبوي

بهذا أعزائنا المتابعين نكون قد تعرفنا على كيفية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وقمنا بتوضيح مدى شرعيته من مدى حرمانيته، نرجوا أن نكون قد استطعنا توضيح الأمر، لكم منا جزيل الشكر.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.