محتوى يحترم عقلك

كيفية التعامل مع الحبيب في بداية العلاقة

كيفية التعامل مع الحبيب في بداية العلاقة تساعد في نجاح العلاقة بين الطرفين وممارسة حياة سعيدة، حيث تجهل بعض الفتيات في بداية العلاقة العاطفية التعامل مع الطرف الآخر وهذا السبب الذي يقوم بخلق المشكلات ومن بعدها الفراق بين الطرفين، لذا سنتعرف الآن إلى كيفية تعامل الفتيات مع الحبيب في بداية العلاقة من خلال موقع زيادة.

كيفية التعامل مع الحبيب في بداية العلاقة

أن الله عندما خلق آدم ليكون خليفته في الأرض خلق له حواء لتكون خير عون وخير سند له في هذه الحياة لتأنس به ويأنس بها، فالحب والزواج هم سنة الحياة التي شرعها الله لعبادة كما جاء في قوله تعالي:

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}.[سورة النساء : الآية 1].

من الجدير بالذكر أن بداية العلاقة بين الطرفين هي الأساس الذي تقوم عليه العلاقة العاطفية والتي تحدد شكل الحياة بينهم كما أنها تحدد مدى القبول والرفض، وتسمى هذه الفترة بالفترة الوردية لأنها تكون بداية الحياة الجميلة بين الطرفين من الحب والشوق والحنين.

ولكن بعض الفتيات تجهل كيفية التعامل مع الحبيب في بداية العلاقة نتيجة عدم وجود خبرات سابقة لها فتجهل التعامل مع الرجل ومن ثم تكون بالنسبة للرجل معقدة فتفشل العلاقة، ولكن هناك بعض الأسس يجب اتباعها في بداية العلاقة ومنها:

1- حب النفس كما هي

إن الرجل لا يحب الشخصية المتصنعة فكوني أنتِ كما أنتِ لا تحاولي فعل أي شيء مخالف لطبيعتك لجذب الرجل لأنه مع الوقت سوف تعودين لطبيعتك فيعتقد الرجل أنك كنتِ متصنعة وأنه انخدع في بداية العلاقة الأمر الذي يؤدي إلى نهاية العلاقة فلا تكوني غير نفسك.

اقرأ أيضًا: فن التعامل مع الحبيب عبر الهاتف

2- الصراحة في كل شيء

طبيعة الرجل تقضي أن يكون الطرف الآخر دائمًا صريح لأنها تعتبر هي الأساس الذي تقوم عليه العلاقة بين الطرفين، لا يحب الرجل إخفاء شيء عنه حتى لا يعتبر أن هذا الأمر يخفي وراء الكثير فيدخل مبدأ الشك بين الطرفين لذلك عليكِ أن تتمتعي بالصراحة ثم الصراحة في كل شيء.

3- تقبل الرجل كما هو

من الطبيعي أنه لا يوجد رجل كامل فالكمال لله وحد عز وجل، فعلى المرأة تقبل الرجل كما هو لأن من أسباب فشل بعض العلاقات هو أن الفتاة تحاول تغيير شخصية من تحب وهذا الأمر لا يقبله الرجل وتبدأ العلاقة في الانهيار.

لكن هذا لا يعني تقبل الرجل إذا كان به عيب جسيم أو قد يضر بالفتاة فيما بعد مثل أن يكون الرجل من مدمني المخدرات أو أحد المجرمين فعند علمها بذلك الأمر واجب عليها الذهاب بعيدًا عن تلك العلاقة.

4- معرفة الرجل بشكل سليم

في هذه المرحلة لا بد من ترك العواطف جانبًا والتعرف إلى الرجل الذي سوف تدخلين معه في علاقة ستترتب عليها حياة كاملة، حيث يجب التعرف إليه من جهة الطباع والأخلاق والمستوى الفكري والاجتماعي، السلوك التهذيبي له وكيفية التعامل مع الناس.

على كل فتاة في بداية الدخول لأي علاقة عاطفية وتحكيم العقل قبل القلب فالعقل هو من ترجح كفته في كل الأحوال، لا تختاري رجل لشكله أو مظهره بل اختاري عقل وقلب وأخلاق وضمير فالشكل مع الوقت يتبدل عند الكبر الذي يبقى هو الحب والاحترام والسيرة الحسنة فلا تنخدعي بالمظاهر.

عندما تختارين شريك للحياة عليك معرفة إذا كان هو الذي سوف يحميكِ ويخلصك لكِ في حبه ويظهر لكِ الاحترام في السر والعلانية أن يكون بجانبك في الأزمة قبل الفرح، أن يكون هو الأب المثالي لأولادك في المستقبل، شريك الحياة هو حياة تخلقيها لنفسك فيما بعد.

5التواصل والمشاركة الجيدة مع الطرف الآخر

من الأسباب الأساسية في نجاح العلاقة بين الطرفين هو أن تكون الفتاة على تواصل دائمًا مع الرجل في كل المناسبات سواء في الأحزان والأفراح وتكون هي الجزء الداعم له في وقت الأزمات، ولكن يجب أن تكون متنبهة إلى أن الأمر لا يوجد فيه استغلال لها.

الرجل ينجذب للمرأة التي تستمع له في اهتمام وتعلي من قيمته ومن رأيه بين الناس لا بد أن تكوني الجيش الذي يدعمه في فكرة وتشجيعه على ممارسة انشطته التي يهواها حتى يعطي لكِ نفس ما تقدميه له عن حب وتقدير.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الحبيب بعد الفراق

6- الاهتمام والفهم الجيد للرجل

هناك بعض الأوقات لا يستطيع الرجل إظهار ما بداخله فيظل يبحث عما يفهمه ويتفهمه ومن يضع عنده كل أسراره دون سوء فهمه، يأتي هنا دور المرأة فببعض الأفكار والأساليب الخاصة تستطيع فهم ما يدور في عقله ومساعدته إذا كان عنده مشكلات يصعب عليه حلها وهذا دورها الأساسي في حياته.

كما يجب عدم الضغط على الرجل في أوقاته العصبية، ولكن يجب على المرأة استخدام الوقت المناسب في التوصل لحل هذه المشكلات وخلق الحديث لمساعدة الطرف الآخر في أزمته.

الرجل يحب المرأة التي تشعره بأنه سند لها وتشعره برجولته وشجاعته عن طريق أن تعطي له الثقة والرفع من مكانته وقدراته الخارقة وأنه قادر على فعل أي شيء في كل أمور الحياة.

7-  تكوين مساحة للنضج الشخصي

شخصية الفتاة ونضجها ونفسيتها هي الأساس السليم التي تقوم عليه العلاقة بين الرجل والمرأة، فيجب على كل فتاة عدم رهن حياتها لعلاقة حتى لا تضيع كل وقتها وحياتها فتجد نفسها بلا أهداف ولا طموح في النهاية.

عليكِ تخصيص وقت لنفسك حتى لا تجعلي الرجل يعتقد أنكِ رهن إشارته أو أن حياتك متوقفة عليه، اعطي له الوقت واعطي لنفسك الوقت أيًضًا في اكتشاف نفسك لإسعادها وإسعاده فاختاري من يشجعك على حياتك التي تحبينها وليس من يقلل من طموحك وأفكارك.

8-  الحدود في التعامل

عند التطرق لكيفية التعامل مع الحبيب في بداية العلاقة، فأكثر ما يجب فعله تجاه الحبيب في أول العلاقة هو وضع الحدود التي تحدد شكل العلاقة، فمن المهم عدم الإفراط في إظهار الحب والاهتمام والتقرب وهذا ليس معناه إخفاء الحب لا بل إظهاره في نطاق محدود لتجنب حدوث أية مشكلات.

الحب لا يحتاج مبرمجين فهو الوقت الذي نحمل فيه قلوبنا لنقدمها لمن نحبهم ولكن يحتاج الحفاظ على تلك القلوب من الحزن والجروح النفسية، فسوف يحاسبنا الله على كل ضيق سببنا لأنفسنا

9-  الاهتمام بالمظهر الخارجي

مع الحديث عن كيفية التعامل مع الحبيب في بداية العلاقة، لا بد من ذكر الاهتمام بالمظهر فإن أكثر ما يحبه الرجل في شريكة الحياة هو الاهتمام بمظهرها الخارجي، فالعين تحب قبل القلب، فعليكِ الاهتمام بأناقتك ومظهرك وعطرك المميز الذي يجعل الرجل في حالة عشق وجذب.

كما يجب أن يكون لكِ أسلوب مميز للتعامل به مع الحبيب يختلف عن تعاملك مع الآخرين حتى يشعر أنه مميز عنهم وهذا ما يسعد الرجل أن تميزه المرأة عما حولها.

10- وجود أسلوب للمناقشة مع الطرف الآخر

أكثر ما يهدم العلاقات العاطفية بين الطرفين هو عدم وجود لغة حوار أو تناقش بينهما وعدم استماع الطرفين لبعضهم أثناء المشكلات، لا بد من تقبل الاختلافات والرأي الآخر، يجب على الطرفين تقبل كل شيء من الآخر في السلبيات قبل الإيجابيات، ولكن هذا لا يمنع من تقديم النصائح البناءة وليست الهادمة للتطوير من النفس.

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع من يغار منك ويحسدك

أسباب فشل العلاقات في البداية

هناك بعض الأسباب التي تكون هي العامل الرئيسي في فشل العلاقة العاطفية وعدم اكتمالها وفي الغالب تكون معظم الأسباب عند الفتيات لعدة عوامل منها:

  • أن تكون الفتاة ليس لها خبرات سابقة في العلاقات العاطفية.
  • أن تكون صغيرة في السن فليس لها خبرات في الحياة عمومًا.
  • أن تكون للفتاة تجربة سابقة فاشلة جعلتها تشعر بعدم الأمان للرجال أو عدم الرغبة في محاولة الدخول إلى علاقة جديدة.
  • أن يمارس الرجل نوع من السيطرة على الفتاة مما يجعلها تجهل التعامل معه.

إن الحياة السليمة تُقام على أساس علاقة سليمة، والعلاقة السليمة تبنى على مدى احترام وتقدير كل من الطرفين للآخر لكن المرأة تكون الأساس في تلك الحياة لأنها هي أساس الأسرة السوية فاختاروا من ترون فيهم الحياة السوية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.