كيفية التعامل مع الاطفال وأهم النصائح للتعامل مع الاطفال

كيفية التعامل مع الاطفال ، تعد من أكثر التحديات التى تواجه كل الاباء والامهات هي كيفية التعامل مع الأطفال وتربيتهم التربية الصحيحة وخصوصا في حالة كان هذا الطفل يتمتع بسلوك سيء وشقي أو عنيد، حيث تختلف الأساليب التي يعتمدها الآباء في تربية والتعامل مع الاطفال التى من الممكن أن يكون بعضها صحيح وسليم وبعضها خاطئ، لذا هيا بنا نتطرق الى هذا الموضوع بشكل مفصل والتعرف على كيفية التعامل مع الأطفال بشكل سليم، لضمان تربية ونشأة الطفل بشكل تربوي صحي يساعد في بناء شخصية جيدة له، كما أن معرفة كيفية التعامل مع الأطفال لا تقتصر على الآباء والأمهات فقط بل ايضا تهم المعلمين في المدارس حتى يستطيعون التعامل مع الأطفال والسيطرة عليهم لتعليمهم.

كيفية التعامل مع الاطفال

توجد بعض المبادئ التى يجب اتباعها عند القيام بالتعامل وتربية الاطفال وخصوصا في حالة الطفل العنيد حيث يكون هو من اصعب شخصيات الأطفال التي يمكن أن يواجهها الباء ويصعب عليهم التعامل معها وايضا بالنسبة إلى المعلمين التربويين في المدارس حيث تساعدهم تلك المبادئ كثيرا في التعامل مع الأطفال الموجودين في المدرسة بطريقة سهلة وامكانية السيطرة عليهم وتعليمهم ومن ضمن تلك المبادئ ما يلي:

الإصغاء الجيد

يجب الإصغاء جيدا الى كل ما يقوله الطفل حيث انه لا يقصد عندما يقوم بعنادك انه يريد ان يغيظك مثلا بينما هو يريد أن يعبر عن الأشياء التي يحبها ويريدها لذا يجب الاهتمام بكلام الأطفال لمعرفة رغباتهم واحتياجاتهم، حيث أن الطفل قد يتمسك برايه او يحاول ان يقوم بايصاله بطريقة حادة مثل البكاء او الصراخ لذا يجب ترك الطفل التعبير عن رائيه والقيام بالرد بمنطق وذكاء.

يمكن التعرف على معلومات عن فنون التعامل مع الزوج وما هي طبيعة الزواج المعاصر؟ وأهم المعلومات عن الخلافات الزوجية أضغط هنا: فنون التعامل مع الزوج وما هي طبيعة الزواج المعاصر؟ وأهم المعلومات عن الخلافات الزوجية

احترام عقله وعدم اعطاء اوامر

على الرغم من صغر الاطفال الى انهم اذكياء جدا كما انه لا يتأثر فقط بالاب والام بل يمكن أن تؤثر به الكثير من العوامل الخارجية الأخرى والتى تؤثر بشكل كبير في كيانه وآرائه، كما أن طريقة توجيه التعليمات والأوامر للطفل يجب عدم الاعتماد عليها بعد بلوغ الطفل عمر السنتين ونصف وذلك لأنه بعد هذا العمر سيطلب منك تفسير مقنع لكل طلب وأمر توجيهه إليه، لذا يجب ان تتريث قليلا قبل اصدار الاوامر لطفلك وان تكوني قادرة وتملك كل الاجابات حول تلك الاوامر والتوجيهات والتعليمات.

إعطاء اختيارات

يحتاج الطفل الا ان يقوم بالاختيار واتخاذ القرار بنفسه هذا الأمر له دور كبير في تشكيل شخصيته والتأثير عليها لذا يجب أن تقومي بتحديد على الاقل 3 اختيارات يمكنه الاختيار من بينهم مثال اذا كنتي ترغبي في أن يذهب الى النوم بدلا من إصدار أمر اذهب الى النوم قوله له ما رأيك أن نقرأ قصة قبل النوم  وفي حالة اعتراض الطفل على الخيارات اخبريه بهدوء أن هذا هو المتاح فقط واتركيه وهو سوف يمل ويختار.

التفاوض مع الطفل

يجب الاعتراف ان الأطفال هم الأقوى حيث في حالة ان الطفل مثلا لا يرغب في تناول نوع معين من الطعام او الوجبات فحينها لا يكون بيدك امر سواء ا7 تحضير طعام آخر يرغب به، لذا في حالة الوصول إلى حائط سد يجب الاتجاه إلى التفاوض معه فمثلا في حالة رفضه ترتيب ألعابه لما لا تخبريه أنه إذا قام بترتيبها ستحضرين له له لعبة أخرى جديدة.

الهدوء

أن الصراخ على الطفل يعيق التواصل بينك وبين الطفل حيث إنها تجعله وحيدا امام مشاعره التى لا يستطيع ان يواجهها لوحده، كما أن الصراخ لن يوضح فكرتك وأهدافك ولا يكون له آثار إيجابية على المدى الطويل بل تؤثر تأثيرا سلبيا على الطفل مع مرور الوقت فمثلا في حالة كان الطفل يقوم بالقفز على الكنبة أثناء حضور بعض الضيوف لا يجب الصراخ عليه وامره بالنزول من على الكنبة فورا لانه سيعيد الكرة من جديد لذا يجب عليك الشرح له بكل هدوء عواقب القفز على الكنبة وانها تسبب له الأذى في حالة وقوعه من عليها واقناعه بأنه يمكنه القفز على الأرض.

استخدام لغة الطفل ومشاركته

يحب الطفل أن يشعر بانه يتحمل المسؤولية مثل الباء ويشاركهم في الأمور التي يفعلونها لذا تعتبر تلك لغة جيدة يمكن الاستفادة بها للحوار مع طفلك وإيجاد بعض الأشياء التى يمكن مشاركتها مع فمثلا تقول له ما رأيك أن نقوم بتوضيب المنزل وترتيبه و اجعليه يساعدك مثلا في وضع الشراشف والوسائد وتطبيق الملابس ووضعها بالدولاب وغيرها من الأمور البسيطة التي يستطيع القيام بها.

فهم ما يفكر فيه

يجب عدم إصدار الأحكام فورا واعتبارا الطفل عنيد فمن الممكن أن يكون لديه امور لا يستطيع التعبير عنها فمثلا لا يقوم بأداء الواجب فمن الممكن انه لا يستطيع إمساك القلم جيدا يسبب له الأذى في اصابعه او انه لا يحب خطه في الكتابة لذا يجب أن تضعي نفسك مكان طفلك واحرصي على فهم ما يجول في خاطره وفهم قدراته.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن كيفية التعامل مع طفل التوحد ونصائح لأهل الطفل المصاب بالتوحد أضغط هنا: كيفية التعامل مع طفل التوحد ونصائح لأهل الطفل المصاب بالتوحد

توفير بيئة مريحة في المنزل

توفير البيئة المريحة والمناسبة للطفل في المنزل تساعده بشكل كبير على التعلم بشكل سريع مثل استخدام روح الدعابة والفرح في البيت كما أنه يجب الحرص على عدم لاتجادل مع زوجك أمام طفلك والحرص على تبادل الود والمحبة امامه وذلك لان العديد من الدراسات قد أثبتت أن الخلافات الزوجية تنعكس بشكل كبير وسريع على سلوك الأطفال وتترجم عندهم بزيادة عنادهم وسلوكهم العنيف.

تعزيز السلوكيات الإيجابية

نظرا للضغوط الكثيرة التي تواجهها الاسرة اليوم الأحمال والأعباء التى تقع على عاتق الآباء والأمهات فمن الممكن أن يشعر الطفل بأنه لم يصبح الاولوية الاولى والأساسية لدى الوالدين وعدم حرصهم على تلبية احتياجاته العاطفية هذا الامر قد يجعل الطفل يتمسك ببعض السلوك السيء والافعال السيئة من اجل لفت انتباه الوالدين اليه لذا يجب الاهتمام بمشاعر الطفل واحتياجاته والحرص على تقدير سلوكه وأفعاله الايجابية حتى يزيد لدية شعور الاهتمام به ويبتعد عن تلك السلوكيات السيئة.

يمكن التعرف على معلومات عن كيفية التعامل مع طفل عمره 10 شهور في النوم والأكل أضغط هنا: كيفية التعامل مع طفل عمره 10 شهور في النوم والأكل

بعض النصائح للتعامل مع الأطفال

توجد بعض النصائح يمكن أن تساعد في التعامل مع الأطفال في المرحلة العمرية ما بين عمر سنتين وحتى السبع سنوات وهى:

  • الحرص على عدم الصراخ في وجه الطفل لان الصراخ يغرس الخوف في عقله مما يؤثر بشكل سلبي على شخصيته في المستقبل مثل عدم الثقة بالنفس او الرهاب وعدم القدرة على حل المشكلات.
  • التحدث الى الطفل وجها لوجه وبشكل لائق ومحترم كأنه شخص كبير، مع الحرص على النزول لمستوى إدراكه وفهمه وعقله باعطائه الأسباب المنطقية عند رفض سلوك له أو رفض تلبية رغبة له.
  • عند التحدث إلى الطفل يفضل الجلوس على ركبتيك حتى تكون بنفس مستوى جسمه كما أنه يجب الحرص على النظر اليه في عينيه.
  • يجب عدم الاكثار من تخويف الطفل مثلا بالعفريت أو اللصوص أو غيرها من الاشياء التى يستخدمها الآباء في تخويف الاطفال وذلك لأنه أمر خاطئ ولا يساعد على تربيتهم بشكل سليم وصحيح كما أنه سيجعل الطفل لا يثق بك مرة أخرى في حالة عدم حدوث الأمر الذي تخوفهم به.
  • لا يجب الكذب على الطفل مثل القول أنك ستعودين بعد ساعة او ساعتين وهو أمر لن يحدث او مثلا اجبارهم على  الكذب والقول لأحد يزوركم انك لست بالمنزل وذلك لان الاب والام هما مصدر الإلهام والقدوة للاطفال يقتدون بها.
  • يجب الحفاظ على نبرة صوت معتدلة عند التحدث إلى الأطفال فلا تكون منخفضة أو عالية عن اللزوم خصوصا عند التحدث إليهم في أمر صارم واو عند أفعالهم الاخطاء او مشاكل.
  • من الممكن استخدام عقاب مثل كرسي المشاغبين وهو كرسي يوضع في مكان خال من وسائل الترفيه ويلتزم الطفل بالجلوس عليه فترة معينة ومحددة مثلا 5 دقائق وفي حالة عدم التزامه يتم اعادة المدة مرة أخرى وعندما تنتهي المدة و يعتذر ويتأسف يجب مسامحتهم.

في الختام نتمنى أن نكون قد وضحنا لكم كيفية التعامل مع الأطفال وبعض النصائح التى يمكن ان تساعد في التعامل معهم وخصوصا الاطفال الاشقياء و العاديون الذين تتراوح أعمارهم بين سن السنتين والسبع سنوات مع تمنياتنا ان يكون الموضوع قد نال اعجابكم وان محتوياته كانت مفيدة وكافية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.