كيفية التعامل مع القطط الخائفة

كيفية التعامل مع القطط الخائفة تتم بطرق بسيطة ورحيمة، فالقط بطبعه حيوان أليف يقوم البعض بتربيته في المنزل والحرص على الاهتمام به لكونه غير مؤذي كالأسود والكلاب المفترسة والذئاب.

لكن هل سيختلف الأمر والتجربة مع القط إذا شعر بالخوف وعدم تعوده على منزله الجديد؛ لذلك سنقوم بتوضيح كيفية التعامل مع القطط الخائفة من خلال موقع زيادة.

كيفية التعامل مع القطط الخائفة

يوجد الكثير من الذين يحرصون على تربية القطط في منازلهم ومنهم من ليس لديه الخبرة الكافية في التعامل مع القطط، من ناحية إمكانية تعود القط مع بيئته الجديدة، وقتها يجب القيام بعدة أشياء لتجنب المشاكل.

حيث تزداد الصعوبة كلما كبر سن القط؛ فإذا كان قط صغير سيكون وقتها من السهل على التعود على حياته الجديدة والاندماج مع الأشخاص المربيين، أما إذا كان القط بالغ هنا تكمن المشكلة.

اقرأ أيضًا: لماذا تأكل القطط صغارها

نصائح في التعامل مع القطط الخائفة

كيفية التعامل مع القطط الخائفة تحتاج إلى عدم التسرع، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب حدوث مشاكل ومن هذه النصائح:

  • المحافظة على الهدوء، من خلال إبعاد الأطفال الذين يلعبون البلاي ستيشن وتصدر منه أصوات عالية أو الأغاني الموسيقية ذات الصوت الصاخب.

هذا بالإضافة لوجود كلب بالمنزل، فكل هذه الأشياء تؤدي إلى ذعر القط؛ فيجب إبعاده عن المصادر التي تسبب الضوضاء.

  • جذب القطة: إذا كان لديك قطة خائفة قم بإلقاء الطعام نحوها وإذا وجدتها تأكلها قم برمي الثانية، وبتكرار ذلك الفعل الجميل يجعل القطة تأتي إليك، وفي ذلك الوقت يجب معاملة القطة بلطف وحنان.
  • الجلوس مع القطة: القيام مشاهدة فيلم سينمائي تحبه أو قراءة رواية أو الاطلاع على بعض أوراق العمل في الغرفة الخاصة بالقطة، ومن خلال ذلك تحدث بطريقة بسيطة حتى تصل إلى حالة الاندماج بينكم.
  • تفاعل مع القطة بالغمزات: وقت جلوسك مع القطة قم بعمل اختبار معها بأن تغمض عينيك ثم قم بفتح عينك فإذا القطة بنفس الفعل فهذا بداية حدوث التجانس معكم.
  • الاندماج مع القطة: اجعل القطة تأتي إليك ولا تذهب أنت لها، بفعل ذلك تأخذ القطة وقتها الكافي للتعود على البيت الجديد والتعرف على بيئتها الحديثة، وهذه هي بعض أسس معاملة القطط التي تصاب بالذعر.

بعض أساليب تهدئة القطط الخائفة

من الممكن أن تكون القطط الخائفة شرسة في التعامل مع البشر، ويجب اتباع بعض الأساليب لتهدئة ذعر وقلق القطط، ومنها:

  • المكان الآمن: تريد القطط معرفة ما يدور حولها من خلال الجلوس والنظر في الأماكن الصغيرة؛ وهذا يرجع إلى صغر حجمها والذي يدفعها لكره الأماكن الواسعة وعدم الشعور بالاطمئنان بها.
  • أوقات اللعب: تحديد أوقات للعب يحسن من حالة القط الخائف ويساعده على الاندماج في المكان الجديد، وبالتدريج سيشارك صاحبه في الكثير من العادات والأعمال الذي يشاهده يقوم بها.
  • خصوصية القطط: للقطط خصوصية تتمتع وتنفرد بها، وبمجرد اقتحام أي شخص خصوصيتها تبدأ حالة الخوف؛ فيجب في تلك المرحلة تجهيز مكان آمن لها سواء كان بالمنزل أو خارج بالمنزل، والتعامل بطرق هادئة وبسيطة ومع الوقت سيصبح القط على ما يرام.

فوائد تربية القطط

بعد حديثنا عن كيفية التعامل مع القطط الخائفة وما يتحمله البعض من متاعب وصبر، نتحدث عن بعض الفوائد الخاصة بتربية القطط:

  • زيادة النشاط والمجهود.
  • الشعور بالسعادة والفرح.
  • السلام النفسي لأهل المنزل.
  • لعب الأطفال الصغار معها.
  • تربية القطط تساعد على حماية الأطفال من حساسية الصدر.

اقرأ أيضًا:  حل مشكلة الرش عند القطط

كيفية رعاية القطط

قمنا بتوضيح طرق المعاملة مع القطط الخائفة وتطرقنا إلى بعض النقاط في ذلك، ونتحدث على تربية القطط من الأساس والأشخاص المهوسين بها والأساليب الأساسية في تربية القطط، ومنها ما يأتي:

  • النظافة: القطط كائنات قادرة على تنظيف نفسها بنفسها ولكن يفضل أن يقوم الشخص المربي بتنظيفها دائمًا للتخلص من الجراثيم والميكروبات.
  • تغذية القطط: ما يتعلق بالقطة من عمر ومجهود يترتب عليه الغذاء الخاص بها، وبطبيعة الكائنات الحية تحب شرب المياه النقية وبالطبع استشارة الطبيب المختص ستسهل ذلك.
  • رعاية القطط: كما ذكرنا يجب استشارة الطبيب في حال مرض القطة من وقت لآخر من أجل الاطمئنان على صحتها ومعالجة ما بها من أمراض.
  • إقامة القطط: تخصيص مكان للقطة وحياتها يساعدها على التخلص من حالة القلق والخوف، وبدوره أيضًا يحميها من الأمراض وخطر الجراثيم، وكلما قام المربي بالاهتمام بذلك ساعد على زيادة عمر القط.

عادات صحية عند تربية القطط

تربية القطط يعني زيادة عدد الكائنات الحية بالمنزل؛ وبالتالي زيادة الميكروبات التي من الممكن أن تسبب أذى للأسرة وهناك بعض الأعمال الصحية التي يجب اتباعها ومنها:

  • تطهير الأيدي بعد احتضان القطط
  • إبعاد القطط عن التعامل مع الحيوانات الموجودة خارج المنزل
  • استشارة الطبيب البيطري بشكل مستمر
  • تنظيف المكان الخاص بالقطة باستخدام القفازات.

اقرأ أيضًا: معلومات عن القطط المنزلية

لماذا تشعر القطط بالخوف؟

تتغير سلوكيات القطط من حين لآخر فبعضها مضحك ولذيذ وبعضها مرعب ومخيف، وأحيانًا يكثر الخوف عند بعض أنواع القطط والتي تكون في بداية تأقلمها مع بيئة حديثة، ومن بعض الأسباب التي تسبب شعور الخوف عند القطط:

  • مشاهدة العنف والتعامل مع أشخاص غرباء.
  • الأصوات الصاخبة.
  • التعامل مع كائنات غريبة عنها.

بعد الانتهاء من حديثنا عن كيفية التعامل مع القطط الخائفة والتطرق إلى نبذة قصيرة عن بعض أساليب حياتها وما يجب على المربين فعله، نتمنى أن يدرك القارئ ما يجب اتباعه عند استقدام القطط إلى المنزل وتربيتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.